الحوار المتمدن - موبايل



الرد على مقال(حتى الكلابُ تفندُ وترفضُ أكاذيب الاسلام.!!

عبد الحكيم عثمان

2017 / 11 / 15
الصحة والسلامة الجسدية والنفسية


الرد على مقال(حتى الكلابُ تفندُ وترفضُ أكاذيب الاسلام.!!
السلام عليكم:

طالعت مقال الكاتب وفي نوري جعفر المعنون(
حتى الكلابُ تفندُ وترفضُ أكاذيب الاسلام.!!

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=579194
وتوقعت ان يتضمن المقال بحث علمي وطبي موثق او موثوق ينفي نجاسة لعاب الكلاب_فكل ماذكره محمد رسول الاسلام صلوات ربي وسلامه عليه نجاسة لعاب الكلاب في حديث اشار الى ذالك(

الكلاب في الإسلام طهور إناء أحدكم إذا ولغ فيه الكلب أن يغسله سبع مرات أولاهن بالتراب،-المصدر صحيح مسلم عن ابي هريرة
ولم يرد اي حديث عن نجاسة لمس الكلاب واختلفت المذاهب الاسلامية فمنها من نفى نجاسة الكلب ومنهم(المالكية والظاهرية والاباضية) ولم يمنع الاسلام اقتناء المسلمين للكلاب وخاصة منها كلاب الصيد والحراسة وكلاب الرعي ووردت اية كريمة في القرآن الكريم تعتبر ما تصطاده كلاب الصيد من طرائد اكلها حلال لقوله تعالى في كتابه العزيز
بسم الله الرحمن الرحيم:
يَسْأَلُونَكَ مَاذَا أُحِلَّ لَهُمْ ۖ قُلْ أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِّبَاتُ ۙ وَمَا عَلَّمْتُم مِّنَ الْجَوَارِحِ مُكَلِّبِينَ تُعَلِّمُونَهُنَّ مِمَّا عَلَّمَكُمُ اللَّهُ ۖ فَكُلُوا مِمَّا أَمْسَكْنَ عَلَيْكُمْ وَاذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَيْهِ ۖ وَاتَّقُوا اللَّهَ ۚ إِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ .سورة المائدة 4
وكانت الكلاب في زمن النبوة تقبل وتدبر في مسجد النبي صلى الله عليه وسلم ، ومن شأنها وضع أفواهها بالأرض ، ولم يأمر النبي صلى الله عليه وسلم بإخراجها ، ولا بغسل ما مسته من أرض المسجد . فمن اين استمد الكاتب وفي ان هناك عداوة بين رسول الاسلام والكلاب,اما استدلال الكاتب بكلاب الغرب لنفي نجاسة الكلاب وعدم نقلها للامراض فكلابهم ليست سائبة بل تخضع للفحص الطبي الصارم ولاتجيز اي دولة في العالم ادخال الكلاب الى بلدانها مالم يبرز صاحبه جواز سفر الكلب وشهادة طبية تؤكد سلامة الكلب من الامراض السارية وليس فقط الكلاب ولكن لاتسمح بدخول اي طائر او حيوان اليف الى بلادها مالم تكن هذه الحيوانات تحمل جواز سفر وشهادة طبية تؤكد سلامتها من الامراض ولاحتى النباتات- ولاحتى البشر فلايسمح بدخولهم الى تلك البلدان مالم يخضع للفحص من خلوه من الامراض السارية وان دخل فيجب ان يخضع الى الفحص الطبي في البلد الذي يدخله وخاصة مع انتشار امراض نقص المناعة وغيرها ويعلم الكاتب بأن من يعضه كلب سائب يحقن ب(21 حقنة) بما يسمى بلقاح باستور الذي يقي من داء الكلاب(هو مرض فيروسي يسبب التهاب حاد في الدماغ ويصيب الحيوانات ذات الدم الحار
. وهو مرض حيواني المنشأ أي أنه ينتقل من فصيلة إلى أخرى، من الكلاب إلى الإنسان مثلاً وينتقل غالباً عن طريق عضة من الحيوان المصاب.
يؤدي داء الكلب للوفاة عندما يصيب الإنسان بمجرد ظهور الأعراض إلا في حال تلقيه الوقاية اللازمة ضد المرض، وهو يصيب الجهاز العصبي المركزي مما يؤدي إلى إصابة الدماغ بالمرض ثم الوفاة.) الذي اكتشفه العالم لويس باستور (بالفرنسية: Louis Pasteur)، هو عالم كيميائي فرنسي وأحد أهم مؤسسي علم الأحياء الدقيقة في الطب، ويُعرف بدوره المميز في بحث أسباب الأمراض وسبل الوقاية منها. ساهمت اكتشافاته الطبية بتخفيض معدل وفيات حمى النفاس وإعداد لقاحات مضادة لداء الكلب والجمرة الخبيثة،
لذا يجب ان يعتبر تحذير النبي محمد صلوات ربي وسلامه عليه من لعاب الكلاب معجزة له في زمن لم يكتشف فيه داء الكلاب لذا الاصح ان يقال ان لويس باستر اكد رؤية نبي الاسلام بالتحذير من التعامل مع الكلاب المباشر باللمس والمداعبة لخطورتها في زمن لم يكن هناك طبي بيطري
لكم التحية







التعليقات


1 - في زمن لم يكتشف فيه داء الكلاب....
سيد مدبولي ( 2017 / 11 / 15 - 16:06 )
(لذا يجب ان يعتبر تحذير النبي محمد صلوات ربي وسلامه عليه من لعاب الكلاب معجزة له في زمن لم يكتشف فيه داء الكلاب لذا الاصح ان يقال ان لويس باستر اكد رؤية نبي الاسلام بالتحذير من التعامل مع الكلاب المباشر باللمس والمداعبة لخطورتها في زمن لم يكن هناك طبي بيطري)
شوف يا مولانا برغم انشغالى الشديد انا حرفع دعوة قضائية وابعثها على يد محضر لورثة الكافر الدكتور ارثر الفريد كينج اللى كتب تاريخ ال Rabies او سعار الكلب بدأ من كتابات الفراعنة ومارا ب Galen (129-199 AD) و Aretaeus (c.150-200 AD) و السكندرى Philumenus (c.180 AD) وCassius Felix (3rd Century AD) و Alexander Aphrodisiensis (3rd Century AD) و Oribasius (c.325-400 AD) و Pelagonius (4th Century AD) و Vegetius (4th Century AD) و Aetius of Amida (late 5th Century/early 6th Century AD) و Paul of Aegina (7th Century AD) ولم يذكر اسم نبى الرحمة....يا مولانا ارحموا عقول الناس من هطل الاعجاز جننتوا العاقل...
خد يا سيدى رابط الكتاب وبالمناسبة دة مازال مقرر على طلبة الماجستير تخصص الامراض المعدية.
http://www.oie.int/doc/ged/d11246.pdf


2 - لسؤال هل اهل مكة قرأوا هذا
عبد الحكيم عثمان ( 2017 / 11 / 15 - 16:41 )
سيد مدبولي
هل اهل مكة قرئوا هذا الكتاب او هل كانوا يعرفون من هو ارثر الفريد كنج
وهل كان مقررا هذا الكتاب عليهم؟
لهذا لن نرحم عقولكم
لذا نقول انه اعجاز محمدي يدعم نبوئته
اما اذا عندك ادلة ان اهل مكة كانوا يعرفون كتاب صاحبك كينج عندها اسحب كلامي


3 - 2في زمن لم يكتشف فيه داء الكلاب....
سيد مدبولي ( 2017 / 11 / 15 - 18:18 )
يامولانا انت تحفة....
(اما اذا عندك ادلة ان اهل مكة كانوا يعرفون كتاب صاحبك كينج عندها اسحب كلامي) ... لا يامولانا متسحبش كلامك عيب اهل مكة معرفوش كتاب صاحبى الحج كينج اللى مات من يجى 40 سنة ولا سمعوا عنه!! والراجل الحج كينج جمع وثائق فى كتابه و جاب اسماء 47 عالم من حضارت مختلفة قبل ظهور الاسلام كتبوا عن سعار الكلاب وعضة الكلب المسعور...يعنى كان فيه كلاب مسعورة فى مصر وسوريا والعراق وشبه الجزيرة بس الحقيقة تقال مكنش فيه كلاب مسعورة فى قريش!! الكتاب عندك يامولانا ولو عوزنى ارفع الدعوة على الورثة ونطالب بحرق كتابه وكل كتابات علماء ماقبل الاسلام اللى تكلموا عن سعار الكلب انا تحت امرك.


4 - انت الي تحفة التحف
عبد الحكيم عثمان ( 2017 / 11 / 15 - 19:48 )
سيد مدبولي
المشكلة ان السعار لم يعرف انه يسبب الموت الى في القرن التاسع عشر فقبل 1400 سنة لم تكن تعرف الكثير من اسباب الموت مثل ارتفاع ضغط الدم او السكتة القلبية او الجلطة الد=ماغية كل ما كان يعرف انذاك الاوبئة مثل الطاعون الى اخره
ولم يكن يعرف ان سبب الموت عضة كلب
وعلية انت تحفة التحف وليس انا نحن نتحدث عن القرن السابع
لاتعكس معارف اليوم على قبل 1400 سنة عندها تعرف ان ماقله الرسول محمد معجزة
من معاجزه


5 - حديث نبي المسلمين نوع من الوقاية
عبد الحكيم عثمان ( 2017 / 11 / 15 - 20:32 )
يبيّن التقرير السنوي الخاص بمراقبة الأمراض المعدية لعام 2007 م الصادر عن -وزارة الصحة وخدمات كبار السن في ولاية ميزوري- أنه يمكن التقليل من خطر الإصابة بداء الكلب من خلال اتباع الخطوات التالية واهمها
عدم لمس الحيوانات البرية أو الضالّة.
وهذا مانسميه الاعجاز النبوي
والذي اكدته الدراسات المعاصرة لتجنب الاصابة بمرض السعار
والذي اكد عليه الاسلام قبل 1400 عام


6 - في زمن لم يكتشف فيه داء الكلاب2
عبد الحكيم عثمان ( 2017 / 11 / 16 - 08:50 )
2في زمن لم يكتشف فيه داء الكلاب....
Thursday, November 16, 2017 - سيد مدبولي

(المشكلة ان السعار لم يعرف انه يسبب الموت الى في القرن التاسع عشر!!!) يامولانا كفاية فتاوى وبلاش تفتى فى اى حاجة... خد يامولانا: اريستوتل من 380 سنة قبل الميلاد
(Dogs are susceptible to three diseases: rabies, distemper and hard-pad. Rabies makes the animal mad... It is fatal to the dog itself, and to any animal it bites... Distemper is also fatal to dogs, and few recover from hard-pad.’
Aristotle (384-322 BC)…. )
Ref: Aristotle Historia Animalium 604a.


7 - سيد مدبولي
عبد الحكيم عثمان ( 2017 / 11 / 16 - 09:18 )
هل اختلفت معك في كون داء الكلاب غير معروف عند اورسطو او في اوروبا او انه غير قاتل انا قلت غير معروف في الجزيرة العربية موطن رسول الاسلام
وعلى حضرتك ان تقدم مخطوطة لمؤرخ عربي من جزيرة العرب من حضارة سبأ
لو تتابع هذا الرابط ستجد ان كل حالات الاصابة بالسعار لم تذكر حالة في جزيرة العرب
https://ar.wikipedia.org/wiki/

لذا تراني افتي وبقوة


8 - سيد مدبولي2
عبد الحكيم عثمان ( 2017 / 11 / 16 - 10:32 )
لااختلف معك ان المصرين عرفو بداء السعار قبل الميلاد كون مصر كانت مستعمرة رومانية لغتها اليونانية فلديهم اطلاع على كتب الفلاسفة اليونانين اما العرب فلم يطلعوا على كتب الفلاسفة اليونانين ومنها كتب اورسطو الا في زمن الدولة العباسية عندما شرعت هذه الدولة
بترجمة كتب الفلاسفة اليونانين وعلى ما اعتقد في زمن خلافة المأمون يعني في وقت لاحق عن
اهل مكة
فانا اتحث عن زمن سابق وانت تتحدث عن زمن لاحق
لذا تراني افتي وبقوة

اخر الافلام

.. لافروف: نأسف لاختيار واشنطن نهج المواجهة


.. ترامب.. عام في البيت الأبيض.


.. الحصاد- السعودية.. ما الذي يحدث للعودة؟




.. ترمب والإعلام.. مستوى غير مسبوق من التوتر


.. مخاوف بشأن الوضع الصحي للداعية السعودي سلمان العودة