الحوار المتمدن - موبايل



ماذا يحدث في السعودية اليوم؟

طارق عيسى طه

2017 / 11 / 19
مواضيع وابحاث سياسية


ماذا يحدث في السعودية اليوم ؟
تسونامي اقتصادي سياسي اجتماعي اجتاح السعودية الايام القليلة الماضية منذرا بعواقب كبيرة ليست في السعودية فقط فقد تم اعتقال كبار رجال الدولة السعودية الذين يلعبون ادوارا كبيرة ليس في الاقتصاد السعودي بل في كل العالم العربي والشرق الاوسط , محطات وقنوات فضائية ومناطق سياحية وبنوك تلعب ادوارا كبيرة عدا ذلك سجلت استقالة رئيس الوزراء اللبناني السيد الحريري بطريقة غريبة لم يسبق لها مثيل سابقا . مصحوبة بصمت مطبق عن مصير عائلته ولقائه ببعض الموقوفين من الامراء ورؤساء الوزارات السابقة في الفندق الذي تم توقيفهم فيه, فاذا كانت الامور داخلية محضة فما هو سبب تدخل الرئيس الامريكي ترامب واعلانه تأييده الكامل لهذه العملية ( التطهيرية ) أذا كانت عملية داخلية ؟ الواضح من الامر ان هناك صراعا داخليا حول كرسي الملكية , بالدرجة الاولى وبنفس الوقت اختلاف في طريقة تقييم التقارب السعودي الامريكي والموقف الغامض من حليف الامس الذي اصبح عدو اليوم على حين غفلة ( دولة قطر ) وتطور العلاقة المتزايد بين ايران وقطر بشكل ملموس . ان دولة قطر تصدر الغاز السائل وموقعها السادس في العالم اي ان هناك منافسة بينها وبين الولايات المتحدة الامريكية اكبر مصدري الغاز السائل في العالم فهي تحتل المركز الثاني, ان ما يظهر على السطح في هذه الخلافات موقف دول الخليج من دولة قطر حليف الامس وعدو اليوم الذي تسبب في خسارة المليارات من الدولارات الامريكية لقطر ومنع اسطولها الجوي من الهبوط واستعمال المطارات والاجواء الخليجية حيث سجلت خسارة 20% من واردات الطيران وانخفاض اسهمها في المصارف العالمية وتقوم الدولة الاسلامية ايران بتصدير المواد الغذائية لسد حاجياتها اليومية ,وحتى تركيا زادت بعثتها العسكرية الى ثلاثين الف جندي , اذا كانت دولة قطر قد ساهمت في مساعدة الارهاب والارهابيين فهي لم تكن وحيدة بل بالاشتراك مع السعودية ودولة الامارات والولايات المتحدة الامريكية , أن هذا الخلط في المواقف والتصرفات المتناقضة المشبوهة توحي لنا بان هناك خفايا سوف تغير خرائط بعض البلدان وقسم من حكامها تحاك من وراء الكواليس وهناك تهديدا لأمن المنطقة وسلامتها .أن عملية أستقالة السيد الحريري رئيس الوزراء اللبناني من داخل اراضي المملكة السعودية تبعث على الشك في تصرفات المملكة , وقد استدعت المملكة السعودية سفيرها من المانيا بناء على تصريحات وزير خارجية المانيا السيد كابريئيل بقوله ان تصرفات السعودية غير معتادة بشان تصرفاتها مع السيد الحريري وعائلته , هذا وقد صرح السيد رئيس الوزراء اللبناني المستقيل اليوم من باريس بعد استقباله استقبالا كرئيس وزراء من قبل الرئيس الفرنسي بانه سيسافر يوم الاربعاء القادم الى لبنان لحضور عيد الاستقلال اللبناني ويلتقي مع السيد رئيس الجمهورية اللبنانية وسوف يلقي كلمة حول الامور الغامضة التي رافقت استقالته .
طارق عيسى طه







اخر الافلام

.. يوروماكس - الحياة والمجتمع في أوروبا


.. -كيف تروج لمجزرة؟-.. تحقيق يكشف أساليب -لوبي- السلاح بأميركا


.. تعرف على منقذ 7 من عبارة دجلة المنكوبة




.. شيء عن: تعرف على روبرت مولر؟؟؟


.. شيء عن :هل تعرف أكراد سوريا؟؟؟