الحوار المتمدن - موبايل



اسلحة الدمار الشامل في البيت العراقي!

رزاق عبود

2017 / 11 / 25
كتابات ساخرة


اسلحة الدمار الشامل في البيت العراقي!
قرأت قبل فترة موضوعا جميلا، ولطيفا جدا، وبصياغة رائعة. استلمته عبر الفايبر من صديق عزيز جدا، وحبيب يسكن القلب. الموضوع كان بعنوان: "انواع الاسلحة المنزلية" وذكر فيه الراشدي، الگرصة، الخيزرانه، النعال، والرفسة بتوصيفات جميلة، الهمتني لمجاراته.
استمتعت، وضحكت كثيرا مع الموضوع، وصياغته الجميلة، وبودي الاضافة من الذاكرة، والمشاهدة، والسماع. فاسلحة "الدمار الشامل" البيتية في العراق رهيبة، ومتعدده، ومتنوعة، وتتطور، وتتكيف مع الزمن، والسكن، والعمر، والوظيفة، والعمل، والموقع الاجتماعي، والمدينة، والقرية، والمحلة، ويبدو ان صاحب النص، اما كان مدللا(تصوروا)، او نسي الكثير منها، او تناسى عمدا مثل:
اضافة الى الراشدي، هناك الدفرة، والچلاق(العجل)، والكفخة(السطرة)، واللطخة(اللطمة) على الحلگ، والبوكس(لعله اقساها)، والزگطة(يزگطك مثل الحصان)، والصگعة(الدمغة)، والطراگ( السطرة على الرقبة)احيانا يقدم كوردة بعد الحلاقة، او الحمام. اما الکلّه(نطحة الرأس) های جديدة من الافلام، وغيرها من ابداعات التسلح البيتي العراقي.
اضافة الى الگرصة، هناك اللسع بالخاشوگة الحارة، او الحرق بالسكين، او بالمنگاش، واحيانا بالجمرة نفسها، او عود، اوغصن مشتعل، والكي بالجيگارة معروف عند الاهل، والامن مثله مثل العطابة، او الشيش، ونوبات بمحراث التنور. هذا اذا ما هفك بالسيباية نفسها، او اللمبة، او البريمز، او الفانوس، او بطل الفتيلة ابو تمرة، او عجينة(بطل، قنينة، شيشة، قوطية)، وابداعات حرقية اخرى منها القوري الحار، او ماي الكتلي. او بالمنجل، او المنشارالحار، اويلي يابة اذا ابوك فلاح، لو نجار. بعض الابداعات وصلت الى الزفت الحار، او مرگة الجدر، او شوربة تغسل وجهك بيها، او استكانة الشاي للحالات المخففة. العراقي ما يخاف قنابل النابالم لان متعلم عليها من صغره.
هناك ايضا قرصة الاذن، وعضها، وفركها، وشلعها، وفرك الزلف، او لسعها، والعض العظيم باسنان اكلها السوس تبقى اثارها طويلا، خاصة اذا كانت على الخد، او الذراع، او الفخذ، او فردة الطيز. هاي غير الخنگ، وشگ الحلگ، ولوي الايدي، وكسر الاصابع، ولوي الاذرع، والضرب على الركبة، او العكس(استاذية بالمواضع الموجعة)، ورفس البطن، وضرب، او لوي، وقرص الخاصرة. اودفرة على المناطق الحساسة تخليك تلوب. اساتذة تعذيب.
الى جانب الخيزرانة، والعصا، والعودة، هناك الحذاء(القندرة) خاصة المدببة، او بالكعب، ونعال الربل له حوبة خاصة اثاره تبقى طويلا. والقبقاب المحترم، وانواع المدس، والكالات، والشحاطات، والجزمات، والبساطيل، وملحقاتها من فرشة الصبغ او الكرته، وحتى علبة الصبغ، او التلميع نفسها...الخ، ولا تنسي الصوندة، والقامچي، والوايرات، والسلاسل، والمسطرة على الاصابع. وهناك اغصان الشجر، وسعف، وجريد النخيل، بعدهه خضرة تلسع لسع، وهي عقوبات مستلهمة من حماية البيئة!
وهناك الاسلحة ذات الاستعمالات المتعددة مثل العگال، والعصا، والعوچية، والمگوار، والهراوة، والمسحاة، وإيد الهاون، والميجنة، وعصا الراعي، وحتى اخمس البندقة اذا ابوك حارس، لو شرطي، والشمسية(المظلة)، وصوندة الحديقة، ومفاتيح البيت، والمهفة، او السطل، حتى البريج له مهمات قتالية احيانا، وطشت غسل الايادي، وصينية الچاي، ومخدة النوم للخنگ، وحافة الكتاب المجلد للضرب على الراس او الاصابع، او "يمزح" معك فيغلق الباب على اصابع ايديك، او يصفگه بوجهك، او يدفعك على المحجر، او سياج البيت، او الحديقة الحديدي...الخ...الخ، وتطورت الى تنكة النفط، او دبة الغاز، والتلفون. او البز بالابر، او المخيط، او المخرز، او المسمار، او الدمبوس، او شوكة النخل، او المقص، او چلابتين لقرض الاصابع، او الاظافر، اللايت(مصباح يدوي) لفشخ الراس، او تنعيم الضلوع، وحتى النتل بالكهرباء...الخ، وحزام الجلد، اويلي اذا ابوك شرطي، لو جندي، لو ضابط! يلبس دشداشة بس عنده حزام كسلاح للدفاع، والهجوم، والتعذيب. وبأسم الحسين يخلوك ادک زنجيل، لو تضرب قامة، لو تلطم على صدرك، وتكفخ راسك، وتشکک زيجك، وتخدش خدودك، وتمشع شعرك، واذا صاحبتك واگفة هناك، يجوز اطك راسك بالشبة(عمود الكهرباء) او سيف، لو خنجر، وتشگ راسك، لو وجهك بيه. مبرمج على التعذيب الذاتي
وهناك استعمالات ابداعية لاسلحة(ادوات) الطبخ، والاكل مثل الضرب بالمواعين، والجدورة، والچمچة، والطاوة، والكاسة، والطاسة، والكوب، والگلاص، والسكاكين، والصواني الفافون، واحيانا الصفر(النحاس) والاخير يترك اثارا رهيبة. والمسّ(الچفچير)، بانواعه الخشبي، والنحاسي، والحديد، والبلاستيك، خشبة قطع اللحم، غطاء الجدر، او غطاء التنور، او يحطك بجدر الهريسة(الصفرية) ويغطيك(مزاح لطيف!) ويضاف له كزلاطة كسر بطل الشربت، او البيبسي، او الخل، او شربة(تنگة) الماي على راسك. هذا اذا ما غطسك بالحب، لو الحبانة، لو بحوض الحنفية، ودگ عدل بغرافة الماي. عزف على الطشت المنفرد.
من الابداعات ايضا يحط، او يغطس راسك بالطين، لو بالسيان، او بالمطال، او بالخيسة، اورماد المنقلة، او عجين الخبز كعقاب مخفف. او يرش عليك تراب، او يدعسه في فمك لتعويض نقص الاملاح، لو ماي وسخ، او يهفك بتنكة الزبالة طبعا كعطور لتلطيف الجو.
ولا ننسى الفلقة، والزوبة، والربط على نخلة، او شجرة، او الشباك، وقاذفات البصاق، والشتايم، والراشديات، والدفرات تنهال عليك طوال الوقت. ولا رفيق لك غير الذبان يغوغي حولك. او يسد عليك باب الغرفة، او باب السطح ويخليك بالشمس الرهيبة، جوعان، عطشان، ومحصور بولة. او يفرك وجهك بشوك العاگول، او يحطة بظهرك جوة الفانيلة. ديسدورانت محلي، او مساج قروي!
وهناك ابداعات لفشخ، فلق، فج الجمجمة بالحجر، والعصي، والحصو(الصلابيخ) او حتى بايد الهاون، والتمتع بنافورة الدم المتدفق. ايباه شلون منظر يرافقه موسيقى الصراخ، والبكاء، والفشاير، والشتایم. واذا حاولت الهروب تجيك سميچية، لو كاشية طايرة ارض جو، او كرسي، او طابورية، او مزهرية، او صندوق البيبسي، وكل ما يمكن حمله ورميه كمدفعية ثقيلة. منجنيق من القواطي، والطابوق، والنعل، والزبالة، والبطولة الفارغة، او غير الفارغة، المهم تتحول كلها الى عبوات طائرة.
وهناك ابداعات شيطانية (الضرب،البسط، الكتل، الجلد) حسب اللهجة بالحمام، وين تشرد؟ وين تروح؟ وين تولي؟ وانت مسلخ، اشبع بسط احس لك! يعني فخ محترم، الحمزة ما يخلصك منه. وهنا تتحول صابونة الرگي الى سلاح فتاك(چاكوچ) على الراس، والليفه لصلخ الجلد بدل تنظيفه، والماء يزداد سخونة، وطاسة الحمام حاضرة لمساج الراس، والاكتاف، والعكوس، والگصة المسكينة. يعني تطلع شيش كباب دربك ما تندله. يطلع مو حمام قصر النهاية.
اضافة لاسلحة العقاب المذكورة تتعرض البنات بشكل خاص(خطية) الى اساليب الجر، والسحب، والسحل من القصايب، والگذلة، اويلي اذا گذلتهه طويلة، وتمشيع الشعر، وقصه عشوائيا بالمقص بشكل مشوه. وقرص الخدود، وفرك الزنود، ودعس النهود. والعض اويلي على العض، عبالك ياكلون تفاح، وشرم الاقراط(التراجي) من الاذن، او الخزامة من الانف، والدم يصب. والخنگ بالقلادة، او الشيلة، وحتى بحزام المدرسة. شگ الهدوم، او احلى البدلات، او النفانيف، التنورات، او تقطيعها بالمقص.على العناد. الولد يدلعونه فيزينونه اگرع. هسة صارت مودة أهلنا كانوا رواد، يا سبحان الله!!
هناك طبعا بعض الاسلحة الخفيفة، والاشارات الخفية، والعلنية: مثل التفلة، والغمة، والخزرة، وهز الراس، وعض الشفة للتوعد، والاشارة الى الرقبة بمعنى اذبحك، او اخنگك، واحيانا يصاحبها الهمس الغاضب: شوف شسوي بيك، اكسر راسك، اكسر ايديك، اكسر رجليك، اهلس شعرك، اكسر خشمك، انعل والديك، اشعل طوايفك، اشلع سنونك، اشلع عيونك، اشلع ذاناتك، املخك تملخ، اصلخك صلخ، اهري جلدك اليوم، انعم عظامك، اكسر ضلوعك، ادفنك عدل اليوم، اطلع حليب امك منك، اطلع روحك من خشمك، اخليك تتندم على اليوم الصرت بيه، ازوعك دم، وغيرها من عبارات الدلع، والدلال، والتحبب! وهناك الاشارة باليدين، والذراعين بمعنى، اشگك شك، او اشگك بالنص، او اسويك نصين. وهذه التهديدات، او الاسلحة الشفوية كلها تسبقها الانذارات الرسمية، خل نروح للبيت وشوف، او خل نوصل للبيت وشوف، او خل يجي ابوك وشوف!!!! شيشوف غير الضيم. جهنم بعينهه! ويختموها: اطلع النار من عيونك، او اخليك تشرب دمك بيدك! الله شلون دلع حلو؟!
وهناك شتائم لها وقع الاسلحة، الجارحة خاصة اذا كانت في مكان عام، وعلى مسمع الاصدقاء، والمعارف، والزملاء، والجيران، من قبيل: طاح حظك، سخونة، غسل، طرطور، جيرة، دخو، تفي (سمين)، عرج الطگك، مگموع، ما بيك خير، سليمة التكرفك، غسل الهالوجه، روح شوفلك گبر ونام بيه، عوبة، گرعة، ام الگمل، ام الصواب، خايسة، جايفة، مگطنة (دعاية انتخابية قبل العرس) ابو/ام الفالول، ابو/ام المشگ، ابو/ام الطلايب، ابو/ام المشاكل، ابو/ام الفتوك، ابو/ام الدود، ام/ابو السلابيح، ام/ابو المخاط، ابو/ام الهواطيل، ابو البنات، ام الزلم/الولد، ابو/ام الدرابين(الشوراع)، ام السحورة، ابو/ام حلگ الجايف/الخايس، ام/ ابو الكذا.... ادب سز، خفت هالچهرة، خفه هالوجه، مابيك خير، مصگعة، مشعول الصفحة، ابو راسين، اعور، اعمى، احول، اعوج، اثول، حرامي، لوگي، مخبل، مسودن، عقل التنكة، قشمر، اغبر، اجرب، اچقل، دماغ سز، نگس، وصخ، زبالة، نعال، طگاگية، خشالة، ما تسوه فلس، ماتسوة عانة .... الخ، وبعض الكلام المشگگ للتدلیع.
اضافة الى كلمات التمني، والاماني الحلوة : تاكل زقنبوت، قزالقرت، وجع، هريشي، زويحير. عساك ما رجعت، عساك ما تشوف دربك، الله لا يوفقك، وامنيات اكثر ايلاما وقسوة ومخيفة فعلا: گرصة عگرب، گرصة حية، گرصة زنبور، عضة چلب، موت يلفك، سيارة تسحگك، قطار يدعمك، موت، طاعون، سل يسلك(سل ياكل صدرك)، عظم ريس يشگ بلعومك، طرگاعة تاخذك، طرگاعة تنزل عليك، فلك يلفك، نزول نزلك، وكلها تتبعها لازمة: انشاء الله! او حسرة قوية: شماله عزرايين اعمى؟! واسهل شي: الله ياخذك ويخلصنه منك! او بلكي تغرگ بالشط ونرتاح منك! او كوسج ياكلك ونخلص منك!
وهناك دعوات مهذبة جدا على مائدة(حصيرة، سفرة، بارية، جريدة) الطعام مثل تعال اتزقنب، تعال اكل زقوم، تعل اكل عساك ما اكلت، تعال اكل خرة، تعال تسمم، تعال اتهورش، تعال اتطوحل، تعال اكل (تبن، حشيش، جت..الخ). لو مخلينه جوعان مو احسن؟!
وهناك كلمات دلع مشتقة من قاموس الرفق بالحيوان: حمار، زمال، مطي، ثور، جحش، صخل، تيس، چلب، خنزير، خروف، جربوع، بعير، قرد، شاذي، غراب البين، وغيرها من القاب اصحاب السعادة، والسمو، والفخامة مثل: شنو شايف جنابك فد قندره يعني؟؟!! الله على تربية روح الاعتداد بالنفس. واذا حدث بالغلط، واحتجيت يأتيك الجواب المفعم بالرقة، والنعومة: انچب واسكت! ثم يدعوك للنوم الهادئ على قصة السعلوة، وخضرة ام الليف، والطنطل، والآفه، والحوته او تختصر: تعال/ روح انطمر، او تعال/روح اخمد، او ولي انچبح ونام. عساك ما گعدت. بلكي يجيك حوم، نسر يخمطك، ذيب ياكلك، عزرايين ياخذك، ويخلصنه منك! ايباه شلون رقة، وشلون احلام سعيدة؟!
يجب ان نقول، ونقر، ونعترف هنا انه ليس فقط الامهات، والاباء فقط من يعزفون هذه الالحان الرائعة بل يشارك بها من عانى منها من الاخوة والاخوات الاكبر ثم يتورثوها، ويورثوها لابنائهم، وبناتهم. يا عيني شلون ارث تقافي جميل وراقي.
كل هاي المصايب، والطلايب، وقصص الطنطل، وعبد الشط، ويجيك واحد مضروب براسه بالمردی، لو بالمجذاف، لو بالفانوس، لو بايد الرحى، لو بمنفاخ البايسكل، لو بشلاخة(تعرفون شنو شلاخة)، ويگلك:
الله شگد چانت ايامنه حلوة گبل؟!
اي شحلاته درس التعذيب المنزلي؟؟!!
رزاق عبود
22/9/2017
ملاحظة: اتمنى من الاصدقاء الاحبة الاضافة، والتذكير، او بالتسميات حسب اللهجات مع الشكر مقدما!







اخر الافلام

.. نقابة الصحفيين تكرم الفنان علي الحجار


.. ...-جريدي- أول فيلم باللغة النوبية يظهر جمال النيل وطبيع


.. بتحلى الحياة – مسلسل الحب الحقيقي – الممثل جوليان فرحات




.. بتحلى الحياة – الفنانة جاهدة وهبة


.. ريشة فنان روسي تروي زيارته لأرض سوريا