الحوار المتمدن - موبايل



إلى كل الذين لا يستحون .. مثلي ..

هيام محمود

2017 / 11 / 27
كتابات ساخرة


اليوم قرّرتُ أن أستحي فأنا لم أستحِ يوما وكيف لمثلي أن تستحي وتعرف الحياء وقلة الحياء هويّتها ! أستغرب دائما من كل هؤلاء البشر كيف يتجرؤون ويطلبون مني أن أستحي ولماذا يطلبون مني ذلك ! حقًّا أمرهم عجيب , غريب و .. مُريب لا يقبله لا عقل ولا منطق وهم من يدّعون أنهم أصحابه ! أمرهم يُثير دائما تعجّبي أما اليوم فالجديد عندي أنهم أضحكوني ! بمطلبهم الغريب هذا , كأنّي بهم يطلبون من الأحمر أن يكفّ عن أن يكون أحمرًا , كنْ أخضرا يا أحمر واستحِ ! أو لا تكنْ شيئا المهمّ اِستحِ ! , والأغرب عندي أيضا أني لا أعلم لماذا قررتُ أن أستحي اليوم بالذات ؟

سأستحي اليوم على طريقتي وأرجو ألّا أُفهم خطأ ! فـ "الإلحاد" وبعده الطوفان هذا رأيي الذي لا ولن يتغيّر وكل هؤلاء الذين يقتلون ويُفجّرون لا يُمثّلون الإلحاد هذا مفروغ منه ولا يُناقش عندي , وحتى الأعداد لا قيمة لها ولا تأثير لها عليّ : "305" أو "مليون" كلها أعداد مع أن الـ "305" مُتعِبة في نطقها عكس الـ "ألف" أو الـ "مليون" الأسهل في النطق والمُكلِّفة أقل طاقة وحركة لعضلات لساني ولحبالي الصوتية دون ذكر المد والجزر المكلف جدا الواقع في أعصابي ! .. المهم وبعد أن قلتُ ما قلتُ سأستحي وأسكت , نعم سأستحي وأسكتُ فقد مللتُ من تكرار قولي لكل هؤلاء الذين يطالبونني بأن أستحي , سأسكتُ لأنهم يعرفون ما سأقول لو تكلمتُ ولأوفّر طاقاتي لأمور أخرى أهم .

الأهم أني لا أعلم بالضبط من أين أتاني هذا الشعور الغريب بالحياء , فالعادة التي كانت دائما حقيقتي "المطلقة" أني لا أستحي ولا أجد أي موجب لذلك , وأصدُق "أبناء العشيرة" القول أن هذا الشعور المُريب بالحياء حيّرني ولا أعلم هل هو نقص في إلحادي أم ماذا ؟ وأجدني حائرة فالإلحاد وعدم الحياء واحد كما تعلمون , فهل يا ترى بهذا الحياء الغريب سأرتدّ إلى اللاأدرية التي لا تستحي هي أيضا ؟ ولا أظن ذلك فكيف "أرتد" إلى من هم مثلنا ؟ أكثر شكوكي تتجه إلى ذلك الدين الذي علّم البشرية الحياء ولا أعلم هل شكوكي في محلها أم لا ؟ .. وأكون شاكرة لمن نصحني أو أرشدني من الذين لا يستحون .. مثلي .







التعليقات


1 - الحياء شعبة من الايمان
ايدن حسين ( 2017 / 11 / 28 - 07:25 )
هههههههههههههههههههه
انا لست ملحدا و لكنني من جماعة اللا ادرية
او للدقة .. اللادين
الحياء شعبة من الايمان .. اي ان الحياء لا تكفي لتكملة الايمان
فالذي يستحي يحتاج الى امور اخرى لكي يكتمل ايمانه
و لا ادري ما هي هذه الاشياء .. لان النبي و جماعته .. لم يبينوا لنا قائمة بهذه الامور التي تكتمل بها الايمان
و احترامي
..


2 - شكرا ..
هيام محمود ( 2017 / 11 / 28 - 18:35 )
( انا لست ملحدا و لكنني من جماعة اللا ادرية ) : لا أعلم ماذا أقول .. ( الله ) يهديك يا أستاذ ويهدي كل اللا أدريين .

اخر الافلام

.. SNL بالعربي - محمود الليثي يشعل المسرح بأغنية -بونبونايه-


.. فيلم دعائي يحاكي احتلال السعودية لإيران


.. آلاف السعوديين يختتمون أسبوعهم مع الشاب خالد




.. وزير الثقافة من الأقصر: نسعى لتوثيق وحفظ التراث العربى بالكا


.. علي الحجار يحتفل بألبومه الجديد من نقابة الصحفيين