الحوار المتمدن - موبايل



لاحل لآجتثات الارهاب,ألا الحل الامني

عبد الحكيم عثمان

2017 / 11 / 28
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


لاحل لآجتثات الارهاب,ألا الحل الامني.
السلام عليكم:
هناك دوائر اعلامية وخاصة الدوائر المرتبطة بالحكومات وخاصة منها حكومات دول الهيمنة والتسلط وريثة دول الاستعمار الاوروبي والغربي ودول التدخل في شؤون دول العالم النايمة عفوأ(الدول النامية) الدول التي استعمرت سابقا من المستعمر الغربي في قارة افريقيا واسيا وامريكا الجنوبية-تعتمد هذه الدول بربوكاندا ان الارهاب لايكفي للقضاء عليه الجهد الامني بكل صنوفه(الجيش الشرطة المخابرات الاستخبرات وقوات مكافحة الارهاب) وتبعه في هذه البروبوكاندا بعض من يدعي انهم مثقفون وايضا الحكومات ذات الفكر الدكتاتوري او الحكومات التي تريد ان تبقى جاثمة على صدور الشعوب والتي لاتؤمن بالتداول السلمي للسلطة والتي تؤمن بتوريث الحكم- بانه لايمكن تجفيف منابع الارهاب بالجهد الامني لوحده ولكي يتم القضاء على الارهاب لابد من تجفيف المنبع الفكري له. ومركزين على ان الاسلام هو المنبع الفكري للارهاب, على اساس انه لاارهاب مسيحي ولاارهاب يهودي ولاارهاب وثني,يعني اليهود لم يمارسوا الارهاب والمسيحين لم يمارسوا الارهاب واتباع الديانة الوثنية بكل تفرعاتها لم ترتكب الارهاب ابدا لاسابقا في القرون الغابرة ولاحاليا- لماذا يروجون لهذه البروبو كاندا الاعلامية؟
انه لايمكن القضاء على الارهاب بالجهد الامني فقط
اولا :
الدول المنتجة والمصنعة للاسلحة
حتى تبيع اسلحتها يجب ان تشيع ان الارهاب لايمكن القضاء عليه بالجهد الامني فقط
ثانيا:
الدول الاستعمارية اقصد الدول وريثة الاستعمار الغربي يجب ان تشعر الدول النايمة عفوا(النامية)وريثة الدول المستعمرة انها على الدوام في دائرة الخطر وبحاجة لهذه الدول ولتتدخل في شؤونها برضها وتستقدم هذه الدول على الاقل كمستشارين وكتدربين في كل المجلات ومنها المجال الامني لذا نجد العراق وسوريا وليبيا اصبحت موطأ لكثير من تلك الدول اوصبح لتلك الدول قواعد امنية وايضا لاحل سلمي في تلك البلدان الا عبر تلك الدول
ثالثا
الدول النيامة ذاتها وحكوماتها ذات الفكر الدكتاتوري والبقاء على رأس السلطة الى يوم يبعثون واذا بعثوا فأولادهم وذريتهم يجب ان يكونوا الورثة للحكم لذا نرى في اكثر من بلد القيادة محصورة في عائلات بعينها- ولايتم لتلك القيادات البقاء على كراسي الحكم مالم يتم التخلص من المناوئين والمعارضين الا بوجود مبررات لتصفيتهم جسديا بالموت او بالتهجير او بالحبس في غياهب السجون ولامبرر لتصفية خصومهم الا تهم الارهاب-فسابقا قبل ظهور الارهاب كانت مبررات تصفية المناوئين والخصوم وخاصة في البلاد العربية(العمالة,الجاسوسية,الخيانة) اما اليوم فاصبحت المبررات لتصفية الخصوم والمناوئين لهم(التخابر مع دولة معادية,الارهاب)
لذا نرى كلهم يؤكدون على عدم امكانية القضاء على الارهاب وتجفيف منابه بالجهد الامني لوحده, حتى لاتبور بضاعتهم
اما حقيقة فالجهد الامني لوحده كفيل بالقضاء على الارهاب-فالفكر الاسلامي ليس وليد اليوم حتى ننسب اليه الارهاب-اين كان الارهاب في مصر ؟ وأين كان الارهاب في العراق؟ واين كان الارهاب في سوريا؟ وأين كان الارهاب في ليبيا, هل كان مختبئا في الملكية؟ وفي زمن عبد الناصر وفي زمن السادات وفي زمن مبارك قبل الربيع العربي. واين كان في سوريا هل كان مختبئا في زمن الاسد الاب؟ وفي شطر من حكم الاسد الابن, أين كان الارهاب مختبئأ في العراق؟ في زمن الملكية وفي زمن الجمهوريات التي مرت على العراق وفي زمن صدام حسين قبل غزو امريكيا للعراق. واين كان الارهاب مختبئا في ليبيا,في الملكية وفي فترة حكم القذافي قبل الربيع العربي فيها الم يكن الجهد الامني في كل تلك الدول كافيا لكي يبقى الارهاب ومفرخاته وبيوضه مختبئا, وأين كان الارهاب مختبئأ في اليمن فترة حكم على بن صالح قبل ثورة الربيع العربي فيها ؟وفي كل تلك الفترات الفكر الاسلامي هو ذاته لم يتغير. والقرآن الكريم هو ذاته لم يتغير. اين كان الارهاب في افغانستان في سبعينيات القرن الماضي وماتلاها؟.هل كان مختبئا,قبل الشروع بمحاربة الشيوعية.
لماذا اقول ان الجهد الامني وحده كفيل بالقضاء على الارهاب
الفكر الارهاب او الارهاب او من تثقف بالفكر الارهابي او من ثقف بفكر ارهابي- بحاجة الى امكانيات حتى يترجم ارهابه الفكري الى ارهاب عملي او للدقة ليطبق ماتثقف عليه من ارهاب على ارض الواقع- واهم هذه الامكانيات
اولا:
فقدان الامن:
مما يجعله يتحرك بسهولة دون اي رقابة
ثانيا:
الاسلحة:
ويعتبر السلاح من اهم العوامل التي تمكن الارهابي من تنفيذ مايحمله من فكر ارهاب وايقاء اكبر الضرر فيمن يكن لهم الكراهية
وان تمكنت الدول من ضبط الامن ستكون حركة الارهابي محدودة وحتى معدومة, وان تمكنت الدول من حصر الاسلحة بيد قواها الامية فقط,ستشل قدرات الارهاب ؟
لماذا اقول ان الحل الامني فقط هو القادر على القضاء على ارهاب
لاضرب مثلا
شخص عاجز مصاب بشلل رباعي او نصفي او معقد وشاب ايضا وعقله سليم-لنأتي ونثقفه بثقافة الكراهية ,ونتلو عليه آيات ألقتال وفقه البراء والولاء ليل نهار - هل سيستطيع ترجمة فكرة الارهابي الى عمل ارهابي على ارض الواقع؟
لآضرب مثل اخر:
شخص محكوم عليه بالسجن المؤبد لمدة ثلاث مئة عام كما الاحكام التي تصدرها دولة الكيان الصهيوني ضد الفلسطينين, وقمنا بتثقيفه بالفكر الارهابي.هل يستطع ان يترجم ماثقف به من فكر ارهابي الى عمل ارهابي؟
الارهاب حتى يصبح عمل ليس الفكر وحده قادر على تنفيذ الارهاب,فالارهاب بحاجة الى عوامل غير الفكر كما الحرائق لايمكن ان تنشب مالم تتوفر اركان الاشتعال او مايسمى بمثلث الاشتعال-فالوقود وحده غير كافي لآحداث الحريق, ولادرجة الحرارة وحدها كافية لآشعال الحريق, ولا الاوكسجين وحده كافي لآشعال الحرائق, يجب ان تتوفر العوامل الثلاث معا وفي آن واحد (الوقود والهواء ودرجة الحرارة الكافية لآحداث الاشتعال) لكي يحدث الحريق, وكذا الفكر المتطرف الارهابي وحده غير كافي لترجمة الارهاب الى عمل على ارض الواقع- فاذا عزلنا العوامل التي تساعد على تفشي الارهاب نقضي على الارهاب وهذه العوامل تعزيز الامن ومنع وصول السلاح لآصحاب الفكر الارهابي ولايستطيع فعل ذالك الا الجهد الامني,/ بأجتماع كافة صنوفه معا والعمل كخلية واحدة وبتنسيق وتعاون بينها)وعندها فقط يصبح الفكر الارهابي عاجز كسيح مشلول لاتأثير له.
وعلى كل ماتقدم فالجهد الامني(وبكل صنوفه) وحده كفيل بالقضاء على الارهاب,طبعا ان صدقت النوايا وكان هناك رغبة حقيقية لدى صانعي القرار والقادرين على تنفيذه للقضاء على الارهاب.

لكم التحية







التعليقات


1 - ههه سيد عبدالحكيم
احم علي الجندي ( 2017 / 11 / 28 - 13:24 )
حذفوا المقالة الي بنيتها على مقالتك
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=580827


2 - سيد احم الجندي او حمد الجندي
عبد الحكيم عثمان ( 2017 / 11 / 28 - 14:28 )
بعد التحية المهم انها نشرت ورأت النور حتى ولو لساعة واحدة


3 - السيد صموئيل
عبد الحكيم عثمان ( 2017 / 11 / 28 - 14:56 )
انا اناقش القضاء على الارهاب سواء كان مقدس او غير مقدس وكيفية القضاء عليه وارى ان
الحل الامثل هو الحل الامني
فالارهاب ان كان مقدس اوغير مقدس فنتائجه وخيمة على البشرية
وعليه اتمنى من جنابك ان تعطي رأيك في الطريقة الفاعلة في القضاء على الارهاب بكل دوافعه الدينية او السياسية
لك التحية واشكر حضورك


4 - شكرا سيد عبد الحكيم
احمد علي الجندي ( 2017 / 11 / 28 - 14:56 )
احمد الجندي ولكن نضطر لتغير حرف لان الموقع لا ينشر بعد 5


5 - الإرهاب سببة النصوص
Amir Baky ( 2017 / 11 / 28 - 15:11 )
هناك نصوص إرهابية و تحث على العنف و القتل و يمكن للمجتمع أن يفسر أن هذه النصوص لها ظروفها التاريخية و قرائتها مجرد تاريخ عابر . و يمكن التعاطى مع النصوص على إنها صالحة لكل زمان و مكان و يجب تطبيقها كأمر من الله.
نعم النصوص موجودة منذ القدم ولكن من الذى أخرجها و مول طباعتها و قدمها على إنها مسألة حياة أو موت ؟؟ من الذى قدم الدين على أنه نظام سياسي و حكم و كأن الله عاجز و فاشل لأن الدول لا تطبع تشريعات منسوبة له فى مجتمع بدوى من 1400 عام.
هذة التصرفات يمكن أن تكون موجهة مخابراتيا و لكن هذا لا ينفى إيمان السذج التام بها لدرجة أنهم ينتحرون لأجل الخلود مع حور العين.
فإستغلال الإرهابيين أو المجاهدين لتنفيذ أجندات دول أجنبية لا ينفى أيمان هؤلاء الإرهابيين بهذه التصرفات على إنها أمر من الله.
محاربة الإرهاب يجب أن تكون فكريا و أمنيا لأن الإستشهادى لا يفرق معه الموت. فالمواجهة الأمنية لا تردعة أصلا . و العجيب لا يتم الردع الأمنى للممول و المحرض بل على الإنتحارى الذى لا يفرق معه الموت


6 - السيد امير باكي
عبد الحكيم عثمان ( 2017 / 11 / 28 - 15:57 )
مقالي يتناول اسلوب القضاء على الارهاب وانت تقول ان الحل الامني غير كافي للقضاء على الارهاب
انا اقدم لك مثال على ان الحل الامني كافي للقضاء على الارهاب
في الطرق السريعة في اكثر من بلد المراقبة بالكامرات- تكتب عبارة لاتتجاوز سرعة ال100 بالساعة لسائقي المركبات
ومن يتجاوز هذه السرعة يتم ضبطه وايقافه وتغريمه وسحب رخصة قيادته هل هذا حاصل ام لا
اذا كالنت الدول قادرة على منع قيادة المركبة تحت تأثير المسكر وقادرة على ضبط سرعة القيادة
فهل لاتكون هذه الدول على القضاء على الارهاب؟
هذه النصوص المقدسة التي تتحدث عنها ظهرت اليوم؟
لك التحية


7 - تجفيف المستنقعات أهم للقضاء على البعوض
Amir Baky ( 2017 / 11 / 28 - 16:14 )
زيادة السرعة بل و أرتكاب الجرائم لا يقف خلفها فكر و أيمان. بل يقف خلفها لا مبالاه أو ظروف أقتصادية أو نفسية أو أجتماعية. لذلك مواجهة الجريمة فى البلاد المتقدمة تحلل أسباب الإجرام. و علماء الإجتماع و النفس لهم دور فى علاج مسببات الجريمة. الإرهاب خلفة نصوص مقدسة فيجب أن تتحرك الدولة لو كانت جادة فى إعادة فهم النص بخلاف المواجهة الأمنية.
الجريمة و الإرهاب لهما شقان. شق أمنى و شق آخر ليس أمنى . فمثلا لا يمكن القضاء على البعوض كحل أمنى دون تجفيف المستنقعات. فبدون الحل الغير أمنى (تجفيف المستنقعات) سيظهر البعوض مرة أخرى مهما حاربتة أمنيا


8 - عبدالحكيم عثمان
نصير الاديب العلي ( 2017 / 11 / 28 - 16:19 )
من اين اتي الارهاب؟ هل نقتل جميع الارهابين ام نقفل مدارسهم و نحرق كتبهم اولا؟
القضاء على أفكارهم وغلق مدارسهم هو الحل واترك لك تحليل كلامي


https://www.facebook.com/257876434353430/videos/866580983482969/

اذا كان هذا الذي في الرابط حال كبيرهم فهل هناك حل منطقي غير القضاء على افكارهم تفضل بالاطلاع


https://www.facebook.com/PHWArabic/videos/1305967212858647/



9 - ومن يقف وراء ستيفن بادوك
عبد الحكيم عثمان ( 2017 / 11 / 28 - 17:19 )
امير باكي
واي فكر يقف وراء ستيفن بادوك مرتكب مجزرة لاس فيغاس وغيره ام هؤلاء مامر عليك المجاز التي ارتكبوها
لن تقنع الانفسك بما تقول فهناك مجازر حصلت من غير مسلمين
فما الفكر والايمان الذي دفعهم لفعل تلك المجاز راح تقول خلل نفسي زين كيف تجعل المجتمعات تتلافي هكذا ارهاب من اناس دافعهم للقتل خلل نفسي

تحب اعدد لك المجاز التي ارتكبها غير مسلمين
فلاتغشم نفسك


10 - الإسلام هو أصل الإجرم
ِAmir Baky ( 2017 / 11 / 28 - 17:30 )
يكفى أن غير المسلمين لم يصرخوا بأسم ما يعبدونة عند تنفيذ عملياتهم الإرهابية. المسلمين فقط هم من يصرخون بالله و اكبر عند تنفيذ هذه العمليات. وهذا التفرد بيؤكد أن المشكلة فى الإسلام.
تحياتى


11 - نصير الاديب
عبد الحكيم عثمان ( 2017 / 11 / 28 - 17:35 )
سوف اقدم لك قائمة باسماء من ارتكبوا ارهاب وجرائم فان بينت لي من اي مدرسة فكرية درسوا او تخرجوا او بمن اقتدوا عندها اوافقك الرأي للقضاء على الارهاب
يجب غلق المدارس التي درسوا فيها واحراق كتبهم
اولهم هتلر
ستيفن بادوك مرتكب مجزرة لاس فيغاس
جماعة أوم شنريكيو المحظورة في اليابان ، نفذت تلك العملية بتاريخ 20 مارس 1995 وذلك برمي زجاجة غاز أعصاب السارين ، والتي أودت بحياة 62 شخصا وأصيب نحو 5000 آخرين .
من القى القنبلة الذرية على هوروشيما وناكزاكي
-
مرتكب كمجزرة اوسلو في النرويج
من احرق الدوابشة وعائلته في فلسطين وهم احياء والقائمة تطول وانت سيد العارفين


12 - سيد امير
عبد الحكيم عثمان ( 2017 / 11 / 28 - 17:43 )
نحن لانبحث عن اصل الجريمة واصل الارهاب نحن نبحث عن معالجة الجريمة
القتل هو القتل والارهاب واحد سواء صاح القاتل الله واكبر او لم يصيح
وقدمت لك ادلة عن ان الارهاب يصدر من غير مسلمين
ايضا ولكنك تتجاهله لماذا لااعرف


13 - ليس بالضرورة أن يكون الإرهابي مسلمٱ-;-.
خليل احمد ابراهيم ( 2017 / 11 / 28 - 18:53 )
أنا معك هناك إرهابيين غير مسلمين،وولاياتالمتحدة هي خالقة الإرهاب حاليٱ-;- كما كانت بريطانيا العظمى سابقٱ-;-،ولكن المشكلة في الديانات في العهد القديم هناك تشجيع للإرهاب.وهذا
غير موجود في الإنجيل،والقرآن والأحاديث فيها الكثير من تشجيع الإرهاب ضد الغير مسلم.
وأنا معك الجانب الأمني وقوة الدولة تحد من الإرهاب وخير دليل في عهد الطاغية صدام حسين كان كل بارات العراق يديرها ايزيديين ومسيحيين لم نسمع بقتل أحد،ولكن في زمن الميليشيات قتل العشرات منهم والمبرر لقتلهم الشريعة الإسلامية وليس غيرها.
والشيء الثاني الفقر يدفع كثير من الشباب بإتجاه التطرف وثم الإرهاب،وللحروب ايضٱ-;- دورها
وللعلم الغرب وخاصة ولايات المتحدة تعرف كيف تستغل الآخرين بالنيابة عنها تقوم بافعال إرهابية ولديها مختصين في كل شيء ومنها في الديانات وبالذات الإسلام،وتستغل المسلمين
لتلك الأهداف ومن خلال ما موجود من آيات واحاديث تشجع على الإرهاب.
وبالمناسبة آخر بيان للأزهر يدين العمل الإرهابي في سيناء ولكن لم يكفر الداعش.وقالوا بعبارة صريحة اننا غير قادرين على تكفيرهم،ما دام يأدون الشهادتين.
واكرر ليس هناك قوم وإلا وإلا فيهم إرهابيين،ةللإسلام!!.


14 - عبدالحكيم عثمان
نصير الاديب العلي ( 2017 / 11 / 28 - 19:41 )
هل هتلر قتل المسلمين؟ هل هتلر قام بحربة باسم المسيحية؟
هل هؤلاء الذين ذكرتهم قتلوا الأبرياء باسم المسيحية و اذكرك ان داعش قد قال في تعليقه ان الذي قتل المحتفلين كان قد اعتنق الإسلام فما هو ردك على هذا؟.
مجزرة أوسلو لم يكن فيما بينهم مسلمين الا بعدد الأصابع وهل القاتل كان يصيح الله واكبر؟


15 - الاخ خليل احمد ابراهيم
عبد الحكيم عثمان ( 2017 / 11 / 28 - 20:53 )
لماذا تذهب بعيدا عن هدف المقال
السؤال هل الجهد الامني كافي للقضاء على الارهاب اي كان مصدره ام لا
لك التحية


16 - سؤالي محدد
عبد الحكيم عثمان ( 2017 / 11 / 28 - 21:00 )
نصير الاديب العلي
انت قلت ان الارهاب سببه المدارس والكتب
وقلت علينا غلق المدارس والكتب التي تحرض على الارهاب بمعنى انه لاارهاب ولامجازر الا بتأثير الكتب والمدارس التي تثقف على الارهاب اليس هذا قولك
بمعنى انك تعتقد وتؤمن انه لاارهاب بدون كتب وبدون مدارس وسألتك من اي مدرسة تخرج هتلر واي كتب كان يدرسها وكذا باقي من قدمت اسمائهم لك
وعليك ان تحدد المدارس التي تخرج منها كل من هتلر والكتب التي حرضته على الارهاب
هذا كان سؤالي


17 - السيد عبدالحكيم المحترم.
خليل احمد ابراهيم ( 2017 / 11 / 28 - 21:10 )
أعتقد أشرت إلى الموضوع بشكل جلي جلي جلي في عهد الطاغية لا أحد يفكر بارهاب الناس وكانت الأجهزة الأمنية هي الوحيدة التي ترعب الناس.
نعم عزيزي الجانب الأمني بدون نقاش الأهم،والجوانب الأخرى المساعدة.


18 - عبدالحكيم عثمان
نصير الاديب العلي ( 2017 / 11 / 28 - 22:29 )
حبيبي عبد عثمان لربما كان قد تغلم من المدرسة العربية الاسلامية؟
والله معقولة جدا ولذلك قتل بلا هوادة على طريقة المجازر الاسلامية .. تعرف كانت قد فاتتني هذه الملاحظة اخ عبدالحكيم؟


19 - سيد نصير
احمد الجن ( 2017 / 11 / 29 - 07:14 )
نعم هنلر قتل باسم المسيح واستغل المسيحية لتعبءة حملته
وجيش الرب الاغوندي حرق الدنيا باسم المسيح
وklkk
قتلت واستعبدت الاحرار باسم المسيح
هل اكمل معك


20 - شكرا على الاجابة
عبد الحكيم عثمان ( 2017 / 11 / 29 - 07:55 )
السيد خليل احمد ابراهيم المحترم شكرا على الاجابة
التي اكدت فيها ان اجتثاث الارهاب يكمن في الحل الامني وماالجوانب المساعدة الاخرى فهي
اولا العدالة
«إنما أهلك الذين قبلكم، أنهم كانوا إذا سرق فيهم الشريف تركوه، وإذا سرق فيهم الضعيف أقاموا عليه الحد»

عدم التميز بين مواطن واخر,رفع الظلم عن الناس ومحاربة الفقر حتى لايكون هناك مبرر لظهور الارهاب
لك التحية والاحترام


21 - الشغلة مافيها ربما
عبد الحكيم عثمان ( 2017 / 11 / 29 - 08:05 )
نصير الاديب العلي
الشغلة مافيها لربما ان هتلر درس في المدارس الاسلامية

هتلر لربما درس في مدارس عربية اسلامية والاخرين هم لربما درسوا في مدارس عربية اسلامية الامر لايحتاج لتحزير هناك الموسوعة الحرة تبين من اين تخرج هتلر واين درس
اريد منك معلومة مؤكدة
عن كل من قدمت اسمائهم لك في اي مدرسة درسوا واي كتب قرؤوا
غير هذا الكلام ماينفع


22 - عبدالحكيم عثمان
نصير الاديب العلي ( 2017 / 11 / 29 - 10:12 )
قلت كلمة حق ان هتلر قد تعلم من المدارس التي قتلت اليهود والمسيحين معا.. تعلم في تلك المدارس ومن كبيرهم
https://www.facebook.com/257876434353430/videos/866580983482969/

منهج واحد في قتل اليهود والمسيحين فقد دفع اليهود ضريبة كبيرة لعدم تركهم دينهم عندما قال كبيرك اضربوهم فوق الاعناق مفتخرا بالقتل وسفك الدماء ومن كتابه اللعين
فجاء الدور على المسيحين والازيديين والشيعة وهكذا نهجت الداعش سياستها من سياسة رسول الله و فعلت الكوارث منطلقة من اجندة الرسول الحنين

https://www.facebook.com/PHWArabic/videos/1292087450913290/


23 - عبدالحكيم عثمان
نصير الاديب العلي ( 2017 / 11 / 29 - 10:14 )
لاحمد الجن

بولس اسحق
متى تخجل من نفسك وتتوقف عن ترهاتك وسخافاتك من هذا الكم السخيف من التعليقات والفيسبوك الجوفاء الفارغة...متى ستدافع عن قرآنك ورسولك ولو بتعليق واحد لنتمكن من الرد عليك...وعلى ما يبدو انك غاسل وجهك اما ببول البعير او بول الرسولفمتى تنقذ قرانك ولو بالتدليس لتنكر علينا فهمنا على ما جاء فيه من هراءات وخرافات وعهر!!..


24 - نصير الاديب العلي
عبد الحكيم عثمان ( 2017 / 11 / 29 - 11:27 )
انت جلبت بهتلر ماشي تعلم بمدارس عربية اسلامية
؟
طيب هؤلاء اين درسوا
ستيفن بادوك مرتكب مجزرة لاس فيغاس
جماعة أوم شنريكيو المحظورة في اليابان ، نفذت تلك العملية بتاريخ 20 مارس 1995 وذلك برمي زجاجة غاز أعصاب السارين ، والتي أودت بحياة 62 شخصا وأصيب نحو 5000 آخرين .
من القى القنبلة الذرية على هوروشيما وناكزاكي
-
مرتكب كمجزرة اوسلو في النرويج
من احرق الدوابشة وعائلته في فلسطين وهم احياء والقائمة تطول وانت سيد العارفين


25 - عبدالحكيم عثمان
نصير الاديب العلي ( 2017 / 11 / 29 - 12:51 )
هؤلاء جميعا عزيزي عبد الحكيم عثمان كلهم جاءوا بعد الإسلام ويبدو انهم درسوا تاريخ الإرهاب الإسلامي والقتل وسفك دماء الأبرياء و افعالهم تنطبق على ما فعله الرسول العنيف الذي رفع اعناقهم لطلب رب الرسول
كل الارهابين مسلمين و لا أقول كل المسلمين ارهابين وانت تدافع عن دين الإرهاب وهذه مشكلتك لا تريد الاعتراف بان ما انت عليه هو إرهابي لكل لا يكون موقفك محرجا..
ولكنك غير قادر على تجميل صورته مهما دافعت عنه


26 - ماشي عزيزي نصير
عبد الحكيم عثمان ( 2017 / 11 / 29 - 13:28 )
اوافقك انهم جاءوا بعد الاسلام وبالتأكيد بطريقة او بأخرى اطلعوا على التاريخ الاسلامي ولكن انا اقول انهم جاؤوا بعد اليهودية والمسيحية وبطريقة او بأخرى اطلعوا على تاريخ العهد القديم من كتابك المقدس الذي قال عنه ربك ما جئت لانقض الناموس بل جئت لاكمله وانت الذي يخجل من تاريخ اتباع الكتاب المقدس الذي ان اتفقت معك ان الاسلام دين ارهابي فارهاب الكتاب المقدس واتباعه
من يهود ومسيحين
الذي يفوق ارهاب المسلمين ملاين المرات
وكون المسيحين واليهود ارهابين فهم من اخترع وصنع اسلحة الابادة والمشين كن والصواريخ العابرة للقارات والمتفجرات وهو من يبيعها


27 - عبدالحكيم عثمان
نصير الاديب العلي ( 2017 / 11 / 29 - 14:34 )
نعم ان السيد المسيح جاء ليكمل عهدا جديدا مكملا للقديم وليس لينقض فاليهود فعلوا الجرائم باسم ربهم كما فعل الرسول العربي المزور
اما عن صناعة الأسلحة فان العلوم تتطورت و منها الكبريت وهم منحوا جائزة نوبل لمن يوقف شرور الكبريت ما اقصده جائزة السلام فهل في الإسلام السلام .. فالاسلام يقتل بالحجارة عندما لا يجد سلاحا يشتريه فالحقد والقتل صفات إسلامية مستنبطة من التاريخ الإسلامي الدموي
فعن ماذا تدافع وتكتب وترد؟


28 - الحجارة تقتل افراد
عبد الحكيم عثمان ( 2017 / 11 / 29 - 17:15 )
عزيزي نصير ياريت بقينا على الحجارة فهل نفعت الحجارة الفلسطينين وهل حررت الحجارة بلادهم
الحجارة تقتل افراد بينما الصواريخ والمشين كن تقتل بالجملة وتبيد بشر
فياريت بقينا على الحجارة
انت عمن تدافع عن جنود الرب الاوغندين القائم جيشهم على العهد الجديد والوصايا العشر انهم حقا يمثلون المسيحية
هم يقولون ذالك ولست انا
جرب تفند مايقولون


29 - نصير هل تقرا
الجندي ( 2017 / 12 / 4 - 09:16 )
تى تخجل من نفسك وتتوقف عن ترهاتك وسخافاتك من هذا الكم السخيف من التعليقات والفيسبوك الجوفاء الفارغة...متى ستدافع عن قرآنك ورسولك ولو بتعليق واحد لنتمكن من الرد عليك...وعلى ما يبدو انك غاسل وجهك اما ببول البعير او بول الرسولفمتى تنقذ قرانك ولو بالتدليس لتنكر علينا فهمنا على ما جاء فيه من هراءات وخرافات وعهر!!..
سيد نصير لي اكثر من 40 مقالة كلها ادافع فيها عن القران والاحاديث
اذن مع احترامي الشديد لماذا لا تقرا ام تاتي الى مقالاتي وفقط بتعلق دون قراءة
تبا للغباء

اخر الافلام

.. كمال يلدو: لماذا كان على اليهود العراقيين دفع هذا الثمن الب


.. تنبأ حسني مبارك بحكم الإخوان والجيش!


.. ماكرون: إعادة بناء الشرق الأوسط هي الأولوية بعد نهاية تنظيم




.. كمال يلدو: عن أحوال النجف وناسها والحراك المدني لانهاء الط


.. وإن أفتوك - تعرف على الفتوى المظلومة لـ -خروج الزوجة بغير إذ