الحوار المتمدن - موبايل



خرافة ان محمد يحكم مليار ونصف مليار مسلم؟- نقد خرافات المشروع الاجرامي الإسلامي - ردا على عبد الحكيم عثمان

احمد صالح سلوم

2017 / 12 / 6
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


يطرح عبد الحكيم عثمان نفسه كناقد لما يتم طرحه من قبل الكثير من كتاب الحوار المتمدن الملحدين والمتعمقين وهو يأتي فورا الى موقع الحوار المتمدن من كتاتيب المسجد ويقدم لنا ما يردده شيخ ماعلى انه حقائق ووقائع مع ان كتاب الحوار المتمدن يشككون بكل ما تناقلته السلطة عن الإسلام بصفته ارث السلطة الزمنية وبتفصيل يثبت تلاعب جهات سلطوية مختلفة وان الصيغة الحالية للاسلام هي تماما الصيغة العبودية التي كرستها خمسة قرون من الخلافة الإسلامية الانحطاطية المغولية التركية ..وبين الكلمة والأخرى يطلع علينا ان نبيه محمد شخصية عظيمة تقود مليار ونصف المليار ولعمره فهذا هو اعظم انجازعنده وانه أيضا اعظم شخصية من مئة من اعظم الشخصيات في العالم ..يؤكد هذا ان لاصلة لعبد الحكيم عثمان بالعلم ولا بالتدقيق انما ما يحمله مجرد اسفار الاخوان المسلمين في التبسيط والضحك على الذقون وهو فهم استخباراتي استعماري مفروض من فوق لان الكتاب الذي أورد ان محمد اعظم شخصية من مئة شخصية عظيمة هو لكاتب يهودي ربما لا يعرفها هو وقد جاء التقييم ليس لاعظم مئة شخصية بل لمئة شخصية اثروا في التاريخ وبعضهم مجرمين اقترفوا جرائم لانظير لها ولكنهم اثروا في حركة التاريخ .. والتحوير في الترجمة كانت بخبث متعمد من انيس منصور مترجم الكتاب وكاتب السادات الذي روج للمرحلة الانحطاطية التي كان يحتاجها السادات لتمرير مشروع تدمير مصر بكل اعمدتها الحضارية والارتهان لمصير العبودية الذي اقترحته عليه كامب ديفيد وصندوق النقد الدولي والبنك الدولي وهذا ما جعله يقوم باطلاق سراح عصابة الاخوان المسلمين وجلبهم من الاقبية الخلفية لال سعود وثاني وتركها تسرح وتمرح وتفرض جوا من الإرهاب الفكري لتمرير مشروع الاستسلام الساداتي وكان فقية الانحطاط محمد متولي الشعراوي نصيرا وداعما للخائن السادات ووزيرا لاوقافه أيضا في حاجة متبادلة بين أي سلطة خائنة والإسلام السياسي الذي يضلل الوعي ..اما حكاية ان محمد قائد لمليار ونصف المليار من البشرية اليوم فربما هذه اكبر نكتة واكبر بلاهة تسمعها من أي مسلم وهذه ذم لمحمد لان تقديسه ونسب أفعال له تقديسية هو قمة احتقار الاخوان المسلمين واتباعهم عن وعي او دون وعي لمحمد والسبب بسيط ان عبد الحكيم عامر لم يلتفت ان المليار والنصف مليار مسلم لا وزن لهم وانهم محكومين من عدة اشخاص من نيويورك وان كل افعالهم لا تخدم الا الاوليغاريشية المالية وهي اقلية تقود الشركات الفوق قومية ..اي ان لا اثر لهذا المليار والنصف مليار مسلم على الارض سوى في توظيفهم لمصالح الشركات العملاقة الاستعمارية كافواه استهلاكية وهذه الشركات هي التي شجعت التناسل وليس محمد لانه ينهب استهلاكيا كل ثرواتها فالطبقة الحاكمة الاسلاىمية لا تنتج شيئا ومثالنا محميات الخليج وهذا يقوي الاستغلال والاحتلال الغربي في العالم وأيضا لاوجود لهم الا في التفتيت في الدول كما فعل أبو العلا المودودي بفصل الباكستان عن الهند أي لايذاء الهند واضعافها وهذا الشيخ هو عميل السي أي ايه وهو اب القرضاوي وكل شيوخ الإسلام الاخوانجي والسلفي من ابن باز ومؤسس الانحطاط الإسلامي الذي نراه في العالم اليوم..نتحدث عن تقييم للاثر الفعلي والمحسوس ويمكن قياسه احصائيا وعلميا وليس عن خزعبلات قدمها كاتب يهودي صهيوني بكتاب استخباراتي ملفق لينشر الخبل والانحطاط بين صفوف المسلمين وحتى يعدم اثرهم الحضاري في العالم تحت مسمى ان محمد اعظم شخصية في التاريخ بترجمة انيس منصور بينما هو الأكثر تأثيرا حتى ان الكاتب اليهودي الصهيوني الذي يمرر فكر السي أي ايه عن محمد لم يتجرأ علميا ان يقول انه اعظم شخصية في التاريخ..الأثر المحسوس والمقاس بالاحصائيات ان المؤشرات الكلية للاقتصاد والانجاز الحضاري للشعوب التي عرفت الصحوة الإسلامية كلها هبطت الى الحضيض لتصبح في اسفل السلم الاقتصادي والحضاري والإنساني ولم تعد سوى كائن مجوف يتباهى بقطعة قماش على الرأس وبعبارات بلهاء كالقول ان محمد يقود مليار ونصف المليار مسلم بينما من يقودهم فعلا هم مجموعة من عبدة اله اسمه المال وبدقة اسمه الربح أسمائهم معروفة كروتشيلد وروكفلر ومورغان وبوش وهم من ركبوا في السلطة ال سعود وثاني ونهيان وصباح وصهيون وأيضا من اصدروا نسخا من الشيوخ كابو العلا المودودي والقرضاوي وابن باز وال الشيخ وجر لتمرير الخبل لأن الاستعمار لايستطيع ان يمر اذا كان الشعب واعيا وتقدميا وشيوعيا وهذا المأزق يعاني منه اساطين رأس المال في الصين الشيوعية .. فالصين تملك سورها العظيم الذي هو الشيوعية الذي يمنع بنسبة كبيرة اختراق اساطين المال المجتمع الصيني وتقدمه ولديها محركات بحثها الخاصة بالانترنيت ولاتسمح لفكر الاستعمار سواء كان اسمه اسلام محمدي اخوانجي وهابي سلفي او يهودية صهيونية او مسيحية فاتيكانية او بروتستانية ان تمرر أهدافها بتشويه الوعي واحتقاره وتجهيز المجتمع للاحتلال بينما المليار والنصف مليار مسلم هم كم مهمل يحكم كل تفاصيلهم ليس محمد بل روتشيلد واعلامه وانترنيته وكل أموالهم تنفق على تضليلهم فقد انفقت مملكة ال سعود الداعشية الروتشيلدية وممثلها محمية قطر الاخوانجية الروكفلرية مئات المليارات من البترو دولارات لترويج خطاب تضليلي اسلامي كالذي يردده عبد الحكيم عثمان بوعي او دون وعي ..فلا علاقة لمحمد بحكم ولو عشرة اشخاص مسلمين في العالم بينما يقود المليار والنصف مليار مسلم هو شخص لايعبد الا المال والربح في ناطحات سحاب نيويورك وهو صهيوني عنصري ..اتحدى عبد الحكيم ان يقدم مقاييس علمية ان محمد يحكم ولو عدة افراد مسلمين من حيث مثلا ان محمد قدم قانون قيمة إسلامي حالي يفرض نفسه واتحدى ان يثبت ان قانون القيمة الامبريالي المعولم لايحكم المسلمين وانهم الأكثر اندماجا وانحطاطا ودونية في سلم التقسيم العمل الدولي وانهم محكومين من عدة اشخاص هم روتشيلد وروكفلر ومورغان وبوش وجر وهم من يرسلون لهم شيوخهم كابو العلا المودودي والقرضاوي وال الشيخ والسديسي والشعراوي والغزالي وعمرو خالد ليفرضوا اسلاما يدمر المجتمعات ويخلق الأوهام حول نفسها ويجعلها تشعر رغم دونيتها انها كثرة فاعلة بالإسلام وليست كما الواقع انها كثرة صفرية تقتل بعضها البعض من اجل مشاريع استعمارية طاقوية لمحاربة روسيا والصين ..
..................................................
لييج – بلجيكا
كانون الأول ديسمير 2017
..........................







اخر الافلام

.. قرقاش: -الإصلاح- اليمني يبتعد عن الإخوان


.. كل يوم - عمرو أديب: الوحيد اللي كان ممكن يحرر القدس هو -محمد


.. أسامة الأزهرى: الوطنية معيار التدين والمحب لبلده الأكثر قربا




.. مظاهرات في بغداد ل-محاكمة من تسببوا- في دخول تنظيم -الدولة ا


.. انا وانا - محمد حفظي يتحدث عن استدعاء النيابة لفيشاوي .. ويؤ