الحوار المتمدن - موبايل



ماخور

أفنان القاسم

2017 / 12 / 7
مواضيع وابحاث سياسية


في روايتي "النقيض"

كانت أمي عاهرة، تتزوق كل ليلة، وتتعطر، وترتدي أجمل الثياب، فنقف على باب بيتها، أنا وإخوتي، لنستقبل زبائنها من الأوغاد والأشراف. كانوا يدخلون عليها واحدًا واحدًا، فيقبلون قدمها، ويخرجون. لم تكن الدنيا خرابًا كما هي عليه اليوم، وفي الماخور هذه هي حال أمي، ولم تكن أنت، أيها القارئ المقرن، خراب نفسك كما أنت عليه اليوم، وفي الماخور هذه هي حالك. كان من بين زبائنها حكام العالم الذين تركلهم أمي بقدمها، وكان من بين البين الرئيس كندي الذي كان يريد أكثر من قدمها، فرجها، بطنها، ثديها، ولم يكن يفلح. الرئيس ترامب اليوم نجح في تغيير الوضع، عندما نقل بيت البغاء الذي كان لأمي إلى القدس، وجعل منا، أنا وأخوتي، قوادين لنا حقنا في حياة عادية، وعندما لم يكتف بتقبيل قدم أمي، بل بقذف منيه على وجهها، وشتمها، وضربها، كما كان يفعل أبي، كلما كان يدخل عليها، ونحن نسمع صرخات نكاحها، ونطأطئ الرأس أذلاء صاغرين.

اليوم

السفارة الأمريكية هي بيت البغاء الذي لأمي، والقدس الشريف هي ماخور العالم، فأين الشرف وكل القذرين هم الأشراف والأوغاد، أولهم الحكام العرب الذين هم البرهان القاطع على الجوهرية الماخورية. ولمن لا يعرف ما هي الجوهرية، الجوهرية نظرية فلسفية تقر أن الجوهر يسبق الوجود، فالحكام العرب، جوهرهم السافل يسبق وجودهم السافل، ولولا جوهرهم السافل لما كان وجودهم السافل، لما كان الرئيس ترامب رئيسًا يتحكم في عجلة ثقوبهم، لما كان البصاق أغلى من قذفه على وجوههم، لما كانت البربرية كريمة قبلهم، وشحيحة بعدهم، جميلة قبلهم، وشنيعة بعدهم، رفيعة قبلهم، ووضيعة بعدهم، خلاقة، تواقة، قوادة أكثر منا أنا وإخوتي، ونحن نُدخلهم واحدًا واحدًا على أمنا في السفارة الأمريكية، ليس بعيدًا عن الحرم القدسي.

هذا يعني

أن الأمر مع بيغاليتهم انتهى بهم نهاية طبيعية، وأن كلامي لا يبالغ في وصفهم، ولا يبقى كلامي في حدود اللغة، فالبدائل السياسية والاقتصادية والثقافية تطرح نفسها بحدة أكثر من أي وقت مضى. وهذا يعني أننا اليوم نعيش لحظتين تنفي إحداهما الأخرى، وتؤشران في آن واحد إلى الزمن الجديد الذي ينبثق من مشروعي الوجودي.

قرار الرئيس الأمريكي

بمثابة قصف الرعد الذي سيقصم ظهره، فما أن يزول الدوي حتى يتواصل التحقيق الجاري لخلعه. الشيء نفسه مع رئيس الوزراء الإسرائيلي في قضايا الفساد التي تلاحقه كأي مجرم، فما أن يجرف الموج الرمل تحت أقدام البرابرة القدامى كالجدد حتى يلقى بهم في السجون، ويشخ التاريخ عليهم. كل ما يدور لتأجيل الاستحقاق، ومسألة القدس تبقى عالقة إلى الأبد، كعاصمة أبدية، أو، كعاصمة بيغالية، أقول عالقة إلى الأبد مسألة القدس، مسألة القدس تبقى مسألة الشعبين المقدسة، مسألة الشعب الفلسطيني أولاً وقبل كل شيء، مسألة زيتون البلاد على جبل الزيتون، وصحون الحمص والفول في شارع صلاح الدين، ومشاويري أنا وأبي في أزقتها القديمة يوم كان منفيًا فيها، مسألة القدس تبقى القرار الذي تتخذه هي، فهي على الأرض بيهودها وعربها اتخذت قرارها، لأنها عاصمة الدولتين، لو شاء البيت الأبيض أم أبى، والبيت الأبيض بقوس قزح سيشاء.







التعليقات


1 - Merci beaucoup Assouid!
أفنان القاسم ( 2017 / 12 / 7 - 11:55 )
Hier, je nai pas dormi toute la nuit en pensant aux larmes de ma grande fille. Avant de me lever tôt ce matin, ma mère ma parlé, de sa tombe. Elle ma dit que tout cela cest parce quelle maime. Cétait comme si elle invalidait un jugement! Alors je me suis souvenu de lhistoire que jai écrite sur elle dans -lAdverse-, mon roman.


2 - أمي تسلم عليك يا دكتور
حاشر خشمه غصب ( 2017 / 12 / 7 - 11:58 )
وتسألك متى تنزل ترجمة تعليقك ههه


3 - عاجل /موسكو تعترف بالقدس الشرقية
مراسل هاوي ( 2017 / 12 / 7 - 12:02 )
عاصمة للفلسطينيين ردا على قرار الأحمق ترمب
السؤال هل هو من باب مناكفة واشنطن الحقيرة ؟؟


4 - حاشر: كنت أتوقع هادا السؤال!
أفنان القاسم ( 2017 / 12 / 7 - 12:08 )
سلم لي كتير عالماما الله يخليك، وها هي الترجمة:

شكرًا كثيرًا عصويد!

أمس، لم أنم طوال الليل، وأنا أفكر في دموع ابنتي الكبيرة. قبل أن أنهض باكرًا هذا الصباح، كلمتني أمي من قبرها. قالت لي كل هذا لأنها تحبني، وكأنها تنقض حُكمًا، فتذكرت القصة التي كتبتها عنها في روايتي ((النقيض)).


5 - هاوي: إذا تأكد هذا الخبر فهو أروع من رائع!
أفنان القاسم ( 2017 / 12 / 7 - 12:16 )
فالاعتراف الروسي بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين تجريد قرار ترامب من كل أبعاده، والمطلوب الآن أن تعترف فرنسا ثم إيران -هل تسمعينني يا طهران؟- ثم باقي دول العالم...


6 - لا سلام في الشرق وتعايش إلا
د/ عناد الشمري ( 2017 / 12 / 7 - 12:22 )
بالتخلي عن الدولة الدينية في السعودية وإيران وإسرائيل وترك كلام الآلهة عن وعودها بأراض لشعوب بعينهم!

مقالة مفاجأة لي
تحياتي


7 - د, عناد: كلامنا واحد أنا أطالب بنظام علماني
أفنان القاسم ( 2017 / 12 / 7 - 12:31 )
شكرًا لمفاجأتي هههههههه، وكأنك لا تعرفني؟؟؟ أنا مغرم بفعل المفاجآت :)))


8 - روسيا و القدس الشرقيه
عبد المطلب العلمي ( 2017 / 12 / 7 - 12:49 )
:ما ورد في بيان الخارجيه الروسيه غير مرتبط بشكل مباشر بالخطوه الامريكيه و لا يعد اعترافا
وفي الوقت نفسه، فإن موقف روسيا المبدئي لم يتغير. المساعده لتسوية فلسطينية اسرائيلية( طويله الامد، التي ستضمن وجود سلامي وأمن لإسرائيل في حدود معترف بها دوليا، فضلا عن تحقيق تطلعات الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة.
كما هو معروف في 6 أبريل من هذا العام. في موسكو أعلنا أننا ننظر إلى القدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية المقبلة، والقدس الغربية عاصمة لدولة إسرائيل. كعضو دائم في مجلس الأمن الدولي ومشاركا نشطا في الوساطه الدوليه -الرباعية- للشرق الأوسط ، روسيا ستواصل تقديم المساعدة القوية للفلسطينيين والإسرائيليين لاتخاذ الترتيبات المناسبة.)

هنا كل عباره يجب فهمها في اطارها(نحن ننظر) لا تعني الاعتراف بالقدس الشرقيه عاصمه لفلسطين و ليست رد فعل على ترامب.


9 - وشو حارق دمك يا رفيق شيوعي
إدوارد البرازيلي ( 2017 / 12 / 7 - 12:54 )
عبد المطلب ؟
هل انت متحدث باسم الخارجية الروسية ؟؟


10 - عبد المطلب: قليله خير من كثيره... أحيانًا!
أفنان القاسم ( 2017 / 12 / 7 - 13:00 )
في هذا الظرف البيان ممتاز، لكني لم أزل عند موقفي: يجب اعتراف دول العالم بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين، وبعدين، أن تبقى الأشياء على الأرض كما هي، أن تبقى القدس موحدة كما أدعو في حلي السياسي للمشكل الإسرائيلي-الفلسطيني، فالشعبان مندمجان بالفعل، وما يفرق بينهما برامج الهيمنة وعقليات القرون الوسطى...


11 - عبد المطلب ما رايك بتعليق د, الشمري
خالد خلودي ( 2017 / 12 / 7 - 13:03 )
إنتا مع دينية ( يهودية ) دولة إسرائيل؟ ؟


12 - عبد المطلب ما رايك بتعليق د, الشمري
خالد خلودي ( 2017 / 12 / 7 - 13:03 )
إنتا مع دينية ( يهودية ) دولة إسرائيل؟ ؟


13 - الترجمه حرفيه و غير منقحه و ليست موقفي
عبد المطلب العلمي ( 2017 / 12 / 7 - 13:41 )
السيد ادوارد يتسائل و انا اجيب: ما هذه السخافه؟ لست متحدثا و لا يشرفني ذلك، لكن يجب عدم التشعبط بحبال الهوا. الموقف واضح و لا يمثل اعتراف.اللي ممكن ان يحرق دمي هو الهبل الذي
يلف اعريبنا. و ما العيب بكوني شيوعي؟ الشيوعيه وسام فخر.
السيد خالد. انا ضد اشكال الدول الدينيه بغض النظر عن تسميتها، لكن اسرائيل ممكن ان تكون دوله لا دينيه. المد اليميني الممثل بالمهاجرين من دول التعاون الاقتصادي ليس نهايه المطاف.
الزميل افنان. لا اجد ما اختلف معك عليه. راجع بيان الحزب الشيوعي الفلسطيني صباح اليوم:اعادة الاعتبار لميثاق منظمة التحرير والتخلي عن حل الدولتين والتمسك بحل الدولة الواحدة الديمقراطية والتي تتطلب جهدا كفاحيا بكل الوسائل النضالية لتجسيدها على ارض الواقع.


14 - لا ولكن أنا في هذه النقطة أختلف معكم كليًا
أفنان القاسم ( 2017 / 12 / 7 - 14:05 )
ميثاق منظمة التعبيد الفلسطينية أنا مع تمزيقه ورميه في مزابل رام الله، لأنه ميثاق يعود بالقضية الفلسطينية إلى زمن السفر برلك، وحل الدولة الديمقراطية حل شوزيفريني لن يتحقق إلا في أوهامكم الإيديولوجية!!! أنا لي حلي الذي لم تسمع به: القدس موحدة، التعويض للطرفين تحت شرط العمل والسكن أينما أريد كما هو الحال في الاتحاد الأوروبي، المستعمرات جنسية مزدوجة، وانتهى الإشكال، بالطبع هناك إعلان صوري عن دولة فلسطينية للهوية ولكتابة اسم فلسطين في القاموس.


15 - إلى إيران عن حليفتها قطر!
أفنان القاسم ( 2017 / 12 / 7 - 14:21 )
الأستاذ تميم مهستر بالفعل: قرأت منذ قليل في مجلة النوفيل أوبسيرفاتير أنه وقَع مع الأستاذ ماكرو صفقة طيارات ودبابات وبناء مترو بمبلغ عشرة مليارات دولار، لسبب أهوج: خروج قطر من عزلتها!!! أنا أصلع، ولو كان عندي شعر لقطّعته، متل ما كانت تقول ماما لما تزعل وبدها تتفجر!!! أنا طلبت من الأستاذ تميم مليار دولار مقابل إنقاذي لقطر، والكل شاهد على ذلك، وبالمليار دولار هذا كان يمكنني أن أُخرج مو بس قطر ورب قطر وكل آلهتها من عزلتها!!! وليس فقط من عزلتها، كان يمكنني أن أعمل من قطر قبلة العالم!!! فيا إيران، أنا اليوم أطالب بالمليار تاعي طالما أن مليارات قطر يهرقها الأستاذ تميم المجد بلا حساب، وأنتم، الأشقاء القادمون إلى عقر دارنا، خير من يعمل على تنفيذ ما أطالب به.


16 - هاي
هزاع تنكه ( 2017 / 12 / 7 - 15:41 )
https://www.mediapart.fr/journal/international/061217/un-coup-de-force-et-une-alliance-inedite-entre-usa-israel-et-arabie-saoudite?utm_source=twitter&utm_medium=social&utm_campaign=Sharing&xtor=CS3-67


17 - الجديد هو قديم منسي
عبد المطلب العلمي ( 2017 / 12 / 7 - 15:46 )
عام1946 طرحت بريطانيا هذا الاقتراح لكن تم رفضه من قبل جميع الاطراف.
قدمت الحكومة البريطانية للمندوبين العرب و للوكالة اليهودية خطة جديدة للنظام السياسي في فلسطين. تهدف لإنشاء كانتونان يتمتعان بالحكم الذاتي: عبري وعربي في فلسطين ، اللذان يجب أن يخضعا للحكومة المركزية الثلاثيه (عربيه-عبريه-انجليزيه)، مركزها في القدس. وسيتم تقسيم القدس إلى ثلاث مناطق: يهوديه ومسيحية ومسلمه.
يجب على العرب في كانتونهم ضمان حقوق الأقلية العبريه التي تعيش على أراضيهم. الالتزامات نفسها يجب أن يأخذها على نفسه الكانتون العبري فيما يتعلق بالأقلية العربية. وينبغي أن يسمح للكانتون العبري بادخال 100 ألف من المهاجرين العبريين الجدد.
الحكومة الثلاثيه سوف تكون مؤقته ، فقط لمده أربع سنوات، وبعد ذلك سيتم في فلسطين تشكيل جمعية تأسيسية ثنائية القومية التي ستضع دستورا للدولة الفلسطينية .و سوف تخضع العلاقات المستقبلية بين المملكة المتحدة والدولة فلسطينية لمعاهده. وسيتم إنشاء وصايه لمدة خمس سنوات على الدولة الفلسطينية المستقبلية.


18 - ميديابار تكشف عن خطة أمريكية لحل على خطوتين:
أفنان القاسم ( 2017 / 12 / 7 - 16:48 )
إلى هزاع تنكة في الفيسبوك:

الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، الثانية: فرض الحل على الفلسطينيين. هذا الحل هو حل تصفوي بقذارة مثلما هي تصفية الكنادر في مخزن مفلس في نيويورك!!! أنا أرى بالطريقة الأمريكية، طريقة راعي البقر المعهودة في سياسة البيت الأبيض، أن فرض الحل يمكن أن يكون بطريقة أخرى، ومنذ زمن طويل، على الفلسطينيين، وعلى الإسرائيليين، لأني كنت أرى، ولم أزل، أن أمريكا بيدها كل الأوراق وكل المفاتيح وحتى كل الأبواب التي تفتحها وتغلقها كما تريد وبكل حرية، فلماذا إذن لم تفرض حلاً أمس أو أول أمس أو أول أول أمس؟ لماذا الآن، وبهذه الطريقة اللامنتجة؟ في مقالي قدمت أقرب جواب إلى الصواب: إغلاق الملف الروسي الذي سيخنق ترامب ويخلعه قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة، وإغلاق ملف الفساد الذي سيرمي نتنياهو في المعتقل، فيحتضر الليكود وباقي الأحزاب اليمينية المتطرفة!


19 - حلك
ادم عربي ( 2017 / 12 / 7 - 16:58 )
قابل للحياة والبناء


20 - آدم عربي: هذا الحل العبقري انا أقترحه منذ عشر سنين
أفنان القاسم ( 2017 / 12 / 7 - 17:11 )
وافق عليه الرئيس ساركوزي، وكتب لي أنه سيسترشد به في كل تحركاته الشرق أوسطية، ووافقت عليه المستشارة ميركل بكلمات تبجل فيها شخصي المتواضع، ووافقت عليه كندا برسالة من رئيس وزرائها، وأيدته سويسرا برسالة من سفيرها، وكذلك السويد وإسبانيا و و و ما عدا نتنياهو الذي أرسلته إليه بواسطة سفيره، ما عدا أوباما -فالأمريكان ما بدهم ولم يزالوا- وبدورها أرسلت لي كلنتون رسالة -نافيت- يعني ترسها لكل إيميلاتها، تقول لي إنها ستدرس ما جاء في إيميلي، يعني كلام الليل مخلوط بلبن! الروس لم يجيبوا كالصينيين، لكن الاتحاد الأوروبي تكلم عنها دون أن يذكرني بالاسم... كل هذا كي أقول ما تقول: حلي قابل للحياة والبناء والانطلاق إلى سابع سماء!


21 - تسلسل 17: أنتم حزب شيوعي مفلس!
أفنان القاسم ( 2017 / 12 / 7 - 18:54 )
تنبشون بين الجثث، وتبحثون عن الرفات، وقد انعدمت لديكم الأفكار، وعجزتم عن المبادرات العادية جدًا، الأكثر من عادية، فما بالكم الخلاقة التي تتوقف عليها مصائر الشعوب وآمالها!!!


22 - المخاطبه بصيغه الجمع
عبد المطلب العلمي ( 2017 / 12 / 7 - 19:10 )
اشكر البروفيسور جزيل الشكر، كونه يخاطبني بصيغه الجمع فهذا يظهر مدى تقديره و احترامه للمخاطب. لكن للاسف و ربما لاسباب تتعلق بالسن فقد اخطلط عليه اسمي.
يا سيد افنان(لاحظ انا لم اخربط)اسمي عبد المطلب و ليس حزب شيوعي مفلس.فمداخلتك موجهه لصاحب التعليق#17 و اذا اردت مخاطبه اي حزب شيوعي فتحلى بالجرأه و اتجه اليه. انا لا امثل سوى شخصي المتواضع.


23 - أنا أتحلى بالجرأة لأخاطب بعض من أسس
أفنان القاسم ( 2017 / 12 / 7 - 19:26 )
وبعض من تمركز، وهم كانوا زملاء أو تلامذة لي!!! أنا لا أفكر لا في صغيرهم ولا في كبيرهم، وفوق هذا لا يمرون في خاطري -في أي حال كان- حتى ولا مرور الكرام!!! أنا أعتذر لك إذا كان اختلط علي الأمر عند مخاطبتك، مع خالص احترامي.


24 - يا شباب ما علقتوا على الصورة الجديدة؟؟؟
أفنان القاسم ( 2017 / 12 / 7 - 19:34 )
صورة أخدتها امبارح والله، حتى ما تقولوا أفنان عجوز عضامه مكاحل!!! هلأ قولوا الصدق، أنا لساني شباب وحلو والا لأ؟؟؟ ها أنتم أمام منافس جديد لكم هههههههههه!!!


25 - طبعا شباب امي تركها البوي فريند
حاشر خشمه غصب ( 2017 / 12 / 7 - 19:41 )
يعني فاضيه بعد 47 سنة صحبة وصداقة معاه

إذا لك نظر بصحبة شابة عمرها 92 بس
ههههههه


26 - ههههههههههههههههه!!!!! والله لساني بضحك!!!!!
أفنان القاسم ( 2017 / 12 / 7 - 19:48 )
فيه عمليات تجميل وفيه هرمونات وفيه فيتامينات والترميم اليوم من كله...


27 - يقولك 92 وتقوله عمليات تجميل
عامر الحلو ( 2017 / 12 / 7 - 19:55 )
بشرفي ما ينفع مع الخالة عمشه لا طب ولا هندسه
العمر والصحة للجميع
ههههههههههههه


28 - الخالة عمشه هههههههههههه!!!
أفنان القاسم ( 2017 / 12 / 7 - 19:59 )
والله لم أضحك هيك من مية سنة!!! الضحك بعطيني أكسجين، ومن زمان ما ضحكت!!!


29 - بدأت بتقطيع شعري
ماجدة منصور ( 2017 / 12 / 8 - 00:30 )
من جذوره0
أما زال لديك أمل في دولة ملالي إيران؟؟
أقسم بالغرانيق العلى و التي شفاعتها تـرتجى...بأني سأقطع شعري من أملك في إيران 0
يا طالب...الدبس...من طي....النمس
كفاك الله
شر العسل
باي..بروف


30 - عزيزتي ماجدة: الأمل بالمستقبل!
أفنان القاسم ( 2017 / 12 / 8 - 06:43 )
لهذا لم أقطع الأمل في إيران، ولن أقطعه، لكن -كما ترين- كل يوم فيه تفجير سياسي جديد، مما يؤخر اتخاذ قرار على أعلى المستويات الذي أرجو أن يكون قريبًا...


31 - ماجدة تحط صفر في التصويت كعادتها وتعلق بسخافة
أبو سعبول ( 2017 / 12 / 8 - 08:31 )
فقط لتقول
أنا هنا وحطيت مقالة
طز


32 - أبو سعبول: أنا عارف إنه ماجدة مو ماجدة!
أفنان القاسم ( 2017 / 12 / 8 - 08:38 )
بس بتعامل معها كوهم، أما إنها (إنه) تحط صفر، فهادا بسمعه منك لأول مرة، يعني آكلك منين يا بطة!!! انت عارف الأغنية!!!


33 - انا أكره الغدر والكذب
أبو سعبول ( 2017 / 12 / 8 - 08:44 )
وضحيت بمصالح وأموال ومكاسب كثيرة بسبب كرهي للكذب


34 - العم القحطاني قالها صراحة
نادر أبو تيله ( 2017 / 12 / 8 - 09:05 )
بعد سنوات في الموقع المغفل هنا فقط من يرد على أي تعليق أو مقالة تطعن في الأديان أو الأشخاص ربي يحفظه ويفرج عنو قريب ونشوف طفل له يعتمد عليه في بقية عمره


35 - عن قطر والأستاذ تميم... تاني!!!
أفنان القاسم ( 2017 / 12 / 8 - 09:40 )
المبلغ اللي بعثره أبو المجد متل أحذيته الإيف سان لوران، جمعوه الصحافيين امبارح وطلع 12 مليار مو عشرة زي ما قلت فوق، وكل هادا لأنه الانتهازي ماكرو طلع لبرة قصر الإيليزيه يستقبله لما أجا الأستاذ تميم عنده بالبدلة، وصف له كم حرس من المهرجين في اللباس التقليدي ضربوا له التحية!!! والله حاجة بتجنن، وبتحرق القلب، وبتشعل النار في دمي!!! وبعدين شو، أبو المجد بوقّع بالحطة والعقال ويا هلا بالنشامى، مو بالبدلة لتبديل الأدوار، وهوه قاعد جنب الأستاذ ماكرو، عشان يقول للناس، يا عالم شوفوني، أنا مهم، بينما لهط منه الفرنسي على حساب الشعب القطري، أكثر وأكثر ما يقدر عليه!!!


36 - أبو سعبول: والأنكى من كله إنه الغدر والكذب يتحول
أفنان القاسم ( 2017 / 12 / 8 - 09:51 )
إلى مهنة!!! الأخلاق تضيع والصدق يصبح في خبر كان والعلاقات تهترئ ولا يبقى سوى عار العيش وضمير كل واحد إلى الأمام سر!


37 - نادر: أنا وأبو مطلق لنا نفس التفكير!
أفنان القاسم ( 2017 / 12 / 8 - 09:58 )
بس أنا لما قلت للشباب الإسلام قادر على الدفاع عن نفسه، وما تفعلونه في صالح الأعداء، لأنهم يبعدونكم عن قضايانا المصيرية، لم يستمعوا إليّ، وبعضهم تجرأ، ولم يتردد عن مهاجمتي، وحتى على شتمي!!!


38 - إلى هاني عسلية في الفيسبوك عن الأديان
أفنان القاسم ( 2017 / 12 / 8 - 12:20 )
يا هاني كل هادا لمعلوماتنا منيح بس مو أساسي، احنا بنحط رجلينا على أرض اليوم وهلأ، مو على أرض امبارح ومن كم ألف سنة... أما موقفك السياسي، كما قال عناد صادقًا، فهو موقف جدير بالتحية وألف مرة بالتقدير!


39 - الصهاينة وكذبة أرض الموعد من الكتاب المقدس
هاني عسليه ( 2017 / 12 / 9 - 11:11 )
هل فعلا الرب أعطى اليهود وحدهم أرض الموعد فلسطين؟ هل إبراهيم من وعده الرب ؟ أم موسى ؟
هل من فرق ؟
الفلسطينيون وفلسطين والكتاب المقدس
مقالة لم تنشر لكاتب وباحث
لماذا رغم أنها دعوة للسلام؟
ستعرفون بمجرد قراءة البحث فوق في الفيس بوك.


40 - إلى هاني: أنا كنت في ألف شغل!
أفنان القاسم ( 2017 / 12 / 9 - 14:12 )
فلم أنشر مقالتك إلا بعدين أوي، فلا تزعل، ولا تتسرع!


41 - إلى هاني: نقول أرض الميعاد!
أفنان القاسم ( 2017 / 12 / 9 - 14:33 )
الموعد:

Rendz-vous

الميعاد:

Promise

اخر الافلام

.. تصريحات مدرب ولاعبي الملعب التونسي بعد لقاء الترجي


.. تصريحات الاطار الفني و لاعبي الترجي بعد لقاء البقلاوة


.. استمرار ظاهرة اغتيال الأئمة في اليمن




.. شفيق يعود مجددا إلى واجهة المشهد المصري


.. الحصاد-اليمن.. جراح المآذن والمنابر