الحوار المتمدن - موبايل



اللواء الركن عبدالكريم خلف يشوه الحقيقة على الهواء مباشرة

شه مال عادل سليم

2017 / 12 / 15
مواضيع وابحاث سياسية


قال اللواء الركن المتقاعد ( عبدالكريم خلف) الناطق الرسمي ومدير عام عمليات الداخلية السابق والذي احيل الى التقاعد بكتاب رسمي صادر من رئاسة الوزراء العراقية بتاريخ 1/9/2009 على خلفية تفجيرات بغداد المتتالية عام 2009 , وعليه إتهمت رئاسة الوزراء وزارة الداخلية بانها مخترقة من قبل البعثيين الذين يشغلون مواقع مهمة ومفصلية في الدولة ..
قال اللواء الركن المتقاعد ( خلف) يوم امس في لقاء تلفزيوني: ( ان قوات البيشمركة لم تحرر مدينة واحدة من داعش ، لهذا لم يتم (ذكرهم من قبل السيد حيدر العبادي في خطاب النصر العراقي) وقال (خلف) نصأ : ( هو اذا كان هناك انصاف وعدالة , ان اليبشمركة لم تكن جزء من المنظومة الدفاعية العراقية , بل كانت الجزء الذي يعوق عمل القوات المسلحة و لايسمح بحركة الجيش الا بامر من البارزاني , وهي لم تشارك بتحرير مدينة واحدة , وكانت تؤسس إلى اطار اخر في مواجهة الجيش العراقي وهذا ما حصل في احداث كركوك وهي الان تحتل مناطق شمالية الغربية وتريد القتال مع الجيش العراقي , فكيف يذكرها رئيس الوزراء العراقي وهي بهذا المستوى الذي لم تقدم شيء في معركة داعش , بل كانت الجيرة الحسنة لمواقع كثيرة , هذه المواقع التي كانت موجودة فيها داعش والبيشمركة معا , ولم يتقاتلا ابدا وهناك ادلة كثيرة لايمكن نكرانها , وان البيشمركة كانت جزء من عملية الانفصال يخطط لها طويلا) (انتهى الاقتباس )

وهنا اقول كشاهد عيان على دور قوات البيشمركة البطلة في معاركها الضارية والمصيرية ضد داعش وتضحياتها الجسيمة , اقول اذا كان هناك( انصاف وعدالة حقيقية )كما تفضلت يا سيد ( خلف ), كان عليك ان تتحدث بصدق وامانة وبإلتزام اخلاقي ووطني عن دور قوات البيشمركة البطلة التي قدمت( حسب تصريح مؤسسة صحة البيشمركة التابعة لوزارة البيشمركة في حكومة اقليم كردستان،لحد 10 من شهر تموز 2017، ( 1745 ) شهيدا ، بالإضافة الى اصابة( 10 الاف و69 ) من البيشمركة بجروح مختلفة، حيث ادى البعض من تلك الاصابات الى اعاقات جسدية تسببت في احالة المصاب الى التقاعد، فيما اصبح( 63 )من البيشمركة في عداد المفقودين بسبب المعارك مع داعش في تلك الفترة .
اذا كان هناك( انصاف وعدالة حقيقية ) , كان عليك يا سيد (خلف ) ان تتحدث بامانة عن دور القوات البيشمركة في تحرير الموصل وان تُذكر مشاهديك ومتابعيك والعالم بخطاب حيدر العبادي رئيس الوزراء العراقي والذي تزامن مع بدء عملية تحرير الموصل حيث قال العبادي نصأ :( لأول مرة تقاتل القوات الأمنية الاتحادية مع البيشمركة منذ 25 عاما ) ..!!
لو كنت منصفأ يا سيد (خلف) حقأ , كان عليك ان تتحدث عن عدو العراق المشترك بعد ان اعتبر داعش اقليم كوردستان والحدود الادارية للحكومة المركزية هدفين رئيسيين لهجماته. وعليه تم التنسيق بين الجيش العراقي والبيشمركة في ثلاثة محاور خلال عملية تحرير الموصل وهي محاور( خازر وسد الموصل ومخمور) الواقعة شمال و شرق المدينة.

كان عليك ان تراجع تصريح العقيد الركن( سامان طالباني) مسؤول التنسيق بين( الجيش العراقي والبيشمركة في عملية تحرير الموصل )والذي قال : ( ان التنسيق بين الطرفين حقق نجاحا كبيرا، وتحقّق المحاور التي يشترك فيها الجيش والبيشمركة تقدما اكبر باتجاه مدينة الموصل مقارنة بالمحاور الأخرى التي يديرها الجيش لوحده , لقد تم توزيع المهام فيما بيننا وحددنا الحدود ونساند وندعم تحركاتنا في المعارك بالتنسيق بيننا، وسنضرب معا مسلحي داعش أينما وجدوا كما اننا نتشارك في ساعة الصفر لهجماتنا, واضاف طالباني قائلا : ( لقد رفع هذا التنسيق حماس الجانبين حيث لم يكن داعش يتوقع ذلك) ......
لو كنت وطنيأ ومهنيأ صادقأ , كان عليك ان تُذكر المشاهد والمتابع بتصريحات المتحدث باسم وزارة الدفاع العراقية (العقيد الركن يحيى رسول) والذي قال : ( ان التنسيق الموجود بين البيشمركة والجيش العراقي لم يكن له وجود خلال 25 عاما الماضية لاسيما وان الكورد عانوا بسبب ممارسات النظام البعثي, وان "البيشمركة هي قوة نظامية للدولة العراقية الفدرالية وقد حققت مع الجيش انتصارات بارزة , وعليه اندمج (دم الجيش والبيشمركة) وهذه رسالة قوية تدل على ان العراقيين متحدون ) ...!!
كان عليك يا سيد (خلف ) ان تتطرق الى (مركز اربيل العسكري للتنسيق المشترك بين الجيش والبيشمركة ) الذي كان يشرف من اربيل على عملية تحرير الموصل , والى الاتفاق والتنسيق الذي جرى بين اقليم كوردستان والمركز قبل انطلاق عملية تحرير الموصل لتحديد الدور والمحاور بين الجيش والبيشمركة ) .
لو كنت حقأ منصفا كان عليك ان تقول الحقيقة وتشيد بدور اللواء (91 ) للجيش العراقي والذي يتكون معظم جنوده وقادته من الكورد والذي يضم (2500) جندي يشكلون ثلاثة افواج وكان في السابق يعمل تحت اسم (لواء أربيل) وقد شكلته الحكومة المركزية بعد عام 2003 , وقدم منذ بدء معركة الموصل( اربعين شهيدا ) ومئات الجرحى , كما قام بحماية (اربعين قرية ) , وهذه هي المرة الأولى في تاريخ العراق تشارك وحدة عسكرية أغلبيت منتسبيها من الكورد في معركة تحت إمرة الحكومة العراقية ...؟!

نعم للاسف , لم تكن ياسيد( خلف) صادقأ مع نفسك ومع الاخرين ,واعلم جيدا , ان الارهابي الحقيقي هو من يشوه الحقيقة وسمعة الاخرين زورا وبهتانا ويشعل نار الفتنة بين الكورد والعرب ,وليس فقط من يفجر ..؟!

اتمنى مخلصا من الجهالت المعنية( العراقية والكوردية) ان تتابع ما صرح به اللواء المتقاعد وتقوم بمسألته علنأ في سبيل كشف الحقيقة ووضع النقاط على الحروف , وبصفة خاصة فيما يتعلق بدور البيشمركة في حربها ضد داعش .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
رابط اللقاء مع اللواء الركن عبدالكريم خلف
https://www.facebook.com/mizori.shaaban/videos/1385263898269497/







اخر الافلام

.. تابعونا على DW عربية مباشر


.. صموئيل شمعون وحلم الوصول لهوليوود الذي حول حياته لمغامرة -


.. قيادي في جماعة الحوثي يتحدث عن معارك مطار الحديدة




.. مراسلنا صلاح بن لغبر يرافق ألوية العمالقة التى تطوق مطار #ال


.. دمشق: تعرض مواقع تابعة للنظام لقصف طائرات التحالف الدولي