الحوار المتمدن - موبايل



لا مكان للمحنطون بين الأحرار ..

مروان صباح

2017 / 12 / 17
مواضيع وابحاث سياسية


لا مكان للمحنطون بين الأحرار ..

خاطرة مروان صباح / إبراهيم ابو ثريا ، ليس سوى إمتداد لجعفر الطيار ، الأول ، عانق بيديه المقطوعتين راية الحق ، تماماً ، كما ابو ثريا ، زحف نحو القدس بقدمين مبتورتين ، ليعانق الأقصى ، لكن ، يبقى القاتل ، هو ذات القاتل ، فجعفر قُتل مع سبق ترصد وإصرار ، رغم أن الرجل ، قبل قطع يديه ، كان فقط يحمّل راية ، وكل ذنبه ، حرص على عدم سقوطها ، فعانقها ، بما تبقى له من طرفين حتى الحرية ، مع ذلك ، أصر القاتل ، قتله حتى الموت ، اليوم ، ابو ثريا ، حمّل القدس على لسانه ، ثم ذهب ، وهو يدرك ، أن المحتل يمتلك جميع أسلحة الدنيا ، التقليدية والنووية معاً ، ليقول للمحتل ، بأن القدس كانت ومازالت وستظل إلى الأبد عربية ، مادام عرش الله ، فوق كل ظالم ، وأيضاً ، لم ينسى أبداً ، إبراهيم إنسانيته ، فكانت حاضرة ، عزلاء ، حيث ، تجسدت بكل كبرياء في زمن المحنطين ، التى بدورها ، فضحت حجم التوحش ، لدى القاتل وتواطؤ المحنط .

تبقى الخلاصة الأبدية ، يكررها مجدداً ابو ثريا ، بأن الفلسطيني العربي سينتصر ، كما إنتصرَ من قبل جعفر الطيار . والسلام
كاتب عربي







اخر الافلام

.. مقتل مساعد كبير لزعيم القاعدة في المغرب


.. وفاة الطاهي الفرنسي الشهير بول بوكوس عن 91 عاما


.. كيف يرى السعوديون ترامب بعد عام بالرئاسة




.. منظمات دولية بتونس تدعو لتوحيد الموقف من أجل فلسطين


.. نافذة في ذكرى مرور عام على تولي ترمب الحكم (3) 21/1/2018