الحوار المتمدن - موبايل



هل يشهد العبادي ولاية ثانية بعد 6 أشهر؟!

عباس عطيه عباس أبو غنيم

2017 / 12 / 22
مواضيع وابحاث سياسية


اليوم يشهد نجم العبادي بالتألق نحو مدار الارض بعد ان حقق نجاحا في هذه المعارك الضروس التي شهدتها المنطقة جراء مصارتها داعش التكفير وهذه الصولات التي شهدتها معارك التحرير من قبل الابطال الحشد الشعبي وقواتنا الامنية نتيجة دحر الارهاب وإبعاد شبح الموت عنا ولو بقليل "" في خلدنا شيء من الصراحة يجب على كل سياسي أن يتحلى بعقلية الفاتح حتى ولو لم يحقق شيء في الانتخابات المقبلة ما لم يعطي الكثير من التنازلات ويعيش من بعدها حالة الفوضى .
الفاتح يولى ولاية ثانية وما تصريح بعض قادة الكتل الكبيرة التي لوحت وأشارت وما هذا التصريح الا محطة صغيرة يجب التداول منها مع كثيراً من المجاذبات السياسية التي سوف يطرح مع مبدئ المحاصصة والمماصصة التي سوف تجر اليها اغلب الكتل وعلى الشعب المتضرر اللجوء الى القضاء ضد من ........ حتى تسجل ضد مجهول مرة أخرى علينا أن نعي البراهين لتنوير طريقنا الذي عبد بألاف العقبات والصخور وكل شيء .
سوف تؤجل الانتخابات لفترة وجيزة وخير دليل على تأجيلها أن أغلب المناطق التي حررت يجب أن يعود أهلها اليها مع وجود فراغ دستوري لكن صويحبات يوسف سوف تجد لهذا الفراغ كثير من الطرق المفتوحة لقول صدام الملعون (( القانون نصوغ كلماته نحن وقابل لتبديل متى شأنا)) هذه المخارج من صويحبات يوسف كثيرة فعلينا أن لا نضيع طرق النجاة مرة أخرى لكوننا الشعب وعندما صرح السيد الشهيد الصدر الاول (قدس) بقولة الجماهير أقوى من الطغاة هذه الكلمة أفضل من قول صدام فعلينا أن نعي ونفكر في عقولنا أفضل من قلوبنا التي جاءت بهم اول مرة . العبادي يريد من قادة الشعب التحلي بالصبر للملمت الشتات لتشكيل دولة قوية تتحكم بمفاصل الحياة أي بدولة عابرة للطائفية المقيتة التي سأئمها الشعب وعليه أن يضع في حساب أي سياسي الدخول الى هذه التحالفات التي يضم الكثير من قواد الشعب العراقي من الشيعي السني الكردي وحتى المستضعفون من الاقليات التي لم يتحقق لهم أي شيء سوى الانضمام تحت تحالفهم الذي يعرب به الخروج من بودقة الطائفية .
الخلاصة
على الشعب أن يعي حجم المخاطر التي تريد قائد قوي أمين يعرف الله بكل لحظاته وسكناته لا لقلقلة لسان كما عودنا بها الساسة للوقوف بين يدي الله ( إِنَّ الْمُنَافِقِينَ يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَهُوَ خَادِعُهُمْ وَإِذَا قَامُوا إِلَى الصَّلَاةِ قَامُوا كُسَالَىٰ يُرَاءُونَ النَّاسَ وَلَا يَذْكُرُونَ اللَّهَ إِلَّا قَلِيلًا (142)سورة النساء الايه 142 هؤلاء مذبذبين يتربصون بشعبنا الدوائر لتغير احوالهم من خلال المنصب الاثراء الفاحش واملاء كروشهم من سحت الاموال هذه الاموال الذين حصلوا عليها من كموشنات أو غيرها هي ملك الشعب لكن اليوم أعتبرها القادة الجدد بعنوان هديا والنبي (ص )قبل الهدايا سبحان الله حتى بهذه قد أخذنا بروف .........لا حول ولا قوة الا بالله من شرور أنفسنا المريضة أعود اليوم يرغب العبادي بحكومة عابرة لا يريدها بمكوناتها الثلاثة بل قوائم تضم فيها كل أطياف المجتمع العراقي حتى يلملم شتات الحكومة وتنصيب نفسة لولاية ثانية في ضل الكتل الكبيرة التي انتهجت من الشعب طرقها الحزبية مما أعتقد أن الحكومة المقبلة سوف تشهد صراعات مريرة تبدء من المكونات الشيعية لحسم ملف رئيس الوزراء وتشكيل الحكومة في المطاف الاخير .







اخر الافلام

.. مدير المخابرات الأمريكية: ممكن نزع نووي بيونغ يانغ خلال عام


.. مدير المخابرات الأمريكية: ممكن نزع نووي بيونغ يانغ خلال عام


.. ليفربول يضم الحارس البرازيلي اليسون بيكر




.. مواطن اردني يقفز من شرفات مجلس النواب


.. أغلى صفقات حراس المرمى في العالم