الحوار المتمدن - موبايل



تنويه بمناسبة الحلقة (100) من سلسلة مباحث في الاستخبارات

بشير الوندي

2017 / 12 / 29
الارهاب, الحرب والسلام


تنويه بمناسبة الحلقة (100) من سلسلة مباحث في الاستخبارات
-------------------------------------------------------
ها هي سلسلة "مباحث في الاستخبارات" تصل بعون الله الى الحلقة (100) , في جهد مضنٍ استمر لقرابة العامين , حيث انطلقت المباحث في 1-1-2016 بشكل حلقات اسبوعية , جرى نشرها تباعاً على صفحات الفيس بوك , وتم تداولها في العديد من الصحف والمواقع الرصينة , تأتي في مقدمتها صفحات "الحوار المتمدن" وموقع " المركز الاوروبي لمكافحة الارهاب".
وانوه هنا الى ان الحلقات ستستمر – بعون الله – ليتم بعد ذلك جمعها في مجلد - او اكثر- كموسوعة للاستخبارات , مع الاخذ بالاعتبار الى ان مايكتب في الحلقات الاسبوعية هو ليس بالضبط ماسيتم وضعه في الموسوعة المزمع نشرها قريبا بعد الانتهاء من نشر كامل الحلقات .
ففي كتاب "موسوعة الاستخبارات" المزمع , سيجري تطوير الحلقات المنشورة وتعزيزها بالمصادر والاحصائيات الضرورية , كما سيتم تبويب الحلقات بشكل علمي تُراعى فيه وحدة الموضوع .
ان المكتبة العربية تفتقر الى دراسات تناول الاستخبارات كعلم يصلح للتدريس والبحث , فما نشر من كتب عن الاستخبارات كعلم – على حد علمنا – لايتجاوز اصابع اليد .
اما مانشر عن الاستخبارات بالعموم فانه على نوعين , اما بتناول مواضيع او ظواهر امنية تشغل بال الباحثين – كالدراسات التي تتناول معضلة الارهاب , او انها كتب تتناول قصص الجاسوسية بشكل تجاري يُعنَى بالاثارة , ونعتقد هنا ان موسوعة الاستخبارات التي ستنشر , ستكون اضافة معرفية ولَبَنَة في هذا المجال , عسى ان نوفق فيها.
فبفعل تراكم التجارب العالمية والتطور التكنولوجي , فان علم الاستخبارات قد تطور بشكل كبير يتناسب مع دوره المعاصر الكبير والحيوي في قيادة البلدان عسكرياً الى الانتصار , وسياسياً الى اتخاذ القرارات الاستراتيجية المصيرية .
ومن هنا , لابد من تعزيز الجهود لايجاد مرجعية باللغة العربية لهذا العلم , تتناسب مع حجم المخاطر والتهديدات المحدقة بالمنطقة , ومن اجل الارتقاء باجهزة استخبارية وطنية مبنية على قواعد علمية سليمة تنتج استقراراً امنياً وعسكرياً واقتصادياً , بعيداً عن التصورات الحالية التي انطبعت في ذهن شعوب العالم الثالث عن تلك الاجهزة , باعتبارها ادوات قمعية بيد السلطة مهمتها اغتيال المعارضين وتكميم الافواه , فيما هي اجهزة مهمتها حماية المواطن والوطن وتحصينهما من الاعداء ولابد ان تبنى بشكل علمي .
ولايسعني اخيراً الا ان اشيد باعلى عبارات التقدير بتشجيع القراء الاعزاء عبر تعليقاتهم القيمة والمفيدة , التي كانت خير عون لي وخير مشجع على الاصرار في الاستمرار بهذا الجهد , عسى ان اكون عند حسن ظنهم , والله الموفق.







اخر الافلام

.. تطوير مستمر للمرافق التي يمر بها الحجاج في الأراضي المقدسة


.. زعيم طالبان يدعو لمحادثات مباشرة مع الأمريكيين.. فهل تخلى عن


.. كبسولات النوم.. تجربة رائدة لإراحة حجاج بيت الله الحرام




.. انطلاق أولمبياد الروبوتات العالمي


.. استكمال الاستعدادات اللوجستية والأمنية لخدمة الحجاج