الحوار المتمدن - موبايل



أحلام في النزم

محمود فنون

2017 / 12 / 29
الادب والفن


خاطرة
محمود فنون
29/12/2011
قال احدهم :
تمنيت لو ان عقليتي عقلية تنبل ، واسمع وارمع ، كي اقبل الحال والمحال، واتخيل الذل امرا جميلا ، والكذب عين الصدق ،
والزيف هو الحقيقة ، واحكم على الانسان من مشيته او من ذلاقة لسانه وقدرته على اقناعنا باننا في خير عميم وفي النعيم ،وما دام الختيار بخير فكلنا بخير.
وتخيل نفسه من جملة التابعين :
وجلس على موائد الارذال وكال المديح للأنذال واثنى على الكلام الرخيص ومدح السلطان .
ووجد نفسه يتزحلق فأحب امريكا واسرائيل وتخيل ان الله انعم عليه بهذا الحب .
ثم استفاق من نومه ليجد انه عطشان وجائع . وتناول وجبة شهية من الزيتون والزيت والبندورة المقطعة والبصل الاخضر والفلفل والخبز الساخن . وحمد الله واثنى عليه وشرب كوبا من الشاي .وتناول قلمه وانطلق في الكتابة محاولا تمزيق الستائر الخادعة.







اخر الافلام

.. لن تصدق أن رجل أمضى 35 سنة لانهاء هذه التحفة الفنية المدهشة


.. البحوث الإسلامية: أكاديمية الأزهر ترجمة لجهود مواجهة التطرف


.. فرقة مسرحية في إيران تحول رواية -البؤساء- إلى عرض موسيقي ممي




.. صباح العربية | أغنية -حيرانة ليه- أدخلت ليلى مراد إلى السينم


.. عشاق أفلام بوليوود على موعد مع الرقص بالأردن