الحوار المتمدن - موبايل



بعض الخرافات الدينية: تعال فهّم حجي احمد اغا

علاء الدين الظاهر

2017 / 12 / 30
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


دائما ما استغرب تصديق المؤمنين وبعضهم من المتعلمين وبعضهم من اصحاب الاختصاصات العلمية، تصديقهم للخرافات الدينية. موسى ضرب الارض بعصاًه وشق البحر او دعا الله كي يمطر السماء عليه بعد الجفاف فإستجاب الله لدعاء نبيه الموسوي من دون يسأل المؤمن نفسه لماذ جلب الله الجفاف على اوليائه الصالحين في المقام الاول؟ لكن تعال فهّم حجي احمد اغا.
هذا الجفاف يحدث في افريقيا وفي كل صحراء مثل صحراء نامبيا ثم يهطل المطر لينقذ في المقام الاول الحيوانات في المقام الاول. هذا يحدث كل عام ومن دون حاجة لدعاء موسوي او صلاة استسقاء اسلامية. لكن تعال فهّم حجي احمد اغا.
البعض الآخر يروّج لقدرة المسيح على احياء الموتى واعادة البصر للاعمى والمشي على سطح الماء وهي من قصص اللص السوري بولص الذي لم يرَ المسيح في حياته ثم تمسّح واصبح من رسله الذين نشروا المسيحية. وحتى اذا صحّت قصص بولص فإن من الممكن ان يكون (الرجل الميت) في حالى غيبوبة والاعمى في حالة عمىً مؤقت حسب المختصين وإن المسيح لم يمشِ على ماء ابدا ولو مشى على بحر او بحيرة لغرق لكن تعال فهّم حجي احمد اغا.
ومن اسخف القصص قصة يونس الذي التهمه الحوت وعند وصول يونس سليما معافىً الى معدة الحوت صاح انه يؤمن بالله فقذفه الحوت من معدته واعاده الى اليابسة هابطا بالباراشوت. ماذا كان يفعل يونس وأين التقاه الحوت؟ وكيف سلم يونس من انياب الحوت وحوامض معدته؟ المعرفة البسيطة تقول ان يونس لو قضمه الحوت لخرج من مؤخرة الحوت كفضلة من فضلات العملية الهضمية. لكن تعال فهّم حجي احمد اغا.
وقصة نوح هي الاخرى لا تخلو من الهزل. كيف جمع نوح كل حيوانات الارض (مثل الفيلة والاسود والنمور) ووضعها في سفينة وكيف قام بإطعامها لمدة عام وكيف منعها من ان تفترس بعضها البعض وكيف تخلّص من فضلات عمليتها الهضمية؟ ولنفترض ان الله في حالة غضب مثل حالات (غضب القائد) وقرر ان يقضي على البشرية فكيف يمكن لنوح وهو في عمر الستمائة وخمسين عام وزوجته في سن الخمسمائة عام ان ينجبا كل البشرية؟ وماذا كانو دور ولديهما وعمرهما جاوز الاربعمائة عام؟ هل ماراسا الجنس مع امهما؟ فقط قضية اعمار نوح وزةجته وابنائه تدعو للاستهزاء بهذه القصة. لكن تعال فهّم حجي احمد اغا.
ولنعد لقصة آدم وحواء اللذان انجبا كل الجنس البشري سواء كان هذا قبل ان يقتل احد الاخوين الآخر ام بعده، يصبح السؤال كيف تمكن آدم وابنائه ان ينجبا وهناك امرأة واحدة هي حواء؟ لكن تعال فهّم حجي احمد اغا.
المؤلم المبكي ان شعوبنا تقضي وقتها في نشر مثل هذه الخرافات ويقتل ابنائها بعضهم البعض بسبب هذه الخرافات ويستخدمون التكنولوجيا الحديثة في تفنن عمليات القتل والتدمير ولا يستخدموها للبناء والتقدم مثلما تفعل بقية الشعوب مثل كوريا الجنوبية والصين والهند والبرازيل وغيرها. لكن تعال فهّم حجي احمد اغا.







التعليقات


1 - حجي احمد اغا قافل
ابو علي النجفي ( 2017 / 12 / 30 - 19:09 )
ويأتيك من يقول انه ينتظر مع المنتظرين رجلا غاب عن الانظار منذ الف ومائتين سنه وسيسهل الله مخرجه الشريف ويملأ الدنيا عدلا وقسطا بعد أن ملئت ظلما وجورا بس بعدين تقتله سعيده التميميه من فوق سطح دارها حيث ترمي عليه طابوكه وهو يتمشى بأزقة الكوفه .... هذا شلون كلام بس جيب واحد يفهم حجي أحمد اغا


2 - علاء الدين الظاهر
نصير الاديب العلي ( 2017 / 12 / 30 - 22:29 )
منذ متي اكتشفت ان المسيح خرافة وبولس و موسى خرافة؟ ولم تكتشف القريب عليك هو الذي خرافة واليك هذا
https://www.facebook.com/arnabdulold/videos/10210199151838456/

انا شخصيا احترم عقلك رغم انك لست شجاعا ولكن احترامي لك ناقص عندما تهين المؤمنين المسيحين الذين لم يؤذوا أحدا با هم ضحايا أفعال من يوصفه المتحدث في الرابط فكان الأولى ان تتشجع وتقول الصراحة بدل الهجوم فانا احترم عقلية من هم مثلك


3 - سيد نصير
الجندي ( 2017 / 12 / 31 - 09:41 )
انت تحترم فقط من يهاجم الاسلام
2 اي انسا يدرس التاريخ يعلم ان موسى شخصية تاريخية وهميه بل بوليس ايضا
3 الاخ ينتقد الاسمان فما علاقة بالسلام
4 وعل فعلا المسيحين مسالمين لان لهم تاثير جميل جدا على مجريات الامور في اوروبا
5 هل اعطيك اسماء من دخلوا بالاسلام في الاردن ومشيجية الحب قتلتهم


4 - خرافة دينية من النوع الثقيل!!!!
سمير آل طوق البحرأني ( 2018 / 1 / 1 - 06:16 )
يقول ابن عثيمين نحن المسلمون ما ملكنا فلسطين في عهد الاسلام الزاهر الا بالاسلام النقي ولس بالهوية و يقول في تفسير آية رقم 47 من سورة البقرة بعد ان فسرها بما يروق له يقول:لا يمكن تحرير فلسطين الا بالاسلام النقي وليس باسم العروبة ويستشهد على ما يقول بـ معجزة حدثت عند غزو فارس بقيادة سعد بن ابي وقاص وهي :عندما كسرت الفرس الجسور على نهر دجلة واغرقت السفن لئلا يعبر المسلمون اليهم فسخر الله لهم البحر فصاروا يمشون على ظهر الماء بخيلهم ورجلهم وابلهم يمشون على الماء كما يمشون على الارض لا يغطي الماء خفاف الابل واذا تعب فرس احدهم قيض الله له صخرة تربو حتى يستريح اليها وهذا من آيات الله ـ ولا شك ـ والله تعالى على كل شيء قدير.ان هذا يعني ان الغزو المسلح للفرس وغيرهم هو تاييد من الله علما بان كـ هذه المعجزة لم تاتي في الحروب الاسلامية ونحن نحتاج لمنن يفهم ليس حاجي آغا بوحده بها بل من يفهم الملعوب على عقولهم.

اخر الافلام

.. تنظيم -الدولة الإسلامية- يتبنى التفجير الانتحاري في منبج الس


.. الدين والدماغ. رئيس مختبر تطور الجهاز العصبي يقدم تفسيرا علم


.. مجسمات مسيئة للسيد المسيح لا تزال في متحف حيفا رغم احتجاج ال




.. ما الذي دفع يهوديا متشددا إلى اختيار العلمانية؟


.. للقصة بقية- -السلفية الجهادية- من حركات إقليمية إلى العالمية