الحوار المتمدن - موبايل



تقاسيم ٌعلى وتَرِ الانتظار

مصطفى حسين السنجاري

2018 / 1 / 6
الادب والفن


*1*
على رَصِيفِ انْتِظارِكْ
يَنْهَمِرُ العُمْرُ اشْتِياقا
*2*
مِن خُيُوطِ العُمر
يغزِلُ الانتِظارُ سجادَة الوَفاءِ
*3*
على وقع غيابك
يرقصُ الوجعُ في قلبي
*4*
حتّامَ تنهمرينَ على
حقولِ الصَّبرِ غيابا..؟
*5*
اللحظاتُ حالوبٌ
يَتساقط ُعلى جسدِ الانْتِظارْ
*6*
رصيفُ الانتظار جمرٌ
حتام أذرعه حافيا..؟

*7*
للشوقِ القدرة ُعلى نبشِ قبورِ الذكرياتْ
وإعادتها زوادةً للانتظارْ

*8*
بفصولِ جفافِك
جمعتُ كلَّ الذكرياتْ
على سجّادةَ الأملِ
نُصلّي صَلاةَ استسقاءْ

*9*
كيفَ المفرّ مِنك
وكلّ دروبِ شوقي تُؤدّي إليكْ

*10*
كمْ أحبُّ البعدَ
لأنّه يحتضنًك هُناكْ
وكم أحبُّ الشوقَ
لأنه يقودُني إليكْ..!

*11*
الانتظار محك الشوق
والشوق محرار الوفاء







اخر الافلام

.. هذا الصباح– سوق غرينتش للوحات الفنية والمشغولات اليدوية


.. محمد رغيس من عرض الازياء الى التمثيل


.. نتعرف على قصة طموح المخرج السوري خلدون الحوراني وتوجهه للأعم




.. لقاء مع وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة الإماراتية لمناقشة زيار


.. حفل ختام كأس العالم 2018: البرازيلي رونالدينيو والممثل الأمر