الحوار المتمدن - موبايل



تقاسيم ٌعلى وتَرِ الانتظار

مصطفى حسين السنجاري

2018 / 1 / 6
الادب والفن


*1*
على رَصِيفِ انْتِظارِكْ
يَنْهَمِرُ العُمْرُ اشْتِياقا
*2*
مِن خُيُوطِ العُمر
يغزِلُ الانتِظارُ سجادَة الوَفاءِ
*3*
على وقع غيابك
يرقصُ الوجعُ في قلبي
*4*
حتّامَ تنهمرينَ على
حقولِ الصَّبرِ غيابا..؟
*5*
اللحظاتُ حالوبٌ
يَتساقط ُعلى جسدِ الانْتِظارْ
*6*
رصيفُ الانتظار جمرٌ
حتام أذرعه حافيا..؟

*7*
للشوقِ القدرة ُعلى نبشِ قبورِ الذكرياتْ
وإعادتها زوادةً للانتظارْ

*8*
بفصولِ جفافِك
جمعتُ كلَّ الذكرياتْ
على سجّادةَ الأملِ
نُصلّي صَلاةَ استسقاءْ

*9*
كيفَ المفرّ مِنك
وكلّ دروبِ شوقي تُؤدّي إليكْ

*10*
كمْ أحبُّ البعدَ
لأنّه يحتضنًك هُناكْ
وكم أحبُّ الشوقَ
لأنه يقودُني إليكْ..!

*11*
الانتظار محك الشوق
والشوق محرار الوفاء







اخر الافلام

.. هذا الصباح- الركشة.. تنقل تقليدي بثقافة بنغالية خاصة


.. هذا الصباح- أزمة الكهرباء في أفريقيا بأعين فنانين تشكيليين


.. SNL بالعربي - ياترى الممثلة غرام وصلت للعالمية إزاي وإتكرمت




.. تكريم طلعت زكريا وريم البارودى فى نادى الشمس احتفالا بنجاح ف


.. لبنان.. نشر ثقافة التبرع بالأعضاء