الحوار المتمدن - موبايل



الامم المتحدة لا تجد الحل

فوزية بن حورية

2018 / 1 / 19
مواضيع وابحاث سياسية


الامم المتحدة لا تجد الحل
الامم المتحدة فشلت في حل الازمات العالمية بالنسبة للعالم العربي لانها ليست جدية في اعمالها اولا و ثانيا لو كانت الازمات العالمية التي يتحدث عنها في احدى دول حلف الناتو ما فشلت ولوجد لها بسرعة الف حل و حل لكن مادامت الازمات العالمية موجودة بالعالم العربي و في الاقليات المسلمة بالصين و بافريقيا الوسطى و ببورما و بالعالم العربي تفشل طبعا الامم المتحدة، مادامت المعارضة تساند بالسلاح من طرف دول اجنبية تشجيعا لها لاشعال فتيل نار الحرب الاهلية والعرقية و الطائفية و بين الاحزاب، وما دامت اسرائيل يعطى لها الدعم المادي بالذخيرة وتؤيدها اماريكا و فرنسا و المانيا في حق الرد ورئيس فرنسا يدين "بشدة" إطلاق الصواريخ على إسرائيل ويعبر عن تضامنه مع اسرائيل و البنتاغون يعطيها الذخيرة رغم المجازر التي ترتكب في حق الفلسطينيين و التي ارتكبتها مدى عقود و رغم كل هذا لا تعاقب و لا تحاكم و الامم المتحدة تفشل. هل فشلت الامم المتحدة في البوسنة و الهرسك التي اندلعت في مارس 1992 وانتهت في نوفمبر 1995 وهذه الاخيرة تدخلت في ديسمبر2002 يعني بعد حرب ابادة للمسلمين بعد فوات الاوان تقريبا بعد خراب و دمار شامل تتحزم الامم المتحدة. وهل كانت ستفشل لو الامر تعلق بدولة غربية او اماريكية او اي دولة غير عربية بل ستنجح في مساعيها و قراراتها ، لكن الحرب الماسونية العالمية الثالثة التي كانت حجتها تصدير الديمقراطية و العدالة الاجتماعية و الرقي و الازدهار شعارات ثارت من اجلها الثورات العربية بوابة جحيم العرب قامت على العرب و على المسلمين و اشعل لها الفتيل وسندت بالمال و العتاد من طرف دول حلف الناتو و اججت بكذا طريقة و طريقة وجند لها ابناء الدول العربية واتبعهم الغاوون و بقي العرب يرزحون في محور رحى الحرب و القتل و الدم يخوضون يتراوحون، يتماورون، يتارجحون و الامم المتحدة تفشل ولا تجد الحل.
الاديبة و الكاتبة و الناقدة و الشاعرة فوزية بن حورية







اخر الافلام

.. العبادي يجدد رفضه تقديم استقالته


.. أزمة سفينة -أكواريوس- تتجه نحو الانفراج


.. الاتحاد الأوروبي مستعد للمساهمة في إعادة إعمار سوريا..بشرط و




.. ترامب وماكرون رؤيتان مختلفتان للملف الإيراني


.. كلمة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أمام الجمعية العامة