الحوار المتمدن - موبايل



دك ..ورقص

علي العجولي

2018 / 1 / 29
كتابات ساخرة


التقيت بحامدبعد فترة اختفاء ليس بالطويله ولا بالقصيره في الشارع صدفة وصدفة لاتعني اني لم ابحث وافتش عنه فهو صديق مقرب لي لكن ااياس الدي غزى روحي والهواجس السوداويه التي راودت تفكيري جعلتني ابعده ولو لفتره عن اولويات اهتمامات اليوميه ..ففي مدينتنا كل شيئ جائز فقد يقتل الانسان او الحيوان اوتتلف الممتلكات برصاصه طائشه من مجهول اطلقت من غير مناسبه فمن عادتنا ان نطلق الرصاص والعبارات الناريه في الافراح والاتراح ..بمناسبة حتان احد الاولاد او بنجاحه في الروضه وحتى في فوز فريق مدينتا بكرة القدم ( فالهلاهل)الزغاريد التي تطلق من قبل نساء الشعوب الاخرى يقابلها صوت ازيز الرصاص في مدينتنا ..وقد يكون قد استلم منصب كبيرا فالمناصب تباع في مدينتنا كما تباع الطماطه والبصل والثوم ....فحجبته عن اعيننا زجاجات السياره التي استلمها في منصبه الجديد.. لكنه لايملك اامال الكافي فهو افقر حالا ...
او قد يرسل ايفادا للتفاوض مع شركه تورد لنا الرز العفن ليورطوه فيه في حال انفضحت الشحنه... او الطحين الملوث ..كماحدث اكثر من مره فقد شربنا شاي مطعم بالحديد وقد قامت وزارة التجاره بدلك لان وزارة الصحه تقول لاتشرب الشاي مع الطعام لانه يمنع امتصاص الحدييد الدي يحتاجه الجسم فخلطت الحديج مع الشاي اهتماما منها بحياة المواطن فالشعار في مدينتنا)المواطن اوﻻا( وﻻ اريد ان اطيل عليكم ..فبعد العناق والقبل (فنحن شعب ودود مجب ..) سالته ..اين كنت..؟لقد تعبت من السوال عنك لم اترك مكان ترتاده بالعاده الاسالت عنك فيه ..والكل يجيب انه لم يراك فاين كنت ...لم يجب وبقى صامتا ...وفجاة توقف وسحب يده من يدي كما لو ان ثعبانا لدغه ..وصرخ في وجهي ..لن ندخل من هدا الشارع ابدا ..
سالته ..لمادا ياحامد ؟..فهدا هو المكان الدي اعتدت ان ترتاده قبل اختفائك والدي تسميه (مكان الدك والرقص) فما الدي جرى ..
فاجابني ..لقد كان مكان (دك ورقص)اما الان فالويل لمن يتعدى عتبته ..ففد تحول الى مكان للدق ففط والدق على اجساد من يختلف مع الساده المتنفدين بعد ان تحول من ملهى الى مقر امني..
قلت له ادا كنت في مكان يقدم فيه الدق بدون الرقص والصراخ والعويل من المعارضين هي الموسيقى ااتي تصاحب الدق.
نسيت مصببت حامد مع الدق وانفجرت ضاحكا بطريقه تشبه العويل على حال مدينتنا التي حالها كحال من هرب من الدب فسقط في الجب







اخر الافلام

.. رسامون يشاركون في معرض دولي للكاريكاتير


.. أسهل طريقة لحل امتحان اللغة الفرنسية للصف الأول الثانوي |ترم


.. كل يوم - بكاء الحجة - ياسمين الخيام - بسبب مداخلة هاتفية من




.. لقاء الدكتور مناضل داود على قناة الحرة عراق بخصوص موقف الفنا


.. بتحلى الحياة – الممثل طوني أبو جودة