الحوار المتمدن - موبايل



تأملات .. 12 .. كشكول قَدْ يُفِيدُ العقول .. 4 ..

هيام محمود

2018 / 2 / 2
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


هذا الجزء الرابع سأضع فيه - وبإيجاز - الأصول التي عليها وحدها ( حصرا ) نستطيع التّحرّر كـ ( أفراد ) وهي كما سترون لا تخصّ شُعوبنا التي لا يُمكن لها التّحرّر .. الحُريّة لا يُمكن أن يحصل عليها إلا من يستحقّها والجاهل لا يمكنُ أن ينالها .

( 10 )

عن "الدين الأرضي" الأخطر من كل "الأديان السماوية" ..

لا فرق بين القول "دولة عربية" و "دولة عربية إسلامية" لأنَّ العُروبة والإسلام ( واحد ) وهما وجهان لنفس العملة : ( البداوة ) والبداوة لا تُنتج حضارة وكرامة للشعوب بل ركود وتَخلّف ومهانة ؛ قلتُ وكلامي دقيق : "للشعوب" .. لأنّ البداوة قد تُنتج دولا بل وإمبراطوريات كالإمبراطورية العربية أو المغولية أو العثمانية لكن منتوجها "العظيم" هذا لا يَخْدِم إلا الحكام وطبقتهم الإستعمارية الإنتهازية أما الشعوب فلا كرامة لها بل في كثير من الأحيان يصل الأمر إلى تجويعها وليس إضطهادها فحسب . التاريخ يُؤكّد كلامي ولا حاجة له فالحاضر الذي نعيشه يكفي : كل الأنظمة "العربية" عن بكرة أبيها أنظمة بدويّة لا يُمكن أنْ تَهتمّ إلا لمصالحها وذلك على حساب شُعوبها ومواردها .

الأكذوبة الأكبر في بلداننا ليستْ الأديان بل كوننا ( عرب ) بيننا ( أقليّات ) من "أعراق" و "قوميّات" أخرى ورغم كل أراجيف العروبيين بأنواعهم كالقول أنّنا "مستعربون" وأنّ الأمرَ "إنتماء" و "هوية" و "لغة" وليس "أعراقا" تبقى "الحقيقة" على الأرض والتي تعتقد بها شعوبنا أننا ( عرب ) "عرقيّا" و "جينيّا" وهو أصل الأيديولوجيا العروبية النازية الأصيل أو "الدين العروبي" لأن العروبة "دين أرضي" صنع "دينا سماويا" أي الإسلام وبه إنتشرتْ وأسّستْ إمبراطوريتها العربية التي لا تزال قائمة إلى اليوم والتي لا يمكن أن ينكسر قيدها وينجلي ظلامها لأنها "هويّة" لا تُناقش عند كل الشعوب التي تَستعمِرها واستعمارها هو الأطول الذي عرفه التاريخ ..

وككل الأديان , وكما أقول وقلتُ دائما أن المسألة لا تتطلب لا علوما ولا معارف "عظيمة" , عندما نبحث عن أصل "الدين العروبي" نجد أنه لا يوجد شيء أصلا إسمه "عرب" كـ "عرق" أو "جنس" بل مجرد صفة تعني البداوة واللصوصية أُطلِقت على "شوية بدو" ..

الأديان ذاهبة إلى مزبلة التاريخ لا محالة أما "الهوية" فلا : لم يُنكر الفرنسي أنه فرنسي بعدما ثار على المسيحية وسدنتها وعلى نفس "القاعدة" التي لا يمكن أن تُناقش لن يُنكر "العربي" أنّه "عربي" بعد أن يثور على الإسلام وسدنته .. الفرق بين الإثنين أنّ الفرنسي "فرنسيّته" لا علاقة لها بالمسيحية في حين أنّ "العربي" عروبته هي الإسلام ولذلك لا يُمكن أن تتحرر شعوبنا وإلى الأبد خصوصا وأنّ "مُثقفيها" ( كلهم ) مؤمنون بالدِّينيْن أي الإسلام والعروبة , من هم "على اليمين" ومن هم "على اليسار" ومن هم "فوق" و "تحت" و "في الوسط" !! والأغرب من كل هؤلاء وجود ما يُسمى بـ "قوميين عرب" !! وكل هؤلاء بكل "إتجاهاتهم" "قوميون عرب" حتى الشيوعيون !! .. قلتُ : "مؤمنون" والإيمان تصديق أعمى دون دليل واغتصاب للفكر في مرحلة الطفولة و "الإغتصاب في الصغر كالنقش على الحجر" , ولمن نسي أو يتناسى , "الكل" رُبِّي في صغره على أنه "عربي مسلم" و "عربي" قبل "مسلم" ولتعلموا مدى عِظَمِ وَهْمِ "الدين العروبي" لاحظوا أن "الجميع" يقولون عند نقدهم للأديان ما قلتُه هنا ويذكرون الإسلام والمسيحية واليهودية وكل الخرافات الأخرى إلا واحدة لأنها "هوية" "عرقية" لا تُناقش ولا يتشكّك فيها أحد !! لذلك حتى اليساريون الماركسيون "مؤمنون" ! العجيب أنهم رفضوا "الدين السماوي" أي الإسلام واكتشفوا زيفه لكنهم قبلوا "الدين الأرضي" أي العروبة وآمنوا به أكثر حتى من أتباع "الدين السماوي" أي المسلمين وهم بذلك يكونون "مسلمين" أكثر من "المسلمين" أنفسهم , فأيّ عبثٍ أعظم من عبثِ هذا الذي يظن نفسه "تنويريا" سينير "ظلام" شعوبنا وهو الظلام بعينه ؟؟ الأديان ( كلها ) ظلام فلماذا يُستثنى أهمها ؟؟

[ لم أتكلم عن السلاح الفتاك للدين العروبي أي اللغة العربية التي أيضا تعني "الهويّة العرقية الجينية" لشعوبنا قبل أن تكون لغة "الدين السماوي" وقد قلتُ أني سأوجز .. ]

( 11 )

عن "الأديان السماوية" ..

(( فتشوا الكتب لأنكم تظنون أن لكم فيها حياة أبدية , وهي التي تشهد لي )) / يوحنا 5: 39

النص مُوجّه لليهود ليقرؤوا كتبهم جيدا فيكتشفون النبوءات الكثيرة عن المسيح .. هكذا يدّعي المسيحيون , والنص يُخرج من سياقه ليشمل كل الكتب "الغير يهودية" وعلى رأسها بالطبع القرآن في إطار الحروب التي لا تنتهي بين أتباع الخرافتين , حيث يشهد هو أيضا للمسيح بالألوهية وبالتميز على كل الشخصيات التي وصفها بمن فيها محمد نفسه وإلهه ..

سأخرجه أنا أيضا من سياقه "التاريخي" وسأقول أنه كلام جميل بل ورائع يُعلن تحديا لكل الكتب التي تدعي أنها الطريق لـ "حياة أبدية" بل والتحدي الأروع أن هذه الكتب وغصبا عنها سنجد فيها ما يشهد للمسيح فهي لن تستطيع إخفاء "الحق" بالكلية وإن إدّعتْ كذبا وزورا أنها هي "الحق" .. النص كغيره من النصوص الدينية يضع المُتلقِّي في السجن مباشرة ويجعله يُفكِّر إنطلاقا من الأرضية الدينية التي لا تفكير ولا عقل فيها أصلا .. النص يقول "فتشوا الكتب" , العقلاء سيُجيبون : مهلا من قال أنه تُوجد آلهة أصلا ثم أرسلتْ كتبا لنفتشها ؟ التساؤل بسيط بالطبع وليس علما أو إكتشافا ولأنه بسيط يستطيع أن يطرحه أي بشر ولن يحتاج في طرحه إلا لـ "ذرة" منطق وهذا السؤال البسيط وكما هو معلوم إن لم ينسف خرافة الإله عند البعض فإنه ينسف عند الجميع كل الأديان التي تزعم هذه الحدوتة اللطيفة : "آلهة ترسل كتب" !! [ البعض : الربوبيون / الجميع : اللادينيون ]

..

بهذا ( حصرا ) نتقدم ودونه لن تقوم لنا قائمة نحن .. من يُقال عنّا شعوبا "عربية إسلامية" .. ولن تقوم لنا قائمة !! وعذرا مِنْ كل مَنْ سيقول : هذا رأيكِ .. عذرا , عندما أقول الأرض تدور هذا ليس رأي بل "حقيقة علمية" لا تُناقش .







التعليقات


1 - العروبة والاسلام مختلفان
متابع ( 2018 / 2 / 2 - 06:52 )
اولا ان العروبة تعني الفصاحة كما يقال في النحو اعرب
ثانيا ان العروبة غير البداوة فالبداوة نمط حياة وقيم موجودة عند العرب وغير العرب انها نتاج المجتمعات الرعوية
ثالثا العروبة غير الاسلام فالاسلام دين لاقومي وهو امتداد للمسيحية واليهودية
رابعا العروبة عرق امتزج مع الاعراق الاخرى في المنطقة وتكونت مايعرف بالشعوب العربية
خامسا كان للعرب قبل الاسلام حضارات كما في اليمن والشام والعراق وشمال الجزيرة العربية وكان لهم حضارة عندما تواصلوا مع الحضارة اليونانية في عهد المؤمون
التقدم ياتي من تبني قيم العصر الحيث لا من العودة للماضي


2 - السيد متابع - 1
الرفيق صلعم ( 2018 / 2 / 2 - 15:46 )
تعريفك للعروبة هو تعريف لغوي .. بينما الحديث سياسي .. مثل اناشيد - لبيك يا علم العروبة - وامجاد يا عرب مجاد - .. الخ
العروبة والاسلام تلاحما ولم ينفصلان , منذ بدأ محمد , نشر عقيدته, وحتي دعاوي العروبيين - بعثيون وناصريون و داعش
الدول التي ذكرتها . لم تكن للعرب فيها حضارات , بل للسوريان والكلدان والآرام والانباط
عرب الصحراء - من زربوا الاسلام - هم مطاريد تلك الدول والفارون من العدالة . خلقوا عقيدة من المسيحية واليهودية وهجموا بها علي الدول كالجراد
هذه الكتابة عن العروبة والاسلام ليست جديدة . بل هي ترديد مُفيد لما سبقها , منذ اكثر من عشر سنوات
اذا انت من البلاد التي ذكرتها . أو مصر , أو فارس فالمقصود بالعروبة والاسلام : من احتلوا بلادك في عهد عمربن الخطاب . وقتلوا ونهبوا وأسروا النساء. وأحرقوا المكتبات واشاعوا ثقافة النكاح والتداوي ببول البعير . وفرضوا عقيدتهم ولغتهم بالسيف علي تلك الدول
الخليفة المأمون- فارسي الام - ارتكب بنفسه جرائم ضد الانسانية لاخماد ثورة المصريين البشموريين علي ظلم خلافته , وحارب أخيه 4 سنوات , صراعاً علي السلطة حتي قتله + آلاف من أبناء الشعوب المغلوبة


3 - ملاحظة ..
هيام محمود ( 2018 / 2 / 2 - 16:33 )
تعليق السيد متابع دليل حيّ على ما قيل في المقال من أن وهم العروبة أعظم من الإسلام , وليلاحظ القارئ الحصيف - والسيد متابع مسلم - أنه إهتم أكثر بالدفاع عن العروبة لا عن الإسلام ..


4 - ايضاح واضافة لتعليق 2
الرفيق صلعم ( 2018 / 2 / 2 - 17:20 )
عقواً .. في تعليقي السابق . لا أقصد ان الحديث - المقال - سياسي علي غرار اناشيد التمجيد والاشادة بالعروبة والعرب . بل أقصد : سياسي مُعارِض ومُعاكِس . للسياسي التمجيدي
وان المعني السياسي - الجاري العصري الواقعي - للعروبة والعرب . يختلف عن المعني اللُغوي , الذي ساقه الأستاذ متابع
الشعوب الناطقة بالعربية - ليست عربية - انما هي - عربفونية - كما الفرانكوفونية - ولكن العروبيين يحبون نسب كل شيء لصالح العروبة ولصالح القومية العربية - للاسف بمن في ذلك غالبية المثقفين - فالقول : الشعوب العربية أو الامة العربية او العالم العربي ,, تعابيرغير واعية
فالشعوب الناطقة بالعربية, هوياتها الأصلية باعماقها - بلاد حضارات تاريخية -, وهي شارعة في الخروج والتحرر من قفص العروبة . ومنها من حققوا نجاحات وتقدم نحو ذلك كالامازيغ , وغيرهم. وحتما ستتحرر تلك الشعوب والدول , وستتقدم , بعدما تتخلص من العقبة الكؤود - استعمار العروبة والاسلام - وان طال حتي 1400 عام
كل استعمار بغيض . لكن الشعوب استفادت نسبياً من الاستعمار الاوروبي بانواعه . عدا الاستعمار الصحراوي العربي , دوماً يشدهم للخلف وللتخلف
مع الشكر


5 - أنا عربي
متابع ( 2018 / 2 / 2 - 17:33 )
أنا عربي لغتي عربية تاريخي عربي وانا افتخر بذلك
ومن انتم لا اعتقد انكم يابانيون او سويسريون بل انتم ايضا من شعوب متخلفة لا تستطيع ان تنهض وتتقدم وتلقي باللوم على العرب شعوب اندثرت لغاتها البدائية وثقافاتها البدائية لانها لم تصمد بينما صمد الاسبان والهنود تحت الحكم الاسلامي الذي دام قرونا
اهتموا بالحاضر والمستقبل وفكروا بسبل التقدم والانتماء لقيم العصر الحديث وانبذوا العنصرية فكل الامم المتقدمة تطورت لا بالرجوع للوراء بل بالبناء على الحاضر


6 - الي متابع 5- من حقك أن تفتخر
فاخر الفخراني ( 2018 / 2 / 2 - 18:31 )
افتخر كما تشاء بالشاعر العربي قبل محمد . الذي تباهي بسبي الاناث ! : واوانس مثل الدمي حور العيون كم استبينا - عمرو بن ام كلثوم
ثم جاء محمد وكرس نفس ما قاله الشاعر . بنصوص صريحة وغنائم وسبي الاناث
انت عربي ؟ فافتخر كما تشاء هل منعناك من الافتخار !؟
الاسبان والهنود بعيدون جداً عن بلاد المستعمرالعربي . وعن مخالب البداوة
عن اي مستقبل تتحدث , وكتاب العرب المقدس . يقول ان الشمس عندما تغرب . تسقط في بركة من الطين !؟ ويتحدث عن حكايات وقصص لا معني لها كياجوج وماجوج وذي القرنين ؟ وكلام كثير مخالف للعلوم العصرية
عن أي مستقبل وعصر حديث تكلمنا . اذا كان السماح للمرأة بمجرد قيادة السيارة لم يحدث في السعودية الا بالأمس وبعد تردد وبشروط ! بينما المرأة في روسيا وأمريكا قادت مركبة للفضاء الخارجي منذ عشرات السنين .. !؟
عن أي مستقبل تحدثنا يا أخي .. اذا كانت السعودية لم تسمح بوجود دور للسينما الا بالأمس . وبقيود وبشروط وبتردد وبخفر .. عن أي مستقبل تحدثنا بينما داعش وتنظيم القاعدة علي أبواب كل البلاد - يحملون معهم مباديء العرب وعقيدة العرب .. ويملؤون الدنيا بالارهاب
افتخر يا سيدي كما تشاء لن نمنعك


7 - العرب ضحية
متابع ( 2018 / 2 / 3 - 05:39 )
اسس اليهود الاحزاب الشيوعية العربية واسس المسيحيون الاحزاب القومية العربية البعث وحركة القوميين العرب وتاثر عبد الناصر بها واسس المسلمون غير العرب الاسلام السياسي جمال الدين الافغاني حسن البنا ابو الاعلى المودودي وجميع هذه الحركات ديكتاتورية وارهابية ومسؤلة عن الكوارث التي حلت في البلدان العربية لانها معادية للعقل والديمقراطية
أما الغزو والنهب والقتل والسبي فهذه همجية مارستها معظم الامم في الماضي
حتى العصر الحديث لايخلو من الهمجية الحرب العالمية في اوربا وفضائع الاستعمار في العالم
الثالث
واما انتم فليس لديكم غير الحقد على العرب وترديد كلام ليس بالعلمي ولا بالمفيد


8 - تعليق 7
الرفيق صلعم ( 2018 / 2 / 3 - 08:43 )
نكرر ما قلناه في تعليق 4
كل استعمار بغيض . لكن الشعوب استفادت نسبياً من الاستعمار الاوروبي بانواعه . عدا الاستعمار الصحراوي العربي , دوماً يشدهم للخلف وللتخلف
العربي الاسلامي . حقن الشعوب بقيمه الصحراوية الشوفينية وبارهابه الديني , فخرجت منها حركات قومية وجماعات ومنظمات ارهابية , تعمل ببروجرامه - نيابة عنه - فأكبر جامعة تدرس الارهاب الاسلامي موجودة في مصر لا بالسعودية
وجمال الدين - من أفغانستان . أبو الأعلي المودودي من الهند . أشد تعصب اسلامي في باكستان . الخ
كل الحركات الارهابية يمولها العرب - السعودية ودول الخليج - : طالبان , تنظيم القاعدة لجماعة الاخوان - من قبل - والجماعات السلفية و داعش .. بوكو حرام , وشباب خراب الصومال
كل العصور لا تخلو من همجية وأشدها الهمجية الخارجة من الصحراء القاحلة العربية
ونركز علي همجية العرب بالذات لأنها مصيبة بلادنا في المقام الأول : بلغتها وبعقيدتها
نكره الاستعمار أياً كان ,لكن ما تفسير : أغلب الدول التي احتلها الانجليز بآسيا نهضت , عدا العربية الاسلامية !؟,واليابان احتلتها أمريكا فنهضت . احتلت العراق ولا يبدو له نهوض ! : حرب سنة وشيعة عرب - اسلام


9 - فتشوا الكتب كلام رائع ومتطور
مروان سعيد ( 2018 / 2 / 3 - 15:04 )
تحية للاستاذة هيام محمود المحترمة وتحيتي للجميع
(( فتشوا الكتب لأنكم تظنون أن لكم فيها حياة أبدية , وهي التي تشهد لي )) / يوحنا 5: 39
هل فتشتي الكتب ام حكمتي مسبقا ان هذا كذب ولايوجد الاه ولا يحزنون
سيدتي لو فكرت قليلا وبعيدا عن الكتب السماوية لوجدت الاه الحق صانع الكل وساعطيك مثال
نحن نسير بسرعة لاتتصوريها نطير بسرعة الطلقة واسرع من الصوت هذا فقط بالنسبة لدوران الارض حول نفسها 30 كم في الثانية فكيف دوراننا بالمجرى التي تبلغ 222 كم في الثانية ما عدى سرعة انطلاق المجرة في الفضاء بسرعة 555 كم قي الثانية
وهل يشعر احدنا بهذا ولو وقفت الارض ثانية واحدة لطرنا وضعنا في الفضاء
سيدتي اسئلي نفسك سؤال كيف وجدت الاحياء ذكرا وانثى لكي يتكاثروا وكيف كان الديناصور يحمل نفسه وهو بوزن 90 طن انه يحمل قلب يعادل وزن سيارتين ليقدر ان يضخ الدماء لرقبته التي يبلغ ارتفاعها 16 متر
لقد شرحوا رجله وكانت مفرغة بشكل هندسي لكي تخف وتحمل هذا الوزن
قولي لي من صنع ال د ن ا وهو شريط تسجيلي لمورثات وامراض
قولي لي كيف صنع كل شيئ بنظام وتوازن ودقة متناهية بعد الارض عن الشمس والقمر ووو
مودتي للجميع


10 - انت لست ناقصة عقل بل مثيلة للرجل
مروان سعيد ( 2018 / 2 / 3 - 15:14 )
انت اخذتي فكرة خاطئة عن الله من القران اقرائي الانجيل الله ساواكي بالرجل بل في نظري اعطاكي عظمة وميزات تتفوقين عن الرجال اعطاكي الحق بمشاركته في الخلق وتكوني ام وهذا وحده يكفي انظري هذا وبالصفحات الاولى للتكوين
«ليس جيدا ان يكون ادم وحده، فاصنع له معينا نظيره». 19
نظيرة تعني مثله
ومودتي للجميع


11 - سيد مروان ويحك
الجندي ( 2018 / 3 / 20 - 18:22 )
«ليس جيدا ان يكون ادم وحده، فاصنع له معينا نظيره». 19
تقول اقرئي الانجيل
دعها تقرا الكتاب المقدس كامل انجيل وتوراة بش بس انجيل
2 وايضا بعدها تقول لها اية من التوراة العهد القديم
وانت تامرها بالانجيل
على كل حال عد الى النص باللغة الانجليزية ستجد انه قال
suitable
ومعناها ملائم ومناسب لك بش نظير
فعلا شر البلية ما يضحك
خاصة انك تستدل بهاي الاية لكي تقول ان المراة ليست نصف عقل
وهي تقول ملائمة لك وليس مثيلة لك
2 وايضا هل تعطيني اين ذكر في القران ان المراة نصف عقل
هذا الامر مذكور في البخاري بش القران

اخر الافلام

.. السياحة الدينية في العراق في أزمة بسبب العقوبات على إيران


.. هذا الصباح- حصن غرماج.. أكبر القلاع الإسلامية بأوروبا


.. هذا حال نساء العراق بلد البترول في ظل حكم الإسلام السياسي




.. عبد العزيز الخميس: سقوط الحلم الاقتصادي التركي أدى إلى انهيا


.. مخاوف تنظيم الإخوان الإرهابي من تغير الأوضاع في تركيا