الحوار المتمدن - موبايل



تحت المطر

فيصل يعقوب

2018 / 2 / 9
الادب والفن


تحت المطر
للمطر عطر يصوغ
يجذب الشفاه للشفاه
يشبك الأصابع
في ارتجافات اللقاء
يسكر المشغوف
من عذب الأمواه
أوغل في سراب الافق
على شاطئ مهجور
و رمق عينيك
أتوه في مداه
يا لهذا الفراغ
لولا المطر
كيف كنت سأحياه
و أشعر بارتعاشات
الجسد و شهق الأنفاس
و النهد و شذاه
و يموت الماضي و شكواه
و تبقى حبات المطر
على شفتيك طرب
أذوب فيه حين القاه
.
فـ يـعقوب







اخر الافلام

.. تعرف على أسواق باريس الشرق..بيروت وعلاقة تجارها بأغنية الفلك


.. من هم الممثلين العرب الذين ساهموا في نجاح أبرز المسلسلات الأ


.. بتحلى الحياة – مسلسل ثورة الفلاحين – الممثلة فرح البيطار




.. بي_بي_سي_ترندينغ |فيلم #فطور_إنجليزي: آخر الأعمال الدرامية ا


.. بيع لوحة للفنان بانكسي بأكثر من مليون يورو بعد تمزقها!