الحوار المتمدن - موبايل



ثقافة سوقمقهية !

محمود شاهين

2018 / 2 / 12
الادب والفن


شاهينيات 1362
الغالبية العظمى من متثاقفي ومتثاقفات الفيس بوك والمواقع الإجتماعية الأخرى ، هم من متثاقفي الأسواق والمقاهي، الذين يكونون ما يطنون أنه ثقافة، من جلوسهم في الأسواق والمقاهي ،ومخالطتهم لبشر يظنون أنهم مثقفون أيضا، باكتساب ثقافتهم بالطريقة نفسها .. والمشكلة ليست في وجود هؤلاء فهم موجودون في معظم المجتمعات البشرية ، بل في اعتبار أنفسهم مثقفين ، وكل ما يدلون به من آراء ومعلومات ومواقف ، هو حقائق مطلقة ، وإذا ما حاول مثقف أن يلفت انتباههم إلى أخطائهم أو يصحح معلوماتهم ، فإنهم يصرون على مواقفهم وقد ينتهي الأمر إلى شجار أو حذف !
فيا أصدقائي إن أردتم أن تعرفوا أين يكمن السر في بقاء مجتمعاتنا غارقة في التخلف والغباء ، فابحثوا عنه في السوق والمقهى والجامع وحتى المدرسة والجامعة .. فليس كل من حمل شهادة جامعية، حتى لو كانت دكتوراة ، مثقفا .
هل أعود إلى قصة الإنسان البسيط الذي سألني ذات يوم أكبر الإسئلة على الإطلاق قائلا : هل يوجد إله ؟ قلت : لا أعرف. قال : أف أنت المثقف لا تعرف ؟ قلت : أجل . قال : لكن أنا أعرف أنه يوجد إله ! قلت : أنت ختمت المعرفة بجهلك ولذلك عرفت ، بينما أنا ما زلت أحبو بعلمي في محيطها لذلك لا أعرف !
وإلى مجتمعات غيرهذه لن يراها إلا أحفاد أحفادكم إن حالفهم الحظ !







اخر الافلام

.. ويكيبيديا تعلن اضرابها احتجاجا على التغييرات الحديثة في قوان


.. فيديو.. استوديو وارنر يقدم لعشاق هاري بوتر فرصة لرؤية أبطال


.. حل امتحان التابلت في مادة اللغة الفرنسية- أولى ثانوي




.. هل يصبح ممثل كوميدي شهير رئيس أوكرانيا المقبل؟ | عينٌ على أو


.. إطلالة مميزة لآسر ياسين وزوجته..ومحمود حميدة يخطف الأنظار في