الحوار المتمدن - موبايل



مفتاح البصيرة

بلقيس خالد

2018 / 2 / 22
الادب والفن


(مري على أمس ٍ تشظّى نبضهُ
بفم الرياح يحز كالمبراة
ثوري على لغة الظلام وكافحي
وتمرًّدي حتى البياض الآتي )
هكذا تحدّت الشاعرة حميدة العسكري ظلمة ً ألّمت بها ..
فشاعرتنا تعي جيداً
أن القصيدة
لا يردعها أي رادع
وبها تتصدى لرداءة المتوقع والطارىء
في الحياة التي تريدها جميلة
لكل مَن يستحق البقاء على الأرض ..
لذا ترنمت
بالعمود الشعري وقصيدة التفعيلة
وأنجزت غصنا طريا باسقا يتوهج بثلاث زهرات أنيقات
*تمرد بلون البياض
*قافية للمطر
* جنح مهيض
وهذه عنوانات مخطوطاتها الشعرية التي تنتظر المطبعة
وحتى لا تبقى المخطوطات في حالتها، فأنني أعلن هنا باسم منتدى أديبات البصرة عن طباعة : كتاب شعري لها... وأتمنى على اتحادنا في البصرة أن يقوم بما بطبع كتاب ٍ ثان ٍ
الحضورالكريم..
ليس تعريفا، بل من باب التمهيد لأمسيتنا فقط ..
: الشاعرة حميدة العسكري بصرية المولد
تحمل شهادة بكالوريوس في اللغة العربية
قبل الأذى الذي أصاب عينيها :
نظّمت الكثير من الشعر لكن للأسف لم توّفق في طباعة اي مجموعة شعرية
*فازت بجائزتين شعريتين
* الأولى عن وزارة المرأة بعنوان نساء بلا مأوى
*الثانية عن جائزة سيد الأوصياء العالمية للفكر والإبداع الأدبي
شاركت في العديد من المهرجانات من ضمنها : العتبة الكاظمية والعتبة العباسية وفي مهرجان المربد ..
أهلا وسهلا بشاعرتنا حميدة العسكري
وبمقدم امسيتها الشعرية : الشاعر عبد السادة البصري
وأهلا وسهلا بكم
أيها الحضور الدؤوب المعاضد لجلستنا ..







اخر الافلام

.. سنصل إلى السلام.. فيلم بتقنية 360 ????


.. خان المدلل في بغداد.. هنا غنت أم كلثوم


.. سألنا الجماهير ..مع أو ضد بقاء كارتيرون فى القيادة الفنية لل




.. تونس: عرض أفلام أيام قرطاج السينمائية في ستة سجون عبر البلاد


.. الغناء الجماعي يساعد مرضى الرئة على سهولة التنفس