الحوار المتمدن - موبايل



كفاءة المشاريع الاروائيه واثرها على الشحه المائيه

عبد الكريم حسن سلومي

2018 / 3 / 2
الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر


لعبت مشاريع الري بالعراق دورا كبيرا في تاريخ الانسان العراقي فمنذ اقدم العصور قام الانسان العراقي ببناء مدنه ومراكزه الحضريه على ضفاف الانهار وحولها
ان الحكومات العراقيه منذ تشكل العراق الحديث دأبت على بناء المشاريع الاروائيه وتعمل على تشغيلها وصيانتها وادامتها بصرف الاموال الهائله عليها ولكنها تسلم هذه المشاريع للمستفيدين بلا مقابل وحتى دون اعادة ولو جزء بسيط من كلف هذه المشاريع
ان الزراعه بالعراق هي المستهلك الاكبر للمياه وبنسبه عاليه قد تتجاوز ال70%من وا ردات البلاد المائيه مع كونها وللاسف الاكثر خسارة للمياه بسبب قدم منظومة شبكات مشاريع الري مع استخدام طرق قديمه للري والتي تستهلك كمياة كبيره للمياه مع نسبة ضياع عاليه من جراء التبخر والنتح والتسرب العميق وزيادة كلف الصيانه

ان شبكات الري المفتوح (القنوات الترابيه والمبطنه) والمستخدمه للري السيحي هي الطريقه الاوسع انتشارا بمشاريع ري العراق وهذه تعتبر اكثر الشبكات خسارة للمياه نتيجة التبخر والتسرب العميق
بالاضافه لخسارة الاموال والاراضي وهذه الشبكات من القنوات تحتاج للصيانه بصوره مستمره مع خسائر كبيره بالاراضي تتطلب لانشاء هذه القنوات
ان الذين يستخدمون الري السيحي يحصلون دوما على مردودات ماليه اكبر بكثير مما يحصل عليه المستفيد من الزراعه الديميه ومع هذا لازال فلاحنا يستخدم الري السيحي لكلفته القليله بغض النظر عما يسببه من خسارات كبيره
ان طرق الري المستخدمه في العراق من أكبر العوامل تأثيرا على الزراعية فطرق الري التي لازالت تستخدم لحد الآن والأسهل بطبيعتها والأقل بكفاءتها والأكثر هدرا للمياه هي المستخدم الأول بالعراق حيث يحصل النبات بهذه الطرق على أقل نسبه من مياه الري المجهز فعلا قد تصل أحيانا إلى 10% فقط من مياه الري المجهز فعلا ورغم ذلك لازالت هي الطريقه الأكثر استخداما بالعراق

ان واقع مشاريع الري بالعراق اليوم يبين لنا المستوى المتدني بالكفاءه والهدر الكبير للمياه وضياع الكثير من الموارد المائيه والماليه لمشاريع اصبحت واقعا بحكم المنتهية الصلاحيه ويعود كل ذلك لاسباب عديده
اليوم هنالك الكثير من الدراسات والبحوث تطلب وبصوره عاجله لتحويل جزء من مياه الزراعه والري لاغراض استخدامات(حضريه وصناعيه)لانها ستكون اكثر اقتصادية وفائدة للمجتمع من الزراعه التي غالبا ماتكون غير اقتصاديه بسبب استخدام طرق زراعه وري قديمه
ان طريقة الري بالرش والتي هي تشبه بخصائصها المطر الصناعي هي اكثر كفاءة من الري السيحي المنتشر بالعراق وكذلك ان الري بالتنقيط من اكثر الطرق كفاءة وقد تصل نسبة التوفير بالمياه فيه مابين40-80% مع توفير بالايدي العامله
ان العراق اليوم بحاجة ماسه لانظمة ري موضعيه تؤدي الى 1-توفير المياه 2-تقليل استخدام المياه 3-زياده بالانتاج4-خفض الطلب على المياه 5-تقليل الاستهلاك بالمواد الكيميائيه والمبيدات 6-زيادة كفاءة الري 7-توفير بالاراضي والمحافظه عليها ومنع تغدقها

فقد نقوم فعلا بتحسين طرق الري بأستخدام الطرق الحديثه منها ولكن تبقى مسألة العجز المائي بالعراق اليوم لها اسباب اخرى ومنها سوء السياسه الزراعيه(الدورات الزراعيه والتراكيب المحصوليه والكثافه والمقننات المائيه والخدمات الزراعيه والمكننه
لذا بات من الضروري جدا أن يتم الأخذ بالاعتبار الظروف المناخية بالحسابات الخاصه بمواعيد الري كما يجب تحديد كميات مياه الري المطلوبه لكل محصول مع كمية المياه المطلوبه لغسيل املاح التربه مع الحفاظ على عناصر التربه الغذائيه

فقد لوحظ من خلال التجارب العمليه ان نظام الري بالرش المحوري كفاءته اكثر من الرشاشات وايظا الري بالتنقيط يستخدم بكفاءه لري الخضروات والاشجار وقد تصل نسبة توفير المياه فيه 60% بري الاشجار بالمقارنه مع الري السيحي وايظا يفضل استعمال الري بالرش للمحاصيل العلفيه لذلك فلغرض تحسين ادارة مشاريع الري للتغلب على الشحه المائيه نرى

1-تطبيق المراشنه بين مشاريع الري وتقليل الاطلاقات المائيه من الخزانات الطبيعيه والصناعيه
2-عدم انشاء مشاريع جديده الا باستخدام طرق الري الحديثه واستخدام الانابيب او القنوات العميقه تحت المناسيب للارض الطبيعيه وتكون ذات مقاطع صغيره لتقليل التبخر
3-اعطاء مياه الري على شكل دفعات لغرض تأمين الرطوبه في المنطقه الجذريه للنبات
4- استعمال انظمه جديده لنقل المياه لمشاريع الري واساليب متطوره
5-تحسين البنى التحتيه للمشاريع القديمه وتحويل شبكات القنوات المفتوحه والمبطنه الى ارواء بالواسطه
6-مشاركة المستفيدين من المشاريع بادارتها وتفعيل دور القطاع الخاص بالتشارك مع المستفيدين
7-تطوير المشاريع باستخدام الطاقه النظيفه والصديقه للبيئه
8-اختيار تراكيب محصوليه تحقق اعلى نسبة انتاج باقل وحده مائيه
9- اصدار قوانين وتشريعات لجعل الفلاح يقوم بالتحول لطرق الري الحديثه
10-استخدام مياه الصرف الزراعي بعد خلطها بمياه جيده وبنسب محدده لسقي محاصيل تتحمل هذه النسب
11- استخدام الطاقه الشمسيه وغيرها من الطاقات النظيفه لغرض تشغيل منظومات الري الحديثه لدى الفلاجين
12-انشاء جمعيات مستخدمي المياه بصوره حقيقيه مع دعمها لفتره محدده لغرض المساهمه بصوره فعاله بادارة مشاريع الري ذاتيا وعلى الاقل بالاعمده الفرعيه والثانويه
13- استخدام تقنية الليزر لاغراض تسوية الاراضي واستخدام السيطره الالكترونيه في مجالات توزيع المياه
14- تفعيل دور منظمات المجتمع المدني لغرض نشر الوعي المائي للحفاظ على الثروه المائيه وذلك بالتخلص من الممارسات الخاطئه
15-تجميع مياه الامطار في المزارع عن طريق انشاء الفلاحين لاحواض صغيره وتستخدم مياهها كري تكميلي
16-تحديد مواعيد الري ومدته والدورات الزراعيه للمشاريع والحث على السقي الليلي
17- استخدام المياه المعالجه والناتجه من الصرف الصحي والصناعي والزراعي بخلطها مع مياه جيده لزراعة محاصيل اثبتت الوقائع نجاحها بالزراعه باستخدام مياه الصرف الزراعي
18-انسحاب جهد الدوله بصوره تدريجيه من اعمال توزيعات المياه في خطوط الفلاحين(جمعيات مستخدمي المياه) لغرض تفعيل دور الجمعيات وحصر جهد الدوله فقط بالاعمده الرئيسيه
19-استخدام اساليب ري متطوره فقط في حالة استخدام المياه الجوفيه للري
20-التقليل من انشاء احواض الاسماك
21-عدم زراعة محاصيل ذات احتياجات مائيه كبيره اذا ماقورنت بقيمة الوحده المائيه المستهلكه وتوفير المحصول من الاسواق العالميه
22-تطوير انظمة تشغيل وصيانة مشاريع الري وفق برامج خاصه في فترات الصيف والجفاف
23-توفير الكفاءات والاليات والمعدات والاجهزه اللازمه للقيام بادارة وصيانة المشاريع بكفاءه عاليه والقيام بحملات اعمار كبرى للمشاريع الاروائيه وفق برامج تعد لهذا الغرض
24-ايجاد مؤسسات وتشريعات جديده خاصه بادارة مشاريع الري
25- التعامل مع المياه على اساس انها سلعة وطنيه ملك للجميع ويجب صيانتها مع تسعيرها بما يلائم كلفة التشغيل والصيانه لمشاريع الري





المهندس الاستشاري
عبد الكريم حسن سلومي
11-2-2018







اخر الافلام

.. الحوثيون يضعون ألغاماً قرب ميناء الحديدة


.. ليفربول يسعى لضم ديمبلي إلى صفوفه


.. الإيغور ملاحقون حتى في الدول الغربية




.. أوفير جلندلمان: الصواريخ التي أطلقتها حماس أدت لمقتل فلسطيني


.. المبعوث الدولي إلى ليبيا يؤكد التزام حفتر بخطة العمل الأممية