الحوار المتمدن - موبايل



من يخلد ذكرى المحامية لهيب كشمش نعمان؟

غفران محمد حسن

2018 / 3 / 6
مواضيع وابحاث سياسية


مازلت أتذكر حين زرت حي الغدير محلة 702 زقاق 85 حيث تسكن المحامية لهيب كشمش نعمان والتي رأيتها آخر مرة في عام 2005 وما زلت أتذكر أيضاً حين ألقيت عليها التحية لم ترد، ولكن حين قلت صباح الخير ست لهيب التفتت اليّ، دخلت الزقاق ورأيت البيت المهجور الذي كانت تعيش فيه وتسكنه عائلة مسيحية قالت ساكنة البيت بأنها استأجرته من الكنيسة وحين سألتها «وأين لهيب» قالت «فليرحمها الرب» فوجئت بأنها ماتت، سألتها متى قالت «منذ عام ونصف العام ".

كم حزنت عليها تلك المحامية الشجاعة الجميلة التي قد تعرضت للجنون القسري في العام 1988 من قبل النظام السابق بعد أن تطوعت للدفاع عن كامل حنا ججو، احد الحراس الشخصيين لرئيس النظام السابق صدام حسين، الذي قتله نجله عدي لان كامل كان السبب في زواج والده من سميرة الشاهبندر والتي انجبت من الرئيس الراحل ابن اسمه علي.

سألت السيد نجاح عبد الله الذي كان احد الناس الخيرين والجار الحنون على لهيب في حياتها عنها فقال «الله يرحمها ماتت منذ عام ونصف وقربها جرو اسود صغير وحولها ثماني عشرة قطة تعتبرهم عائلتها الصغيرة وتطعمهم اللحوم التي تشتريها من نقود شقيقتها التي تعطيها المال حين تزور العراق وهي الان تقيم في الولايات المتحدة الامريكية".

وأضاف» كانت تمر بحالات غير طبيعية وكأنها تملك نصف ذاكرة تعمل بعد ان تم حقنها بإبرة أتلفت دماغها وتم حقن الحبل الشوكي من قبل أزلام ابن رئيس النظام السابق».

ويتابع السيد نجاح حديثه «أتذكر شكلها فهي أنيقة وجميلة جدا كانت تشتري العطور الفرنسية الباهظة الثمن واتذكر مرة أمامي وقبل ذهابها للمرافعة في المحكمة قالت لصاحب المحل أريد عطرا من كل نوع لديك وكان الحساب يتعدى مئة دينار عراقي وهذا الكلام في بداية الثمانينات حين كان الدينار العراقي بسعر ثلاثة دولارات ونصف، كانت محامية ناجحة لولا القدر السيئ الذي قلب حياتها رأسا على عقب".

أعلم علم اليقين ان المحامية لهيب كشمش نعمان لم تكن الضحية الوحيدة في العراق بل هي واحدة من ملايين الأرامل والسبايا والنازحات والمعنفات والمشردات من قبل مجتمع ذكوري لا يعرف سوى العنف تجاه المرأة وأتساءل بعد وفاتها من سيخلد ذكراها وذكرى النسوة اللواتي سبين وقتلن واغتصبن؟ من سيوقف العنف ضد المرأة العراقية؟ ،خصوصاً وإن الجميع يهنئها ويهديها الورد في عيدها الذي سيصادف خلال شهر آذار الجاري".

*غفران حداد إعلامية عراقية









اخر الافلام

.. موجز الأخبار – العاشرة مساء 11/12/2018


.. مركز الجزيرة للحريات ينظم ندوة عن حرية الصحافة


.. لليوم الثاني.. قوات الاحتلال تقتحم مدينة رام الله




.. نشرة الثامنة- نشرتكم 2018/12/11


.. لغة العيون والأصابع في محاكم مصرية