الحوار المتمدن - موبايل



اغتيالات دولة الرسول - التاريخ الأسود

ادم عيد

2018 / 3 / 12
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


سنتحدث اليوم عن التاريخ الدموي للأسلام ، فمنذ البداية ارتبط هذا الدين مع السيف والعنف والدم ارتباط وثيق فمن مجازر اليهود والتي قتل فيها مئات وربما الاف اليهود والتي قام بها الرسول - اول داعشي في التاريخ- بنفسه مرورا بحروب الردة علي يد ثاني رجل في تنظيم الأسلام الأرهابي المسمي ابا بكر ، والتي قام بها بعدما خرجت القبائل من هذا الدين افواجا طواعية لأنها دخلته مكرهة في البداية خوفا من السيف وحفاظا علي حياتهم وحياة ذويهم واموالهم واراضيهم وممتلكاتهم ، فأغضب ذلك ابا بكر وقام بمحاربتهم حتي يعودوا الي حظيرة الأسلام مرة أخري وبالسيف ايضا، مرورا بغزوا البلدان المجاورة لجزيرة العرب علي يد الرجل الثالث في التنظيم الأرهابي عمر بن الخطاب ، وأيضا باحتلال الهند والتي قام المسلمين فيها بأبشع مجزرة شهدها الكوكب في تاريخه ، حيث قام المسلمون بقتل عشرات الملايين من الهنود المسالمين حتي يقنعوهم بالدخول في دين الرحمه!!
وأخيرا وليس اخرا المجازر التي قامت بها جماعات الأسلام الحديثة مثل داعش والقاعدة وبوكو حرام والأخوان المسلمين وحماس وغيرهم ولم تسلم منهم ومن سماحة اسلامهم مدينة علي كوكب الارض في العصر الحديث ...
واليوم سأتحدث عن فرع معين من جرائم محمد وهو نوع من احقر انواع القتل حيث تجتمع فيه كل صفات الخسه والنذالة وهي الأغتيالات التي امر بها محمد لأسكات مخالفية ومعارضيه مرة والي الأبد حتي ولو عارضوه بأبيات شعر!..

الأغتيالات المحمدية ...

الاغتيال: مصطلح يستعمل لوصف عملية قتل منظمة ومتعمدة تستهدف شخصية مهمة ذات تأثير فكري أو سياسي أو عسكري أو قيادي ويكون مرتكز عملية الاغتيال عادة أسباب عقائدية أو سياسية أو اقتصادية أو انتقامية تستهدف شخصاً معيناً يعتبره منظموا عملية الاغتيال عائقاً لهم في طريق انتشار أوسع لأفكارهم أو أهدافهم.

عند ظهور الإسلام وانتشار الرسالة الإسلامية حدثت مجموعة من الاغتيالات المثيرة للجدل من محمد صاحب الخلق العظيم والقدوة الحسنة والرحمة المهداة للعالمين لمن عارضه ولو بكلمه حتي منها:

١- كعب بن الأشرف

كعب بن الأشرف، رجل من طيء وأمه من يهود بني النضير وهو وشاعر يهودي أغتيل على يد محمد بن مسلمة وبتعاون أبو نائلة الأخ الرضاعي لكعب بن الأشرف وكان الاغتيال بتوجيه من الرسول محمد نتيجة لتحريض ابن الأشرف لقريش على الثأر لهزيمة غزوة بدر وإنشاده أشعاراً يبكي فيها قتلى قريش وقصائد أخرى شبب فيها بنساء المسلمين.
>
3-الشاعرة عصماء بنت مروان

هي من بني أمية بن زيد ،كانت عصماء بنت مروان تحت رجل من بني خطمة ويقال له يزيد بن زيد، وكانت تعيب الإسلام وأهله، وكان يرد عليها شاعر الرسول حسان بن ثابت، فأمر الرسول بقتلها،وأغتيلت وهي ترضّع طفلها.
الطبقات الكبرى لابن سعد » ذِكْرُ عَدَدِ مَغَازِي رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ :
ثُمَّ سرية عمير بْن عدي بْن خرشة الخطمي إلى عصماء بِنْت مروان مِن بني أُميَّة بْن زيد لخمس ليال بقين مِن شهر رمضان عَلَى رأس تسعة عشر شهرا مِن مهاجر رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وكانت عصماء عند يزيد بْن زيد بْن حصن الخطمي ، وكانت تعيب الْإِسْلَام وتؤذي النَّبِيّ وتحرض عَلَيْهِ وتقول الشعر ، فجاءها عمير بْن عدي فِي جوف الليل حتى دخل عليها بيتها ، وحولها نفر مِن ولدها نيام منهم مِن ترضعه فِي صدرها ، فجسها بيده ، وكان ضرير البصر ، ونحى الصبي عَنْهَا ووضع سيفه عَلَى صدرها حتى أنفذه مِن ظهرها ، ثُمَّ صلى الصبح مَعَ النَّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بالمدينة ، فَقَالَ لَهُ رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " أقتلت ابْنَة مروان ؟ " ، قَالَ : نعم ، فهل عَلِيّ فِي ذاك مِن شيء ؟ فَقَالَ : " لا ينتطح فيها عنزان ! " ، فكانت هذه الكلمة أول ما سَمِعْتُ مِن رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، وسماه رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عميرا البصير .

4- أبو عفك اليهودي

أبو عفك اليهودي هو شاعر يهودي من بني عمرو بن عوف ثم بني عبيدة، وكان أبو عفك شيخا كبيرا قد بلغ مئة وعشرين سنة، وكان يحرض على رسول الله ويقول الشعر في ذمه ، وكان قد نجم نفاقه حين قتل رسول الله الحارث بن سويد بن الصامت فقال :‏
>
الطبقات الكبرى لابن سعد » ذِكْرُ عَدَدِ مَغَازِي رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ :

ثُمَّ سرية سالم بْن عمير العمري إلى أَبِي عفك اليهودي فِي شوال عَلَى رأس عشرين شهرا مِن مهاجر رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، وكان أَبُو عفك مِن بني عَمْرو بْن عوف شيخا كبيرا قد بلغ عشرين ومائة سنة ، وكان يهوديا ، وكان يحرض عَلَى رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، ويقول الشعر ، فَقَالَ سالم بْن عمير ، وهو أحد البكائين وقد شهد بدرا : عَلِيّ نذر أن أقتل أَبَا عفك أو أموت دونه ، حتى كانت ليلة صائفة ، فنام أَبُو عفك بالفناء وعلم بِهِ سالم بْن عمير ، فأقبل فوضع السيف عَلَى كبده ثُمَّ اعتمد عَلَيْهِ حتى خش فِي الفراش ، وصاح عدو اللَّه ، فثاب إِلَيْهِ ناس ممن هُم عَلَى قوله فأدخلوه منزله وقبروه.

5- أبي رافع بن عبد الله

اغتيال أبي رافع بن عبد الله على يد سرية مكونة من عبد الله بن عتيك وعبد الله بن أنيس وأبو قتادة والأسود بن خزاعي ومسعود بن سنان نتيجة لتحريضه غطفان ومن حوله لحرب الرسول محمد.
صحيح البخاري كتاب المغازي باب قتل كعب بن الأشرف :
3812 <<حدثني إسحاق بن نصر حدثنا يحيى بن آدم حدثنا ابن أبي زائدة عن أبيه عن أبي إسحاق عن البراء بن عازب رضي الله عنهما قال بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم رهطا إلى أبي رافع فدخل عليه عبد الله بن عتيك بيته ليلا وهو نائم فقتله>>.

شرح الحديث في فتح الباري شرح صحيح البخاري :

[ ص: 396 ] قوله : ( قتل أبي رافع عبد الله بن أبي الحقيق - ويقال سلام بن أبي الحقيق - كان بخيبر ) ، والحقيق بمهملة وقاف مصغر ، والذي سماه عبد الله هو عبد الله بن أنيس ، وذلك فيما أخرجه الحاكم في " الإكليل " من حديثه مطولا وأوله " أن الرهط الذين بعثهم رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إلى عبد الله بن أبي الحقيق ليقتلوه وهم [ ص: 397 ] عبد الله بن عتيك وعبد الله بن أنيس وأبو قتادة وحليف لهم ورجل من الأنصار ، وأنهم قدموا خيبر ليلا " فذكر الحديث . وقال ابن إسحاق : هو سلام أي بتشديد اللام قال : " لما قتلت الأوس كعب بن الأشرف استأذنت الخزرج رسول الله - صلى الله عليه وسلم - في قتل سلام بن أبي الحقيق وهو بخيبر ، فأذن لهم . قال : فحدثني الزهري عن عبد الله بن كعب بن مالك قال : كان مما صنع الله لرسوله أن الأوس والخزرج كانا يتصاولان تصاول الفحلين ، لا تصنع الأوس شيئا إلا قالت الخزرج : والله لا تذهبون بهذه فضلا علينا . وكذلك الأوس . فلما أصابت الأوس كعب بن الأشرف تذاكرت الخزرج من رجل له من العداوة لرسول الله - صلى الله عليه وسلم - كما كان لكعب ؟ فذكروا ابن أبي الحقيق وهو بخيبر .

6- أم قرفة الفزارية

أم قرفة هي فاطمة بنت ربيعة بن بدر بن عمرو الفزارية من قبيلة بني فرازة. تزوجت مالكاً بن حذيفة بن بدر، وولدت له ثلاثة عشر ولداً، وقيل ثلاثون ولداً، أكبرهم قرفة وبه كنُيت. وكان جميع أولادها من الرؤساء في قومهم. وكانت شاعرة من أعز العرب ممن يُضرب بهم المثل في العزة والمنعة فيقال:"أعز من أم قرفة". وإذا تشاجرت قبيلتها مع غطفان بعثت خمارها على رمح فيصطلحون.
كانت تؤلب الناس على النبي محمد، فأرسل في السنة السادسة للهجرة زيداً بن حارثة في سرية فقتلها، إذ ربط رجيلها بحبل ثم ربطهما بين بعيرين حتى شقها شقاً، وكانت عجوزاً كبيرةً. ثم حُمل رأسها إلى المدينة لِيعلم أنها قتلت، وإن كان هناك من يضعف خبر التمثيل بها مع الإقرار بِقتلها لِكونها إمرأة مُقاتلة للمُسلمين ومُرتدة. وقيل أنها قبل ذلك كانت مسلمة فإرتدت في غزوة أحد.وهي والدة أم زمل المعروفة بأم قرفة الصغرى.

الطبري: الجزء الثاني، ص643،642 :

<<أن زيد قتل أم قرفة في هذه الغزوة، وهي فاطمة بنت ربيعة بن بدر، وأنه قتلاً عنيفاً بأن ربط برجليها حبلاً بين بعيرين حتى شقها شقاً، وكانت عجوزاً كبيرة وأسر أبنتها>>
شرح وتعليق :
لا يستطيع أحد أن يقول أن هذا الأغتيال الشنيع وطريقة القتل لم تكن بمباركة الرسول ، بدليل أنهم عادوا للرسول بابنتها الذي أهداها لحزن بن أبي وهب كملك يمين لأغتصابها و أغتصبها وحملت منه وولدت له عبد الرحمن .

7-أبو جهل

عمرو بن هشام بن المغيرة المخزومي القرشي الكناني كان سيدا من سادات بني قريش من قبيلة كنانة وكان من أشد المعادين لنبي المسلمين محمد وكنيته أبا الحكم ولكن أبو جهل كناه بها الوليد بن المغيرة وقيل محمد صلى الله عليه وسلم وكان أبوه هشام بن المغيرة سيد بني مخزوم من كنانة في حرب الفجار ضد قبائل قيس عيلان.

صحيح البخاري كتاب المغازي >*3*باب قَتْلِ أَبِي جَهْلٍ :

3745 <<قَالَ النَّبِيُّ مَنْ يَنْظُرُ مَا صَنَعَ أَبُو جَهْلٍ فَانْطَلَقَ ابْنُ مَسْعُودٍ فَوَجَدَهُ قَدْ ضَرَبَهُ ابْنَا عَفْرَاءَ حَتَّى بَرَدَ قَالَ أَأَنْتَ أَبُو جَهْلٍ قَالَ فَأَخَذَ بِلِحْيَتِهِ قَالَ وَهَلْ فَوْقَ رَجُلٍ قَتَلْتُمُوهُ>>

الشرح‏ لفتح الباري :‏

... قال النبي - صلى الله عليه وسلم - يوم بدر : من يأتينا بخبر أبي جهل ؟ قال - يعني ابن مسعود - : فانطلقت ، فإذا ابنا عفراء قد اكتنفاه فضرباه ، فأخذت بلحيته الحديث .
قوله : ( فانطلق ابن مسعود ) ... " فقال ابن مسعود : أنا ، فانطلق " .
..... وفي حديث ابن عباس عند ابن إسحاق والحاكم " قال ابن مسعود : فوجدته بآخر رمق ، فوضعت رجلي على عنقه .... أنه قال له (أي أبي جهل قال لابن مسعود): " لقد ارتقيت يا رويع الغنم مرتقى صعبا" (بمعني لقد ارتقيت جدا" يا ابن مسعود أنت مجرد راعي غنم) قال : ثم احتززت رأسه فجئت به رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقلت : هذا رأس عدو الله أبي جهل . فقال : والله الذي لا إله إلا هو ؟ فحلف له وفي زيادة المغازي رواية يونس بن بكير من طريق الشعبي عن عبد الرحمن بن عوف نحو الحديث الذي بعده وفيه فحلف له ، فأخذ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بيده ثم انطلق حتى أتاه فقام عنده فقال : الحمد لله الذي أعز الإسلام وأهله ثلاث مرات .

8- محمد يأمر بقتل أثنين من الأسري وهم النضر بن الحارث وعقبة

فسير القرطبي لسورة سورة الأنفال 8 : 67

<< مَا كَانَ لِنَبِيٍّ أَن يَكُونَ لَهُ أَسْرَى حَتَّى يُثْخِنَ فِي الأَرْضِ تُرِيدُونَ عَرَضَ الدُّنْيَا وَاللَّهُ يُرِيدُ الآخِرَةَ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ>> 

تفسير القرطبي :

.. هذه الآية نزلت يوم بدر ... فلما تحصل الأسارى وسيقوا إلى المدينة وأنفذ رسول الله صلى الله عليه وسلم القتل في النضر وعقبة وغيرهما وجعل يرتئي في سائرهم .
شرح :

ويضيف القرطبي أن الرسول قتل أثنين من الأسري وهم النضر بن الحارث وعقبة .

تفسير الطبري لسورة محمد آية 4 :

<<فإذَا لَقِيتُمُ الَّذِينَ كَفَرُوا فَضَرْبَ الرِّقَابِ حَتَّى إِذَا أَثْخَنْتُمُوهُمْ فَشُدُّوا الْوَثَاقَ فَإِمَّا مَنًّا بَعْدُ وَإِمَّا فِدَاءً حَتَّى تَضَعَ الْحَرْبُ أَوْزَارَهَا ذَلِكَ وَلَوْ يَشَاءُ اللَّهُ لَانْتَصَرَ مِنْهُمْ وَلَكِنْ لِيَبْلُوَ بَعْضَكُمْ بِبَعْضٍ وَالَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَلَنْ يُضِلَّ أَعْمَالَهُمْ>>
{ لأن رسول الله كذلك كان يفعل فيمن صار أسيرا" في يده من أهل الحرب فيقتل بعضا" ويفادي ببعض ويمن علي بعض ، مثل يوم بدر قتل عقبة بن أبي معيط وقد أتي به أسيرا" ، وقتل بني قريضة وقد نزلوا علي حكم سعد وصاروا في يده سلما" ، وهو علي فدائهم والمن عليهم قادر }.

9- النبي والحثث في غزوة بدر

من القرآن النبي يقطع الايدي والأرجل ويخزاء العيون ثم يتركهم ليموتوا في الصحراء من العطش ثم يحرق جثثهم:
ما قاله الله علي لسان محمد وفعله محمد في العرنيين كما سنري في سورة المائدة 5 : 33 : <<إِنَّمَا جَزَاء الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَادًا أَن يُقَتَّلُواْ أَوْ يُصَلَّبُواْ أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلافٍ أَوْ يُنفَوْا مِنَ الأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ>>.

تفسير القرطبي لهذه الآية

أنها نزلت في العرنيين قال :{روى الأئمة واللفظ لأبي داود عن أنس بن مالك : أن قوما من عكل - أو قال من عرينة - قدموا على رسول الله صلى الله.عليه وسلم فاجتووا (دخلوا) المدينة ، فأمر لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم بلقاح وأمرهم أن يشربوا من أبوالها ، وألبانها فانطلقوا ، فلما صحوا قتلوا راعي النبي صلى الله عليه وسلم واستاقوا النعم (الغنم) ، فبلغ النبي صلى الله عليه وسلم خبرهم من أول النهار فأرسل في آثارهم ، فما ارتفع النهار حتى جيء بهم ، فأمر بهم فقطعت أيديهم وأرجلهم وسمر أعينهم وألقوا في الحرة يستسقون فلا يسقون . قال أبو قلابة : فهؤلاء قوم سرقوا وقتلوا وكفروا بعد إيمانهم وحاربوا الله ورسوله . وفي رواية آخري: فأمر بمسامير فأحميت فكحلهم وقطع أيديهم وأرجلهم وما حسمهم}،وأضاف الطبري قال:{ فكان أنس بن مالك يقول ذلك، غير أنه قال: أحرقهم بالنار بعد ما قتلهم}.

10- القتل بدون محاكمات في غزوة فتح مكة 8 هجرياً هو أمر إسلامي

حديث صحيح : الراوي: سعد بن أبي وقاص المحدث: ابن الملقن - المصدر: البدر المنير - الصفحة أو الرقم: 9/153
خلاصة حكم المحدث: صحيح.
لما كان يوم فتح مكة أمن رسول الله صلى الله عليه وسلم الناس إلا أربعة نفر وامرأتين وقال : اقتلوهم وإن وجدتموهم معلقين بأستار الكعبة : عكرمة بن أبي جهل ، وعبد الله بن خطل ، و مقيس ابن صبابة ، وعبد الله بن أبي سرح . فأما عبد الله بن خطل فأدرك وهو متعلق بأستار الكعبة ، فاستبق إليه سعيد بن حريث وعمار بن ياسر ، فسبق سعيد عمارا وكان أشب الرجلين فقتله ، وأما مقيس بن صبابة فأدركه الناس في السوق فقتلوه .
أدلة أخري علي القتل بدون محاكمات :
موطأ مالك » كتاب الحج » باب جامع الحج :
وحدثني عن مالك عن ابن شهاب عن أنس بن مالك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل مكة عام الفتح وعلى رأسه المغفر فلما نزعه جاءه رجل فقال له يا رسول الله ابن خطل متعلق بأستار الكعبة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم اقتلوه قال مالك ولم يكن رسول الله صلى الله عليه وسلم يومئذ محرما والله أعلم.

11- أسر المقداد مصعب 

أسر المقداد مصعب فقال مصعب لو أسرتك قريش ما سمحت أبدأ" أن تقتل فرد مصعب أعلم أنك صادق لكن قطع الإسلام العهود وأمر النبي علي بن أبي طالب فقتله.
السيرة » المغـازي للواقـدي » بدرالقتال:
قال مصعب : إنك كنت تعذب أصحابه . 
قال أما والله لو أسرتك قريش ما قتلت أبدا وأنا حي . قال مصعب والله إني لأراك صادقا ، ولكن - ص 107 - [ لست ] مثلك - قطع الإسلام العهود فقال المقداد : أسيري قال النبي صلى الله عليه وسلم اضرب عنقه اللهم أغن المقداد من فضلك فقتله علي بن أبي طالب عليه السلام صبرا بالسيف بالأثيل.

12-النبي كان يدع الأعداء من قريش يشربون من الحوض ثم يقتلهم

السيرة » المغـازي للواقـدي » بدرالقتال:

قالوا : وأقبل نفر من قريش حتى وردوا الحوض - منهم حكيم بن حزام - فأراد المسلمون تجليتهم - يعني طردهم - فقال النبي صلى الله عليه وسلم دعوهم فوردوا الماء فشربوا ، فما شرب منه أحد إلا قتل إلا ما كان من حكيم بن حزام . 

تعليق:
كيف يكون النبي هو أكرم خلق الله وهنا نراه يرفض ما يفعله المسلمون من طرد من يريد أن يشرب فيقرر أن يدعهم يشربون ثم يقتلهم .
فهذه خلاصة بسيطة من السيرة المحمدية وسلسلة إغتيالات ودماء تسفك من أجل نصرة (محمد) أقصد الإسلام والمسلمين فلا نستغرب حين نرى محاكمنا التشريعية في وقتنا الحاضر تكفّر وتعدم كل من يتجرأ ويبحث في التراث الإسلامي ويغوص في صدور التاريخ ليس بجديد عليهم أو علينا فالرسول قدوتهم.







اخر الافلام

.. الجيش الحر يرد على خروقات ميليشيا أسد الطائفية في درعا


.. خمسة قتلى في اعتداء لبوكو حرام في نيجيريا


.. الفصائلُ المقاتلة تُفشلُ محاولاتِ ميليشيا أسد الطائفية بالتق




.. الفصائل تتصدى لمحاولات تسلل ميليشيات أسد الطائفية في منطقة


.. ميليشيا أسد الطائفية تعزز قواتها في بادية الميادين بدير الزو