الحوار المتمدن - موبايل



يوم استكمال وتلخيص لمستشاري برنامج الطريق إلى الأكاديميّة

رانية مرجية

2018 / 3 / 13
التربية والتعليم والبحث العلمي


يوم استكمال وتلخيص لمستشاري برنامج الطريق إلى الأكاديميّة
انتهاء السنة الرابعة لمشروع التوجيه الأكاديمي لطلبة الثانوية
انعقد في يوم الأربعاء 07.03.2018 لقاء استكمالي وتلخيصي ، في الناصرة ضمّ مفتشات البرنامج في وزارة التربية والتعليم وثلة من مدراء ومستشاري المدارس وشركة المراكز الجماهيرية الجسم الذي ينفّذ البرنامج الذي كتب وطور على يد طاقَم التطوير في شركة المراكز الجماهيريّة، بعد أن فازت الشّركة بمناقصة عام 2014- 1 التابعة لمجلس التعليم العالي واللجنة للتخطيط ورصد الميزانيّات. شركة المراكز الجماهيريّة اختيرت لتكون إحدى الهَيئات التي تُشَغِّل برنامج قطري للاستشارة وللتَوجِيهِ ما قَبلَ الأَكّادِيمِيَّة للطّلبة العرَب فِي الْمرحَلة الثانويّة.
برنامج " الطريق إلى الأكاديميّة " أُعِدَّ ليمنَحَ ويزَوِّدَ المشاركين بالمعرفة وأدوات للتطوير الذّاتي وقيم تشجعهم وتساندهم بمرحلة التخطيط والاختيار قبيل التعليم العالي. وبالتالي توجيههم للحذو نحو الطّريق الأكثر نجاعة في الاندماج بالأكاديميّة من خلال رحلة استكشافية يقوم بها الطالب بالتعَرّف على هويّته الذاتيّة ( أحلامه، رغباته قدراته فرصه، معيقاته، خياراته، اتخاذ القرارات بشأن مسار الحياة المهنيّة ) توسيع مداركه، عالمه الذي يعيش به، الحقيقة بظواهرها وبواطِنها ووجهته إلى المستقبل- اختيار مهنته في المستقبل، وَتَعْزِيز الرُّؤية بكل ما يتعلق بموضوعِ الدِّراسة والعمل، والقُدرة على تَحديد الْكفاءَة الذَّاتيّة وَنِقاطِ الْقوّة - وليعرف ويتعّرف من خلال كسب المهارات والآليات التي تساعده على استيضاح طريقه إلى التخصّص والجامعة ومن ثم المهنة، وكيف يضع الوسائل والآليّات التي تساعده على تحديد الأهداف للوصول للحلم (المهنة).
افتتح اللقاء بمداخلة من قبل المفتشّة أمينة زعبي التي تحدثت عن أهميّة المشروع لطلابنا ومن ومدى نجاعته وتأثيره على تذويت هويتهم الشخصيّة والمهنيّة والانكشاف على أحلامهم ورغباتهم ونقاط قوتهم وفرصهم. الأمر الذي يساعدهم في اختيار مهنة المستقبل. إضافة لذلك تطرّقت المفتشة للعمل الجدّي والمهني الذي تقوم به شركة المراكز الجماهيرية من خلال تنفيذها للبرنامج سواءً كان على صعيد مضامين البرنامج ، تأهيل وتدريب المستشارين، تقديم الاستشارة والدعم والمرافقة لهم، متابعة وزيارة المجموعات والاطلاع على سير العمل وتقييم عمل المستشارين ، أيام استكمال، مساعدة ومرافقة المستشارين بالتخطيط وتنظيم أيام مفتوحة للتوجيه الأكاديمي في المدارس . بالاضافة لأهمية تمديد البرنامج لسنوات أخرى .
ومن ثمّ قام د. "ايتان اليرام " المحاضر بالجامعة العبرية بإلقاء محاضرة حول المهن المستقبليّة والتغيرات الكبيرة التي طرأت على كافة الميادين في العالم وخاصة مجال العلوم المختلفة والاكتشافات العلمية المتعددة ومنها البيوتكنولوجيا ،البيولوجيا وجسم الانسان ، علوم الوراثة والتكنولوجيا بفروعها المتنوعة . وأهمية اطلاّع طلابنا على ما يحدث من تطورات في العالم وعلاقة ذلك بسيرورة كل مجتمع من حيث القيم والمفاهيم وخاصيّة كل مجتمع وموروثه الثقافي وفي نهاية المحاضرة فتح باب النقاش حيث تم طرح العديد من الاسئلة من قبل المدراء والمستشارين .
وفي الختام عقدت حلقة نقاش حيث أدارها مدير قسم التعلم والتعليم السيد سعيد عينبوسي حيث بدء الحديث بتقديم الشكر والعرفان للمدارس التي شاركت بالبرنامج وعلى ما قدمته للطلاب خلال هذه الفترة مع الشكر الخاص للمدارس التي قامت بتنظيم أيام أكاديميّة من عمل الطلاب . فضلاً عن ذلك ثمّن مشاركة المدراء في هذا اليوم وعلى اهتمامهم بالبرنامج وتقديرهم لأهمية وجوده بمدارسهم . كما وأثنى على عمل المفتشات وتعاونهن مع الطاقم من أجل انجاح البرنامج. وتطرّق لمستقبل البرنامج والتحديات القادمة الملقاة على عاتق المستشارين نتيجة عدم تمديد البرنامج .
وفي أعقاب ذلك قام المستشارون بالتحدث عن مدى تأثير البرنامج عليهم شخصياً والمهارات والأليّات التي اكتسبوها من خلاله , وكم هم بحاجة لجسم مهني ذو خبرة بهذه المجالات يقوم بتطوير البرامج وتمريرها لهم حتى يتسنى لهم تنفيذها بمدارسهم .
وقد طلبوا من المفتشات أن يستمرّ البرنامج ويتم تمديده لكون المدرسة لا تملك القدرة على تنظيم وتخطيط أو تغطية تكاليف الجولات الدراسِيَّة دون وجود جسم يقوم بذلك.
إن وجود جسم يقوم بعملية التنظيم والتخطيط والإدارة وتحمّل المسؤوليّة الإداريّة والمهنيّة الكاملة على البرنامج ساعدهم على تنفيذ البرنامج على أكمل وجه، ونظّم عملهم كمستشارين ودفعهم للالتزام باللقاءات والمضامين وفق خُطّة ممنهجة. وبالتالي هم لن يتمكنوا بالاستمرار بتنفيذ البرنامج عند انتهائه بدون وجود شركة المراكز الجماهيرية .
وقاموا بتقديم العديد من المقترحات لاستمرار البرنامج ومنها : العمل كل ما بوسعهم للضغط على الوزارة للاستمرار بالبرنامج لما فيه منفعة كبيرة للطلاب .
رانية مرجية الناطقة الإعلامية بالمجتمع العربي بشركة المراكز الجماهيرية







اخر الافلام

.. تغطية خاصة للانتخابات التركية


.. أردوغان وتحالفه يتقدمان بانتخابات تركيا


.. السعوديات...وراء المقود في شوارع المملكة




.. الانتخابات التركية.. اختبار أردوغان الصعب


.. اليمن.. تعنّت الحوثيين وجرائمهم الإنسانية