الحوار المتمدن - موبايل



قصة قصيرة جدا / فتح

بويعلاوي عبد الرحمان

2018 / 3 / 14
الادب والفن



اعتلى الطفل ، الراعي إِزْمْ ، قمة التلة التي تطل على سوق المدينة ، وهو

يلهت ، قائلا : (( أيهـا النـاس ، إن الأعراب ، الغزاة على أطراف المدينة

حــيَّ على السـلاح ، حــيَّ على السـلاح ، حــيَّ على الفـلاح ، حــيَّ على

الفلاح )) لـم يكترث النـاس لـكلام إِزْمْ ، في صبـاح الغد ، كـان الأعـراب

يحطمون أبواب القلعـة ، يدكون أسوارهـا ، ويقتحمون المدينة ، صـائحين

بأصوات تشبه عواء الذئـاب (( الله أكبر ، الله أكبر ، لقد جئنـاكم بالذبح ،

لقد جئنـاكم بالفتح )) فاستبـاح جند الخليفة المدينة ، ومـازالوا يستبيحونهـا

حتى هذه الساعة ، حتى هذه الدقيقة ، حتى هذه الثانية ، حتى ....


بويعلاوي عبد الرحمان ( بويا رحمان )

طنجة - المغرب

13 - 03 - 2018







اخر الافلام

.. بي_بي_سي_ترندينغ | هل يجلب الفنانون والممثلون المصريون حظا ط


.. الشروق| 10 أفلام تروي انتصارات وانكسارات كرة القدم


.. حلقة العيد مع الفنانة نادية المنصوري




.. هذا الصباح- فنان يبتكر مجسمات صغيرة من الصلصال


.. روسيا2018 | فنانة روسية معجبة بمحمد صلاح