الحوار المتمدن - موبايل



تحويل القصيده الى اغنيه

علي العجولي

2018 / 3 / 19
الادب والفن


من القصائد الشعريه قد لحنت واصبحت اغنية تردد. ي مجالس الافراح واماكن اللهو وفي البيوت على لسان الكبار والصغار والبعض يرى ان تحول القصيده الى اغنيه تصاحبها الموسيقى يعطيها مساحه اوسع للانتشار والبعض الاخر يرى ان مصاحبة الموسيقى للشعر تقتل روح القصيده وتفس الساعر لان النوسيقى اكثر تآثيرا في الاذن البشريه .فهي لا تحتاج الى جهد التفكيرالمصاحب لسماع القصيده كقصيده وليس،كاغنيه وانا اميل لهذا الرآي بل ولا احبذ اطلاقا تحويل القصيده الى اغنيه لانها تبعثز القصيده لاجتزاء عدة ابيات بدون المحافظه على الترابط الشعري.و الفكري الذي شعر به الشاعر عند كتابته القصيده ل لكوت الملحن يبحث عن ما يسهل عليه ادواته الموسيقيه من كلمات كما ات بعض الملحنين قد يضطر الى تغير بعض الكلمات او حذفها لضروره رقابيه او لعدم فهمها من جمهوره المتلقي للمطرب الذي سيودي هذه القصيده (الاغنيه) واعتقد ات هذا ما حدث مع بعض قصائئد مظفر التواب فالذي يعرف مظفر النواب يعلم ان مظفر فنان تشكيلي في قصيدته.. القصيده عنده لوحه والكلمات الوانها فلا يمكن لفنان محترف ان يجعل لون البحر اخضر .او لوت الصحراء زرقاء لذلك عندما تسمع الفنان ياس خضر يقول في اغنية ليل البتفسج الماخوذه من قصيده بنفس الاسم لمظفر التواب ( وعلى حبك انه حبيت الذي بحبهم لمتني ) الا ان يقول ماهذه العبثيه على حبك انه حبيت الذي لم تقبل ات احبه اذا لماذا الملامه والاستهجان..
اذا القول الصحيح هو هكذا ( وعلى حبك انه حبيت الذي حبهم يمستي ) وبهذا يستقيم مضمون القصيده خاصة واذا عرفنا ان هذه القصيده كتبت في الفتره التي دخل الحزب الشيوعي العراقي مع حزب البعث في ما سميه في حينه الجبهه الوطنيه والقوميه التقدميه والتي لم ترضي الكثير من كوردر الحزب الشيوعي فمجازر 63 ما زالت ماثله في الاذهان كما ان البعثيين لايمكن الوثوق بهم ...
كذلك نرى نرى تغيرا في كلمات اغنية روحي حيث تتحول (يا تل جل الما وجيت) والتي تعني ياتلة الجل او الحله وهو ما يصنع من فضلات الابقار. و الجاموس على شكل اقراص تستخدم للتدفئه او الطبخ ايام الشتاء بعد تجفيفه حيث يترك تحت الشمس ايام الصيف ليستخدم في الشتاء فتحولت الى يا ثلج الي ما وجيت وهذا ما لايستقيم مع مناخ القصيده وموقعا الجغرافي فالقصيده كتبت في ريف لم يسمع بالثلج حتى سمعا ..كما ان الثلج لا يشتعل والمعجزه ان نراه مشتعلا لا ممتنعا على النار .
وبالزغم من ان الكثير من القصائد قد غنت كقصيدة ابا فراس الحمداتي اراك عصي الدمع التي غنتها ام كلثوم وقصيده الشر يف الرضي التي غناها حسين نعمة لكني ارى ات هناك قصائد كتبت للغناء .وهناك قصائد كتبت للقرآه ..







اخر الافلام

.. انا وانا - لقاء الفنانة سلوى خطاب - الجمعة 20 أبريل 2018 - ا


.. كمال يلدو: اللقاء بالفنان التشكيلي ومدرب الرقص الفلكلوري الش


.. مسرحية تركية أبطالها أطفال تثير غضب النمسا




.. أنا و أنا - رد فعل غير متوقع من الفنانة سلوى خطاب عند سؤالها


.. أنا و أنا - رأي الفنانة سلوى خطاب في الديانة البوذية