الحوار المتمدن - موبايل



لماذا تصر قيادة الحزب الشيوعي الكوردستاني على هذا الخطأ ؟

شه مال عادل سليم

2018 / 4 / 1
مواضيع وابحاث سياسية


في البدء اقول إنني اكتب هذا التصويب ربما للمرة العاشرة ولكن للاسف دون جدوى , لان اصبح الخطا يتكرر على مر الايام والسنين لسببين لاثالث لهما :
1 ـ اما قيادة الحزب الشيوعي الكوردستاني المتمثلة بشخص السكرتير لا يقرأون تاريخ حزبهم جيدا
2 ـ واما ورثوا الخطا عمن سبقهم , ولايقرأون ما يكتبه غيرهم .

رفاقي الاعزاء : ـ
ان تطور نضال الطبقة العاملة والشعب العراقي وحركته الوطنية والديمقراطية استلزم قيام الحزب الشيوعي العراقي . فالحزب الشيوعي العراقي قد انبثق استجابة لهذه الضرورة , انه حزب الطبقة العاملة والفلاحين والمثقفين وسائر كادحي شعبنا من شغيلة اليد والفكر , الذي تاسس في( 31 اذار عام 1934 ), ليناضل ضد الاستغلال الاقتصادي والاجتماعي , وضد الاضطهاد السياسي والقومي , ومن اجل التحرر الوطني واقامة المجتمع الديمقراطي وتحقيق التقدم الاجتماعي وبناء الاشتراكية في العراق .

وتعبيرا عن النضال الوطني والثوري والطبقي لشيوعيي كوردستان منذ اواسط القرن الماضي , وتطويرا لاشكال وصيغ عملهم التظيمي في صفوف حزب الام ( الشيوعي العراقي ) , وامتدادا لمنظمة اقليم كوردستان للحزب الشيوعي العراقي , انبثق الحزب الشيوعي الكوردستاني ـ العراق في حزيران عام 1993 . كضرورة طبقية ووطنية , نتيجة تنامي الوعي الطبقي والسياسي لشعب إقليم كوردستان بشكل عام , ودور العمال والكادحين في النضالات الوطنية والطبقية بشكل خاص .

ونظرا للخصوصية القومية في إقليم كوردستان جرى الاعلان عن هذه المنظمة باسم ( الفرع الكوردي للحزب الشيوعي العراقي عام ( 1945 ) , وحسب النظام الداخلي للحزب الشيوعي العراقي كان للفرع الكوردي الحق في وضع البرنامج والنظام الداخلي الخاصين به ( حيث جاء في النظام الداخلي للحزب الشيوعي العراقي ـ الباب الثالث ـ المنظمات الحزبية وهيئاتها المحلية ـ المادة 27 ـ فرع الحزب الشيوعي العراقي ما يلي : بالنظر لما يلابس ظروف الاكراد والارمن من اختلاف لغاتهم مع لغة الاكثرية العراقية ولاختلاف البيئة والوضع الجغرافي عند الاكراد ولغرض توسيع الحركة الثورية بين الجماهير الكوردية والارمنية وجرها للنزول الى ميدان التحرر الوطني جنبا الى جنب مع العرب الذين يؤلفون الاكثرية في القطر , يؤلف كل من الاكراد والارمن ( في المستقبل التركمان والاثوريين ) فرعا للحزب الشيوعي العراقي , ولكل من هذه الفروع خططه السياسية والتعبوية التي لا تتعارض وخط الحزب العامة ونظامه الداخلي الخاص الذي يستمد اصوله من هذا النظام مطبقة على ظروف ذالك الفرع , ولكل من هذه الفروع جريدته التي هي لسان حاله )( راجع كتابات رفيق فهد ـ المادة 26 ـ ص 126 )و ( نفس المصدر ـ العمل في احدى منظمات الحزب المادة 6 ص 158 ) .
و بعد فترة وجيزة سمى الفرع الكوردي للحزب الشيوعب العراقي بفرع ( كوردستان ) . وفي ايار عام 1966 عقد فرع كوردستان كونفرانسه الاول , وتحول الفرع في الكونفرانس الثالث للحزب الذي عقد في كانون الاول 1967 الى ( منظمة إقليم كوردستان للحزب الشيوعي العراقي , التي عقدت مؤتمرها الاول في حزيران عام 1969 , واقرت فيه برنامجا وطنيا وديمقراطيا خاصا بأقليم كوردستان.
وبعد انتفاضة اذار عام 1991 عقدت منظمة إقليم كوردستان مؤتمرها الثاني في ( 30 ـ 6 ـ 1993 ) واعلن فيه انبثاق الحزب الشيوعي الكوردستاني ,كامتدادا واستمرارا لمنظمة إقليم كوردستان .

خلاصة القول : ان تاريخ ولادة (فرع الحزب الشيوعي العراقي الكوردي ) يعود الى عام ( 1945 ) بشكل رسم والذي اقره النظام الداخلي للحزب الشيوعي العراقي وليس الى عام 1934 كما يدعي قيادة الحزب الشيوعي الكوردستاني , وعليه عسى ان يكون هذا التصويب اخر تصويب في هذا الٍشأن .







اخر الافلام

.. إعادة تدقيق أصوات الناخبين في العراق


.. قرقاش: ليس أمام الحوثي إلا الانسحاب من الحديدة


.. اليوم العالمي لليوغا تحت شعار- اليوغا من أجل السلام-




.. المقاومة اليمنية تصعد من عمليات تأمين خط الساحل الشرقي


.. ميركل تلتقي العاهل الأردني في عمان وعملية السلام على رأس جد