الحوار المتمدن - موبايل



إلى واشنطن

أفنان القاسم

2018 / 4 / 4
الادب والفن


إلى واشنطن
تذهب النساء بظهورهن
إلى واشنطن

إلى واشنطن
تتجه النساء بخصورهن
إلى واشنطن

إلى واشنطن
تتوجه النساء بأردافهن
إلى واشنطن

إلى واشنطن
تشير النساء بأطيازهن
إلى واشنطن

إلى واشنطن
تصل النساء بثقوبهن
إلى واشنطن


إلى واشنطن
تذهب الذئاب بأنيابها
إلى واشنطن

إلى واشنطن
تتجه الذئاب بمخالبها
إلى واشنطن

إلى واشنطن
تتوجه الذئاب بمخططاتها
إلى واشنطن

إلى واشنطن
تشير الذئاب بأزبابها
إلى واشنطن

إلى واشنطن
تصل الذئاب بدمائنا
إلى واشنطن


إلى واشنطن
تذهب الكارتيلات بتشبيكها
إلى واشنطن

إلى واشنطن
تتجه الكارتيلات بتشكيكها
إلى واشنطن

إلى واشنطن
تتوجه الكارتيلات بتعريكها
إلى واشنطن

إلى واشنطن
تشير الكارتيلات بتنييكها
إلى واشنطن

إلى واشنطن
تصل الكارتيلات بتهليكها
إلى واشنطن


إلى واشنطن
تذهب البنوك بأخضرها
إلى واشنطن

إلى واشنطن
تتجه البنوك بأزرقها
إلى واشنطن

إلى واشنطن
تتوجه البنوك بأسودها
إلى واشنطن

إلى واشنطن
تشير البنوك بأبيضها
إلى واشنطن

إلى واشنطن
تصل البنوك بأصفرها
إلى واشنطن


إلى واشنطن
تذهب هوليود بروائعها
إلى واشنطن

إلى واشنطن
تتجه هوليود بأحلامها
إلى واشنطن

إلى واشنطن
تتوجه هوليود بمارليناتها
إلى واشنطن

إلى واشنطن
تشير هوليود بجيمس ديناتها
إلى واشنطن

إلى واشنطن
تصل هوليود بإنسانياتها
إلى واشنطن







التعليقات


1 - الأعداء على قدم وساق والأحباب يتفرجون!
أفنان القاسم ( 2018 / 4 / 4 - 13:02 )
الأصفار تتوارد بعد عدة ثوان من نشري لموادي... فشكرًا للأصفار لا لأصحابها ولا لأصحابي!!!


2 - ممنوع من النشر
أبونا حماده ولعه ( 2018 / 4 / 4 - 14:14 )
تغريدةمجنونة/ طفل يحاكم إله ورسول الإسلام ياحكومة !! -2-

عبدالله مطلق القحطاني

قبل أقل من ساعة ذهبت للكفتيريا لشراء سندويش جبنة بريال حيث بقية أنواع السندويش الأخرى من ريال ونصف وريالين !

المهم طلبت الساندويش وكوبا من الشاي وجلست أنتظر،
دخل طفل في السابعة من عمره وطلب ساندويتش وعصير وجلس بجواري ، فسألته عن المدرسة فقال حلوه بس الأستاذ حميد مدرس الحديث وسخ وابن ... !!

فقلت له بني أهدأ وأخبرني ما مشكلتك مع مدرس مادة الحديث ؟
فقال لي : هذا المدرس الخن.. والكل.. وواصل الطفل الحزين شتمه!
ثم قال هذا الوسخ عندما يعاقب فإنه يضربنا بالمسطرة أولا ثم يضع قلمه بين أصابعي ويفركها بقوة !

انا أكره!
فقلت له يا صديقي :
الحكومة بحسب بياناتها تمنع ضرب التلاميذ !
لكن مدرس مادة الحديث يطبق وصية إسلامية معروفة عن ضرب الأطفال!

فصرخ بوجهي قليلا ثم قال :
الله ما يخاف الله انا ما أحبه ولا أحب أوامره !!
وانتهى حديثنا بكلام قاله لي الطفل لا أستطيع ذكره !

السؤال يا حكومة :

متى تنظفين مدارسك من معلمي الدين الوسخين الدواعش بحسب وصف الطفل المسكين يا واطيه ؟ ؟؟


3 - يجب البدء بتنظيف الحكومة!
أفنان القاسم ( 2018 / 4 / 4 - 14:46 )
ثم تنظيف وتنظيف وتنظيف وتنظيف وتنظيف...


4 - إلى أبينا في الفيسبوك...
أفنان القاسم ( 2018 / 4 / 4 - 14:56 )
أبانا أنا زعلت من بدوي أصيل، إذن مو هوه، وزعلت من الأحباء، قلت واحد قالهم نفر نفر، وسألت نفسي وين شخصيتهم وكيف يقبلوا يقتادون كالقطيع!!! طز وألف طز بألف منحة، إذا كانت الفلوس تذلني وتستعبدني!!!


5 - إلى الشمري في الفيسبوك...
أفنان القاسم ( 2018 / 4 / 4 - 15:02 )
كلامك دهب يا الشمري، لكن هادا الحب تاعكم أعمى، ما يفرق بين الحبيب والحبيب ويفرق بين أفنان والحبيب!!!
إل


6 - التصويت !!!
آنتور داوود ( 2018 / 4 / 4 - 22:39 )
..خذ الصفر و لا تبالي ..
..فالصفر أفضل من قرقبة نعال أصحاب المعالي ..


7 - يُقاسي سمومها ويُصارع لسعاتها
حميد الواسطي ( 2018 / 4 / 5 - 02:54 )
تنويه رجاءاً وعطفاً..
يعذبونه بالقوى الخفية يتحمّل سمومها ولسعاتها
والأدق :
يعذبونه بالقوى الخفية يُقاسي سمومها ويُصارع لسعاتها


8 - جسّ روحي ملك اٌلموت وإلكَاها مامش
حميد الواسطي ( 2018 / 4 / 5 - 09:35 )
جسّ روحي ملك اٌلموت وإلكَاها مامش
للشاعِر المرحوم زاير الدويج.. ألفَّ هذا الشطر وبعد عشر سنوات توفى ولم يستطيع أن يجد له عجزاً مناسباً.. فصغت أنا - كاتب السُطور - للشطر عجز:
وبطوبى شفت كتاب يثبتني عايش؟
والسُؤال بصَدَد شطر التجربة والمُعاناة أو التفعيلة:
يعذبونه بالقوى الخفية يُقاسي سمومها ويُصارع لسعاتها
العجز .. في قلب الشاعِر..!
أنا شخصيّاً أتفق أحياناً مَع سياسة هيئة الحوار المتمدن..؟ حيث يفعلون كالشاكَوف في رتل التطبير الشيعي..!! الذين يُطبرّون رؤوسهم بالسيوف أو القامات بمناسبة ذكرى عاشورا تجد مراقب بينهم وبيدهِ خيزرانة طويلة وصلدة يُراقب المُطبرين.. فإذا قام أو حاول أحدهم منفعلاً بأن يضرب رأسه بقوة أو بشدة مفرطة بالسيف يقوم الشاكَوف بوضع الخيزران على رأس المُطبر ليمنع السيف..؟ حماية لرأس المُطبِّر..! خالص تحيّاتي وفائق إحترامي لهيئة الحوار المتمدن ولصاحب المقال بروفيسور أفنان القاسم ولكُلّ مَن يَقرأ أو تقرأ – حميد الواسطي.


9 - هل نمنع التطبير؟ أنا أقول نعم.
أفنان القاسم ( 2018 / 4 / 5 - 10:06 )
لكن هل نمنع المازوخية التي ينتمي إليها التطبير؟ المازوخية في العالم النفسي ركن من أركان الشخصية الإنسانية كالسادية وشتى العواطف، السلبية منها والإيجابية، والتي تغدو سلوكًا. ومع ذلك، للتثقيف دوره في التخفيف منها إلى درجة تحييدها تمامًا كما وقع مع النصارى المسيحيين الذين كانوا يعذبون أنفسهم كالشيعة الحسينيين ندمًا بغرس الأشواك في جباههم وحمل الصليب... إذن يجب العمل على كسر الخيزرانة، فلا يقتل المطبر نفسه بنفسه، المطبر تحت كافة أشكاله، وما أكثرها في شرقنا الأوسط العتيد!


10 - والى فرنسا,وبريطانيا والنرويج والمانيا والى ايطالي
عبد الحكيم عثمان ( 2018 / 4 / 5 - 10:49 )
الاستاذ افنان النساء ايضا تذهب الى كل دول اوروبا فابي شيئا من اجسامهن يذهبن الى دول اوروبا
تحياتي


11 - أهلين وسهلين بهالعين صديقي عبد الحكيم!
أفنان القاسم ( 2018 / 4 / 5 - 12:45 )
الرمز عندي أقوى فالنساء هي النساء أينما كانت النساء ولكن ما رأيكم دام فضلكم لو كانت النساء رجال؟؟؟؟؟؟؟؟

اخر الافلام

.. رسامون يشاركون في معرض دولي للكاريكاتير


.. أسهل طريقة لحل امتحان اللغة الفرنسية للصف الأول الثانوي |ترم


.. كل يوم - بكاء الحجة - ياسمين الخيام - بسبب مداخلة هاتفية من




.. لقاء الدكتور مناضل داود على قناة الحرة عراق بخصوص موقف الفنا


.. بتحلى الحياة – الممثل طوني أبو جودة