الحوار المتمدن - موبايل



Dios, me gustaría presentarte .. Tamara !

هيام محمود

2018 / 4 / 6
الادب والفن


لا أُبَالِغُ عندما أقول أن لا حياةَ لِي دُونَكِ "**" .. لا أُبَالِغُ عندما أقول أنّ الخوفَ "الوحيدَ **" الذي عندي اليوم هو أَنْ أَفْقِدَكِ "**" .. لا أستطيع أن أكون "الله" لأنّ "الله" "كامل" و "قويّ" أما أنا فَـ "ضعيفة" .. ونقطة ضعفي "الوحيدة **" : ( أنتَِ ) .

.

إلهي !
مُصيبة !
أين أنتَ ؟
لِمَ لا تُجيبْ ؟!
ألمْ تَقُلْ أنكَ إذا سُئِلتَ قريبْ ؟!
أم أنكَ لا تعرفُ غيرَ الوعيدْ ؟!
ككل جبارٍ لئيمٍ عنيدْ !

إلهي !
غريبة !
هل متَّ ؟
ألا ترى أنَّ أَمْرَهَا عجيبْ ؟!
كيفَ تَرَكْتَهَا تَصيرُ كلّ الدُّرُوبْ !
الشرقُ هِيَ والغربُ و ...
الشمالُ والجنوبْ !

إلهي ! مَلَكَتْ كلّ القلوبْ !
إلهي ! أَخَذَتْ منكَ الخُلُودْ !
إلهي !!
صارتْ مالكةَ الملكْ !
ونحن العبيدْ !
وما لنا من حيلة إلا الصلاة ...
لها :
أُحِبُّكِ ! نَعَمْ أُرِيدْ !
نُحِبُّكِ ! نَعَمْ نُرِيدْ !

إلهتي ...
إلهتنا ...
هل من مَزِيدْ !

.

https://www.youtube.com/watch?v=EmHu7VjqFyg

.

لنَسْخَرْ من أوهامِ البدو التي
أبدًا ...
أبدًا ...
لنْ تَعُودْ !!
لنْ يكون لعَالَمِ البدو مِنَّا
"إلا" الفَضْحَ والتَّنْدِيدْ !!
وَلنْ تَلْقَ سُوقهمْ "إلا"
قَطْعَ كلّ تصديرٍ و ..
تَوْرِيدْ !!







اخر الافلام

.. شرح الجزء الأول في اللغة الأسبانية - 3 ثانوي - الوفد التعلي


.. #إفريقيا_الأخرى | مشرد في عشوائيات نيروبي تحول إلى فنان معرو


.. بتحلى الحياة – الممثل الان زغبي




.. «زي النهارده».. وفاة عميد المسرح العربي يوسف وهبي 17 أكتوبر


.. اختفاء جمال خاشقجي ..ما المخرج؟