الحوار المتمدن - موبايل



عسل اليهود

أفنان القاسم

2018 / 4 / 6
الادب والفن


جوديت تحب الملح
وأنا أحب العسل

جوديت تحب القرفة
وأنا أحب العسل

جوديت تحب الكمون
وأنا أحب العسل

جوديت تحب الفلفل الأسود
وأنا أحب العسل

جوديت تحب الفلفل الأحمر
وأنا أحب العسل

جوديت تحب بهاراتي كلها
وأنا أحب جوديت


جوديت تحب يافا
وأنا أحب العسل

جوديت تحب حيفا
وأنا أحب العسل

جوديت تحب عكا
وأنا أحب العسل

جوديت تحب الناصرة
وأنا أحب العسل

جوديت تحب صفد
وأنا أحب العسل

جوديت تحب مدني كلها
وأنا أحب جوديت


جوديت تحب البحر
وأنا أحب العسل

جوديت تحب الرمل
وأنا أحب العسل

جوديت تحب الشمس
وأنا أحب العسل

جوديت تحب العوم
وأنا أحب العسل

جوديت تحب البوظة
وأنا أحب العسل

جوديت تحب شواطئي كلها
وأنا أحب جوديت


جوديت تحب الخبز
وأنا أحب العسل

جوديت تحب الحليب
وأنا أحب العسل

جوديت تحب اللحم
وأنا أحب العسل

جوديت تحب الرز
وأنا أحب العسل

جوديت تحب المعكرونة
وأنا أحب العسل

جوديت تحب أطباقي كلها
وأنا أحب جوديت


جوديت تحب الشمع
وأنا أحب العسل

جوديت تحب المني
وأنا أحب العسل

جوديت تحب الدمع
وأنا أحب العسل

جوديت تحب الدم
وأنا أحب العسل

جوديت تحب البول
وأنا أحب العسل

جوديت تحب عناقاتي كلها
وأنا أحب جوديت







التعليقات


1 - إلى متابع: لا يوجد تعليق كما تقول
أفنان القاسم ( 2018 / 4 / 6 - 18:24 )
لا في الموقع ولا في الفيسبوك... شكرًا للاهتمام!


2 - أبوالصعاليك مِن غدرها سَمَا للمريخ
حميد الواسطي ( 2018 / 4 / 7 - 06:59 )
جويش تحب الكذب
وأنا أحب الصدق
جويش تحب الخيانة
وأنا أحب الأخلاص
جويش تحب القوي
وأنا أحب العدل
جويش تحب الغدر
وأنا أحب الوفاء
جويش تحب المخاتلة
وأنا أحب الحقيقة
جويش تحب الباطل
وأنا أحب الحق
جويش تحب المصلحة
وأنا أحب الصحبنة
جويش تحب المال
وأنا أحب القناعة
جويش تحب الخداع
وأنا أحب الإستقامة
جويش سقت عروة ثم كنفته سلمى (*)
فجويش في مزبلة التاريخ
وأبو الصعاليك مِن غدرها سَمَا للمريخ

(*) سقوني الخمر ثم كنفوني.. لعروة – أبا الصعاليك
أرقت وصحبتي بمضيق عميق * لبرق من تهامة مستـطـير
سقى سلمى وأين ديار سلمـى * إذا كانت مجاورة الـسـرير
إذا حلت بأرض بني عـلـي * وأهلي بـين إمـرة وكـير
ذكرت منازلاً مـن أم وهـب * محل الحي أسفل من نـقـير
وأحدث معهد مـن أم وهـب * معرسنا بدار نبي بني النضير
وقالوا ما تشاء فقلت ألـهـو * إلى الأصباح آثـر ذي أثـير
بآنسة الحديث رضاب فـيهـا * بعيد النوم كالعنب العـصـير


3 - الكثير من نساء العرب هن ((جويش))
أفنان القاسم ( 2018 / 4 / 7 - 10:52 )
فهن على صورة رجالهن ورجالهن على صورة النظام...


4 - الدكاترة أفنان القاسم..
حميد الواسطي ( 2018 / 4 / 7 - 11:37 )
أحسنت أخي الفاضل الدكاترة أفنان القاسم.. بَيدَ إنني قد صدَّقتُ ما كُنتُ أُكذِّبهم في مَسألة جويش..؟ وصَدقَ مَن قال: العِرق دسَّاس.. ودَيدَن. قبلَ 10 سنوات كانت لي قولة شهيرة: أنا قرين الغبن وشريك الأحزان وخادم حقوق الإنسان ومُقدَّم اِنتفاضة شعبان ولن أسمَح بتاتاً بضرب إيران؟ لأنَّ إيران ومِن زاويةٍ حرجة تعتبر صِمَام أمان الشيعة في العراق والمنطقة..!
بإمكان سعادتكَ أن ترى هذا القول في موسوعة الرشيد – شخصيات – حميد جبر الواسطي (مقدم الانتفاضة الشعبانية)
http://www.alrashead.net/index.php?partd=19&derid=1088

بَعد سنوات مِن ذلِكَ التاريخ قلت مع نفسي لرُبَّما قد بالغت في الدفاع عن إيران إلاَّ إنني الآن وبَعد التجربة وحسَب رأيي أقر بأنني كُنتُ مُصيباً أو على حقّ وقناعة..! وشُكراً.


5 - أنت مصيب بشأن إيران ولكن...
أفنان القاسم ( 2018 / 4 / 7 - 12:02 )
الحكام الإيرانيون يبقون غير مصيبين بشأن إيران ما لم يصغوا لي ويعملوا بقوانيني، أنا جعلت من حقائقهم حقائقي دون تردد، وهم لم يزالوا يترددون بجعل قوانيني قوانينهم، أعطيك مثلاً: قرأت في الأسبوع الماضي مقالاً بالفرنسية عن ((إيران الإلدورادو))) إيران الفردوس عنوان المقال، ومما قرأت هناك واحد محام إيراني مخنث الهيئة يرتدي البابيونة ويمشط شعره بالزيت يعمل كوكيل للحكام الإيرانيين في جلب الاستثمارات والترقيع الصناعي يعني مصانع سيارات بيجو تعمل على تركيب سياراتها في طهران ويسمون هذا تصنيعًا!!! وما أفزعني بالفعل روحاني في سيارة وهو يرفع علامة النصر!!! لهذا فشل الأخ حسن في كل مساعيه الاستثمارية، وكأن نهضة إيران ومماشاتها للعصر بمصنع لسيارات بيجو!!! الخلاصة: إذا كان الأشقاء يترددون بالرد عليّ لأن لهم وكلاء في الغرب على شاكلة المحامي المخنث، فهم يرتكبون خطأً تاريخيًا واستراتيجيًافي حق شعبهم وشعوب المنطقة، أنا أطرح نفسي ليس كوكيل بل كحصان طروادة، وأنا صاحب مشروع وجودي خلاق سيدخل إيران والشرق الأوسط من باب العصر الواسع، ويحقق للغرب لأمريكا على الخصوص ما عجزت كل أساطيلها الحربية والاقتصادية عن تحقيقه.

اخر الافلام

.. انا وانا - لقاء الفنانة سلوى خطاب - الجمعة 20 أبريل 2018 - ا


.. كمال يلدو: اللقاء بالفنان التشكيلي ومدرب الرقص الفلكلوري الش


.. مسرحية تركية أبطالها أطفال تثير غضب النمسا




.. أنا و أنا - رد فعل غير متوقع من الفنانة سلوى خطاب عند سؤالها


.. أنا و أنا - رأي الفنانة سلوى خطاب في الديانة البوذية