الحوار المتمدن - موبايل



الاحواز اللهب الذي يابى الانطفاء

صافي الياسري

2018 / 4 / 7
مواضيع وابحاث سياسية


الاحواز اللهب الذي يابى الانطفاء
متابعة – صافي الياسري
لم يكن برنامج الاطفال التلفزيوني الذي اهان المواطنين العرب في الاهواز وخوزستان، وان كان الشرارة التي فجرت الالتهاب بسبب الاهانة والازدراء الذي ابداه معدو البرنامج للمكون العربي هو السبب الوحيد لهذا الالتهاب المستمر والمتعاظم وبخاصة في تفاصيله الليلية ،حيث تجاوز ليلته العاشرة وما زالت احتجاجات الاحوازيين تتصاعد
من ثلاث مناطق وهي حي الزوية وحي علوي (الثورة) وبلدة العين (سيد كريم) غرب مدينة
#الأهواز.

ومساء الخميس من الاسبوع المنصرم، رفع المتظاهرون في حي الزوية شعارات تطالب بإطلاق سراح السجناء السياسين، ووقف مخطط التغيير الديمغرافي الذي تقوم به الحكومة الايرانية لصالح المهاجرين، بحسب
#منظمة_حقوق_الانسان_الأهوازية.
وقد دعت زعيمة المعارضة الايرانية الرئيسة مريم رجوي الى دعم انتفاضة المكون العربي في الاحواز وقالت عبر موقعها على تويتر : أهنئ جميع المسيحيين في إيران والعالم بعيد الفصح. هذا العيد رمز لغلبة الحياة على الموت وانتصار الحبّ على البغض.
وأضافت : التحية للمواطنين العرب في الأهواز وعبادان وماهشهر وحميدية وشيبان و... الذين تظاهروا للاحتجاج على إهانة نظام الملالي للمواطنين العرب. هذا جزء من سياسة القمع والتمييز للنظام ولايتوقف إلا بإسقاط نظام ولاية الفقيه.
واختتمت : أدعو عموم الشعب الإيراني إلى دعم مواطنينا العرب وأطالب جميع الهيئات الدولية المعنية بحقوق الإنسان إلى إدانة جرائم النظام والعمل لإطلاق سراح فوري للمعتقلين في الأهواز غيرها من المدن.
وقد ادرك النظام مدى الخطأ الذي وقع فيه باهانة المكون العربي فحاول العودة ادراجه واستدراك خطأه بالتراجع عن موقفه، وتوقع أن تُخمد شعلة انتفاضة شباب خوزستان بهذا التراجع، لكنها لم تخمد!
في الخطوة التالية ، لجأت الديكتاتورية القمعية إلى القهر وأدخلت قوات الحرس الخاص والبسيج وقوات الحرس لتكشرعن أنيابها، في محاولة منها لخلق أجواء من الخوف والرعب في خوزستان، حتى تهدأ الانتفاضة، لكنها فشلت!
وفي 3 أبريل، قام نظام الملالي بتسيير مواكب من الدراجات النارية وعجلات القوات القمعية مصحوبة بالضوضاء والضجيج ليستعرض قواته في شوارع عبادان؛ وكان الهدف منه فرض أجواء أمنية مشددة وبالتالي إرهاب المواطنين في خوزستان المنتفضة، حتى تهدأ الانتفاضة؛ لكن لم يحدث الواقع كما يحلو له! حيث وفي تلك الليلة نفسها، أحرق شبان ألاهواز الشجعان تلك السيارات وعجلات البيجو التي استعرضت في الصباح، وأدبوا عناصر المخابرات.
الآن لجأ النظام إلى مناورة مضللة. وبدأ يدق في الفضاء السيبراني، باسم المواطنين الإيرانيين في أجزاء أخرى من البلاد، على طبول «الانفصالية» و«القومية»، تلك الخدعة القديمة التي يلجأ إليها جميع الحكام المستبدين، والمستعمرين والطغاة، في نهاية المطاف عندما لا تفيدهم سياسة النار والحديد؛ وهي سياسة «فرّق تسد!».
بالطبع ، بما أن النظام لجأ من موقع الضعف، وبسبب فشل سياساته القمعية السابقة، إلى هذه السياسة، فهو في موقع واهن. لذلك، على عكس دعاية النظام، كما أكدت السيدة مريم رجوي ، علينا أن ندعم بشكل كامل انتفاضة شباب خوزستان.
لقد كشفت انتفاضة خوزستان عن حقيقة أخرى وهي أن قدرة النظام في القمع قد انحسرت مقارنة بالسابق، وعلى الرغم من أنه قام بكل قواه بالوقوف في وجه الانتفاضة، لكنه أخفق واضطر إلى مناورة مخادعة
لذلك ، على الرغم من أن النظام هو نظام قمعي، إلا أن الانتفاضة العارمة، والصراع الضاري المكثف داخل النظام، والافلاس الاقتصادي والعزلة والضغوط العالمية الثقيلة، قد أدخل أيضاً آلة النظام القمعية في طريق وعر.
لذلك ، مع كل قوانا وجهدنا، نقوم بدعم انتفاضة شباب خوزستان الشجعان وكل زاوية في إيران المنتفضة لدفع عربة نظام الملالي البائدة، خطوة بعد خطوة، نحو حافة الهاويه.
الى ذلك كشف عضو المجلس الوطني للمقاومة‌ الإیرانیة‌ مهدي ‌عقبائي تفجر انتفاضة شعبية في مدینة‌ الأحواز مساء امس الاول ‌(الخمیس)، وسط مطالبات المتظاهرین بإطلاق سراح المعتقلین.
وأكد عقبائي أن احتجاجات المواطنين العرب في الأحواز والمدن الأخرى في محافظة خوزستان بدأت منذ 3 أيام ضد السياسات القمعية والمهينة والتمييزية التي ينتهجها نظام الإرهاب الحاكم باسم الدين في إيران.
وقال: «المتظاهرون يطالبون بإطلاق سراح المعتقلين خلال الاحتجاجات الأخيرة، الذين يبلغ عددهم ما لا يقل عن 160 شخصا».
ونوه عقبائي بأن المظاهرات واجهت اقتحاماً من قبل القوات القمعية التي أطلقت النار واستخدمت الغاز المسيل للدموع والهراوات التي أدت إلى مواجهات استمرت لساعات.
ودعا عضو المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، الشباب في أرجاء خوزستان إلى التضامن مع المتظاهرين ودعمهم، مطالباً الهيئات الدولية المعنية بحقوق الإنسان بإدانة سياسة القمع والتمييز التي ينتهجها النظام ضد المواطنين العرب، والإفراج الفوري عن سجناء هذه المحافظة، خصوصا المعتقلين خلال الاحتجاجات في الأيام الأخيرة.

وفي سياق حراك الانتفاضة الاهوازية تداول ناشطون مقاطع عبر مواقع التواصل تظهر قيام المحتجين بإطلاق شعارات تندد بممارسات النظام الإيراني القمعية ومحاولاته طمس هوية عرب الأهواز.
إلى ذلك، استمرت القوات الأمنية الايرانية بتنفيذ حملات مداهمة في مختلف المدن. وقامت باعتقال ما يقارب 160 مواطنا عربيا أهوازيا، بينهم نساء وفتيات بتهمة المشاركة في الاحتجاجات السلمية، بحسب ناشطين.
وكانت احتجاجات الأهوازيين بدأت في 23 مارس، بسبب إهانة العرب في التلفزيون الرسمي، حيث بثت القناة الثانية في ثاني أيام عيد النوروز أنشودة وطنية تظهر خارطة إيران المتنوعة، مع إلغاء عرب الأهواز من الخارطة.
ووضع معدو البرنامج دمى ترتدي الأزياء الشعبية لكل قومية، إلا العرب، إذ وقد وضعوا بدلها دمية ترتدي زي القومية اللورية، بما يظهر أن المحافظة يقطنها اللور الذين يتهمهم عرب الاهواز بتنفيذ مخطط الحكومة المركزية للتغيير الديمغرافي لتوطين المهاجرين، من خلال تهجير العرب وتحويلهم من أكثرية الى أقلية في أرضهم.
وأطلق النشطاء العرب عقب انتشار المقطع، حملة عبر مواقع التواصل وتطبيقات مثل تلغرام و
#انستغرام
للمطالبة بالاعتذار للشعب العربي الأهوازي من قبل مسؤولي الإذاعة والتلفزيون لكن لم يكترث لهم أحد.
كما أن نواب الاهواز في مجلس الشورى "البرلمان" الايراني ومندوب مجلس الخبراء منهم آية الله عباس كعبي، طالبوا أيضا الجهات الحكومية بالاعتذار دون جدوى حيث لم تتخذ الحكومة أي إجراء بهذا الخصوص والتزمت الصمت.
وفي قراءة للتظاهرات المستمرة منذ أيام، قال ناشطون إنه لهذه الأسباب ودلائل أخرى كتراكم المشاكل والأزمات في الاقليم واستمرار مخططات استهداف الشعب العربي الاهوازي، انطلقت أولى الاحتجاجات بتجمع من آلاف من المواطنين العرب في مدينة الأهواز، صباح الأربعاء 28 مارس/آذار الماضي، أمام مبنى الإذاعة والتلفزيون في مدينة الأهواز حيث طالب المحتجون مسؤولي هيئة الإذاعة والتلفزيون إلى الاعتذار من الشعب العربي.
لتمتد الاحتجاجات في الأيام التالية، إلى مدن أخرى مثل عبادان والمحمرة ومعشور والفلاحية ودور خوين والكورة وشيبان والعين وقلعة كنعان وكوت عبدالله ومناطق ومدن أخرى في الإقليم، للتنديد بالموجة العنصرية المعادية للعرب في إقليم الأهواز وفي إيران عموما.
ويقول ناشطون عرب إن السلطات الإيرانية تواجه الاحتجاجات السلمية للأهوازيين ضد العنصرية والتهميش، بالحل الأمني والاعتقالات العشوائية وضرب المتظاهرين السلميين.







اخر الافلام

.. تحدى الجينجا 💪--;--وراحت توقعاتى 😨--;--€


.. افتتاح معبر جابر - نصيب بين الأردن وسوريا.. ستديو الآن


.. مع مسيرات العودة..




.. هل تنبأ خاشقجي بمصيره؟ ???? ???? ????


.. قرار استيطاني جديد للحكومة الإسرائيلية