الحوار المتمدن - موبايل



الفساد في بيت الملا خامنئي نفسه!

فلاح هادي الجنابي

2018 / 4 / 7
مواضيع وابحاث سياسية


يبدو إن النائب في برلمان الملالي، غلام علي جعفر زاده أيمن أبادي، محق الى أبعد حد عندما قال إن محاربة الفساد يجب أن تبدأ بمکتب الاعلى الملا خامنئي، معربا عن قلقه من تفشي الفساد في كافة مؤسسات الدولة الإيرانية. ذلك إن أصل کل القضايا و المسائل السلبية و من ضمنها الفساد الذي ينخر بکل شئ في نظام الملالي، إنما هو يبدأ من بيت و مکتب الملا خامنئي بعينه.
أهمية و حساسية هذا التصريح يأتي من کون هذا النائب عضو في لجنة برلمانية لمکافحة الفساد، بموجب قانون هزيل صادر من جانب النظام بخصوص محاربة و مکافحة الفساد خصوصا عندما يشدد على أن "الفساد أصبح ينخر في هيكل الدولة وليس لدي أي أمل في أن هذا القانون يمكن أن يوقف هذا الحجم من الفساد، خاصة وأنني في هذه اللجنة وأرى هذه الأمور عن قرب".، ذلك إنه وکما يقول المثل"حاميها حراميها"، فإن عتاة و جهابذة الفساد عندما يکونوا المسؤولين الکبار في النظام وفي مقدمته الملا خامنئي، فإنه من السخرية التصور بأن هکذا قانون هزيل بإماکنه أن ينال منهم.
نظام الملالي الذي هو فاسد من قمة رأسه الى أخمص قدميه، لايمکنه إطلاقا أن يحارب الفساد لأنه يجسد الفساد مثلما إنه لايتمکن أبدا من القضاء على التطرف الديني و الارهاب لإنه مصدرهما و النظام مبني أساسا على ذلك، ومن هنا کانت دعوة منظمة مجاهدي خلق الملحة الى إعتبار إن إسقاط النظام هو الحل الوحيد لکل الاوضاع السلبية التي تعاني منها إيران، إذ ومن دون إسقاط نظام الملالي لايمکن أبدا مکافحة الفساد و القضاء عليه ونفس الامر بالنسبة للتطرف الديني و الارهاب و التدخلات في المنطقة و العالم، ولاريب من إن قضية إسقاط النظام صارت حقيقة بات الکثيرون يؤمنون بها بعد أن توضح لهم إستحالة حدوث أي تغيير إيجابي في إيران طالما بقي هذا النظام في الحکم.
الانتفاضة الاخيرة التي قادتها منظمة مجاهدي خلق بنجاح، أثبتت و أکدت حقيقة عدم وجود مخرج للأزمة في إيران إلا بإسقاط النظام وإن جعل شعار إسقاط النظام هو الشعار الرئيسي للإنتفاضة يثبت بأن الشعب کله قد أدرك في نهاية المطاف من إنه لاسبيل أبدا لحل کافة مشاکل البلاد إلا بإسقاط هذا النظام الذي کلف إيران و شعبها الکثير و إنه لم يعد جديرا بالبقاء و الاستمرار أبدا بعد أن وصلت الاوضاع الى أسوأ مايکون ولم يعد بالامکان معالجتها إلا بالتغيير الجذري الذي لايمکن أن يتم في إيران إلا بإسقاط النظام قهريا!







اخر الافلام

.. عجز داعش عن استقطاب الاجانب


.. العالم يحيي اليوم الدولي للقضاء على الفقر


.. شاهد.. لحظات إطلاق النار أثناء هجوم كيرتش الدموي




.. اتفاقية شراكة شاملة بين روسيا ومصر


.. دي ميستورا غادر.. وبقي الأسد