الحوار المتمدن - موبايل



Loca por ti ..

هيام محمود

2018 / 4 / 10
سيرة ذاتية


تَخَافُ مِمَّا أَكتبُ في محوري "الأدب والفن" و "سيرة ذاتية" لِــ ..

أنها تَخْشَى
أنْ تُفَاجَأَ بأشياء لا تَعْرفهَا أو لَمْ تُعطِها حقّ قَدْرها ..

هذه ستكونُ إحدَاهَا .. وربَّما الأخيرة لِي هُنَا و .... هُنَاكَ ..

هيَ تَعْلَمُ كلّ شيءٍ ...

لكنّي !

لَمْ أَقبلْ يومًا رَغْبَتَهَا ....
وكلّ تفسيراتها وتبريراتها ....

أَعطيتُها "الحقّ" في أقوالها .

لكنّي !

بيني وبين نفسي لَمْ أَقبلْ !
ولنْ أَقبلَ !
قرارَهَا ورغبَتهَا :

عقلي عَذَرَهَا لكنّ قلبي لمْ يَفْعَلْ ولا أظنُّهُ سَـ ـــيَفْعَلْ ..

في أمورٍ كَـ ــهذه , لا قيمةَ للعقلِ فأنَا

"الإيمَانُ" و .. "أُمُّ وأُخْتُ وجَدَّةُ واِبْنَةُ السّلفيّة" !

حُبُّهَا إيمانٌ ..
حُبُّهَا .. "دَاعِشيّةٌ" ..

https://www.youtube.com/watch?v=wRKNXhG86VU

***

Lectores nunca me olvidarás ...







اخر الافلام

.. آخر مقال نشرته -واشنطن بوست- لجمال خاشقجي قبل اختفائه..ماذا


.. غموض يلف تشكيلة الحكومة العراقية


.. تفاصيل عن تفتيش القنصلية السعودية ومقر القنصل في إسطنبول




.. لماذا لم يعلن الأتراك نتائج تحقيقاتهم بشأن اختفاء خاشقجي إلى


.. بي_بي_سي_ترندينغ |البرلمان في #الجزائر في مفترق طرق بعد إعل