الحوار المتمدن - موبايل



تهنا

سمير دويكات

2018 / 4 / 10
الادب والفن


تهنا
سمير دويكات


تهنــــا بعد ان ظللنا الدروب
فتكالبت علينــــــا سوء المصائب
وعدنـــا لا نعرف الصح حق
وان البــــاطل سبيل فيه الغرائب
فسحجنا هنا واظلمنـــا هناك
ورقصنـــا مجونا بنصر السرائب
حتى ضاقت علينــا حياة ولا
نعرف خيرهــــا من شر حواسب
فاكل منا الغني فقيرا وصــار
هو الشريعة في فســــاد الخرائب
وما هي بفعل عدو انما لهــا
الشقيق لاخيه هزائم لهـــا رتائب
واقول كيف لنا ان نتوه ولنا
ومجدنا تاريخ عريق لــه ثرائب؟
لكنهــا الجهل عمائم وضعت
لغير محلهــا والعلم صار سرائب
وعودة لها القول افعال هنــا
ان وضعت الحروف اوزان قوالـــب
وهل لعطش الروح ان يزول وان
كان النهر قرب بغير شرائب
هذه قصتنا في زمان قد علا
فيه صوت البـــاطل وصمت العرائب
ان اردنا الحياة سعد ونجـاح
علينا في سبيل العلم حق عصائب
ولله رجعة في فهم الاحكـــام
سر لا يضاهيه رصــاص حرائب
فاظفروا بدين الحق هدايــــة
لعلنا نعرف الصمود في عجــائب
لن احدثكم عن تـــــاريخ فيه
اسرار وحلول انما للقارىء صحائب







اخر الافلام

.. راغب علامة: هل هناك حدود لما يتناوله الفنان في أعماله؟ برنام


.. البرلمان الأوروبي يكرّم المخرج الأوكراني سينتزوف المسجون في


.. أغاني الفنان الكبير قحطان العطار حاضرة في شارع المتنبي في ال




.. ما أسباب تعري الفنان السوري أمام الجمهور في مهرجان قرطاج - ه


.. لغز الموسيقى الكبير... وفاة عملاق الموسيقى الكلاسيكية موزارت