الحوار المتمدن - موبايل



كيف يعتقدون ؟ – الإمتثال الإجتماعى

سامى لبيب

2018 / 4 / 11
الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع


- لماذا يؤمنون وكيف يعتقدون (45) .
- تحليل الحالة النفسية والذهنية لأصحاب الفكر الإيمانى - جزء رابع .

لم يعد العلم الحديث يعتمد فى بحثه على قدرة الباحث على الرصد والتحليل لتؤول الأمور إلى التجربة العلمية المدروسة الملموسة التى تفسر سلوك الإنسان , كما لا تكتفى الأمور بهذا النحو بل يغوص علم النفس باحثاً في دهاليز الدماغ وأسراره وكيمياء الهرمونات التى تنتج السلوك والإنفعال , فالأمور مادية فى البداية والنهاية .
تعجبنى برامج ناشيونال جيوجرافيك وما يماثلها من برامج تعتنى بالبحث والفهم العلمى للحياة والوجود , ومن ضمن هذه البرامج سلسلة ألعاب العقل التى تقدم بصورة لذيذة ومبسطة معلومات ومفاهيم عميقة لآلية عمل الدماغ وكيف ينتج السلوك .
فى هذا المقال سأتناول مشهد من مشاهد عمل العقل وآلياته وتفاعلاته وردود فعله على الأحداث أى كيف نفكر وننتج السلوك لأسقط هذا على العقل الدينى فهذا ما أبحث عنه وأريد الخوض فيه , بأن العقل والفكر الدينى هو عقل إنفعالى عاطفى عفوى يعانى من مشاكل وإحتياجات نفسية عميقة .

الإمتثال .
https://www.youtube.com/watch?v=wI4ei2tLOr8
هذا الفيديو يفسر ظاهرة الإمتثال والإنقياد ولعلميته الشديدة فهو لا يعتنى بإسقاط بحثه على العقلية الدينية فهو يتناول ظاهرة الإمتثال فى العموم , ويمكنك من خلاله تفسير الحالة الدينية أو الإجتماعية أو السياسية أو أى معترك فى المجتمع , لتفهم وتفسر جنوح الإنسان نحو الإمتثال والخضوع .
يبدأ المشهد فى عيادة للعيون لتكون هى مكان التجربة , ويتم إعداد مجموعة من الممثلين ينتظرون فى العيادة ليكون دورهم ممارسة أداء معين بالوقوف عند سماع صوت صفارة فى القاعة وذلك عند حضور فتاة موضع التجرية .. تنطلق الصفارة فينهض كل الممثلين وقوفاً عند سماعها لترى هذه الفتاة ذاك المشهد الغريب وتنتابها الدهشة والإستغراب .. تتكرر الصفارة مرة ثانية فينهض الممثلون , ومازالت القتاة فى حيرة من هذا المشهد ولكنها في المرة الثالثة تقوم لتشارك الممثلين الوقوف عند سماع الصفارة ! .. يتكرر المشهد بالوقوف دوماً عند سماع صوت الصفارة .!

ينصرف الممثلون بالخروج من القاعة فرادى ومازالت الفتاة تمتثل بالوقوف عند سماع الصفارة إلى أن تصير بمفردها لتحافظ على نفس القاعدة وهى الوقوف عند سماع الصفارة .!!
تستقبل القاعة عدة مرضى ليس لهم علم بهذه القاعدة لتنطلق صفارة فتقوم الفتاة عند سماعها , فيستغرب الحضور هذا المشهد ولكن عند سماع صوت الصفارة فى المرة الثانية والثالثة يمتثلون بالوقوف .!
تفسر الفتاة سلوكها أنها أحست بأن هناك قواعد معينة فى هذا المكان فإمتثلت لسلوك الآخرين عند سماع الصفارة , ليتم هذا السلوك وفق فكرة الإمتثال للمجموع كون الإنسان كائن إجتماعى ينخرط فى المجموع .

مشهد آخر فى نفس الفيديو عندما يقوم مقدم البرنامج الرائع جايسون سيلفا بخداع الحضور فى الاستديو , ليذكر بعض الهراء عن أشياء مختلفة بلا ترابط ولا علاقة مع بعضها مما يثير إستغراب الحضور وإمتعاضهم , ولكن بعد إنتهاء كلامه الهزلى يقوم إثنين تم زرعهم بين الحضور بالتصفيق الحاد فيندفع كل الحضور فى وصلة من التصفيق الحاد بالرغم أنهم لم يفهموا أى شئ من كلام سيلفا .! لأضيف ملاحظة جانبية أن الشرقيين ليسوا الوحيدون الذين يصفقوا بحرارة عمال على بطال .!
فلنتعامل مع هاذين المشهدين فى هذا الفيديو بإسقاطهما على الفكر وسلوك المتدين فلن نجد أى صعوبة في الإسقاط , بل على العكس سنتلمس حضور قوى بدون دهشة وإستغراب بعد المشهد الأول , فبمجرد حضور الدينى لصلاة أو طقس معين فسيمتثل مباشرة للمجموع دون أن ينتابه الدهشة والسؤال لماذا يفعلون ذلك ؟ فقوى الإمتثال حاضرة بقوة كذا إنعدام قوى الممانعة والتوقف واالدهشة .

أتذكر فى طفولتى عندما كنت أحضر صلوات الكنيسة المملة لأظل جالساً على الكرسي محدقاً فى السقف ثم أجد بعض الحضور يقفون لأمتثل للمجموع وأقف فهكذا هو النظام , وأتصور أن هذا حال كل المؤمنين أثناء أدائهم صلواتهم وطقوسهم فهم يمتثلون للمجموع بالسجود والقيام والتبرك ألخ , ثم يصير هذا الإمتثال والخضوع نظاماً معتاداً وثقافة , فهكذا هو الإيمان .
كما أتذكر مشهد طريف عند حضورى مجاملة لعزاء أحد الأصدقاء المسلمين لأجد الشيخ يتلو القرآن بصوت جهورى غير واضح الألفاظ ليرجع هذا إلى ميكرفون سيئ أوعدم حفظ الشيخ تلاوة آيات القرآن جيداً أو وجود لحمية متضخمة لدى الشيخ , ليقوم ما يقال عنه مطيباتى يأتى حضوره خصيصاً وتكون وظيفته الإعلان عن إستحسان تلاوة الشيخ كقوله الله يفتح عليك ياشيخنا .. ثم ما يلبث الحضور بإعلان إستحساتهم لتلاوة الشيخ والقرآن بالرغم أن الصوت غير واضح , علاوة على صعوبة فهم آيات القرآن فى وسط مجموع جاهل يفتقر للفهم والتفسير .!

المشهد الثانى للمذيع جايسون سيلفا بترديده بعض الهراء فقد حظى على تصفيق حاد بعد أن زرع إثنان من الحضور أيضا لتحية كلامه المهترئ , ثم نجد كل الحضور فى الإستوديو يسارع بالتصفيق الحار بالرغم أنهم لم يفهموا كلامه وإمتعضوا منه , فهكذا الحال موجود فى عالمنا الشرقى بقوة فيكفى وجود نفر من الجماهير متحمسين لأقوال السياسى أو الداعية أو الكاهن لترى إحتفاء كبير بكلماته حتى لو كانت منزوغة من العقل والمنطق والترابط , وهكذا أيضا تجد الإحتفاء بنصوص غير منطقية ساذجة غير مترابطة فهناك الإمتثال للمجموع .
هناك مشهد يمكنك ملاحظته عندما تتوجه للسوق وتجد الكثير من الزبائن يلتفون حول بائع للطماطم بالرغم من وجود باعة كثيرون للطماطم , لتجد نفسك تلقائياً تنضم لهم ظة لتعزى هذا بأن المجموع غير مخطأ فى إختيار بائع الطماطم هذا , وهذا شكل من أشكال الإمتثال الإجتماعى .

https://www.youtube.com/watch?v=WJfdXePalNs
هذا فيديو آخر عبارة عن مجموعة من الممثلين يركبون أسانسير مًوَجهين بأن يتخذوا إتجاه واحد فى الوقوف معطين ظهورهم لباب الأسانسير وكأنهم فى وضعية صلاة , ليدخل فرد واحد موضع التجربة فيتخذ فى البداية وضعية وقوف حرة مخالفة لوضعية الجماعة , لنجده بعد دقائق يغير وقفته لتتطابق مع نفس إتجاه الجماعة .!
هذا المشهد يأتى بعفويته فى سياق الإمتثال الإجتماعى , لذا نحن لا نسأل لماذا الصلاة تجاه الشرق أو جهة البيت , فالله يُفترض وجوده فى كل مكان فهكذا كنت أسأل فى طفولتى , ويمكنك التوقف عند عشرات الأسئلة كالطواف مثلا , لتجد أنك لو كنت حاذقاً فستسأل ثم تمتثل لفكر وأداء المجموع , ولكن للأسف الغالبية العظمى لم تفكر بل إمتثلت وإنقادت دون تفكير وهذا ما يطلبه الإيمان .!

إن موضوع الإمتثال يبحث عن الذوبان فى المجموع والإنخراط فى المجتمع وعدم التوقف أمامه وعدم التصادم بغية أن يحظى المرء على الهوية الجمعية والسلام , لذا فالإمتثال له جوانب سلبية تتمثل فى التغافل عما هو غير منطقى وعاقل لينحاز الإنسان ويمتثل للهراء دون أن يكون له موقف ناقد وقوى .
هناك تعامل طفولى مع موضوع الإمتثال فليس معنى التوقف أمام هراء وتهافت المجموع أن هذا يعنى التصادم مع الجماعة والإنسلاخ عن الهوية الجمعية المشتركة , فهذا فكر طفولى غبى غير ناضج , فليس معنى الإختلاف مع الجماعة فكرياً هو الخصومة والتشرذم الإجتماعي لأعزى هذا إلى ثقافة الإسلام وتبريرها قتل المرتد مثلا فهو الخارج عن الجماعة كما فى أدبيات الإسلام .
تزداد الأمور تعقيداً عندما يتحول الإمتثال والتلقين إلى الزجر والتعنيف عند وجود أى إختلاف أو إنحراف ولو بسيط عن المطروح , فالفكر والسلوك الدينى يختلف عن التجربة التى نحن بصددها , فالذين إندهشوا ولم ينساقوا للإمتثال بالوقوف عند أول مرة لم يواجهوا التعنيف من الحضور , بينما الحالة الدينية فهى ستواجه الغير مُمتثل بالتعنيف لفظاً وقولاً وفعلاً .

الإمتثال ينتج مفاهيم الطاعة والخضوع والتسليم لإرادة وفكر ومفاهيم المجموع , فلا يرى البعض أن هذا سئ , ويرى آخرون أن الإمتثال فيه بعض الفضيلة وبعض القبح , لأرى أن فكرة وسلوك الإمتثال كله خطأ وخال من الصحة , فهو يعتنى بالخضوغ والتسليم لإرادة المجموع كما فى مشهد أخير بالفيديو عندما يسأل مقدم البرنامج عن أى ضلع فى لوحة تحتوى على ثلاثة أضلاع يساوى طولاً ضلع آخر فى لوحة أخرى , ليحضر عشرة أشخاص تسعة منهم ممثلون يتفقون على ضلع خطأ ليكون جواب الشخص العاشر موضع الإختبار نفس الإجابة الخاطئة , ليعلن أنه كان لديه الإجابة الصحيحة ولكن تغاضى عنها عندما وجد إنحياز التسعة , فلم يرد أن يشذ عن المجموع .!!

هذا من قبح الإمتثال والإنحياز للمجموع أن يتغاضى العقل عما يفكر فيه ويعقله ويمنطقه لينحاز إلى فكر المجموع , وهذا هو سبب شيوع العادات والتقاليد والخرافات فى المجتمع , فالعقل سينحاز لفكر ورؤى المجموع حتى لو كانت لديه توقفات خاصة فى ذهنه تجاهها ليشيع التخلف والقيم والمفاهيم المقلوبة فلا تجد من يتوقف عندها وينقدها ويثور عليها .
من قبح الإمتثال أيضا هو شيوع روح الطاعة والخضوع والإستسلام للمجموع , فنحن أمام حالة نفسية إنهزامية تستعذب الخضوع والإنقياد للمجموع وتبرر قبحها بالطاعة كفضيلة , بينما الطاعة المؤسسة على التسليم والإنبطاح بدون تفكير وجدال هي قمة القبح والعبودية حتى لو كانت تجاه الوالدين .

من قبح الإمتثال الإجتماعى هو خلق كيانات بشرية هشة خاوية تفتقد الثقة فى ذاتها , فتهمل تفكيرها لتنصاع للفكر الجمعى حتى لو كان خاطئ , فهى كيانات ضعيفة تتمرغ فيما هو شائع ومضمون مهملة العقل مقابل فكر ومنظومة المجموع , وهذا مآخذنا على الأديان والفكر الدينى فهى تسحق عقل الإنسان مقابل بقاء خرافاتها وسذاجتها فلا يهم العقل , بل ترتفع رايات النقل قبل العقل في كل الأديان وليس الإسلام فحسب ليكون الإمتثال لفكر ورؤي وتنظيرات القدماء .

تجد ظاهرة الإمتثال حضور فى منطق العقل الجمعى الذى لا يفكر , وإذا إنتابته الحيرة والشك فسرعان ما يلجأ لفكرة المجموع وحجة المشاهير , فهو لا يُفعل عقله وبحثه وأسئلته بحجة أن هناك ما يتجاوز المليار أو المليارين الذين يؤمنون بنفس إيمانه فليس من المعقول أنهم على خطأ وشكوكه على صواب , كما هناك بعض المشاهير من علماء وأدباء وفنانين يؤمنون بنفس إيمانه فليس من المعقول أن عقولهم خاطئة وعقلى أنا على صواب .

الفرق بين المؤمن والملحد هو أن الملحد وقف بقوة أمام الإمتثال أى حافظ على موقفه وحرية عقله وقناعاته بعدم الإذعان لأفراد المجموعة فهو لن يقف عند سماع صوت الصفارة طالما الأمور غير مقنعة , كما سيمتنع عن التصفيق لهراء مقدم البرنامج ليحافظ على مصداقيته مع نفسه بعدم الإذعان للهراء طالما هو غير مقنع .

نحن فى حاجة أن نتعامل مع أطفالنا بنزع روح الإمتثال لفكر وتوجهات الجماعة البشرية , وليبنوا مواقفهم على التفكير والجدل بدلاً من الإنسياق والتقليد والمحاكاة , أى لنجعل الإمتثال يتم عن قناعة وتفكير وجدال وليس عن إنسحاق وتبعية وتقليد هذا إذا كنا حريصين على وجود أطفال متحررة من الضعف والقولبة والتقليد , ولكن هل توافق النخب والساسة ورجال الدين على هذا النهج ؟!

دمتم بخير .
لو بطلنا نحلم نموت .. طب ليه ما نحلمش .







التعليقات


1 - حادث اعتداء
على سالم ( 2018 / 4 / 11 - 19:11 )
الاستاذ سامى انا اتفق معك تماما بالنسبه لفكر القطيع وقداسته على مر الزمان , حدث بالامس ان تم الاعتداء على الممثله السوريه رغده فى مصر فى ندوه بأحد الاماكن بسبب انها قالت شئ سلبى عن عائشه ام امه الاسلام المتحنطه , تم الاعتداء بالضرب على الممثله بسبب القداسه الهائله لعائله النبى الدجال المتمثله فى زوجته الطفله , هؤلاء البلهاء ممسوحى العقل ويعتبروا مثل قطيع الاغنام الذى يمتثل للراعى اذا صرخ فيهم لكى ينفذوا اوامره , هؤلاء البؤساء الحمقى يمتلكوا عقل جمعى بدوى بائس وغبى ومتخلف , على مدار الف وربعمائه عام وهم يتوارثوا هذا المعتقد الدموى السقيم , اكيد بينهم خريجى جامعات وربما اساتذه فى الجامعات لكنهم للاسف قطيع من البلهاء والجهله الاغبياء يتبع العقل الجمعى العربى , فى تقديرى ان العلم لم يؤثر فيهم ابدا ولايزالوا جهله وجامدى العقول , شئ مؤسف ومحزن


2 - ثورات الربيع العربى مثال على إمتثال القطيع
سامى لبيب ( 2018 / 4 / 12 - 13:42 )
تحياتى حبيبنا على سالم
يؤسفنى ماتعرضت له الفنانة رغده بمصر كمثال لإمتثال القطيع فى التهييج بالرغم أنها من أكثر الفنانات ثقافة.
ليس هذا المثال هو الوحيد الفريد فإذا كان إمتثال القطيع فى الغرب يتم على مشاهد بسيطةخالية من العنف فمعظم إمتثال القطيع فى مجتمعاتنا يكون عنيفا همجيا ولدينا مثال للعنف المصاحب للرسوم الكاريكاتيرية والفيلم المسئ فمعظم من هاجوا وإعتدوا وخربوا لم يشاهدوا الرسوم ولا الفيلم بل قيل لهم,ليندفع القطيع فى مظاهرات حاشدة!
النموذج الفج فى إمتثال القطيع هو حراك الجماهير فيما يطلق عليه ثورات الربيع العربى لتنطلق الحناجر الغاضبة فى مصر وسوريا وتونس وليبيا واليمن مصحوبة بعنف تطلب رحيل الحكام.
فى الحقيقة لقد خدعت فى هذا الحراك مع عدم إعترافى بأنها ثورات,فالثورة تغيير إجتماعى طبقى كالثورة البرجوازية والبلشفية,بينما هذه الحراكات هبات وانتفاضات إنطلقت بعد تحريض القطيع فلم تفهم ولم تعرف الجماهير من يحرض ومن سيستفيد لنجد إرتداد الجماهير بعد ذلك وندمها وتحسرها على أيام مبارك مثلا بعدما تم إتخاذها كوقود لطلب رحيله.
الخيبة الكبيرة عند تحليل تلك الثورات لنجد رسمها والإعداد لها من الغرب!


3 - ذلك هو مربط الفرس !
زاهر زمان ( 2018 / 4 / 13 - 08:59 )
الرائع والصديق الفليلسوف / سامى لبيب
[ ولكن هل توافق النخب والساسة ورجال الدين على هذا النهج ؟! ] تلك كانت الجملة الأخيرة التى ختمت بها مقالك التحليلى الرائع عن موضوع المحاكاة والتقليد النابعين من خاصية الامتثال ، وهذه الجملة بالذات أو هذا التساؤل هو مربط الفرس ، وسأتناول تلك الخاصية فى ثنايا مقال قريب لى على صفحات الحوار المتمدن عن جذور وأهداف الصراع الاسرائيلى - الفلسطينى أو قل الصراع الاسرائيلى - العربى اذا أردنا أن نسمى الأشياء بمسمياتها ؛ فالفلسطينيين ليسوا أكثر من الدمية التى يختبأ خلفها العرب فى صراعهم ضد اسرائيل أو قل محاولاتهم المستميتة فى الحفاظ على أحد المواقع ذات الأهمية الخاصة التى يعتقدون أن فقدانها سوف يكون أول مسمار حقيقى فى نعش المشروع المحمدى الذى جعل منهم سادة على كل شعوب الشرق الاوسط لأكثر من أربعة عشر قرناً من الزمان !
تحياتى


4 - الامتثال وانتشار الخرافات الدينية
حميد فكري ( 2018 / 4 / 14 - 00:59 )
تحية طيبة للجميع .
موضوعك يا أستاذ سامي ،عن الامتثال والانقياد ،ذكرني بواقعة حدثت في المغرب وهي تكشف الى اي حد كان تحليلك صاءبا .
والامتثال هو جسر عبور الخرافات الى اوسع قاعدة جماهيرية ،وعلى راس هذه الخرافات ،الخرافات الدينية طبعا ،اذ يكفي ان يعلن شخص واحد تصديقه بها حتى تتبعه الحشود كالقطيع تماما .
الواقعة مضحكة ،فالمغاربة في منتصف الخمسينيات ،من القرن الفاءت ،ولاجل تتبيث شرعية الحكم الملكي ،،بعد نفي السلطان محمد الخامس ،من قبل سلطات الاحتلال الفرنسي ،تم ترويج فكرة ان محمد الخامس ظهر على سطح القمر ،وما ان بثها عملاء النظام حتى صدقها اليعض واذا بالجميع ينظر الى القمر ،ويصرخ لقد شاهدت السلطان في القمر .وهكذا انطلت الخدعة على الاغلبية المغيبة .
انها نفس الخدعة المتبعة من طرف الاديان ..


5 - إسرائيل ذُكرت بالقرآن36ولم تُذكر فلسطين مرة واحدة!
سامى لبيب ( 2018 / 4 / 14 - 15:02 )
تحياتى أستاذنا زاهر زمان
أرى أن النخب والساسةورجال الدين حريصون على حضور نهج الإمتثال والإنقياد وهذا الأمر منذ فجر التاريخ وحتى الآن بدون مبالغة فمن خلال شيوع إمتثال القطيع سيبقى الوضع كما هو عليه.
اسعدنى نشاطك هذه الأيام وجرأتك فى تناول المواضيع الشائكة كالصراع العربى الإسرائيلى الذى خاب وخبا ولم يبقى له حضور إلا فى الخطابات الخشبية والسلفية.
أعرف ولعك بربط الفكر الميثولوجى بالسياسة وهو فى الحقيقة هكذا ولكن هناك إشكالية وتناقض تواجه الخطاب والفكر الإسلامى,فالقرآن يعترف صراحة بإسرائيل تاريخ ووجود وإرث للأرض المقدسة ويؤكد أيضا بالوعد المقدس لبنى إسرائيل ولك أن تعلم أن إسرائيل ذكرت فى القرآن 36مرة بينما لم تُذكر فلسطين والفلسطينيين مرة واحدة!!!
ولكن هناك إشكالية اخرى فى القرآن فقد صدر الكراهية لليهود علانية وفى اكثر من موضع بعد أن قلب الطاولة عليهم بعد اليأس من مغازلتهم!!
يؤسفنى القول بأن الصراع العربى الإسرائيلى صراع إنفعالى عاطفى يتم تأجيجه من الخطاب الدينى فى كلا الطرفين وهذا من الآثار السلبية عند حضور الدين فى الحياة لنغفل قصة الحقوق وجوهر الصراع وفكرة التعايش السلمى ووأد الكراهية.


6 - بني أسرائيل
د. ليث نعمان ( 2018 / 4 / 14 - 17:54 )
و هناك فرق بين أرض و قوم


7 - ما الفرق بين الارض والقوم بالنسبة للقرآن واليهود
سامى لبيب ( 2018 / 4 / 14 - 22:51 )
اهلا د. ليث نعمان
مداخلتك الشديدة الإختصار القائلة :هناك فرق بين أرض وقوم . يبدو أنها تأتى معقبة على مداخلتى 5 . فماذا تقصد بالفرق بين الأرض والقوم بالنسبة للنصوص القرآنية التى تتعامل مع اليهود كفضلناكم على العالمين وماشابه مع اغفال تام للنص القرآنى لفلسطين والفلسطينيين ليس على مستوى إهمال وتأصيل الحقوق فقط بل الذكر والتعريف أيضا؟!


8 - وماذا عن هذه الاية
عبد الحكيم عثمان ( 2018 / 4 / 15 - 05:39 )
سيد سامي اولا لايحق لك الاستشهاد من كتاب لاتقر بوجوده ولاتعترف بالله اما عن قولك ان القرآن اغفل ذكر فلسطين ارضا وشعبا
ماذا عن هذه الايات
) يَا قَوْمِ ادْخُلُوا الْأَرْضَ الْمُقَدَّسَةَ الَّتِي كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ وَلَا تَرْتَدُّوا عَلَىٰ-;- أَدْبَارِكُمْ فَتَنقَلِبُوا خَاسِرِينَ (21) قَالُوا يَا مُوسَىٰ-;- إِنَّ فِيهَا قَوْمًا جَبَّارِينَ وَإِنَّا لَن نَّدْخُلَهَا حَتَّىٰ-;- يَخْرُجُوا مِنْهَا
اذا اعتبرنا ان فلسطين هي الارض المقدسة فهذا ذكر لفسطين في القرآن الكريم
قَالُوا يَا مُوسَىٰ-;- إِنَّ فِيهَا قَوْمًا (جَبَّارِينَ) وَإِنَّا لَن نَّدْخُلَهَا حَتَّىٰ-;- يَخْرُجُوا مِنْهَا
وهذا ذكر للفلسطينين
في القرآن الكريم
فأدعائك غير صحيح ان النص القرآني اغفل ذكر فلسطين والفلسطينين
تحياتي


9 - التحرر والتحضر لن يتم فى ظل ثقافة إمتثال القطيع
سامى لبيب ( 2018 / 4 / 15 - 13:11 )
تحياتى استاذ حميد فكري
نعم مقالى يهدف إلى نقد العقلية والحالة الدينية فى مجتمعاتنا ومدى ما آلت إلية عقلية القطيع فى الإمتثال للمجموع وإذ كنت قد إستعنت بتجارب نفسية من الغرب فمجتعاتنا ثرية بنماذج إمتثال القطيع للمجموع وبشكل فج لايغيب عن الأنظار تبدأ بالإستسلام للخرافات الدينية حيث تتجلى فكرة القطيع لتمر على كل ميديا شائعة كترديد الإعجاز العلمى لنجد أن غالبية المرددين لم يقرأوا سطر واحدا فى هذا الإدعاء ولكنهم يرددون..كذا ترديد أفكار سياسية إسلاميةمتهافتة كقصة مؤامرة الغرب واليهود على الإسلام والمسلمين فلا تجد أحد يمتلك فكرا يثبت نظرية المؤامرة هذه..كذا تجد شيوع التفسيرات الدينية المتهافتة
المقام لايتسع لذكر كل عورات فكر المجتمع القطيعى فللأسف الشديد تزداد رقعة القطيع والمفاهيم المتداولة بالرغم من الحداثة وشيوع المنهج العلمى لذا لا يسأل أحد لماذا نحن متخلفون فالتخلف صار فى الجين الوراثى الذى يحمل جين الإمتثال الطاغى.
من هنا أقول أن التحرر والتمدين لن يتم فى ظل ثقافة تهيمن فيه فكر الهيمنة على القطيع وترويج ميديا تلفظ كل من يخرج عن القطيع.
ينتابنى اليأس من الإصلاح والتطور فى ظل هذه الثقافة


10 - لما تعارضون مشيئة ربكم ياعبد الحكيم عثمان
حميد فكري ( 2018 / 4 / 15 - 17:04 )
لماذا يقول الاه موسى وهو نفس الاه المسلمين ,( التي كتب الله لكم ) مع التشديد في نفس السياق ( ولاترتدوا على أدباركم فتنقلبون خاسرين ) أليس في هذا تشجيع لهم على إستيطان هذه الارض الى الابد,
مع العلم أنه يعلم أن فيها ( قوما جبارين ) اي يسكنها فلسطينيون ,هم اصحابها وأهلها ؟
إذن لما تعارضون مشيئة ربكم ؟
أما قولك لسامي ,لايحق لك الاستشهاد بكتاب لاتقر بوجوده ,فهذا قول غير صحيح ,لان سامي يقر بوجوده ,ولكنه لا يقر بألوهيته المزعومة وهذا لايمنع من الاستشهاد به باعتباره كأي كتاب أخر فيه الاخذ والرد.
فكتاب ألف ليلة وليلة ,غني بالقصص والاساطير ,ولكن لايمنع هذا المؤرخين والادباء من الاستشهاد به في كتاباتهم .


11 - انت فاهم غلط-سيد حميد فكري
عبد الحكيم عثمان ( 2018 / 4 / 15 - 18:49 )
اولا ربنا لم يمنح فلسطين لليهود اطلاقا ففلسطين ليست ارض مقدسة ولكنها ارض مباركة بشهادة الايات القرآنية التي تصف ارض فلسطين بالمباركة:
( ونجيناه ولوطا إلى الأرض التي باركنا فيها للعالمين ( 71 ) ) سورة الانبيائ
المقصود النبي ابراهيم والنبي لوط وكل المصادر التاريخية تشير انهما ارتحلا الى فلسطين
سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَىٰ-;- بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا ۚ-;- إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ (1-
سورة الاسراء
وياريت تابع لوتسنى لك الوقت الكاتب احمد صبحي منصور الذي يؤكد من خلال بحوثه ان فلسطين ليست الارض المقدسة التي وعدها الله لبني اسرائيل بل هي في ارض اخرى لذا نحن استاذ حميد فكري لانعارض مشيئة ربنا
لنقل ان الاستاذ سامي لايعترف بالقرآن انه كتاب سماوي ولايعترف بوجود خالق لهذا الكون والافضل له ان لايناقض مايعتقد
لااحد يستشهد بكتاب الف ليلة وليلة
الا لغرض المتعة او لغرض الاتعاض


12 - عبد الحكيم عثمان
على سالم ( 2018 / 4 / 15 - 19:56 )
انت تستشهد بالدكتور احمد صبحى منصور وهو قرأنى ؟؟ ثانيا المسجد الاقصى لم يكن متواجد عندما ادعى صلعم وهو طائر بالبغله ان البغل هبط لكى يصلى صلعم فى المسجد الاقصى ؟؟ ويعنى هذا ان محمد كاذب , متى تم بناء هذا المسجد والقرأن لم يكن مكتمل بعد , حتى الصلاه لم تكتمل ملامحها ؟ ماهذا الهراء يا اخ ؟ الا تخجل من نفسك ومن تدليسك , ثالثا جميع الانبياء كانوا يهود وهذا بأعتراف الصلعم نفسه والصلعم فقط هو كان عربى بدوى من الصحراء , فى القرأن توجد ايات واضحه ان الله خصص منطقه بيت المقدس وماحولها لكى تكون ارضا لليهود وليس الفلسطينيين , اخيرا هل صحيح ان صلعم ربط البراق لكى لايهرب منه والمعروف ان البراق ارسله جبريل واكيد جبريل عرفه بمهمته المقدسه وان لايزوغ من محمد ؟


13 - الإله التى ذكرتها وغيرها تقر بحق اليهود فى فلسطين!
سامى لبيب ( 2018 / 4 / 16 - 14:43 )
عبد الحكيم عثمان
لست متحمسا للرد عليك فأنت إنفعالى عاطفى تبتعد عن الموضوعية لتخوض فى الشخصنه والتجريح ولكن سأرد.
بداية قولك أن لايحق لى نقد والإستشهاد بالقرآن طالما لا أؤمن به هو قول متهافت فالقرآن موجود ككتاب بشرى ليحق لى ان افضح التهافت والخرافة والتناقض ومنظومة السلوكيات فيه من واقع وجوده وتاثيره ككتاب الف ليلة وليلة كذا بغرض الإمتعاض وفضح الخرافة والوهم.
الآية التى ذكرتها وغيرها الكثير تفضح موقف كاتب القرآن من اليهود والوعد الإلهى بالأرض المقدسة.ياقوم ادخلوا الأرض المقدسةَ التي كتب الله لكم.فهى تقر نفس الوعد الإلهى لليهود فى توراتهم ولا مكان لفلسطين والفلسطينيين بل هو وعد بحق الإغتصاب!
أنت لم تعترض على هذه الرؤية وتجاهلت ذكر القرآن لإسرائيل 36مرة ولم يذكر فلسطين والفلسطينيين مرة واحدة لتبرر هذا بأن الجبارين تعنى الفلسطينيين فمن أين جئت بهذا التفسير فألا يمكن أن يكونوا الكنعانيين ,وهل لم يدرك إلهك الغيب وإشكالية الصراع العربى الإسرائيلى ليكون واضحا ويعنى الفلسطينيين ,علاوة على ما تعنى الجباريين من نفور ولكن كاتب القرآن تعهد لهم بالنصرة شرط ثباتهم لينساق للرواية التوراتية!
يتبع


14 - ما معنى فضلناكم على العالمين كوعد إلهى وأين تنصله
سامى لبيب ( 2018 / 4 / 16 - 15:15 )
نأتى إلى المراوغة والتلفيق فى تحديد الأرض المقدسة وبغض النظر أنها ليست رؤيتك بل قول للكاتب أحمد منصور وهانحن نجدك تقتبس أقوال وأفكار الآخرين بالرغم أنك ترفض بعض الأحاديث.
القول بأن الأرض المقدسة لا تعنى فلسطين هو تدليس وتهافت لنسأل أين هذه الأرض هل فى المريخ أم ماذا ؟ ولكن كاتب القرآن يفضح هؤلاء الملفقين الذين يعانون حرجا فى نفس الآية بقول: قالوا ياموسى إِن فيها قوما جبارين وإِنَا لَن نَدخلهَا حتى يَخرجوا منها.
فالأرض المقدسة بها هؤلاء الجبارين الذين تقول عنهم انهم الفلسطينيين ولن يدخلوها حتى يخرجوا منها ومن هنا يتضح ان فلسطين مكان الأرض المقدسة!!
أسألك هل هناك أى ذكر لفلسطين وحق الفلسطينيين بالقرآن أم إقرار بحق اليهود.
ولماذا أهمل إلهك مجرد ذكر فلسطين وفلسطينيين صراحة وهو الذى ذكر صراحة إسرائيل 36مرة!
ما معنى فضلناكم على العالمين كوعد إلهى وأين تنصله من هذا الوعد وألم يكن يعلم أنه سينصرف عنه هذا إذا كان هناك نص؟!
القرآن نسخة توراتية فكر وشريعة وترويج للإدعاء بالأرض الموعودة قبل قلب الطاولة
لاحظ انك لم تقترب من موضوع المقال!
لك حرية الرد ولتبتعد عن الإنفعال والعاطفية ولتكن موضوعيا.


15 - وانت منين جبت ان الارض هي فلسطين
عبد الحكيم عثمان ( 2018 / 4 / 16 - 15:50 )
بما انك تقول ان فلسطين وشعب فلسطين لم تذكر في القرآن ولا مرة واحدة اذا كيف فهمت ان الارض التي وعدها الله لبني اسرائيل هي فلسطين سامي لبيب مثلما لم تقبل مني تفسير القوم الجبارين هم الفلسطنين انا لن اقبل لامنك ولامن غيرك ان فلسطين هي الارض المقدسة
وبما ان القرآن لم يذكر فلسطين في القرآن فاذا الارض المقدسة ارض اخرى غير فلسطين
اما عدم اقترابي من مواضيعك فهي تكرار لما كتبته من قبل وهذا دليل نضوبك الفكري وكتاباتك هي عبارة عن اثبات الوجود لااكثر واعتقد احد معجبيك وقرائك اعلمك بذالك بتعليق سابق ولكنك لم تقف عنده لانه ليس ماتهوى
اتمنى ان تبقى غير متحمس للرد


16 - قليل من التركيز لن يضر..إقرأ الآية فهى تقول ذلك!!
سامى لبيب ( 2018 / 4 / 16 - 17:39 )
عبد الحكيم عثمان
تركت ما أثرته فى مداخلتى لتطرح سؤال بالرغم انك صاحب الإدعاء فتقول:(بما انك تقول ان فلسطين وشعب فلسطين لم تذكر في القرآن ولا مرة واحدة اذا كيف فهمت ان الارض التي وعدها الله لبني اسرائيل هي فلسطين)
يا أخى من الآية التى أوردتها حضرتك :ياقوم ادخلوا الأرض المقدسةَ التي كتب الله لكم ولا ترتدُوا عَلَى أَدباركم فَتنقلبوا خَاسرين قالوا ياموسى إِن فيها قوما جبارين وإِنَا لَن نَدخلهَا حتى يخرجوا منها)
فإذا كان الجباريين هم الفلسطينيين حسب قولك, فالأرض المقدسة هنا هى أرض الفلسطينيين وفق القول أن فيها قوم جبارين ,فهل فهمت الآن؟!!
الآية أيضا تؤكد المزاعم التورااتية والأرض الموعودة بقول كاتب القرآن :ياقوم ادخلوا الأرض المقدسةَ التي كتب الله لكم وَلا ترتدُوا عَلَى أَدباركم فَتنقلبوا خَاسرين!
لم تجب على سؤالى إغفال فلسطين والفلسطينيين بينما تم ذكر إسرائيل بوضوح وصراحة 36 مرة!
لم تفسر معنى وفضلناكم على العالمين فهل هى فنجرة بق من الله وهل تم نسخها واين تم النسخ؟
تبريرك صح لعدم إقترابك من مقالاتى كونى اتناول فلسفة الوجود فهى مواضيع تحتاج للجدل الفكرى العميق الجاد لذا انت لست مدعو فيها.


17 - وَأَنِّي فَضَّلْتُكُمْ عَلَى الْعَالَمِينَ
حميد الواسطي ( 2018 / 4 / 16 - 18:33 )
إلى الأستاذ الكاتب سامي لبيب بَعد التحيَّة، بمُقتضى سُؤالكَ:(مامعنى فضلناكم على العالمين كوعد إلهى وأين تنصله؟)الجَوَاب:الله لم يتنصل ولكن تفضيلهم كان مشروط بالوفاء بما أُخذَ عليهم مِنَ العهد والميثاق.. ففي قوله: يَابَنِي إِسْرَائِيلَ اذْكُرُواْ نِعْمَتِيَ الَّتِي أَنْعَمْتُ عَلَيْكُمْ وَأَنِّي فَضَّلْتُكُمْ عَلَى الْعَالَمِينَ 47 البقرة..فحسَب تفسير الحسن العسكري كما أورده المجلسي في بحار الأنوار ج 9 ص 311 وَ 312..
أي فعلته باسلافكم..ظللت عليهم الغمام، وأنزلت عليهم المن والسلوى وسقيتهم مِن حجر ماء عذباً، وفلقت لهم البحر فأنجيتهم وأغرقت أعداءهم فرعون وقومه وفضلتهم بذلك على عالمي زمانهم الذين خالفوا طرائقهم وحادوا عن سبيلهم ثمَّ قال عز وجل لهم: فإذا كنت قد فعلت هذا بأسلافكم في ذلك الزمان...وأن أزيدكم فضلاً في هذا الزمان إذا أنتم وفيتم بما اُخذَ مِنَ العهد والميثاق عليكم، ثمَّ قال -وَاتَّقُوا يَوْمًا لَا تَجْزِي نَفْسٌ عَنْ نَفْسٍ شَيْئًا.. 48 البقرة وقال: ثُمَّ قَسَتْ قُلُوبُكُم مِّن بَعْدِ ذَلِكَ فَهِيَ كَالْحِجَارَةِ أَوْ أَشَدُّ قَسْوَةً.. 74 البقرة.. وشُكراً – حميد الواسطي.


18 - الأُستاذ العزيز سامي لبيب
حميد الواسطي ( 2018 / 4 / 16 - 19:31 )
الأُستاذ العزيز سامي لبيب.. وأمَّا سُؤالكَ؟ بصَدَد إغفال فلسطين والفلسطينيين بينما تمَّ ذِكر إسرائيل بوضوح وصراحة 36 مرَّة !..) أقول، وحسَب تفسير خاصتي.. بأنَّ إسرائيل هنا ليسَ أو ليست بمعنى منطقة مُتنازَع عليها أو مَن يستحقها أكثر؟ الفلسطينيون أم الإسرائيليون؟؟ بل أنَّ إسرائيل المقصود به هُوَ النبي يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم وهُوَ أيضاً يسمّى أو يُلقب بـ إسرائيل (يعني: عبد الله).. والقرآن لم يغفل عن ذِكر فلسطين والفلسطينيين فحسَب بل لم يذكر أيضاً الكويت والكويتيين والجزائر والجزائريين وتونس والتونسيين وَ.... غيرهم كثير.. ومِن جهةٍ أخرى، فأنَّ إسرائيل كدولة قد سمّيت مِن قِبلِ اليهود بإسم نبي (يعقوب أو إسرائيل)؟ ليس إلاَّ وكان مِن المُمكن للسعوديين أن يسمّوا دولتهم بإسم النبي مُحمَّد وقد تم ذكره في القرآن ولم يُذكر إسم السعودية والسعوديين.. وعلى هذا الأساس فأنَّ حزب الله في لبنان يكون حزب غالب؟!!! لأن تمّ ذكره في القرآن:-..فَإِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْغَالِبُونَ-: 56 المائدة..وأقول، هذا تلاعب بالألفاظ..!وشُكراً– حميد الواسطي.


19 - الأُستاذ العزيز سامي لبيب
حميد الواسطي ( 2018 / 4 / 16 - 19:34 )
الأُستاذ العزيز سامي لبيب.. وأمَّا سُؤالكَ؟ بصَدَد إغفال فلسطين والفلسطينيين بينما تمَّ ذِكر إسرائيل بوضوح وصراحة 36 مرَّة !..) أقول، وحسَب تفسير خاصتي.. بأنَّ إسرائيل هنا ليسَ أو ليست بمعنى منطقة مُتنازَع عليها أو مَن يستحقها أكثر؟ الفلسطينيون أم الإسرائيليون؟؟ بل أنَّ إسرائيل المقصود به هُوَ النبي يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم وهُوَ أيضاً يسمّى أو يُلقب بـ إسرائيل (يعني: عبد الله).. والقرآن لم يغفل عن ذِكر فلسطين والفلسطينيين فحسَب بل لم يذكر أيضاً الكويت والكويتيين والجزائر والجزائريين وتونس والتونسيين وَ.... غيرهم كثير.. ومِن جهةٍ أخرى، فأنَّ إسرائيل كدولة قد سمّيت مِن قِبلِ اليهود بإسم نبي (يعقوب أو إسرائيل)؟ ليس إلاَّ وكان مِن المُمكن للسعوديين أن يسمّوا دولتهم بإسم النبي مُحمَّد وقد تم ذكره في القرآن ولم يُذكر إسم السعودية والسعوديين.. وعلى هذا الأساس فأنَّ حزب الله في لبنان يكون حزب غالب؟!!! لأن تمّ ذكره في القرآن:-..فَإِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْغَالِبُونَ-: 56 المائدة..وأقول، هذا تلاعب بالألفاظ..!وشُكراً– حميد الواسطي.


20 - اهْبِطُوا مِصْراً
حميد الواسطي ( 2018 / 4 / 16 - 20:06 )
وأقول، إذا كانت أرض فلسطين أو تحت أي مسمّى آخر يعتبرها اليهود أرضهم وعلَى المسلمين أن يرضخوا لذلك لأنَّ الله قال لقوم موسى: - يَا قَوْمِ ادْخُلُوا الْأَرْضَ الْمُقَدَّسَةَ الَّتِي كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ وَلَا تَرْتَدُّوا عَلَىٰ-;- أَدْبَارِكُمْ فَتَنقَلِبُوا خَاسِرِينَ .. 21 المائدة (وهم لم يدخلوها) ..- وأقول، إذا كان كذلك فأرض مِصر يجب أن تكون أيضاً لليهود إستناداً لقولهِ تعالى لقوم موسى: اهْبِطُوا مِصْراً فَإِنَّ لَكُم مَّا سَأَلْتُمْ.. 61 البقرة .. وشُكراً – حميد الواسطي.


21 - واعجبي كيف تتنكرلما إستشهدت به!!!
حميد فكري ( 2018 / 4 / 16 - 20:56 )
واعجبي كيف تناقض قولك وتنساه ولم يمر عليه سوى بضع ساعات !!!
ألم تقل ردا على سامي في تعليقك 8(إذا اعتبرنا أن فلسطين هي الارض المقدسة فهذا ذكر لفلسطين في القران الكريم )
وبما أنك اعتبرت أن عبارة -قوما جبارين -تعني الفلسطينيين فأليس هذا -وهو نفس استنتاج الاخ سامي - تأكيد على أن الارض المقدسة هي فلسطين ؟
1- إذن لماذا تتنكر لما قلته ؟
2- إذا لم تكن الارض المقدسة هي فلسطين , وهو ما صرت تقوله ,أفليس هذا إقراربما قاله السيد سامي من أن القران لم يذكر مطلقا فلسطين والفلسطينيين عكس ما فعله مع اسرائيل والاسرائيليين ؟
لكن مع ذلك أود منك أن تشرح لي لماذا يعطي الله أرضا لها شعبها لشعب ليست أرضه( بصرف النظر عن من المقصود بهم ) ؟
ثم إذا لم تكن الارض المقدسة هي فلسطين حسب تفسير احمد صبحي ,فماذا عساها أن تكون؟


22 - المشكلة ان القرآن إتخذ موقف فى التاريخ والجغرافيا
سامى لبيب ( 2018 / 4 / 16 - 23:50 )
تحياتى استاذ حميد الواسطى وممنون لحضورك
مع احترامى لشخصك الكريم الا اننى اعارض تحيلالتك وتفسيراتك
بالنسبة لشرحك لقول فضلناكم على العالمين لتعتبر هذا القول قبل جحود اليهود وعدم إيفاءهم بالعهد والميثاق فهذا سيصيب الإله بالجهل وعدم المعرفة ,فألم يعلم بعلمه المطلق أنهم سيحيدون عن الطريق,فإذا كان يعلم فلم يكن قد ذكر فضلناكم على العالمين بل تحفظ فى الوعد وإذا كان لايعلم فسيفقد الوهيته أليس كذلك!
بالنسبة لموضوع الارض والوعد الإلهى فهنا نحن أمام زخم قرآنى يتماشى مع السرد التوراتى والذى شرحت حضرتك أنه يعود ليعقوب وإسحاق فتبنى القرآن هذا السرد بقوله ياقوم ادخلوا الأرض المقدسةَ التي كتب الله لكم كما كتب كاتب التوراة.
تقول بما معناه أن القرآن ليس كتاب جغرافيا وتاريخ فلم يذكر شيئا عن الكويت وقطر مثلا وهذا صحيح وليس مطلوب منه ذلك ولكن عندما يدس القرآن أنفه فى إتخاذ موقف من الجغرافيا والتاريخ كتأييد الوعد الإلهى لليهود بالأرض الموعودة وإغفال تام لوجود فلسطين والفلسطينيين فهنا مبعث الإختلاف والتصادم مع النص.
أنت مثقف ذو إدراك بالنص القرآنى والتلميح بدخول مصر وهذا يدل على تبنى القرأن للمزاعم التوراتية


23 - استاذ حميد فكري ياريت قبل ان تجيب
عبد الحكيم عثمان ( 2018 / 4 / 17 - 11:40 )
لوتسنى لك متابعة المفالات التي ينكر كاتبيها ان المسجد الاقصى ليس في فلسطين - لعلمت ان فلسطين بدون المسجد الاقصى ليست مقدسة ولما كانت تعليق في ردك لي على هذا النحو
اضافة الى ماقدمته لك من آيا قرآنية تثبت بما لاقبل الشك ان فلسطين ارض مباركة وليست ارض مقدسة
وان الارض المقدسة التي وعدها اله القرآن لبني اسرائيل ليست فلسطين بدون ادني شك
ولكنك تجب المجادلة البيزنطية لااكثر ولا اقل ولاتبحث عن الحقيقة وتسير وراء ماتحب


24 - ما لك علاقة بقولي
عبد الحكيم عثمان ( 2018 / 4 / 17 - 14:06 )
سامي لبيب مالك علاقة بقولي قولي جاء بعد قولك الذي بينت فيه ان الارض المقدسة هي فلسطين وتقول ذالك رغم انك تقول فلسطين لم تذكر في القرآن فكيف توصلت ان الارض المقدسة التي ذكرها القرآن هي فلسطين
هذا الذي يجب ان توضحة
ولا تعتمد قولي الذي جاء بعد قولك لتهرب من الاجابة


25 - المسجد هو مكان السجود ولايعني البناء علاوي
عبد الحكيم عثمان ( 2018 / 4 / 17 - 14:15 )
علي سالم المسجد هومكان السجود وليس المقصود به البناء كما يقال مكتبة وكما يقال مدرسة وقد تكون المدرسة عبارة عن خيمة وليست بناء الى اخره هذا ما نفهمه عن قوله تعالى المسجد الاقصى انه مكان السجود والذي بني عليه جامع المسجد الاقصى وجامع قبة الصخرة وليس بناء وهذا حال الابنية الحديثة التي بنيت على مكان دفن الانبياء او الاولياء مثل كنيسة القيامة في فلسطين التي بنيت على او عند المكان الذي دفن في السيد المسيح
هكذا الفهم الصحيح للاية اسري به من المسجد الحرام الى المسجد الاقصى وليس كما تحاول انت واخرين افهامنا اياه


26 - انها ايات تذكيرية
عبد الحكيم عثمان ( 2018 / 4 / 17 - 14:24 )
سامي لبيب
الاية
يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اذْكُرُوا نِعْمَتِيَ الَّتِي أَنْعَمْتُ عَلَيْكُمْ وَأَنِّي فَضَّلْتُكُمْ عَلَى الْعَالَمِينَ
لاتعني بالمطق المعنى الذي فهمته جنابك بمعنى ان هذا القول يتعارض مع قول الله انه يعلم كل شيئ وهذا غير صحيح الاية توضح لبني اسرائيل او تذكرهم بنعائم الله عليهم التي لم يقدروها تقديرها الصحيح ولاتعني ان الله لايعلم تغير احوالهم
هكذا نفهم آيات الله وهذا هو الفهم السوي المقبول
ومحاولاتك لن تسعفك واذكرك بقول حبيبك واهم معجبيك برباروسا آكيم او جحا الايطالي عندما حذرك من اعتماد الفلسفة لآنكار وجود خالق لهذا القول وقال لك بالحرف الواحد ان للفلسفة سلاح ذوحدين بالفلسفة ايضا يمكن اثبات وجود الله الخالق ليش اقول لك اصبحت تكررنفسك او افكارك ولم يعد لديك شيئ جديد تقوله


27 - أنت مُتحرج ومُتهرب لا اكثر ولا أقل
سامى لبيب ( 2018 / 4 / 17 - 14:30 )
عبد الحكيم عثمان
هل إكتفيت حضرتك بمداخلتك البائسة23 أم لا؟!
دخلت هنا بمداخلات خارج سياق الموضوع ولا بأس فى ذلك , لأتجاوب أنا والأخ حميد معك لنبرز خطأ فهمك وإدعاءاتك..وقمنا بالرد على رؤيتك من خلال رؤيتك نفسها ومصدرها القرآنى فلم تستطع الرد والتعقيب لتهمل ما أثرناه ولا تكتفى بهذا بل لابد من حضور الثقافة الإسلامية المتهجمة التقريرية التصنيفية بقولك :( ولكنك تجب المجادلة البيزنطية لااكثر ولا اقل ولاتبحث عن الحقيقة وتسير وراء ماتحب)
الأخ حميد واجهك بكلامك الذى طرحته بعظمة لسانك وأنا قمت بالرد على ما تدعيه من خلال الآية القرآنية التى قدمتها فأين النقاش البيزنطى؟!
شوف أنا عمرى ما وصفت محاور بالهروب طوال مسيرتى فى الحوار المتمدن فهذا التوصيف لا يفيد ولكن عندما تنسحب من حوار فلا تقلل من شأن محاورك بأنه مجادل بيزنطى غير باحث عن الحقيقة !
شكرا على حضورك ولتستمر فيه إذا كنت تقدر بدون تهجم وغرور أجوف .


28 - لماذا فضل الله بني اسرائيل على العالمين
عبد الحكيم عثمان ( 2018 / 4 / 17 - 14:44 )
قد يعتقد البعض مثل الاستاذ سامي لبيب ان الله فضل بني اسرائيل على العالمين لانهم صالحين وخوش امة ثم افسدوا وهذا دليل ان الله لايعلم الغيب ولا لوكان يعلم الغيب ويعلم انهم سيفسدون في الارض ما كان فضلهم على العالمين ولذالك لايجوز الايمان بالله لايعلم الغيب وادعاء الله انه يعلم الغيب غير صحيح
ليس هذا هو سبب تفضيل بني اسرائيل على العالمين السبب كلنا يعلم ان اول ديانة سماوية هي اليهودية واول من امن بالله الواحد هم بني اسرائيل في وسط امم وثنية الديانة ومتعددة الالهة لذا فضل الله طبعا قبل توارد المسيحجية والاسلام بني اسرائيل على الامم الوثنية انذاك لايمانهم بالله الواحد ولم يفضلهم لشيئ اخر والله اخبرنا عن فساد بني اسرائيل في اكثر من مرة
اذا سبب تفضيل بني اسرائيل على العالمين والامم اتباع الدينات الوثنية هو ايمانهم بالله الواحد الخالق لالشيئ اخر
هذا هم الفهم الصحيح لسبب تفضيل الله لبني اسرائيل ايمانهم بالله وليس لشيئ اخر


29 - حسنا سأعيد قصة عبث فتولى
سامى لبيب ( 2018 / 4 / 17 - 15:11 )
عبد الحكيم عثمان
تقول(مالك علاقة بقولي قولي جاء بعد قولك الذي بينت فيه ان الارض المقدسة هي فلسطين وتقول ذالك رغم انك تقول فلسطين لم تذكر في القرآن فكيف توصلت ان الارض المقدسة التي ذكرها القرآن هي فلسطين هذا الذي يجب ان توضحة)
إيه الكلام ده!! فلا تتوقف أمام كلامى فكلامى جاء بعد كلامك!!
كلامى واضح وهذا ما أربكك فأنت أتيت بآية:(ياقوم ادخلوا الأرض المقدسةَ التي كتب الله لكم ولا ترتدوا عَلَى أَدباركم فتنقلبوا خاسرين قالوا ياموسى إِن فيها قوما جبارين وإنا لن نَدخلهَا حتى يخرجوا منها)
تدعى أن الأرض المقدسة ليست فلسطين ولم تجبنا عن مكانها كما تدعى أن القوم الجبارين هم الفلسطينيين لنجد الآية تفضح خطأ فهمك بقول(ياقوم ادخلوا الأرض المقدسةَ التي كتب الله لكم ولا ترتدُوا على أَدباركم)أى هذا هو الوعد الإلهى ثم يؤكد أن الأرض المقدسة هى أرض الفلسطينيين من قول: (قالوا ياموسى إِن فيها قوما جبارين وإنا لن ندخلها حتى يخرجوا منها) وهذا ماشرحته فى مداخلتى16 فهل فهمت الآن!
جاوب على هذه النقطة بالتحديد وعلى توقفات الاخ حميد اما قصة الفلسفة وتكرار نفسى فأنا أعفيك منها إلا إذا كنت قادر على الخوض فيها وشكرا .


30 - ياريت تراجع تعليقاتك
عبد الحكيم عثمان ( 2018 / 4 / 17 - 18:55 )

سامي لبيب لو تسنى لك مراجعة تعليقاتك ستعرف ان تعليقي جاء بعد تعليقك ولابأس من المساعدة في تعليق تسلسل 7 والذي رددت في على الدكتور ليث نعمان جاء فيه
مع اغفال تام للنص القرآنى لفلسطين والفلسطينيين
ثم جاء ردي على ما ادعيت في اعلاه في التعليق رقم 8
والمعنون ماذا عن الاية
) يَا قَوْمِ ادْخُلُوا الْأَرْضَ الْمُقَدَّسَةَ الَّتِي كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ وَلَا تَرْتَدُّوا عَلَىٰ-;---;-- أَدْبَارِكُمْ فَتَنقَلِبُوا خَاسِرِينَ (21) قَالُوا يَا مُوسَىٰ-;---;-- إِنَّ فِيهَا قَوْمًا جَبَّارِينَ وَإِنَّا لَن نَّدْخُلَهَا حَتَّىٰ-;---;-- يَخْرُجُوا مِنْهَا
والتي تستند اليها انت وكثيرن انها منحت فلسطين لبني اسرائيل بقرار من اله المسلمين رغم انه لم يذكر اسم فلسطين وشعبها في القرآن-لذا اوردتها لك لانك في اكثر من مرة نوهت لها وخاصة في مقالات حول القضية الفلسطينية تحب اقدملك رابط لمقال لك يثبت ما اقول تفضل:
إما تؤمنون بحق إسرائيل أو تكفرون أو تدركون بشرية الأديان.
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=426228
ما رأيك سامي من كان قبل انا ام انت


31 - ردا على سؤالك سامي لبيب
عبد الحكيم عثمان ( 2018 / 4 / 17 - 19:12 )
إما تؤمنون بحق إسرائيل أو تكفرون أو تدركون بشرية الأديان.
المسلمون العرب كافة آمنوا بحق بني اسرائيل ان يكون لهم وطن في مبادرة السلام العربية في قمة بيروت ولكن الاشكالية في دولة اسرائيل التي لاتريد الاعتراف بحق الفلسطينين ان تكون لهم دولة مستقلة مجاورة لدولتهم وفق قرار تقسيم فلسطين للعام 1947

وبقوا على ايمانهم بربهم فلاتناقض بين الاعتراف بحق بني اسرائيل في ان يكون لهم وطن وبين الايمان بالله خالق وبالاسلام دين سماوي
ولو انه رد متأخر على سؤالك ولكن جائت مناسبة للرد عليه لانه سؤال يبقى حديث الطرح والرد متأخرا افضل من عدم الرد
شكرا


32 - اجابة على سؤالك وسؤال حميد فكري
عبد الحكيم عثمان ( 2018 / 4 / 17 - 19:21 )
تقول سامي لبيب في تعليقك
حسنا سأعيد قصة عبث فتولى والصحيح عبس وتولى فانت تكتب بالعربية وليس باللهجة المصرية عموما ماعلينا
تدعى أن الأرض المقدسة ليست فلسطين ولم تجبنا عن مكانها
اترك لك هذا الرابط فيه اجابة وبالتفصيل الممل على ماسألت انت وحميد فكري عن مكان
الارض المقدسة التي ورد ذكرها في القرآن
تابعوه على مهل مع شرب فنجان قهوة وسيكارة ان كنتم من المدخنين
http://www.ahl-alquran.com/arabic/show_article.php?main_id=16400
شكرا


33 - نحن نتحدث عن حقوق وليس الموقف العربى الإسرائيلى
سامى لبيب ( 2018 / 4 / 17 - 21:52 )
عبد الحكيم عثمان
السطر الأول من مداخلتك31 هو عنوان مقال لى كتبته من أربع سنوات فحرى أن تقرأه لتدرك أن كاتب القرآن إنساق لكاتب التوراة فى نفس الفكر والإدعاء بالأرض الموعودة!
أنت لم تجب على توقفاتى أنا والأخ حميد وتفنيدنا لتصوراتك وإدعاءتك لتنحو نحو تمييع القضية المثارة عن الأرض المقدسةوالوعد الإلهى الإسلامى لليهود مع إهمال تام لفلسطين والفلسطينيين لتخوض فى الموقف السياسى الآن!
تعرض قضية أن العرب آمنوا بحق إسرائيل أن يكون لهم وطن فهل هذا القول حل إشكالية النص القرآنى المنحاز لإسرائيل,فنحن أمام قضية حقوق بغض النظر عن تخاذل أو تعنت الموقف العربى أو الإسرائيلى.
المشكلة أن اليهود يستندون على الوعد الإلهى بوطن قومى لإبراهيم فيعقوب فإسحاق وتزداد المشكلة توريطا بأن النص القرآنى يقر بذلك أيضا!
من هنا نقول هذه هى المشكلة عندما نسلم عقولنا للأديان وأساطيرها وخرافاتها ففى رؤيتى أن الأرض كانت للكنعانيين والفلسطينيين ودخول اليهود عليها كغزو وإستعمار تحت زعم الأرض الموعودة فالأوائل لصوص,لذا لايحق ان نسلم عقولنا لقصة الأرض الموعودة ولا ياقوم ادخلوا الأرض المقدسةَ التي كتب الله لكم!
رد الآن على ماسبق.


34 - قضيتي هي كشف حيلك
حميد فكري ( 2018 / 4 / 17 - 22:35 )
أخ عبد الحكيم .
أنا قضيتي معك محددة فلا تحاول خلط الامور .فأنا قبل كل شيء أستغرب كيف تغير رأيك بين عشية وضحاها .
ألست أنت من إستشهد بالنص القراني ( ياقوم ادخلوا الارض المقدسة .....),في محاولة منك للرد على سامي لاثبات أن القران قد ذكر فلسطين فعلا ,عكس ما يذهب إليه السيد سامي ؟
إذن أن تكون ألارض المقدسة هي فلسطين أو لاتكون ,فتلك لعمري ليست قضيتي ,هي قضية أثارها سامي بالدرجة الاولى .
أما أنا فقضيتي هي كشف حيلك وتنصلك مما إستشهدت به من نص إعتبرته أنت دليل مفحم ضد خصمك السيد سامي ,لكن بمجرد أن نبهتك الى المأزق الذي يضعك فيه النص المستشهد به ,حتى تراجعت عنه وتنكرت له .وهذا شأنك على أية حال .
لكن كان بديهيا ,أن أسألك :إذا كانت الارض المقدسة ليست فلسطين فمن تكون إذن ؟
سوف اتابع الرابط ,ولكن ليس مع السيجارة ولا القهوة ,فأنا لاادخن ولا أشرب القهوة ,بل الشاي المنعنع .


35 - قضيتي هي كشف حيلك
حميد فكري ( 2018 / 4 / 17 - 22:36 )
أخ عبد الحكيم .
أنا قضيتي معك محددة فلا تحاول خلط الامور .فأنا قبل كل شيء أستغرب كيف تغير رأيك بين عشية وضحاها .
ألست أنت من إستشهد بالنص القراني ( ياقوم ادخلوا الارض المقدسة .....),في محاولة منك للرد على سامي لاثبات أن القران قد ذكر فلسطين فعلا ,عكس ما يذهب إليه السيد سامي ؟
إذن أن تكون ألارض المقدسة هي فلسطين أو لاتكون ,فتلك لعمري ليست قضيتي ,هي قضية أثارها سامي بالدرجة الاولى .
أما أنا فقضيتي هي كشف حيلك وتنصلك مما إستشهدت به من نص إعتبرته أنت دليل مفحم ضد خصمك السيد سامي ,لكن بمجرد أن نبهتك الى المأزق الذي يضعك فيه النص المستشهد به ,حتى تراجعت عنه وتنكرت له .وهذا شأنك على أية حال .
لكن كان بديهيا ,أن أسألك :إذا كانت الارض المقدسة ليست فلسطين فمن تكون إذن ؟
سوف اتابع الرابط ,ولكن ليس مع السيجارة ولا القهوة ,فأنا لاادخن ولا أشرب القهوة ,بل الشاي المنعنع .


36 - قضيتي هي كشف حيلك
حميد فكري ( 2018 / 4 / 17 - 22:36 )
أخ عبد الحكيم .
أنا قضيتي معك محددة فلا تحاول خلط الامور .فأنا قبل كل شيء أستغرب كيف تغير رأيك بين عشية وضحاها .
ألست أنت من إستشهد بالنص القراني ( ياقوم ادخلوا الارض المقدسة .....),في محاولة منك للرد على سامي لاثبات أن القران قد ذكر فلسطين فعلا ,عكس ما يذهب إليه السيد سامي ؟
إذن أن تكون ألارض المقدسة هي فلسطين أو لاتكون ,فتلك لعمري ليست قضيتي ,هي قضية أثارها سامي بالدرجة الاولى .
أما أنا فقضيتي هي كشف حيلك وتنصلك مما إستشهدت به من نص إعتبرته أنت دليل مفحم ضد خصمك السيد سامي ,لكن بمجرد أن نبهتك الى المأزق الذي يضعك فيه النص المستشهد به ,حتى تراجعت عنه وتنكرت له .وهذا شأنك على أية حال .
لكن كان بديهيا ,أن أسألك :إذا كانت الارض المقدسة ليست فلسطين فمن تكون إذن ؟
سوف اتابع الرابط ,ولكن ليس مع السيجارة ولا القهوة ,فأنا لاادخن ولا أشرب القهوة ,بل الشاي المنعنع .


37 - عودة الى موضوع المقال
حميد فكري ( 2018 / 4 / 17 - 23:14 )
لنعد الى موضوع المقال عن الامتثال هناك أية تكرس هذه العقلية بامتياز وهي
( هو الذي أنزل عليك الكتاب منه أيات محكما ت هن أم الكتاب وأخر متشابهات , فأما الذين في قلوبهم زيغ فيتبعون ماتشابه منه إبتغاء الفتنة وابتغاء تأويله وما يعلم تأويله إلا الله {والراسخون في العلم يقولون أمنا به كل من عند ربنا }
لاحظ الجملة الاخيرة ,والراسخون في العلم يقولون أمنا به كل من عند ربنا .
السؤال إذا كان الراسخون في العلم - المقصود بالعلم هنا طبعا هو العلوم الشرعية إن كانت هي أصلا علوم !!! يقولون أمنا به كل من عند ربنا ,دون أدنى بحث أوتفكير أو مسائلة , مع العلم أنهم علماء ويفترض فيهم قبل غيرهم البحث ,أفليس هذا حث على الامتثال والانقياد الاعمى والتسليم بأن هذا الكتاب هو كتاب منزل؟
إذن الدين ,لايطلب من الناس التفكير والشك ,بل الامتثال والانقياد ,وهذا يخلق مجتمع القطيع .


38 - القارئ هو الفيصل بيننا
عبد الحكيم عثمان ( 2018 / 4 / 18 - 00:02 )
انا محبب على قلبي ان تصفني اخ حميد فكري بالمتحايل والمتنصل ولكن ابغض على قلبي ان اساند مغتصب وادعمه واروج لحق ترفضه انت وسامي لبيب وهو حق قيام اي دولة على اساس ديني,محبب على قلبي ان تصفني بالمتحايل والمتنصل على اناتجاهل هموم والالام شعب هجر من ارضه وتعرض للارهاب والابادة والمجازر على اساس ديني انا الديني ارفض كل ذالك والغريب من اللادينين ان يفعلوا عكس مبادئهم ومايؤمنون به- راح تقلي مافعله المسلمين قبل 1400 سنة لماذا لاتستنكره لاني لم اكن حينها اما اليوم فانا ارفض ماتفعله داعش واستنكره
بعد ماقدمت الدليل الدامغ على ان الكاتب سامي لبيب هو الذي يقر بحق اسرائيل في مقاله
إما تؤمنون بحق إسرائيل أو تكفرون أو تدركون بشرية الأديان.
انا لااتحدث عن حق الشعب الفلسطين السياسي بل حقه التاريخي بارضه الذي تنازل عنه العرب وقبلوا بدولة على حدود الرابع من خزيران عام 1967 بجوار دولة لشعب غاصب وفق حجة دينية انت ترفضها سيد سامي وسيد حميد فكري
لن أؤمن بحق اسرائيل ولن اكفر بديني
هذه هي الخلاصة وشكرا


39 - اي حق تتحدث عنه سيد سامي
عبد الحكيم عثمان ( 2018 / 4 / 18 - 00:22 )
عن الحق الديني لبني اسرائيل تتحدث من متى ان تعترف ان لدين حق انا اتحدث عن الحق القانوني والتاريخي والانساني للشعب الفلسطين الذي اقره المجتمع الدولي في اكثر من قرار اممي
وليس عن الحقوق السياسية
حتى تتحدث عن الحق الدين عليك ان تكون ديني وعليك ان تؤمن بخالق عندها يحق لك ان تتحدث عن حقوق الدين ووجوب الالتزام بها وتحقيقها
على افتراض ان اله المسلمين منح بني اسرائيل حق العيش في فلسطين ولكنه لم يأمر الفلسطينين لانهم لم يكونوا مسلمين حينها ان يتركوا ارضهم ولم يبلغ رسول المسلمين الفلسطينين ان اسلموا ان يتركوا بلادهم.
لذا ترى الفلسطينين المسلمين متمسكين بارضهم ووافقوا العيش مع الاسرائيلين وايضا وافقوا ان منحوهم دولتهم وارتحلوا عن اراضيهم التي يحتلونها ان يقبلوا بالتعايش السلمي معهم وان يعترفوا بدولتهم وان يقوموا بتطبيع العلاقات معهم فشوفلك غير اسلوب لتدفع مسلمي فلسطين ترك دينهم انا اعرف ان هذا ماتهدف اليه ولكن لن يسعفك هذا الاسلوب في تحقيق ماتهدف-شكرا


40 - سأظل أفضح التراث الدينى العنصرى ولن أكف عن ذلك
سامى لبيب ( 2018 / 4 / 18 - 14:46 )
عبد الحكيم عثمان
أنت تتهرب من الموضوع الذى نحن بصدده فإما أنت تتغافل أو تفتقد للتركيز فلسنا بصدد موقف المجتمع الدولى من القضيةالفلسطينية ولا موقف المسلمين والإسرائيليين من مفاوضات السلام,ولا ننتظر مواقفك وأرائك الشخصية,لتتركز قضيتنا فى قضية حقوق الشعب الفلسطينى وفق القرآن والكتاب المقدس ,فلمن أقر كاتب قرآنكم الحقوق هل للإسرائيليين أم الفلسطينيين؟!
أنت تدرك حجم الحرج والتخبط من فضحى للموقف القرآنى الذى أقر الأرض الموعودة لليهود على حساب ارض الكنعانيين والفلسطيين لتمارس ثانية أسلوب متهافت سبق أن فضحته أنا والأخ حميد لتكرر بسذاجة:(حتى تتحدث عن الحق الدين عليك ان تكون ديني وعليك ان تؤمن بخالق)
حسنا سأظل افضح التراث الدينى المنحط العنصرى ولن أكف عن ذلك
للأسف تلجأ للتزييف والتدليس والكذب حتى تهرب من إشكالياتك وحرجك فتدعى بكل فجور:(بعد ماقدمت الدليل الدامغ على ان الكاتب سامي لبيب هو الذي يقر بحق اسرائيل في مقاله إما تؤمنون بحق إسرائيل أو تكفرون أو تدركون بشرية الأديان)
فقولك هذا يعنى انك إما لا تفهم أو للدقة تكذب وتدلس فموقفى واضح برفض الدعاية التوراتيةوالقرآنية لليهود,فلتدع غيرك يفهمك,وشكرا


41 - حسنا فاليكن القارىء هو الفيصل
حميد فكري ( 2018 / 4 / 18 - 23:07 )
حسنا فاليكن القارىءهو الفيصل بيننا .
من حسن الحظ ان مداخلاتنا ،باقية على صفحة الحوار المتمدن،فلانحن ولا انت بامكانه تغييرها .
اما عن موقفي من القضية الفلسطينية ،فيكفي ان تعرف انني كماركسي ،اساند اية حركة تحرر وطني ،ضد الاستعمار والامبريالية ،بغض النظر عن ديانة شعبها ،بعكس ما تؤمن به انت وباقي المتأسلمين ،الذين بحكم ضيق ايديولوجيتهم الدينية ،لا يساندون الا من كانت ديانتهم الاسلام ،.وهو ما جعلهم طيلة القرن العشرين ،يعادون الثورات ذات الطابع الاشتراكي والشيوعي .فأثبتو ا بذلك تخندقهم الى جانب الاستعمار والامبريالية.
لكن مشكلتنا هنا هي انت ونصوصك المقدسة وليس القضية الفلسطينية كما اكد عن حق الاخ سامي .


42 - وهذا ما اثبته تعليقاتك استاذ حميد
عبد الحكيم عثمان ( 2018 / 4 / 19 - 08:02 )
نعم انت تساند
حركات التحرر استاذ حميد وضد الاستعمار وتساند القضية الفلسطينية وتعليقات باقية على صفحة الحوار المتمدن وتشهد على ماتقول
وتبين مدى مساندتك للقضية الفلسطينية


43 - الواضح انه مشكلتك معي فقط
عبد الحكيم عثمان ( 2018 / 4 / 19 - 08:10 )
استاذ حميد فكري يبدون ان مشكلتك معي فقط وليس مع نصوصي المقدسة بدليل انت وسامي لبيب قدستوها ايضا
عندما تعلق الامر بحق الشعب الفلسطيني بارضه فجردتوه وفق نصي المقدس من حقه
اما انا لازلت اطالب بحق الشعب الفلسطيني بارضه رغم وجود نص مقدس في ديني تدعون انتم انصار الصهيونية العالمية وانصار المحتل انم هذا النص منح بني اسرائيل ارض فلسطين وعلى المسلمين القبول بهذا والرحيل عن بلدهم
فمن منا يقدس النص الديني ومن منا يساند الشعب الفلسطين
وعليه مشكلتك معي وليس مع ديني هذا الواضح


44 - نسيتم الملاحدة والمسيحين الفلسطينين
عبد الحكيم عثمان ( 2018 / 4 / 19 - 08:54 )
الاساتذة سامي لبيب وحميد فكري نسيتم حقوق الفلسطينين الملاحدة والمسيحين فالانجيل لم يمنح ارض فلسطين لبني اسرائيل والملاحدة لايؤمنون بقرآن المسلمين ولابتوراة اليهود ولا بأنجيل المسيحين ولا بالله وفلسطين ارضهم ايضا وتم تهجيرهم منها والمسيحين الفلسطينين ايضا يعانون من اضطهاد وارضيهم ايضا تنهب ففلسطين ليست ارض المسلمين فقط
لذا انتم في مشكلة ومشكلتكم ايضا تجاهلكم لحقوق المسيحين الفلسطينين والملاحدة منهم
فمن يتجاهل حقوق هذه الفئات من الشعب الفلسطين لاشك انه خالي من الانسانية ومن الضمير
وينطلق بموقفه هذا من عدائيته التي تعتمل نفسه


45 - عبدالحكيم عثمان
نصير الاديب العلي ( 2018 / 4 / 19 - 09:18 )
دفاعك عن حقوق المسيحيين محض هراء وانت اول من يضطهد المسيحيين ويهضم حقوقهم والمسيحييون في فلسطين لم يضطهدوا من قبل اليهود بقدر ما اضطهدوا من ابناء بنب محمد اقصد بنو جلدتك


46 - روح أسأل تعرف-نصير
عبد الحكيم عثمان ( 2018 / 4 / 19 - 16:27 )
روح اسأل الفلسطينين في شيلى وهم مسيحيو الديانة لماذا هم خارج بلدهم فلسطين وما الذي دفعهم للهجرة الى شيلي لانهم اكبر جالية في شيلي واسألهم هل اضطهدهم اليهود ام لا
اما قولك اني اضطهد المسيحين باي شيئ اضطهدهم انا انورهم اعلمهم تاريخ اتباعهم الاسود ان اصحيهم من غيبوبتهم اطلعهم على حقيقة دينهم ولكونك مغيبك ولاتريد ان تصحو من غيبوبتك وعقلك مقفل تقول ماتقول عني لانك تسير وراء القطيع بل اليهود اضطهدوا من اتباع المسيح اكثر بملاين المراة مما تقول اليهود اضطهدو وابيدوا على يد
اتباع المسيح في اسبانيا وفي المانيا وفي روسيا القيصرية وفي غيرها من بلاد اتباع المسيحية التاريخ ما اعطاك مجال دلس وتكذب ويقف طود شامخ امام محاولاتك البائسة المشفقة المفلسة


47 - كفاية مراوغة وإلتفاف وقلب الحقائق
سامى لبيب ( 2018 / 4 / 19 - 17:10 )
عبد الحكيم عثمان
بذمتك لم تفهم مداخلاتى وإنتقادى لنهجك..شئ غريب!!
اعلم أنك فى حرج كبير لدرجة أنك لفظت قداستك لقرآنك وتوهمت أننى أنا والأخ حميد نقدس قرآنك!!
تدخلنا فى أزقة لتهمل الإعتراف الكامل بأن قرآنك أقر حق اليهود فى ارض فلسطين فكان يكفيك الحرج والصمت ولكن وصلت بك الامور للكذب وإدعاء اننا نروج لميديا اليهود ونهمل حق الفلسطينيين.
يا اخى الذى اهمل وتعسف هو قرآنك والكتاب المقدس أما نحن فنرفض هذا الإنحياز العنصرى التوراتى والقرآنى ونفضحه ونتبنى مفهوم اممى فى مجتمع تنعدم فيه الطبقية لتكون الارض للجميع فهل فهمت الآن وهل تخلصت من اسطوانة تعزفها بسذاجة ,فلسنا بصدد حقوق الملاحدة والمسيحيين كما تخترع وكل قضيتنا فى هذه الحوارات هو فضح رؤية الاديان العنصرية المنحازة ولا شأن لنا بسياسات ومواقف البشر من المفاوضات والسلام فقضيتنا اضحة وهى فضح النص القرآنى الذى إنساق لفكر التوراتى بالأرض الموعودة فحرى بك ان تفهم وتلفظ نصوصك الدينية ولا تنحرف وتتاجر بقضايا ومواقف بشرية سياسية واعلم ان ما تتبناه لن تجد اى شيخ ولو فى زواية يتفق معك.
شكرا على الحوار ولكن لا تنسب لنا ما ليس فينا فالقبح فى الأديان.


48 - عليك ان تكف انت
عبد الحكيم عثمان ( 2018 / 4 / 19 - 17:57 )
سامي لبيب
انا لست في حرج مماورد في قرآني فانا افهمه فهما ليس كما تفهمه انت او غيرك حتى من شيوخ المسلمين
بل انت من يلف ويراوغ ولاتفصح عن غايتك من تناول حق بني اسرائيل الديني
ماعليك بقرائني عليك بنفسك انت لماذا تسير مع القرآن والتوراة لتنفي حق الفلسطينين في العودة لآراضيهم وفي حصولهم على حقهم فيها مالذي يدفع لتساند محتل ومغتصب ماهي مصالحك او بني اسرائيل سرقوا اجداد المصرين مجوهراتهم وحليهم النفيسة وحتى البهائم فما مصلحتك في مساندتهم الا مصلحة واحدة هي دفع الفلسطينين المسلمين الى الالحاد طيبا وماذا عن المسيحين والملحدين وغير المسلمين لماذا تتجاهل حقوقهم في وطنهم وارضهم
هذه كل غايتك فضح النص القرآني نعم كل مانسبته لك ولحميد فكري فيكم ولايمكنك التملص منه الاحسن لك ان تبتعد في مقالاتك عن حق الشعوب وان لاتكون عونا للمحتل الغاصب في زيادة ظلمهم ومعاناتهم بحجة فضح النص القرآني وبحجة ترويجك للالحاد شوفلك غير طريقة خلي تبقى اهدافك تتسم بالنبل والانسانية في مسعاك للترويج للالحاد وابتعد عن الشائك من الامور
شكرا على الحوار البعيد عن التجريح


49 - عبدالحكيم عثمان
نصير الاديب العلي ( 2018 / 4 / 19 - 18:03 )
تريد انت تسال المسيحيين الفلسطينيين. تريد تبيض صفحاتكم السود با عبدالحكيم. الصفحات السود ما تتبيض ابدا


50 - إفهم بقى: فاضح القبح ليس بقبيح
سامى لبيب ( 2018 / 4 / 19 - 18:38 )
عبد الحكيم عثمان
لا اتصور ان عقليتك لا تدرك ما أكتبه فعندما تقول:(انا لست في حرج مماورد في قرآني فانا افهمه فهما ليس كما تفهمه انت او غيرك حتى من شيوخ المسلمين
بل انت من يلف ويراوغ ولاتفصح عن غايتك من تناول حق بني اسرائيل الديني)
عذرا هل تفهم ما أنقده وافضحه أم ان الأمور صعبة الفهم لتزور كلامى كذبا وتعتبرنى أروج لحق بنى إسرائبل!!
أين وجدتنى اقول هذا الكلام فأنا ذكرت مرارا وتكرار رفضى هذه الأسطورة الدينية سواء من الكتاب المقدس أو القرآن ولأعتبر أن هذا مشروع سياسى لحفنة من البدو طمعا فى ارض الكنعانيين والفلسطينيين كحال مشروع الغزو الإسلامى للبلدان تحت دعوى الجهاد .
أنا أنقد هذا الإنحياز العنصرى لفكرة الأرض الموعودة وإهمال حق فلسطين والفلسطينيين فألم تفهم ما قلته وكررته كثيرا.
عليك بإعلان إستياءك وإستنكارك من القرآن الذى روج لنفس ما يردده كاتب التوراة.
قليل من الخجل والجرأة لن يضر.. ولا معنى للمراوغة أمام القبح , وليس ناقد وفاضح دينكم هو قبيح كتراثكم.


51 - نعم انت تروج لحق ديني ترفضه
عبد الحكيم عثمان ( 2018 / 4 / 19 - 18:46 )
نعم سيد سامي لبيب بصراحة انت تروج لحق بني اسرائيل الديني وانت ترفض الدين
عجيب والله من شخص ملحد لايقر بالاديان ويسعى باسلوب الفلسفة الى تقويضها تاتي وتقر بحق بني اسرائيل الديني في اغتصاب ارض وتهجير شعب علاوة على ممارسة القتل المستمر بهم
من عليه ان يخجل من يعارض مبادئه
لافاضح القبح قبيح الذي يرفض القبح لايلجأ اليه بل واقبح من القبيح بل واقبح من القبح


52 - يجب ان تسأل نصير
عبد الحكيم عثمان ( 2018 / 4 / 19 - 18:50 )
حتى تعرف هل تعرض مسيحو فلسطين الى الاضطهاد يجب ان تسألهم اما اعتمادك على الميديا واليوتيوب ما يوصلك الى الحقيقة
اما الصفحات السود فالتاريخ هو من يحدد من صفحته اسود من صفحة الاخر
ليش خايف من البحث عن الحقيقة ولايمكن ان تحصل عليها الا من فم من كابدها


53 - بجد انت مفترى أو لا تفهم
سامى لبيب ( 2018 / 4 / 19 - 20:53 )
عبد الحكيم عثمان
مازلت تردد هراءك وكذبك كسبيلك فى الإساءة لفاضح عهر تراثكم .. فهل هذا يرجع لإفتراك أم تشوش فهمك .
انتظر منك فقرة أو سطر من مقال او تعليق عن إقرارى لحق اسرائيل واهمال الحق الفلسطينى وغير ذلك فأنت إما مفترى أو لا تفهم , ومات الكلام .


54 - مقالاتك هي الدليل
عبد الحكيم عثمان ( 2018 / 4 / 19 - 21:38 )
سامي لبيب اناقدمت لك وللقراء مقالك كاملا وليس سطرمنه
راجع مقالك الذي طالبت به المسلمين اما الاقرار بحق اسرائيل واما ترك دينهم وخاصة مسلموا فلسطين ورابط مقالك فوق في تعليق سابق تابعه لتعرف من المفتري والذي لايفهم منا


55 - اريد الفقرة او السطر الذى فهمت منه ذلك
سامى لبيب ( 2018 / 4 / 19 - 21:48 )
عبد الحكيم عثمان
اريد الفقرة او السطر الذى فهمت منه اننى اروج للمشروع الاسرائيلى فقد يكون هناك عيب فى فهمك ..اكتب الفقرة التى تذكر ذلك وكفى .
ليس سامى لبيب من يتبع خرافاتكم واساطيركم وقبحكم فلتتواروا خجلا من قرآنك والكتاب المقدس .


56 - عنوان مقالك وحده يكفي
عبد الحكيم عثمان ( 2018 / 4 / 19 - 22:43 )
سامي لبيب
لحاجة بي لكي اقدم لك اي سطر عنوان مقالك وحده يكفي انك تروج للمشروع الاسرائيلي
اليك عنوان مقالك ورابطه
إما تؤمنون بحق إسرائيل أو تكفرون أو تدركون بشرية الأديان.
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=426228
مامعنى استاذ سامي لبيب
اما تؤمنون بحق اسرائيل واما تكفرون بربكم
اليس معناه ان تروج تروج للمشروع الاسرائيلي
فلامعنى اخر له
راجع مقالك جيدا لتعلم انك تروج للمشروع الاسرائيلي دون ادنى لبس او شك


57 - هناك سوء فهم بالرغم ان المور لا تحتاج لذلك
سامى لبيب ( 2018 / 4 / 19 - 23:05 )
عبد الحكيم عثمان
لم تقدم فقرة ولا سطر من مقالاتى او حتى تعليقاتى تروج للمشروع الإسرائيلى والزعم اليهودى بالأرض الموعوة وإغفال حق الفسطينيين والكنعانيين وأتصور أن كتاباتى لا تتاج للذكاء الشديد.
الواضح أن حضرتك لم تفهم مقالى بل لم تفهم حتى عنوان المقال او لنقول إلبس عليك فقولى :إما تؤمنون بحق إسرائيل أو تكفرون أو تدركون بشرية الأديان . موجه للمسلمين وليس لغيرهم فوفق القرآن الله كتب فلسطين لليهود اى اكاتب القرآن ينحاز لكاتب التوراة فى هذا الزعم وقد عضدت هذا بآيات قرآنية تذكر ها ومنها الآية التى استهليت بها مداخلتك.
إذن رفض الرؤية والوعد الإلهى والترويج بحق الفلسطينيين فى فلسطين هو مخالف للقرآن وهذا يعنى الكفر.
لأعطى حلا آخر بعدم الإعتداد بالقرآن فى هذا الشأن والبحث عن الحقوق بعد إدراك بشرية الأديان فهل فهمت الآن ما لم يكن بحاجة للإيضاح.


58 - مين قالك ان الرفض مخالف للقرآن
عبد الحكيم عثمان ( 2018 / 4 / 19 - 23:17 )
من قالك ان هناك توجيه من اله القرآن على المسلمين بعدم رفض ما اقره الله واين التوجية بعقوبة المسلمين ان رفضوا ما اقره الله بانهم سيصبحون كفار
عندك ادلة ام الشغلة على امزجتك واهوائك هل هناك اية تطلب من المسلمين طبعا هذا الوعد قبل ظهور الاسلام بالاف السنيين ولنقل بمئات السنين وبعد الاسلام لم يظهر فكيف اعتبرت الامر على انه امر للمسلمين انه سرد تاريخي لااكثر هكذا نفهمه نحن المسلمين ولكن من يروج للمشروع الاسرائيلي مثلك يفهمه فهم اخر ويحاول زورا وبهتانا وبالزور ان يقنعنا بما يفهم
ياسامي كافي تبرير عنوان مقالك ليس يروج للمشروع الاسرائيلي فقط بل يفرض على القراء ان يقبلوا به عنوة


59 - بصراحة انا زهقت فلتفهم ما تريد فهمه
سامى لبيب ( 2018 / 4 / 19 - 23:40 )
عبد الحكيم عثمان
بصراحة انا زهقت فلتفهم ما تريد فهمه ..
أنت قلت كلمة صحيحة فالقراء هم الحكم على كتاباتك وكتاباتى فلندع الحكم لهم فأنا زهقت ولا أمل فى أن تفهم ما أقوله لتأوله كما تريد وكما تفعلون فى تأويلكم للقرآن لرفع الحرج.


60 - عبدالحكيم هل تتجرىء فتجيبني عن سؤالي ؟
حميد فكري ( 2018 / 4 / 20 - 00:09 )
لو كنت كما تدعي ،بانني مع المحتل ضد صاحب الارض ،لما سألتك-وطبعا لم تجب لان في الجواب حرج ومشكلة بالنسبة لك -،اقول لما سألتك لماذا ،الاهك ،يبيح ويعطي ارضا لها شعبها،لشعب ليست ارضه ،بصرف النظر عن من يكون هؤلاء واؤلاءك ؟
اما جوابكم انتم ايها المؤمنون المسلمون،بغض النظر عن اختلافاتكم وتأويلاتكم ،فهي واحدة :
ان الله يشرعن للمؤمنين به ، السطو واحتلال اراضي غيرهم خاصة ان كانوا وثنيين كفار ، بغية نشر الايمان به ولهذا فالاهكم وهو نفس الاه اليهود،حلل لهم الدخول الى الارض المقدسة (لايهم هنا ان كانت فلسطين اوغيرها )المهم هو انه يعطي الارض لغير اهلها .
اما انا ياصاح ،فأدين هكذا تصرف ،حتى لو صدر من رب العالمين ،ولكن وكما اقول لك دوما،المصالح هي المتحكمة اما الله فهو ليس الا غطاء لها ،يتستربه المحتلون والمستغلون والدجالون .
هكذا اريد للقضية الفلسطينية،ان تكون ،مجرد لعبة صراع بين الاديان .وهي في حقيقتها صراع دنيوي بين مصالح وطنية وطبقية . فهل تتجرىء وتجيبني عن سؤالي ،حتى ارى ما اذاكنت تنتصر للانسانية ام لالاهك ؟


61 - عندما تأكد لي ان الله منحهم فلسطين طابو صرف
عبد الحكيم عثمان ( 2018 / 4 / 20 - 08:51 )
حميد فكري
عندما تقدم لي ادلة ان الله منح بني اسرائيل فلسطين ملك صرف ابدي عندها اجيبك على ماسألت
الوعد الالهي لبني اسرائيل تحقق وقامت لها مملكتان ثم دمرتا وسبي بني اسرائيل وماعادوا الى ارضهم الموعودة الالاف السنين وبذا انتهى وعد الله واعادته هو غرض سياسي لاتجهل اسبابه
ولكنك لاتستوعب الامر لآنك تروج للمشروع الاسرائيلي. ولن ينفعك التملص بتوجيه اسئلة الي تعتبرها محرجة امرك انكشف ولن تنفع معه اي مناورة الافضل تفلت وتلتزم الصمت كعادتك عندما تحشر بالكورنر


62 - جوابك كاف لكشف المتنصل منا
حميد فكري ( 2018 / 4 / 20 - 22:46 )
من منا استشهد بالنص القراني (ياقوم ادخلوا الارض المقدسة...) حتى يثبت ان الله ذكر فعلا فلسطين والفلسطينيين في كتابه ردا على الرأي القاءل ان الله لم يذكرهما في كتابه ،أهو انا ام انت ؟
جوابك كاف لكشف المتنصل منا .
انا ،جاء تدخلي فقط ،لاسألك ،اذا كنت انت تقول ان المقصود بالاية هو ارض فلسطين ،فلما شجع الله اليهود لدخولهافهو قد كتبها لهم ،بل وشدد على عدم تراجعهم عنها والاانقلبوا خاسرين ؟
هذا هو كل ذنبي ولاعلاقة لي ،باوهامك .انت تأولت النص ،وانا سألتك عنه.لكنك بدل ان تعترف بخطأك رحت تلفق لي التهم فشكرا لانني نبهتك الى ورطة ماكنت لتلتف اليها .
والان هلا اجبتني عن سؤالي ؟


63 - التهم لبساك
عبد الحكيم عثمان ( 2018 / 4 / 21 - 05:19 )
انا لم الفق اليك اي تهمة سيد حميد فكري ولكن اشرت الى تهم لبساك لااقل ولا اكثر راجع تعليقاتك تعرف هذه التهم
وكافي تمحك


64 - ما عندك وجه علاش تحشم
حميد فكري ( 2018 / 4 / 22 - 00:19 )
ماعند ك وجه علاش تحشم .


65 - لمن هذه الطلاسم
عبد الحكيم عثمان ( 2018 / 4 / 22 - 09:09 )
حميد فكري تعليقك رقم 64 يحوي طلاسم ولمن موجه غير تحدد


66 - لاليس به طلاسم أبدا
حميد فكري ( 2018 / 4 / 22 - 19:45 )
لا ليس به طلاسم ,ككتابك المقدس ,الدي يحتمل ألف وجه ووجه ,بل هو واضح صريح موجه لك أنت تحديدا . إنها الدارجة أو أللغة المغربية وتعني (لاتخجل من نفسك )
فأنت تلصق بي التهم جزافا أكثر من مرة .هل تدكر عندما كتبت عن إستبداد الله في أحد مقالات الزميل سامي لبيب,وألمحت ـ وهده طريقتك في تلفيق التهم لخصومك ـ إلى كوني أدعم الديكتاتور بشار الاسد ,؟
فكيف لا تتهمني ثانية ,بدعم المشروع الصهيوني ,لمجرد أنني سألتك عن نص أنت تعتبره دليل على دكر أرض فلسطين في القرآن ؟
فعتبارك هدا النص ,دليل دكر فلسطين في القرآن ,هو الدليل على أنك أنت من يساند المشروع الصهيوني ,لا أنا .
أما من جهتي ,فحق الشعوب في أرضها ,أيا كانت ,هو حق مقدس ,يعلو على كل مقدس ,لأن زاوية نظري للأشياء,ليست دينية بل سياسية مادية تاريخية.
وعليه فغزو المسلمين لشعوب الارض ,هو بالنسبة لي أيضا حتلال ككل إحتلال ,كانت دوافعه إقتصادية وسياسية ,ولا علاقة له بنشر الايمان والدين .

اخر الافلام

.. ظاهرة طبيعية فريدة في حضرموت


.. الحصاد- اليمن.. التراث الإنساني في خطر


.. الحصاد- سوريا.. تساؤلات التهجير




.. مشروع أممي لإعادة الاستقرار بعد داعش في العراق


.. قوات النظام السوري تسيطر على معظم مناطق القنيطرة