الحوار المتمدن - موبايل



الفصل السادس وهوامشه ، رواية مضادة _ سوريا 2020

حسين عجيب

2018 / 4 / 12
الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع


الفصل السادس
يوجد معيار عالمي لسلوك الفرد ( امرأة أو رجل ) المعاصر ، يجمع بين البساطة والدقة والسهولة والمجانية أيضا .
وهو في الأصل فكرة المفكر والمحلل النفسي إريك فروم ، حول بنية الطبع الاجتماعي المشترك _ والعالمي في القرن العشرين " الطبع التسويقي " ، بترجمة محمود منقذ الهاشمي و "الطبع السوقي بترجمة غيره " ، و يعني باختصار ... الميل الثابت عند الفرد _ يتوافق _ مع الاتجاه النفسي والاجتماعي المحوري ، والمشترك الذي يتعمم بسرعة على العالم الحالي ، للتعامل مع نفسه أو مع غيره ، مثل سلعة _ لها قيمة مالية _ يحددها السوق ثم يصنفها وفق قانون العرض والطلب ، وليست من خلال القيم الإنسانية المشتركة ،.... كالذكاء والحكمة والحب والتسامح والابداع وغيرها .
المعيار الذي أحاول صياغته ، وأعتقد أنه يصلح على تشكيلة كبيرة من نماذج الشخصيات والأفراد المعاصرين _ على اختلاف الثقافات والمجتمعات _ بعدما وحدت ثورة الاتصالات الحديثة الطبع الإنساني إلى درجة تقارب التطابق . بحيث ، صار في زمننا من يشذون عن المعيار ( المقياس ) ، لا يتجاوزون الواحد بالمئة من الجهتين ، العبقرية أو الجنون .
المقياس والمعيار ( المقترح ) ثلاث مستويات أو درجات :
1_ درجة أولى : تكلفة عليا ، اهتمام ( وقت ، جهد ، انتباه ، سلطة ، مال ) ، يقابلها درجة عليا في الجودة والقيمة ( السعر ) ، او ما يعادله في بقية مستويات التبادل الإنساني .
وهنا توجد نقطة هامة ينبغي الانتباه إليها ، وهي تنطوي على مفارقة ...صادمة :
القيم في الطبيعة ، تبدأ من السهولة والمجانية والتعميم _ بالنسبة للكائن الحي ، كلما ازداد تعقيدها أو صعوبة الوصول إليها تتناقص قيمتها المشتركة ، أو الضرورية .
بعبارة ثانية ، الضرورات في الطبيعة مشتركة بالنسبة للكائنات الحية ، وهي موزعة بشكل متكافئ _ ومتوازن _ أكثر من العدالة الإنسانية في سويسرا والسويد . واعتقد أنها مصدر الفكرة الشيوعية ( من كل حسب طاقته ولكل حسب حاجته ) ... تماهي مع الطبيعة .
على العكس تماما من القيم الصناعية ، والاجتماعية ، ثم الثقافية ... حيث تتصاعد القيمة مع الندرة والقلة _ على النقيض تماما من القيم ( الضرورات ) الطبيعية ، وهي بالترتيب 1 _ الهواء والأكسجين بالأخص 2 _ الماء 3 _ الطعام 4 _ الحركة والسكن والنوم وغيرها .
بينما قيم الصناعة والتجارة ، ثم المجتمع ، ثم الثقافة ... 1_ الذهب 2 _ الفضة وهكذا .
وفي الثقافة ، القيم تتناسب طردا مع الصعوبة بصورة عامة .
( أعتقد ان ذلك مصدر ازدواج المعايير ، ويفسره بشكل علمي وعملي ) .
2 _ درجة ثانية ( متوسطة ) : تكلفة متوسطة مقابل جودة متوسطة .
وفي هذا المستوى ، يتم تحديد وصياغة العلاقات الاجتماعية ، على اختلاف أنواعها .
يتعذر ، أن تقوم صداقة _ أو علاقة تكافؤ _ بين مدير المشروع وحاجبه مثلا . وعندما يحدث ذلك سوف يبحث الجميع عن تفسير خارجي ( أو تأويل ) ولن يقتنع أحد ، بالمظهر العام للعلاقة أنه يحدد جوهرها . حدود العلاقات الاجتماعية المتوازنة أو الطبيعية ، حيث تكون العلاقات بين الحدين الأدنى أو الأعلى مع ما يقابلها أولا ويكافئها ، وحدها المتوسط فقط .
3 _ درجة ثالثة ( تشمل حالات المرض والفشل والشذوذ الحدية ) : تكلفة دنيا مقابل جودة دنيا ... وهذا المستوى يغطي ، على هامش المعيار بصورة فعلية وواقعية .
هذا المستوى الأخير ، حيث تلتقي العبقرية والجنون .
ما يزال أغلبنا يعتبرها علاقة اندماج ، وسبب هذه الفكرة الخاطئة الاعلام والدعاية .
هي علاقة مصادفة ، وأسباب اعتباطية ومجهولة دوما .
....
أول مرة ... لغز اللحظة وهويتها الجديدة .
...
المفارقة أن لا شيء بعد المرة الأولى
ولا شيء قبلها بطبيعة الحال .
...
_ موقف ديموقريطس ، والعلم أيضا ، كل شيء جديد ، مختلف ، ويولد للتو .
العلم ، تراكمي ، واقتراب متزايد من الواقع والحقيقة .
_ موقف فرويد العكس ، ومعه الفلسفة ، كل شيء تكرار ، صورة ، لأصل سابق .
الفلسفة ، دوران ، حول صورة تدعى الأصل .
آخر مرة ... هي أول مرة _ أو الوجه المقابل للحظة .
...
من ت _ يتذكر القبلة الأولى ( كما حدثت ) !!!
...
دوما للنجاح والفوز أكثر من أب .
لذلك يصعب تذكره _ أو أنه لم يحدث من قبل .
...
مفارقة إنسانية ، أن تكون حاجات الطفولة عكس حاجات الكهولة .
وبتحديد أكثر ، اتجاه اليوم يعاكس اتجاه الغد .
...
يمكن تكثيف التحليل النفسي معرفيا ، عبر معادلتين بسيطتين :
1_ معادلة الشحن السلبي .
2 _ معادلة الشحن الإيجابي .
1 _ تفريغ أول 2 _ كبت 3 _ شحن سلبي 4 _ تفريغ مؤلم ( ثانوي ) .
( 1_ أخذ 2 _ عطاء ) ، دورة سلبية متناقصة ، انحسار وفناء .
1_ كبت 2 _ تصعيد 3 _ شحن إيجابي 4 _ تفريغ لذيذ ( حقيقي ) .
( 1_ عطاء 2 _ اخذ ) دورة إيجابية متصاعدة ، نمو واتساع .
...
ليس من النادر ، أن يكون الخصم ( والعدو ) أقرب من الحليف ، وأكثر شبها في القيم والأهداف الاستراتيجية خصوصا .... في العالم المعاصر .
هذا الأمر يشكل الحالة العامة والقانون ، في العلاقات البدائية ( علاقات القوة والحاجة ) كما يحدث في العصابات والعلاقات القبلية والعشائرية ، والعكس هو الاستثناء .
بينما في العلاقات الحديثة ( علاقات الحب والمصلحة المتبادلة ) ، يكون الشبه هو العامل المشترك بين الشركاء والحلفاء ، والاختلاف مع الخصوم ( والأعداء ) .
وهو قانون الدول الحديثة والنقابات والفرق الإبداعية ، وبقية المهارات المكتسبة .
_ قانون العصابة ، التضامن ضد العدو والمختلف .
_ قانون النقابة ، الشراكة بين الزملاء والجيران .
...
تتمثل المشكلة الوجودية عبر الفرد ، ومن خلاله بالانفصال بين الفكر والشعور .
أعتقد _ أنها معيار حاسم للصحة العقلية ، مثل الضغط والحرارة للجسم السليم .
بسهولة يمكن فهم ذلك وتجربته بشكل متكرر أيضا عند القطبين ، حيث يمثل أحدهما الصحة العقلية والمقابل غياب الصحة العقلية .
في حال المرض العقلي الشديد والحدي ( الجنون ) يكون الانفصال بين الفكر والشعور ثابت وصريح ، وهذا العرض يمكن ملاحظته بسهولة أيضا في حالات السكر الشديد أو الهلوسة وخلال مرحلة الطفولة الباكرة أيضا .
بالمقابل ، لا يختلف اثنان على حب وتقدير الشخصية التي تتطابق أفعالها مع أقوالها !
وهي تعني بالضبط تطابق الفكر والشعور ، وهي حالة مثالية يمكن مقاربتها فقط .
التأمل والتركيز .... أعتقد أن العبارة خطأ شنيع .
التركيز والتأمل ، مهارة مكتسبة بهدف تحقيق التطابق بين الفكر والشعور .
الشعور تأملي بطبيعته ، مصدره الأحاسيس والمثيرات الخارجية والداخلية بالتزامن .
الفكر مصدره اجتماعي ، يكتسبه الفرد لاحقا ، ومحوره الاهتمام أو الانتباه والتركيز .
تشبه العملية اللغة والكلام ....
الكلام هو الاستخدام الفردي للغة .
اللغة هي الاستخدام الاجتماعي للكلام .
بالطبع الفصل بين هذه الكلمات ( الأسماء ) افتراضي ونظري .
يجدر الانتباه إلى نقطة هامة ، شرحتها سابقا بشكل تفصيلي مع التسلسل المنطقي ، واكتفي هنا بتكثيفها عبر فكرة واحدة : معنى الكلمة ... مثل شعور أو فكر ؟
هو في أحد المستويات بالترتيب ، من المجهول وغير المعرف إلى المعرفة المشتركة ..
1 _ المستوى الأول حيث الكلمة ، مجرد مفردة في اللغة مثل المترادفات أو أحرف الوصل وغيرها من كلمات الحشو . وهي تتصل بنبرة الصوت وحركات الجسد .
2 _ المستوى الثاني ، الكلمة المفهوم العام ... حجر ، باب ، حيوان ، ذكية وغيرها .
3 _ المستوى الثالث ، الكلمة المفهوم الثقافي .... ثورة ، عدالة ، مؤامرة ، حب ، وغيرها .
4 _ المستوى الرابع ، الكلمة المصطلح ... استخدام فئة أو فريق لكلمة ، على خلاف استخدامها المشترك . وأعتقد أن المقصود توضح من خلال السياق .
5 _ المستوى الخامس ، الكلمة الاسم .... مثلا بعد قرن من الزمان ، سوف يكون تسمية ما حدث في سوريا قد حسم تمام ( ثورة أو مؤامرة ) .
أرجو أن لا يطول الزمان ويتأخر ، إلى بعد موتي _ وموتك .
الكلمة _ الاسم هي تجربة حميمية ، تدمج الفكر والشعور بالفعل .
هذه الفكرة ( الخبرة ) موجودة في العلاقات الحميمة ... بين الم وطفلها _ت ، أو بين العشاق وغيرها من العلاقات الإنسانية الدافئة .
.....
شكرا بوذا
بعد 25 قرنا تصلح الأيدي للمصافحة
_ التركيز ، تحويل الشعور إلى فكرة واضحة .
_ التأمل ، تحويل التفكير إلى شعور جديد .
أعتقد أنني فهمتها أخيرا ، بعد ممارسة شبه يومية ، وأسبوعية في الحد الأدنى ، منذ كنت في الثلاثين ...
التركيز والتأمل ، وليت العكس يكون ممكننا .
....
الذين نحبهم
الذين علقنا حياتنا على عودتهم
والذين نحبهم
الذين نحبهم
....
نحن لا نتبادل الكلام
....







اخر الافلام

.. مقتل القيادي الحوثي صالح الصماد في غارة للتحالف العربي باليم


.. روسيا تتهم الغرب بتعكير الأجواء في سوريا


.. داعش يهدد باستهداف الانتخابات العراقية




.. رعاة الاتفاق النووي يتصدون لمحاولة ترامب تعديله


.. لبنان.. الحملات الانتخابية وورقة العلاقة مع حزب الله