الحوار المتمدن - موبايل



جمود الفكر الديني والحداثة التطبيقية لرجل القش ..

خالد كروم

2018 / 4 / 15
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


كتـــــب :_ خـــــــالــــــــد كـــــــروم


تمهـــــــديــــــة :_


الصدق مع الذات ومع الآخرين ليس دليل على صحة الافكاروالاستنتاجات ......وانما بعد تنفيذ الفكرة عمليا..... والتأكد من نتيجتها ستعرف مدى صحة الفكرة ... واقعيا ...


كذلك ... النقاش مع غير سيقدم لك مع خطورة ذلك جس لرد فعل البشر وجس لنتيجة الفكرة بالمجال التواصلي مع البشر .....


كذلك كي تستطيع معرفة مدى تطبيقية الفكرة ....وهذا كله يوضح أن الازدواجية والازدواجيات او التناقضات....


متأسسة على الخوف والاضطهاد للتعبير....فيجبر الفرد على التقوقع هربا من الملاحقة والتحطيم من المعشر ...


وذلك يؤدي لجمود الفكر ... لأن الافراد سيتحولون لقواقع حقيقتها مخفية ... ربما للابد ...


وذلك يذكرنا مثلا ببعض الكتاب الذين يوصون بطباعة كتاب من كتبهم بعد موتهم ... مثلا ..او الكتاب الذين اختفت بعض كتبهم للابد بسبب عدم طباعتها ... مثلا ...


المعشر يخنق التضدد يثبط التفاعل ... يوقف عجلة التقدم بايقاف التفاعل بين العقول والواقع ...


فالصدق هنا سيؤدي بك للتفاعل مع نفسك....ومع غيرك لأنك ستكون مكشوف...


وبذلك ستتفاعل مع غيرك ... ولكي تعيش بهذا النسق ستكون بمواجهة ودعم مع محيطك البشري وستتغاير...


فالشعور هو إدراك الأحاسيس الجسدية واللا جسدية....الوعي في جانب منه هو إدراك-راقي عن الشعور....


فالإحساس الكاذب الذي يؤدي لقشعريرة في الجسم من تذكّر شيء في الذاكرة...وكل ذلك يحدث بسبب أن الإحساس الجسدي ... بالمجسات الموجودة بالجسم مرتبط بمراكز احساس لا واعية بالدماغ ...


أي تعمل هذه المراكز على التقاط هذه الأحاسيس من المجسات في الجسم ....وترجمته فاذا قامت هذه المستلمات بتصنيع نفس الاشارات أو المعلومات هذه ستنتج أحاسيس جسدية زائفة ...


فأن الكتابة ...... هي ناقل مادي للعقل لتحويل محتويات العقل في لحظة ما لحالة مادية تتحوّل لغير مادية بالفهم .....


لذلك اذا لم تكن تعرف اللغة الفلانية لا تستطيع الوصول لقيمة الكتابة .....وعليه الكتابة الفلانية لا يكتمل مضمونها إلا بوجود فهم ...


والإنسان معتاد في حياته اليومية على افتراض هو أن كل شيء يستطيع استخلاص جوهر مادي منه ...

وما لا يستطيع يفترضه جزء من كيان إلهي ...وذلك يجب أن يتغير بعد.....تغيير فهم الكون..لوجود صعود أو نمو من الأجزاء الى رأس الهرم...


فـــ رأس الهرم لا يصنع الأجزاء دائما ... وانما هناك حلقة في التفاعل ... والعقل هو انبثاق أدائي تفاعلي نامي للدماغ ....


أي فكرة ديكارت في تقرير :_ أن العقل يمكن له الوجود دون دماغ لا أساس لها من الصحة سوى أننا عاطفيا ......


نريد البقاء بعد الموت أو نفترض حتمية البقاء كأرواح أو أنفس .....أو عقول بعد الموت كي نحتم محاسبة الهاربين بالموت ...


فهناك شخصين احدهما قال انه رأى المستقبل في الحلم وشخص ثاني قال انا لم ارى شي....بقيه الناس جميعهم قالوا لم نرى شي....؟؟هل هذا دليل منطقي ان الشخص الاول كذاب...


ام ان جميع من لم يروا المستقبل هم فقط لم يعيشوا هذه التجربه!..لان فرض ان الشخص الاول كذاب فقط لان البقيه لم يروع فهلا غير منطقي....


بغض النظر ما يؤْمِن به كل الناس يبقى الشخص الاول .....اما صادق او كاذب .....ولن يستطيع علم او منطق او فلسفه ان يثبت انه كاذب بشكل مطلق...



رجل القش نوعين:_

- الفكرة القبيحة المرفوضة التي يصنعها الشخص حول موضوع أو شخص أو مفهوم باستخدام وشاح فهمه....

ويقوم بدحضها وتخطيئها وتحطيمها .....وهي لا وجود لها لإقناع الجمهور أن الشخص أو الأمر الخصم سيء...


- الفكرة الجذابة المرغوبة التي يصنعها الشخص حول موضوع أو شخص أو مفهوم ويقوم باسنادها ودعمها......


لاقناع الجمهور بها وهي لا وجود لها بدافع الفائدة المتخيلة من هذا المفهوم أو الهيكل الفكري الزائف ......حول معاني قد لا يكون لها وجود في أي مكان لا في نصوص ولا في واقع .....لكنها معززة بالهدف المعشري منها...


وكل ذلك يشبه في قطبيته أو انقلابه سيمياء أخرى من مخيال الفرد وهو أن يقوم الشخص بإعابة شخص آخر أي الكلام عن مساؤه.....


وهكذا فهو هنا يعرض الجوانب السيئة فقط لنقل أو يخترع أشياء لا وجود لها لتحريك الناس ضده...... ولجعلهم يكرهونه :_ الذم- النميمة- تلويث السمعة ... الخ

تخيل المقلوب لذلك أو المعكوس له !! هو ماذا؟

الشخص المخادع في مديحه لجميع الناس والذي يمنعك من نقد أو انتقاد أي شخص حتى إن تكلمت بالحقائق أو الوقائع ....


التي حدث بالفعل فهو يمدح ويمدح ويشيد بالناس بما لا وجود له ويجمل جميع الناس ويجعلهم بريؤون جميلون أمامك حتى لو كانوا اشرار أو أعداء ... هذا ماذا ؟


هذا كذب ونفاق وخداع معزز بدافع أنه يجعلك تحب الناس ... أي نفس الحالة عاطفة تجعله يخدعك ولكن بشكل مقلوب ...


فبناء صورة جذابة جميلة لا وجود لها حول نص مقدس..... هو شكل مجمل موجب لرجل القش بخلاف المعتاد والمشهور عنه .....وهو أن يكون مقذع قبيح...

إنتهي







اخر الافلام

.. ما دور فراس طلاس في شركة لافارج وتنظيم الدولة الإسلامية في ش


.. كل يوم - سعد الدين الهلالي: الإخوان والسلفيين بيوقعوا البلد


.. مختلف عليه.. تأثير الخلافة الإسلامية على الشعر والشعراء




.. منتدى -صحفيو الدول الإسلامية من أجل شراكة الحضارات- في يالطا


.. تنظيم -الدولة الإسلامية- يتبنى هجوما انتحاريا في كابول