الحوار المتمدن - موبايل



هكذا يردون الجميل..!

فيصل يعقوب

2018 / 4 / 16
الادب والفن


هكذا يردون الجميل..!
مهاجرون أنتم و لا ندري من أين
ربما من جزر بلاد الوق واق
و صدري بكم قد ضاق
رغم ذلك منحناكم حق الموطنة
بالاتفاق
مع الجيران من غير نفاق
لإنكم بعيدون عن الحرب و الإرهاق
فما قدمناه أفضل من الباق
آه منكم يا أهل الشام و العراق
ماذا نقول لكم بعد كل هذا النفاق
إذا كنتم من سلالة إبراهيم
من مدينة أور
فلا تشهدوا بالزور
إن إبراهيم من سلالتنا و لم يحرقه النار
أم جلجامش باحث عن سر الخلود
فاسمه يكفي لنا للخلود
و راسيات جودي على صدري شامخات
للأبد
لينقذ نوح و من معه من الطوفان
و ما إن أتى محمد (ص) فكان له سلمان
كردي من أصفهان
علمه حفر الخندق
فكان له الانتصار
و سومر سميناها هكذا سور مه ر
لكنكم تحرفون اللفظ و التاريخ
و نطقتم هكذا سومر
هل نذكركم بالمزيد
أم كل هذا لا يفيد
هل سمعتم عن ابن تيمية
شيخ الإسلام
من مواليد قرية حران
قرية في قلب كردستان
أما صلاح الدين و معركة حطين
فمن ينكر فلا أصل له و لا اليقين
فيا دكتور غليون و أمثالك كثيرون
إن لم تصدق كل هذا إسأل السوربون
و عندها سنعرف من هم المهاجرون
.
فيصل يعقوب







اخر الافلام

.. (ما رح ندفع.. ما فينا ندفع) مسرحية تنتقد اوضاع لبنان


.. وزيرة الثقافة تفتتح أول ناد سينما أفريقية بالأقصر


.. شدو الموسيقى يغدو أروع وسط أحضان الطبيعة الخلابة في قلب موسك




.. إمام مسجد نجم لموسيقى الروك في تركيا | عينٌ على أوروبا


.. ترويج/ خارج النص- مسرحية -فيلم أميركي طويل- لزياد الرحباني