الحوار المتمدن - موبايل



ستى يا ستى اشتقتلك يا ستى ريحة الطيون يا ستى !

سليم نزال

2018 / 4 / 19
الادب والفن


ستى يا ستى اشتقتلك يا ستى ريحة الطيون يا ستى !

عن زمن غابر حاضر !

سليم نزال



تصادف ان تتعطل سيارة زيون فى قرية ميس الريم .ميس الريم قرية رحبانية بامتياز.فيها كل خصائص اللقرية الرحبانية و صراعاتها .فى تلك العصور لم يكن العنف قد وصل الى مستويات المراحل اللاحقة.كان لكل حارة قبضاياتها من الشبان و كان مختار كل حى (يمون ) على القبضايات .و العنف لم يكن يتجاوز كما فى ميس الريم (كم كف و كم خيزرانة) اما خلع طربوش الخصم فكان من الامور المعيبة ...
لذا نرى فى اماكن عدة من المسرحية نوستولوجيا العودة الى الماضى الى زمن الابطال .

(أبطال الأيام البخيلة يا اللي شواربهم شابت عالمجد، واحتمى التاريخ فيها من البرد!)

بدا عرض المسرحية مع بداية الحرب فى لبنان التى افتتحت الحروب الاهلية التى وضعت المنطقة العربية حتى الان فى المجهول . و من هنا شرعية سؤال فيروز ( لوين رايحيين اى الى اين نحن ذاهبون ) و لعله احد اهم الاسئلة المطروحة فى ظل صراع العائلتين الذى يلخص صراع الوطن على مستوى اكبر!

.و احد اوجه التراجيديا يتعلق بجيل الحرب الذى دفع ثمنها من عمره .

الصراعات تسرق اعمار البشر و حين تحصل المصالحة ليس بوسع احد ان يعيد و لو يوم واحد لمن سرقت اعمارهم, هذا بدون ان نقول لمن اجبروا على الرحيل مبكرا ! .اليس هذا الذى سيحصل عندما تنتهى الحروب الاهلية حيث ياتى من يقول اه كنا اغبياء !.
زيون تعرف هذا كله و لذا تود ان تهرب.تتمنى لو ان القدر اعادها و رماها على اعتاب مرحلة الطفولة و نسيها هناك لكى ( تركض فى الطرقات) كما كانت عندما كانت طفلة .
بهذا المعنى تريد زيون ان تهرب عبر حلم العودة للطفولة . لانه فى هذه المرحلة لا يعى الطفل ما يدور حوله من حرب و كراهية .و حتى شادى فى مسرحية يعيش يعيش تسرقه لعبة الحرب و كان يظن انه يلعب و هو فى اول العمر .و الحرب تكبر و شادى يكبر لكن فى مكان بعيد!

فى ميس الريم تتلخص السلطة بمخفر الدرك ثم مختار المخاتير لكن من الملاحظ ان السلطه تمثل عبر رمزين مختلفين.الاول مختار المخاتير الذى ياتى رافعا راسه مثل الطاووس و كذلك (الختيارية ) المترهلين حتى ان احدهم مات على الطريق .

و يظل ( الثيم ) الاساسى للمسرحية يتمحور حول الصراع بين

.عائلة نعمان و عائلة خطيبته شهيدة. و لكن هناك فروقات بين عائلة مونتاجو عائلة روميو و كابوليت عائلة جولييت فى مسرحية روميو و جولييت .سواء من حيث البعد التراجيدى او من حيث النهاية .
و فى مكان ما تتناقض مصالح السلطة مع الاهالى عندما لم تقبل السلطة بالمصالحة بين العائلتيين لان الامر يضر بالسلطة (دوما يوجد سلطات هنا و هناك ممن لا تريد ا المصالحة!!!)

اكثر ما اعجبنى من شخصيات المسرحية هى شخصية النسناس و هو فى راى البطل التراجيدى الحقيقى فى مسرحية ميس الريم .

النسناس شخص خارج اطار الصراع العائلى و الطبقى و لكنه ليس شخصية طفيلية .انه موجود داخل الصراع و يتابع ما يجرى و لكنه غير موجود ايضا .يملك فلسفة التطنيش و هى عبارة عامية تعنى اللا مبالاة .و الطريف هنا ان لا احد يمثل الثورة على الواقع الاجتماعى فى المسرحية سوى مختار المخاتير الذى قرر خطوة كبيرة بان يتزوج شهيدة من اجل ان يجدد شباب السلطة!


النسناس مراقب يرى كل شىء و لا يراه احد. وجد فى الكاس ملاذه الاخير لانه بات مقتنعا انه لا يوجد امكانية لتغيير الواقع .لذا اراه الشخصية الاكثر تراجيدية فى المسرحية لانه فقد الامل فى كل شىء و من هنا تكمن التراجيديا فى شخصيته .
بهذا المعنى نرى ان الهروب من الواقع بات احد خصائص شخصيات المسرحية .النسناس يهرب من خلال الكاس و
زيون تريد ان تهرب عبر الحلم لطفولتها ,و من خلال الواقع تريد ان تذهب لجدتها التى تنتظرها فى قرية كحلون حيث عرس ابنة خالتها .و لا نعرف بدقة ان كانت الجدة موجودة ام ان زيون تخاطب الماضى من خلالها .فحين اتصلت بها بالهاتف انقطع الخط و لا نعرف ان كان الجدة على الطرف الاخر من الخط او على الطرف الاخر من الكون !!
لكنها تنادى و تطلب من جدتها ان تتحدث بصوت عال .لكن يبدو ان جدتها لم تسمع صوتها و يبقى الذهاب الى كحلون يعادل حلم الخلاص .
اما رائحة نبات الطيوب يظل ذلك النبات الذى تنطلق رائحته العطرة نحو فضاء احلام اجيال ضاع صوتها فى ضجيج الحروب .
فى النهاية تتصالح العائلتين لكن العرس فى قرية كحلون كان قد انقضى و بدا زمن اخر.







اخر الافلام

.. تعرف على رضا فضل.. فنان يرسم بفمه وقدميه


.. الشروق| «البروفة».. المسرحية الثانية لفريق 1980 وانت طالع عل


.. هذه الأداة وراء أصوات أفلام الرعب المفضلة لديك




.. روسيا وجهة طلاب العالم لدراسة المسرح ورقص الباليه


.. أفلام بدقيقة واحدة عن حقوق الإنسان في مهرجان -موبايل فيلم في