الحوار المتمدن - موبايل



بنك الأحلام

أديب كمال الدين

2018 / 4 / 23
الادب والفن


حينما أسَّستُ بنكاً للأحلام
نشرتُ إعلاناً في الصحفِ كلّها
بطلبِ الأحلامِ من الحالمين
والمُشرّدين والمجانين.
لم يتقدّمْ أحدٌ بأيّ حلمٍ كان
سوى رجل واحد
كانَ يقدّمُ لي بكرمٍ حاتميّ
مائةَ حلمٍ وحلمٍ كلّ يوم.
وحينَ قابلتُ الرجلَ فرحتُ
إذ كانَ يشبهني كثيراً
ويرتدي بدلةً مثل بدلتي
ونظّارةً مثل نظّارتي
وربطةَ عنقٍ مثل ربطة عنقي.
وحينَ مددتُ يدي لأصافحه
اكتشفتُ أنّه ....................... أنا!
****************
www.adeebk.com







اخر الافلام

.. سلمى أبو ضيف: بدايتي كانت في الإعلانات والتمثيل جه بالصدفة


.. وفاة ملكة موسيقى السول أريثا فرانكلين


.. #هاشتاغ_خبر | #إيران استخدمت خدعة سينمائية في عرض صاروخها ال




.. سلمى أبو ضيف: التمثيل خلاني أعرف نفسي أكتر وأثق فيها


.. افتتاح نادي السنيما المستقلة بسينما الهناجر