الحوار المتمدن - موبايل



بنك الأحلام

أديب كمال الدين

2018 / 4 / 23
الادب والفن


حينما أسَّستُ بنكاً للأحلام
نشرتُ إعلاناً في الصحفِ كلّها
بطلبِ الأحلامِ من الحالمين
والمُشرّدين والمجانين.
لم يتقدّمْ أحدٌ بأيّ حلمٍ كان
سوى رجل واحد
كانَ يقدّمُ لي بكرمٍ حاتميّ
مائةَ حلمٍ وحلمٍ كلّ يوم.
وحينَ قابلتُ الرجلَ فرحتُ
إذ كانَ يشبهني كثيراً
ويرتدي بدلةً مثل بدلتي
ونظّارةً مثل نظّارتي
وربطةَ عنقٍ مثل ربطة عنقي.
وحينَ مددتُ يدي لأصافحه
اكتشفتُ أنّه ....................... أنا!
****************
www.adeebk.com







اخر الافلام

.. تفاصيل جديدة في الرواية السعودية حول مقتل جمال خاشقجي


.. مراسل الجزيرة يتحدث عن التفاصيل الجديدة في الرواية السعودية


.. تواصل ردود الفعل الدولية المشككة بالرواية السعودية




.. الرئيس الأميركي غير راض عن الرواية السعودية


.. محمد بندق عاشق للسينما ويعرض أفلامها القديمة -ببلاش-