الحوار المتمدن - موبايل



لأجلك يا وطني

عبد صبري ابو ربيع

2018 / 4 / 24
الادب والفن



لأجلك يا وطني
هرقـــت دمـــي
وأعلنت تطوعي
وفي حضن الرصاص
كان قدمي
ولأجـــل العِـــرض والمـال
أفنيت روحي وقتلت سأمي
فأنا الفقير وأنا صوت المعدم ِ
حملت رشاشي على كتفي
وأبقيت البيت بلا مغنمي
ولدي عاطلٌ خريج لم ينم ِ
وأبنتي تحترق كشمعة ليل نائمي
والكل نيامٌ وأنا عيوني لم تنم ِ
بين دوي المدفع
وآهـــات الجريح
وشهيـــد المجرم ِ
والصمــت في الحارات
والشارع وقصر الحالم ِ
ودوي بيــن الصغار
أحرق كل جسم ِ
لأجلك يا وطني
صبرت على الضيم
وأعطيتك ما عندي كل يومي
وهـــم متــــرفون بين القصر
وكرســي الحاكم ِ
يمتلؤون بالدولار
وأنا على الفتات كالمستسلم ِ
وأنا العــراقي وأنا أول القلم ِ
وأنا العرب وأنا شامخٌ
شموخ العلم ِ







اخر الافلام

.. لقاء الفنانة ميس كمر على قناة فنون وحديث عن مشوارها الفني


.. تفاعلكم: أبناء نجوم يدخلون عالم التمثيل لأول مرة في رمضان


.. مسرحية في بيروت لدعم مستشفى في غزة




.. أجرأ الإطلالات في مهرجان كان السينمائي


.. -أفضل فنان اجتماعي- لفرقة BTS الكورية الجنوبية | اليوم