الحوار المتمدن - موبايل



ليس كل مسلم هو إرهابي ... ولكن كل إرهابي هو مسلم

بولس اسحق

2018 / 4 / 29
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


الحقيقة هي ان الغالبية العظمى من المسلمين لا يعرفون ما هو الإسلام فعلا... ولا يعرفون سوى ترديد كلمات فارغة تعلموها من الشيوخ... وتلاوة بعض الطلاسم مع هز الرؤوس... للدلالة على (الورع والوقار)... ثق تماما أن الإرهابي إنسان لا يعرف شيئا عن أي شيء... إنسان مخدر تماما... ومدمن على هيروين ديني من شيوخ معفنين.. وهؤلاء الإرهابيين معظمهم شباب فاشل صغير السن... كل همه أن يقوم بمغامرة من المغامرات حتى لو أنها أدت إلى إنهاء حياته... فما بالك بهؤلاء المعممين القذرين وهم يشجعونهم ويغرونهم بتأمين معيشة أهاليهم والذين يحبونهم... ويعدونهم بالجنة والعاهرااااااات والعسل وكل شيء يريده الشاب في حياته... لذا فمن السهل جدا استخدام هؤلاء كقوة ضاربة بيد تجار الدين السفلة!!
بالتأكيد انا لا اجزم وأقول أن كل مسلم إرهابي... ولكن كل إرهابي هو مسلم... وبأن أكثر من 90% من المسلمين بعيدين كل البعد... عن فهم الكثير من حيثيات الإسلام والأحاديث (النووية او البخارية) ... وترى الأصوليون ممن يلبسون... مكانس - مقشات - ويضعون زبيبة على جباههم "من كثرة حكها في الأرض بمساعدة نعال لاستيك معاد - وينتعلون شباشب- ودشاديش نصف ردن - ويحملون مساويك ويلبسون نساءهم وبناتهم وقريباتهم أكياس زبالة سوداء... فيها فتحتان للاستدلال على الطريق فقط... وتراهم في البلدان الاوربية وامريكا... يعيشون في مجتمعات منفصله عن الناس هناك... ونادرا ما يحتكون بالآخرين إلا بطريقة النفاق المعهودة... ويدعون بأنهم يحترمون الأديان والمعتقدات الأخرى... وفي نفس الوقت يكنون للغير الضغينة(وجوهنا تبتسم لهم وترى قلوبنا تلعنهم)... والمشكلة الكبرى في مدعي الإسلام دين السلام... هو انهم لا يتوقفون عن تجميل وتلميع فضائح محمد واختلاق الاعذار له... رغم ان كل ما فعله محمد قبل 1450 سنة... هو نفس ما يفعله الارهابين اليوم... لان الإسلام في الأساس لم ينتشر الا بحد السيف بعد هروب ابن ابي كبشة الى يثرب المدينة... ولولا السيف لكان انقرض معه دينه عندما مات صريعا مسموما... وعندما تتكلم مع احد الارهابين من جماعة الإسلام الجهادى... تجده يتكلم بكل جراءة ويعترف بانه يرغب في قتلك وله الثواب على ذلك... كما امره ابن آمنة المصونة في قرانه... وله العاهرات من الحور العين وانهار الخمور!!!
اما مدعى الإسلام المعتدل ... فتراه مثل الثعبان ... يعمل حاله انه ضد الإرهاب وضد أسامة بن لادن والزرقاوي والبغدادي وما تفعله الجماعات الإرهابية... وانه هو الصديق الوفي والحبيب والمحب الى الملحد والمسيحي والبوذي والهندوسي... الا انه وفى نفس الوقت يؤمن بكتاب العهر الذي يحلل له قتلهم وتعذيبهم وسرقة أموالهم واغتصاب نسائهم... وقتل كل من يخرج عن الإسلام وتحليل دمه... وبعد ان تم فضح دينهم وعرف الجميع حقيقته... انه دين قتل وإرهاب وان محمد سفاح وقاطع طريق مغتصب للنساء وللقاصرات... لجأ الذين يدعون الاعتدال الى الكذب والتدليس والنفاق... وقالوا ان ذلك ليس من الإسلام وان الإسلام يدعو الى الرحمة والسلام.... وذلك بأخذ بعض الآيات التي تم ابطال مفعولها بالناسخ والمنسوخ... فآيات السلام جاءت قبل آيات الحرب مما يؤدى الى بطلان حكم العمل بها باعتراف صلعم نفسه... وهؤلاء المنافقون يعلمون ذلك تماما... فهل يوجد نفاق مثل هذا... فهذه الاشكال من مدعي الإسلام المعتدل... هم اشد خطرا من اتباع الإسلام الجهادى... ويجب علينا كشفهم وفضحهم واسقاط القناع من على وجوهم الحقيقية... وعندما ينتقدهم الاخرين يقولون انهم يحقدون عليهم وعلى الإسلام لان الإسلام دين حق... وان صلعم رسول الله ونبي الرحمة... فأي رحمة هذه التي يتحدثون عنها في الأفعال والمهازل التي فعلها صلعم... فان كانت تلك الأفعال في نظرهم اخلاق ورحمة... فسحقا له ولرحمته واخلاقه القبيحة والمنافية لكل منطق واخلاق... انهم يظنون انه عندما يتحد الملحد والمسيحي لكشف حقيقة الإسلام... انهم بذلك يجانبون الحق ويتآمرون على الاسلام ... ويتناسون ان البشر عادة عندما يجدون شر يأتي لهم من فكر معين... يتحددون جميعهم على هدمه وفضحه بغض النظر عن انتماءاتهم... فالإسلام اخطر على البشرية من القنابل النووية... فهو الفكر الوحيد القادر الان على تحويل الناس من بشر الى حيوانات وكلاب مسعورة وتيوس عديمة الرحمة والأخلاق... والدين الذي محتواه إرهاب ويجلب الخراب والحروب والتخلف على الاخرين... يجب ان تتخلص البشرية منه وبأسرع وقت ممكن ... والمسلمين نوعان... بين الأصوليين والمعتدلين... أي أن هناك نوعان من المسلمين (السيد - والعبد)... على نفس نظرية الله وعبيده... والسيد عليه أن يبذل الكثير في سبيل الوصول إلى هذه الدرجة الرفيعة... والتي يستطيع من خلالها استعباد الآخرين وعقولهم... والاستفادة القصوى من هذا المنصب في تحصيل أكبر منفعة له من خلال منصبه... من نساء أو أطعمة أو سيارات أو غير ذلك... بالإضافة إلى القوة والسيطرة والعظمة... والنوع الثاني هم العبيد... أو ما نسميه بالقطيع... وهذا يشكل الغالبية العظمى من المسلمين... والذي منع منعاً تاما من القيام بالتفكير (لوحده) أو بقراءة القرآن أو الأحاديث أو كتب السلف (من دون مرشد او عالم)... ولو سألت أي واحد من الطبقة الثانية... أي الأغلبية التي تشكل أكثر من 90% منهم... عن تفسير آية... فانه لا يجرؤ... ولو سألته عن أي سؤال ديني يقول: أن لي عالما سأستشيره... لأنه تعلم مقوله من أفتى بغير علم فقد كفر... الدين الإسلامي هو سرطان هذا العصر وكل عصر... ومع تصاعد أضراره سيجتثه العالم كورم خبيث في جسد الإنسانية... فالكتاب الذي يطلب فيه منك أن تقتل حتى تنكح هو كتاب لا يستحق إلا أن يرمى في مكب النفايات أو مرحاض ليتبول عليه أي كان مصدره... فكيف للناس ان كانوا يملكون ذرة عقل... أن يفقدوا إنسانيتهم وأن يقبلوا أن يكونوا جزءاً من هذا النظام العنصري الذي يحلل قتل الأخ لأخيه وقتل الأخر لمجرد أنه "أخر"... وعندما يعاملك مبدأ ديني او سياسي أو اجتماعي على أنك درجة ثانية ومعتنقو هذا المبدأ درجة أولى... ألا يحق لك أن تكرهه وتقاومه وتحتقره هو وكل من أمن بعنصريته... وكيف يحق لشخص ان يطلب منك احترام شخص مؤمن بكتاب... يحلل له قتلك بل له الجنة والثواب والحور العين كمكافئة له على قتلك و تعذيبك!!!
كيف يوجد سلام مع شخص مؤمن... بان له الحق بقتلك وتعذيبك حتى الموت... لأنك خرجت عن الإسلام وبقيت ملحد او لا ديني او تابع لأى دين اخر... كيف يوجد سلام مع شخص مؤمن ان الجهاد... وقتل غير المسلمين فرض علية... ويجب علية تنفيذه لينال اعلى درجات الجنة ويجلس جانب صلعم الداعر ويشرب شربة ماء من يده وهي تقطر دما... كيف يوجد سلام مع شخص مؤمن ان له الحق بسرقة أموال الناس تحت مسمى الجزية والغنيمة... كيف يوجد سلام مع شخص مؤمن...ان له الحق باغتصاب النساء تحت مسمى ملكات اليمين والجواري... كيف يوجد سلام مع شخص مؤمن... انه يجب فرض شريعة الغاب من القرن السابع على جميع البشرية مهما اختلفت آرائهم ومعتقداتهم... كيف يوجد سلام مع شخص مؤمن... انه يجب قتل وتحليل دم كل من ينتقد دينه ويظهر عيوبه مهما كان نوع النقد ساخرا او عاديا... في رايكم يا دعاة السلام مع المسلمين سواء المعتدلين او الارهابين ... ما هو الأسلوب الذى يجب اتباعه معهم... فهم في كل الحالات لن يرضوا عن شخص حتى يكون إرهابي مثلهم (ولن يرضوا حتى تتبع صلعمهم)... أيها الآخر كيف عليك ان تثق بمسلم يؤمن وينقاد لتعليمات قاطع طريق بلا اصل ولا فصل... فها هم في أوروبا... يوفرون لهم كل وسائل الحرية والمساعدات الإنسانية... ومع ذلك لا يسلمون منهم ومن ارهابهم من تفجير وقتل الناس هنا هناك... وتخريب شكل المدنية الحديثة... فهل من فرق بين المسلم الإرهابي والمعتدل... بالطبع لا... طالما انهما يؤمنان بنفس كتاب الإرهاب... وبانه موحى به من سابع سماء... وان كل ما في الامر هو ان المعتدل يتخذ ويتشفع بالتقية... واكيد انه متى ما توفرت له الظروف المناسبة فانه سوف لن يقصر... وهذا هو كل ما في الامر والقضية وكلهم سواسية... فالإرهاب قران... والقرآن إرهاب... فَقُلْ يَا أيُها المُسْلمون لانَعْبُدُ ما تَعْبِدُون ولا أنْتُم عَابِدون مَنْ عَبَدْنـَــــــــــاه... فخَيْرٌ لكُم أن تُصْبِحوا بلا دِينٍ مِنْ أن تَتْبَعُوا إلهاً تِلكَ أوامره وصِفـــَــــــــــــــــــاه!!







التعليقات


1 - يعجبني ... الناسخ والمنسوخ
عبد الكريم الواسطي ( 2018 / 4 / 28 - 23:34 )
لازالت عبارة الناسخ والمنسوخ عصيه على الفهم ... هل الله يغير رأيه بين حين وآخر حسب الطلب او حسب الرغبه أم هي تكتيكات الله لكي تتلائم مع كل مرحله وظرف ...! مجرد تأمل حقيقة الأمر تتضح لأي شخص ذي عقل أن هناك كذبة كبرى... سميها ماشئت كلاوات ، ضحك على الذقون ، قشمريات


2 - لم يكن له ولهم غير هذا الحل
بولس اسحق ( 2018 / 4 / 29 - 01:33 )
اخي ابا حاتم لقد أدرك أئمة وفقهاء الإسلام منذ اليوم الاول لتاليف القران كم التناقض بين اياته لحد التضارب لان ابا حميد كان يؤلفها بحسب المواقف التي كان يمر بها، وللهروب من هذا المازق خرجوا بفقه الناسخ والمنسوخ، والذي اشار اليه ابا القاسم نفسه عندما هرب قبلهم واخترع الناسخ والمنسوخ في كتابه، وذلك بعدما واجهه اليهود والمشركين بانتقادهم لتضارب الآيات بعضها مع بعض فاضطر لان يؤلف - مَا نَنْسَخْ مِنْ آيَةٍ أَوْ نُنْسِهَا نَأْتِ بِخَيْرٍ مِنْهَا أَوْ مِثْلِهَا... ولم يكتفي بهذا بل وحمل ونسب كم التضارب والتناقض في كتابه الى ربه حيث قال: أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ(البقرة 2: 106) تحياتي.


3 - المسلم الاعتيادي
سمير ( 2018 / 4 / 29 - 04:20 )
تحية استاذ بولس, الاسلام قد جعل المسلم اسيرا للعنف والجنس والكراهية. ترى المسلم الاعتيادي شخص لطيف مسالم لديه اصدقاء غير مسلمين ويتعايش مع جيرانه, ولكن حالما يبدا المسلم بقراءة القران وممارسة تعاليم الاسلام حتى يبدأ بالعبوس وكراهية غير المسلمين بل وحتى المسلم المخالف ويبدأ بضرب زوجته, وطبعا يحلل كل الموبقات او كما يسميها السيد القبنجي بالحيلة الشرعية! كل ما تفعله جنابك انك تريد انقاذ المسلم من دينه فلماذا لايشكرونك؟ احترامي


4 - اعتذار من الجميع
بولس اسحق ( 2018 / 4 / 29 - 11:16 )
ارجو العذر من جميع الاخوة المعلقين....لأنني سأتوقف عن الرد على أي تعليق والسبب لان السيد الرقيب كلما كتبت ردا لا ينشر بسبب مخالفته لقواعد النشر والنحو... اما اغراق المقال بتعليقات الهراء والحشو بكلام ساذج لتحريف المقال عن الغاية منه فلا باس... رغم طلبي المتكرر بعدم نشر أي تعليق لا يمت لصلب المقالة او على شكل مقارنة التي يلجأ اليها المفاليس... لذلك الجأ الى إعادة نشرها على الفيس بوك... والله المستعان....وتقبلوا اعتذاري واني اسف... وتفضلوا بقراءة التعليق المحذوف رقم 2 على الفيس بوك... مع تحياتي للجميع وشكرا


5 - المفروض تقبل يد الرقيب صباح مساء
عبد الحكيم عثمان ( 2018 / 4 / 29 - 14:48 )
مقالاتك ابونا بولس جايبه من الطهارة تعرف شنو طهارة يعني من المراحيض كلها سب ولعن وقباحة ومع ذالك ينشرها لك المحرر, وزعلان على الرقيب ليش يحذف تعليقاتك؟
لاتنسى ان كتابك المقدس وبابواتك ايضا يقتلون المخالف لهم في العقيدة وكل ماتنسبه الى الاسلام فعله اسلافك تحب اذكرك بحد الهرطقة وبمحاكم التفتيش الكنسية حتى تكون صادق بالزبالة التي تكتبها عليك ان تعلن الحادك وان لاتبقى على المسيحية فكنيستك عملت القبايح وغزت وسبت واستعبدت ولاتنسى ان المسيحية انتشرت بالسيف وبالبندقية وكان رائد نشرها بالقوة قسطنطين الاول ثم تبعه بنشره بقوة البندقية حملات الاستعمار الاوروبي
ومقالاتك مخالفة لقواعد وشروط النشر في الحوار
قواعد وأولويات النشر في مؤسسة الحوار المتمدن
فقرة 4 منه
يمتنع موقع الحوار المتمدن عن نشر أي موضوع يتضمن توجيه إساءات أو إهانات أو اتهامات غير موثقة أو مهاترات لا تخدم البحث العلمي والكتابة الرصينة أو تعليقات ساخرة أو بذيئة إلى أي شخص أو مجموعة تمس أو تتعلق بالجنسيّة أو الأصل العرقيّ أو الدّين أو المعتقد,
ومقال فيه كل ماورد في الفرة 4 من قواعد واولويات النشر في مؤسسة الحوار المتمدن- ومع ذلك؟


6 - الحقيقة كم هي مرة للكثيرين
ابو احمد السماوي ( 2018 / 4 / 29 - 16:59 )
مقالات الاستاذ بولس اسحق لا تتعارض وسياسة الموقع لاسيما ماورد في الفقره 4 من قواعد النشر لانها دراسات تنويرية تساعد الناس على تلمس طريق المعرفة والتوصل الى الحقيقة . لماذا يتعالى صراخ البعض ازاء كلمة الحق هل هو الالم الذي يحدثه وقع الحقيقة وهي مرة كما نعلم ام هو الصراخ الذي هو على قدر الالم .


7 - ابو احمد الواسطي-يبدو انك تفهم مقلوبي
عبد الحكيم عثمان ( 2018 / 4 / 29 - 21:57 )
كيف لاتتعارض مقالات ابوبولس مع سياسة الموقع المعلنة لكل من يروم الدخول اليه اي دراسات هذه انها مجرد تعصيب نتاج الالم الذي يعانية ابونا بولس لدرجة انه ماعاد يمسك حصانه(لسانه)
هل تراني تهجمت على رب ابونا بولس او على دينه تعلم نحن المسلمين نؤمن بيسوع ونقدسه ونؤمن بالكتب السماوية وبأنبيائهم ولا نتجاوز لاعلى كتاب ابونا بولس ولا على ربه من منا الذي يصرخ ياعيوني
اي حقيقة تتحدث عنها يبدوانك من مواليد 2001 ومعلوماتك طشاشاو صحاب ثقافة اليوتيوب
تحيتي


8 - نتانتكم ازكمت انوفنا
بولس اسحق ( 2018 / 4 / 29 - 22:13 )
رائحة الطهارة عندما تنبعث من احدهم يعيش في حضيرة الطهارة ...فلا ملامة عليه لان الحظيرة كلها طهارة... وكما قال الطاهر عثمان الذي لا يزال فوق التل (المراحيض) ويرفض النزول لان رائحته تزكم الانوف ولا يعرف كيف يتطهر من رائحته البشعة...فخير وسيلة له هي الهروب الى التل!!


9 - ابا احمد الورد
بولس اسحق ( 2018 / 4 / 29 - 23:46 )
اخي أبو احمد الورد لا تستغرب... من الذين يصدقون ان الشهب هي رجم للشياطين والجان ويصدقون ان الشمس تغرب في عين حمئه وان الانسان يخلق عظام ثم يكسى باللحم، ويتداوون ببول البعير ويؤمنون بنكاح ومفاخدة الصغير وارضاع الكبير والاله عنتيل رقاع لبكارة العاهرات... فليس غريبا ولا مستهجنا ان يصدقوا ان ابن ابي كبشة رسولا من هبل... ويؤمنون بقصة عيسى القرآني من تأليف وإخراج ابن آمنة المصونة من سكنة باب الطرب او السحاجي ...فما بالهم لو يعلمون ان هذه المقالات ما هي الا مجرد مقدمات والقادم امر واشقى... اللهم الا اذا منع المنتدى من نشر مقالاتي بحسب طلب المغيب بأمر ربة!! تحياتي.


10 - زبالاتك وليس مقالاتك
عبد الحكيم عثمان ( 2018 / 4 / 30 - 04:45 )
لاتخافش ابونا بولس الموقع سوف لن يمنع زبالالتك من النشر فهم يعتقدون ان زبالاتك تخدم سياسيتهم كما يعتقد ابواحمد السماوي ذالك ايضا على اساس ان كل من سيقرأ زبلالتك من المسلمين سيتحول الى الالحاد اوالى المسيحية زبل براحتك.


11 - يسوع المسيح محبة وسلام ... له كل المجد
ابواحمد السماوي ( 2018 / 4 / 30 - 08:34 )
انت وغيرك تؤمن بأن يسوع مجرد نبي والحقيقه مفهومك الاسلامي ليسوع قاصر وخاطئ ... يسوع المسيح الفادي والمخلص والمنقذ هو الله المتجسد على الارض ... تجلى على الارض بهيئة انسان كامل بمعنى يحمل طبيعة بشرية ليغطي بدمه خطيئة البشريه ويهب البشر خلاص وحياة ابدية . وهو بذات الوقت يحمل طبيعة الاهية فقد قام من بين الاموات بعد ثلاثة ايام وشهد الناس ذلك وتجلى لتلامذته ومعاصرية بتجليات مشهودة .... له كل المجد


12 - وسعتها مره يا أبو احمد
عبدالله مطلق القحطاني ( 2018 / 4 / 30 - 09:21 )
ههههههه


13 - بولس اسحق
نصيرلاديب العلي ( 2018 / 4 / 30 - 09:44 )
الكارثة الكبرى يا اخي الكاتب القدير وكل المعلقين الكرام هي ان الزبالات يمتدحون زبالاتهم ولكي اوقضهم من فوق تلال زبالاتهم ارسل اليه واحدا من الاحاديث ليسمعه مرة ولكي لا يضع راسه مقلدا النعامة عندما تغطس راسها في الوحل والرمل

اسمع يا اخينا مع احترامي لك


https://www.facebook.com/themuslimwomen/videos/1873839909335099/


14 - ابو احمد السماوي-عندما
عبد الحكيم عثمان ( 2018 / 4 / 30 - 12:13 )
تقول ان الله تجسد في جسد السيد المسيح -عندما يتجسد القوي وهو الله في جسد المسيح الضعيف سيقويه بلا شك ولكن وجد ان السيد المسيح ضعيف جدا اما الفداء فهو اخذ الى الصلب عنوة ولم يتقدم لقاتليه حتى تسميه الفادي ثانيا كان يصروخ ويولول ويندب حظه ويقول ابي لماشبقتني اي تركتني هاتلي اية من الانجيل يقول فيها السيد المسيح انه الله او ان الله تجسد فيه
ياريت تقرأ الاناجيل الاربعة لتعرف اين تقف والشغلة سهلة فالاناجيل الاربعه موجود ة على صفحة الكوكل وماراح تاخذ قرائتها منك وقت طويل
تحية


15 - كيف يكون الاسرائلي الارهابي مسلم
عبد الحكيم عثمان ( 2018 / 5 / 1 - 20:01 )
ابونا بولس ممكن نقول ان المسيحي الارهابي مسلم على اعتبار ان انجيله ليس فيه آيات تحث على الكراهية والقتل طبعا حسب اناجيلك المعلنة مبلوعة
بس شلون الارهابي الاسرائيلي مسلم وتوارتهم تعج بأيات التي تحث على الكراهية للمغاير لهم في الدين وتعج بايات القتل وحملات الغزو والسبي والعبودية والغنائم-طبعا انت غير محتاج لان اقدم لك هذه الايات فالعهد القديم موجود في كتابك المقدس ولاشك ان ك طالعته
وترى بام عينك كيف يقتل جنودهم الفلسطينين المدنين العزل-
اما قولك ان المسلمين كالقطيع فلو كانوا كما تزعم يسيرون وراء فتاوي شيوخهم الاصولين لتحولوا برمتهم والتحقوا بداعش؟ وعدم التحاق المليار والنصف مليار مسلم بداعش يؤكد انهم لايجهلون دينهم كما تدعي
فعلى هونك واكتب كلام منطقي ينبلع


16 - انه الادمان
بولس اسحق ( 2018 / 5 / 1 - 23:41 )
اذا كان الحمير ينهقون فعلى الديوك السكوت لأنه لا يجوز ان تتواجد الشياطين مع الملائكة...وقاذورات الشياطين وزبالاتهم تفوح منها رائحة النتانة التي ادمن عليها احفاد شهيد اللحمة...بحيث باتت تفوح الرائحة المنتنة والقذارة من افواههم...هذا بالمختصر


17 - اذا اتتك مذمتي فهي اكيد من ناقص
عبد الحكيم عثمان ( 2018 / 5 / 2 - 07:59 )
اذا اتتك مذمتي فهي اكيد من ناقص وهي اكيد الشهادة لي باني بلا ادنى شك كاملُ


18 - أسد جسور والله يا أستاذ عبدالحكيم
عبر غابرييل ( 2018 / 5 / 2 - 11:02 )
وحدك تفند وتكشف الأكاذيب
أنت الشيخ الأسد
بل
الأسد الشيخ


19 - عبدالحكيم
عبر غابرييل ( 2018 / 5 / 2 - 11:02 )
Wonderful well done


20 - إرهاب إرهاب
عبر غابرييل ( 2018 / 5 / 2 - 11:04 )
اعمال الرسل 5 Ketab El Hayat (NAV)

حنانيا وسفيرة
5 وَلَكِنَّ رَجُلاً اسْمُهُ حَنَانِيَّا، اتَّفَقَ مَعَ زَوْجَتِهِ سَفِّيرَةَ فَبَاعَ حَقْلاً كَانَ يَمْلِكُهُ، 2 وَاحْتَفَظَ لِنَفْسِهِ بِجُزْءٍ مِنَ الثَّمَنِ بِعِلْمٍ مِنْ زَوْجَتِهِ، وَجَاءَ بِمَا تَبَقَّى وَوَضَعَهُ عِنْدَ أَقْدَامِ الرُّسُلِ. 3 فَقَالَ لَهُ بُطْرُسُ: «يَا حَنَانِيَّا، لِمَاذَا سَمَحْتَ لِلشَّيْطَانِ أَنْ يَمْلأَ قَلْبَكَ، فَكَذَبْتَ عَلَى الرُّوحِ الْقُدُسِ، وَاحْتَفَظْتَ لِنَفْسِكَ بِجُزْءٍ مِنْ ثَمَنِ الْحَقْلِ؟ 4 أَمَا كَانَ بَقِيَ لَكَ لَوْ لَمْ تَبِعْهُ؟ وَبَعْدَ بَيْعِهِ أَمَا كَانَ لَكَ حَقُّ الاحْتِفَاظِ بِثَمَنِهِ؟ لِمَاذَا قَصَدْتَ فِي قَلْبِكَ أَنْ تَغُشَّ؟ إِنَّكَ لَمْ تَكْذِبْ عَلَى النَّاسِ، بَلْ عَلَى اللهِ!» 5 فَمَا إِنْ سَمِعَ حَنَانِيَّا هَذَا الْكَلاَمَ حَتَّى سَقَطَ أَرْضاً وَمَاتَ! فَاسْتَوْلَتِ الرَّهْبَةُ الشَّدِيدَةُ عَلَى جَمِيعِ الَّذِينَ عَرَفُوا ذَلِكَ. 6 وَقَامَ بَعْضُ الشُّبَّانِ وَكَفَّنُوا حَنَانِيَّا، وَحَمَلُوهُ إِلَى حَيْثُ دَفَنُوهُ. 7 وَبَعْدَ نَحْوِ ثَلاَثِ سَاعَاتٍ حَضَرَتْ ز


21 - انها الحقائق عزيزي عبر غابرييل
عبد الحكيم عثمان ( 2018 / 5 / 2 - 13:38 )
تحية لك عزيزي عبر غابرييل لست انا الاسد بال الحقيقة هي الاسد انا انقلها فقط الحقيقة فقط هي
التي لاتصمد امامها الاكاذيب
والحقيقة فقط تفندها
تحياتي لك

اخر الافلام

.. الإسلاميون في السودان.. وتقلب الأحوال


.. ميليشيا أسد الطائفية تستقدم تعزيزات عسكرية للسويداء - سوريا


.. قتلى مدنيون بقصف لميليشيا أسد على كفرنبودة وقرية الشريعة شما




.. ترامب وأردوغان يتفقان على التنسيق بشأن مناطق آمنة بسوريا


.. ميليشيا أسد الطائفية تستقدم تعزيزات عسكرية للسويداء - سوريا