الحوار المتمدن - موبايل



الشلاتيه والسرسرية

قحطان محمد صالح الهيتي

2018 / 4 / 30
مواضيع وابحاث سياسية


(الشلاتي) أو( الشلايتي ) هو موظف معين من قبل الحكومة العثمانية، واجبه مراقبة الأسعار في السوق والتأكد من عدم التلاعب بها من قبل التجار. فهي بهذا المفهوم وظيفة تعني الشرف والأمانة والحرص على مراقبة الأسعار، ولكن مع مرور الزمن وتعرفه على التجار اكثر واكثر اقترب منهم وبدأ يأخذ الرشاوى منهم ويغض النظر عنهم؛ فشكل معهم عصابة (الشلاتيه).
-
وبعد أن عرفت الحكومة بعصابة (الشلاتيه) ومن أجل مراقبتهم قامت بتعيين موظف تحت عنوان (سرسري)،واجبه مراقبة (الشلاتيه)، وماهي الا أيام قليلة حتى انتقلت عدوى الرشوة للسرسري، واخذ يغض النظر عن عصابة (الشلاتية).
-
وكان (الشلاتي) يفتخر كونه مراقبا على التجار، و(السرسري) يفتخر كونه مراقبا عاما على (الشلاتية) . وبالنتيجة وعوضا عن المحافظة على الأسعار وحماية الفقراء من جشع التجار ارتفعت بمقدار ما يُدفع من رشاوى للشلاتي وللسرسري، و(يا أم حسين كنتِي بوحده صرتي ينتين).
-
سالفتنا و(يا الانتخابات الديمقراطية) فبفضلها كثروا الشلاتية والسرسرية، والله يستر لأن (الجايات اكثر من الرايحات).







اخر الافلام

.. معلومات طريفة ومثيرة للدهشة لم تسمع بها من قبل معلومة


.. خلافات ترمب مع خصومه وصلت إلى مواجهة مع زوج مستشارته


.. ماي تعلن .... بريطانيا لن تغادر الاتحاد الأوروبي في الموعد ا




.. إعصار إداي يسبب كارثة كبرى في زيمبابوي وموزمبيق


.. خامنئي وروحاني يعترفان بأزمات إقتصادية في إيران