الحوار المتمدن - موبايل



تساؤلات من وحي أسماء التحالفات

قحطان محمد صالح الهيتي

2018 / 5 / 11
مواضيع وابحاث سياسية


أحببت أن أتوجه بهذه الأسئلة، الى كل من يهمه الشأن العراقي، على ضوء الانتخابات التي ستجري يوم 12 / 5 / 2018، وهي أسئلة (فنتازية). استوحيتها من أسماء التحالفات الانتخابية، دون هدف مني لانتقاص هذا التحالف أو ذاك، وإنما للتعبير عن رؤيتي الشخصية للإحداث، مع الأمنيات بأن يفوز مَن عقله مع العراق، ومَن قلبُه على العراقيين.
-
هل سنجد الحكمة والوطنية في عقول أهل تحالف (الحكمة الوطني)؟ أم أنهم بعد فوزهم سينسون انفسهم وحكمتهم ويكونوا مع الأجنبي للعراق حاكمين؟
-
هل سيكون قرار تحالف (القرار العراقي)عراقيا فيما لو تحقق له الفوز ؟ أم أنه من أجل رضا أسياده سيحج شهرا الى الأتراك ، وشهرا إلى السعوديين؟
-
هل سنصل مع تحالف (سائرون) الى التغيير والى الدولة المدنية وإخراج العراق من المحاصصة ؟ أم أنهم سيسيرون مع من سيفوز من المُجرّبين وغير المُجرّبين ويعود الحكم للفاسدين؟
-
هل سيجد حزب الحل الحلَّ لمشاكلنا ؟ وهل سنجد في تحالف (الأنبار) هويتنا ؟ أم أننا سنقضي حياتنا دون حل، ونظل طول عمرنا عن هويتنا باحثين؟
-
هل سينقذنا تحالف (عابرون) من الغرق؟ وهل سنعبر معه النفق المظلم الذي نحن فيه اليوم ونرى (النور) في نهايته ونعبر مع العابرين؟
-
هل سيديم تحالف (النصر) نصره: فينتصر بمعاركه على الفساد والفاسدين ؟ أم أنه سيظل سابقا أفعاله بـ (السين) و(سوف) ونبقى رغم نصره من الخاسرين؟
-
هل يُغلق تحالف (الفتح) باب التدخل الإيراني في العراق، أم أنه سيفتح أبوابا أخرى لمن يريد أن يكون للعراق فاتحا ؟ وهل سيبقى بدماء الشهداء من المتاجرين؟
-
هل سيُثبت لنا مرشحو تحالف (الوطنية) وطنيتهم، وهل سيسكت زعيمهم عن مقولة (والله ما دري)، وينسى قوله: (والله مثل ما دمرتونا إلا ندمركم) أم سيكونوا وطنيين؟
-
هل سيَنبت الزرع وينمو: فنحصد حقوله ،ونجمع حاصله في (بيادر الخير)؟ أم سنبقى تحت رحمة البطاقة التموينية وموادها (البائسة)، ونَباتُ ليلنَا جائعين؟
-
هل سيُنقذنا (مجلس إنقاذ العراق) مما نحن فيه ؟ أم أننا سنبحث عمن سينقذنا منه ومن كل القادة المهمبلين وغير المهبلين؟
-
هل سيكون في تحالف (إرادة) حنان (الدليمية) ، إرادة حقيقية فتغير(نظريتها) سبعة بسبعة؟ أم أنها ستضع نظرية جديدة مطلوبُها السبعة بسبعين؟
-
هل سنجد في تحالف (تضامن) تضامنا للفائزين مع غيرهم ؟ وهل أنهم سيتضامنون من أجل العراق والعراقيين؟ وهل سيكونون في الخير والحب ( متحدين)؟
-
هل سيسعى تحالف (تمدُن) الى تحقيق شعاره في التمدن؟ أم أنه سيبقى واقفا الى جانب (العرقجية) وحيثما شربوا وسكروا يكون معهم و(ساكرا) مع الشاربين ؟
-
هل سيحقق تحالف (أحرار الفرات) فيما لو تحقق لهم الفوز أحلام مؤيديهم، في الحرية والتخلص من العشائرية ؟ ويظلوا لعهدهم في حماية مدينتهم حافظين؟
-
هل يمكن لائتلاف (كفاءات للتغيير) أن يُغير ما أفسده الرُعاعُ في خلال خمس عشرة سنة ؟ أم ان كفاءاته ستخسر معركة التغيير ويكونون أول المنهزمين؟
-
هل سيجتمع العراقيون في تجمع ( عراقيون للتغيير) من أجل التغيير حقا ؟ وهل سيتفقون من اجل استرداد ما ضاع منّا ومنهم طيلة عمرهم من السنين؟
-
هل سيرفرف فوق العراق بيرق من (بيارق الخير)؟ أم أننا سنعيش أيامنا دون بيرق يوحدنا، ولن نجد من الخير خيرا، ولن نجد من هم للبيارق رافعين؟
-
وأخيرا هل سينسى كل هؤلاء طائفيتهم وعنصريتهم وولاءاتهم وتبعيتهم ويكونوا عراقيين؟







اخر الافلام

.. عاصفة الحزم أفشلت المشروع الإيراني باليمن


.. سباق الأخبار- أرديرن شخصية الأسبوع وردود فعل المجزرة حدثه ال


.. ازالة الإشارة من الفيس بوك .. قناة أبو رعود العراقي




.. ما هي الرسالة من -كفوا الأيادي عن بيعة البغدادي-؟


.. سوريا الديمقراطية تحذر من الخلايا النائمة لداعش