الحوار المتمدن - موبايل



غزة تغسل بدمها أقدام الجبال

أفنان القاسم

2018 / 5 / 16
الادب والفن


وتسألُ باريسُ غلطةُ مَنْ؟
فتقولُ الأوبرا أنا
وتقولُ المسارحُ أنا
وتقولُ علبُ الليلِ أنا
وتقولُ المقاهيُ أنا
وتقولُ غرفُ النومِ أنا

وتسألُ باريسُ غلطةُ مَنْ؟
فيقولُ لويسُ السادسُ عشرُ أنا
ويقولُ نابليونُ أنا
ويقولُ ديجولُ أنا
ويقولُ ميتيرانُ أنا
ويقولُ ماكرُوُ أنا

وتسألُ باريسُ غلطةُ مَنْ؟
فتقولُ جورجُ ساندُ أنا
وتقولُ كوليتُ أنا
وتقولُ سيمونُ دو بوفوارُ أنا
وتقولُ مارجريتُ دوراسُ أنا
وتقولُ أندريهُ شديدُ أنا

وتسألُ باريسُ غلطةُ مَنْ؟
فيقولُ فولتيرُ أنا
ويقولُ الماركيزُ دو سادُ أنا
ويقولُ بودليرُ أنا
ويقولُ سارترُ أنا
ويقولُ فوكُوُ أنا

وتسألُ باريسُ غلطةُ مَنْ؟
فتقولُ حدائقُ الحيواناتِ أنا
وتقولُ المتاحفُ أنا
وتقولُ التماثيلُ أنا
وتقولُ الساحاتُ أنا
وتقولُ الشوارعُ أنا

وتسألُ باريسُ غلطةُ مَنْ؟
فيقولُ إيفُ سان-لورانُ أنا
ويقولُ باتا أنا
ويقولُ الكحلُ أنا
ويقولُ قلمُ الحمرةِ أنا
ويقولُ الكلسونُ أنا

وتسألُ باريسُ غلطةُ مَنْ؟
فتقولُ الأحزابُ أنا
وتقولُ الجرائدُ والمجلاتُ ومناقيرُ العقلِ أنا
وتقولُ المواقعُ أنا
وتقولُ الشبكاتُ الاجتماعيةُ أنا
وتقولُ الفضائياتُ أنا

وتسألُ باريسُ غلطةُ مَنْ؟
فيقولُ ترامبُ أنا
ويقولُ بوتينُ أنا
ويقولُ تقولُ أنجيلا ميركلُ أنا
ويقولُ تقولُ تيريزا مايُ أنا
ويقولُ مجلسُ اللاأمنِ أنا

وتسألُ باريسُ غلطةُ مَنْ؟
فتقولُ المخابراتُ أنا
وتقولُ المنايكُ الحكامُ العربُ أنا
وتقولُ المناسكُ المصانعُ الحربيةُ أنا
وتقولُ التكنولوجيا أنا
وتقولُ الإيديولوجيا أنا

وتسألُ باريسُ غلطةُ مَنْ؟
فيقولُ خامنئِيُ أنا
ويقولُ إردوغانُ أنا
ويقولُ ابنُ "نَعْلانِ" أنا
ويقولُ كلبُ السيسِيَ أنا
ويقولُ عبدُ اللهِ الثانيُ (مَنْ هُوَ هَذا المَلِكُ؟) أنا

وتسألُ باريسُ غلطةُ مَنْ؟
فتقولُ نساءُ العَرَبِ أنا
ونساءُ العجمِ
وباقي النساءِ في العالمِ
أنا أنا أناِ
وتقولُ رجالُ العَرَبِ أنا
ورجالُ العجمِ
وباقي الرجالِ في العالمِ
أنا أنا أنا
وتقولُ أكساسُ نساءِ العَرَبِ (فهنَّ لا ينطقنَ بأفواههنَّ وينطقنَ بأكساسهنَّ) أنا
وتقولُ قضبانُ رجالِ العَرَبِ (فهم لا ينطقونَ بأفواههم وينطقونَ بقضبانهم) أنا
وتقولُ تواريخُ العَرَبِ المزيفةُ كُلُّهَا مُذْ كانتِ العَرَبُ (فهل كانتِ العَرَبُ؟) أنا

وتسألُ باريسُ غلطةُ مَنْ؟
فيقولُ اللهُ أنا
ويقولُ الربُّ أنا
ويقولُ يَهْوَةُ أنا
ويقولُ كونفوشيوسُ وبوذا وأرسطُوُ وأفلاطونُ وهيجلُ وماركسُ ولينينُ أنا
ويقولُ الشيطانُ أنا

وتسألُ باريسُ غلطةُ مَنْ؟
فتقولُ فلسطينُ أنا
وتقولُ فلسطينُ أنا
وتقولُ فلسطينُ أنا
وتقولُ فلسطينُ أنا
وتقولُ فلسطينُ أنا

وتسألُ باريسُ غلطةُ مَنْ؟
فيقولُ القمرُ أنا
ويقولُ الليلُ أنا
ويقولُ النهارُ أنا
ويقولُ العالمُ العالمُ العالمُ العالمُ العالمُ أنا
ويقولُ نتنياهُوُ لستُ أنا







التعليقات


1 - لماذا وتسألُ باريسُ غلطةُ مَنْ؟
أفنان القاسم ( 2018 / 5 / 16 - 09:24 )
امبارح كان فيه نقاش على القناة 26 تحت هذا العنوان فكاد يصيبني الجنون!!!

اخر الافلام

.. شاهد: جدارية عملاقة لأسطورة الموسيقى التصويرية موريكوني في ا


.. الفنان عصمت داوستاشي ومدينته


.. صباح العربية | هل ستكون تعديلات الأوسكار مؤثرة؟




.. صباح العربية | هل ستكون تعديلات الأوسكار مؤثرة؟


.. هذا الصباح- مهرجان للثقافة اليابانية في روسيا