الحوار المتمدن - موبايل



مباحث في الاستخبارات (115) المشاهدة والتوصيف

بشير الوندي

2018 / 5 / 17
الارهاب, الحرب والسلام


مباحث في الاستخبارات (115)

المشاهدة والتوصيف

بشير الوندي
--------------
مدخل
--------------
في بعض الأحيان تسأل من شخص عن عنوان فيصف لك وصفاً مشوشاً لا تستفيد منه , وآخر يصف لك المكان فتهتدي لوصفه بسهولة بالغة , كما ان البعض حتى وهو سائق سيارة أجرة متمرس , فانه يستطيع أن يوصلك للمكان ولكن لايستطيع وصفه لك.
ان عملية التوصيف هي مَلَكة تتطور بالمران حتى يصل بها التدريب الى مراحل تصبح بها العين بمثابة كاميرا تلتقط ويتحول العقل الى حافظة صور يتم استعادة اللقطات منها , وهو امر يختص به رجال الاستخبارات الميدانيين والجواسيس , ويمارسونه في اماكن لايمكن فيها استخدام الكاميرا او الورقة والقلم , وهو مدار بحثنا .
-----------------------------
العين الاستخبارية
-----------------------------
ان من أبرز تدريبات الاستخبارات هي الذاكرة المصوره التي يجب أن تكون قوية لدى عنصر الاستخبارات وينظر بدقة وتمعن إلى كل شيء ويحفظ ذلك في ذاكرته , لان المشاهدة الدقيقة والذكية مهمة في العمل الاستخباري.
ولايقتصر امر العين الاستخبارية على العمل السري الميداني , فحتى في مسرح الجريمة , يقرأ البعض من الخبراء مسرح الجريمة من المشاهدة الاولى للمكان ويستطيعون استرجاع الأحداث وتخيل ما حدث في المكان من خلال المشاهدة الفاحصة الدقيقة لكل تفصيل.
ولهذا السبب , عندما يصل فريق الأدلة الجنائية إلى مسرح الجريمة يتم التصوير من خلال مصور محترف للمحافظة على مسرح ومشهد الجريمة الأول.ضابط الاستخبارات حاد النظر ويطور قدراته على المشاهدة باستمرار.
ان من اشهر التدريبات ان يتم إدخال عنصر الاستخبارات إلى غرفة محددة للحظات , ويتم إخراجه منها , ويطلب منه ان يصف محتوى معين منها بدقة , من اجل ان يكون مستعداً دائما لملاحظة كل شيء في لحظات قليلة , وان يرتب الخزين الصوري في ذاكرة منظمة ومرتبة .
كما ان على رجل الاستخبارات ان تكون له ذاكرة صورية مسبقة جاهزة للاستخدام , فمثلا هو يحفظ صوراً عن الأسلحة والطائرات والتجهيزات الخاصة بالعدو لكي يستطيع أن يطبق صورة مشاهداته على ذاكرته الصورية , فضابط مراقبة علنية يشاهد فيلماً في تلفزيون العدو , فحينها يستطيع من خلال لقطات عابرة ان يعرف طبيعة تجهيزاته اعتماداً على المطابقة الصورية , بل ان مران الذاكرة يجعله يعرف نوع السلاح من خلال استنطاق الشاهد الذي رأى السلاح.
ان المشاهدة الدقيقة مهمة في الاستطلاع والاستكشاف الميداني في الجبهات وفي مناطق أرض الحرام وفي مسرح الجريمة وفي حركات العدو ونشاطه الاقتصادي والسياسي والعسكري والمناورات ومجريات الحالة العامة الاجتماعية والأمنية والتعبوية وفي المشاهدة الدبلوماسية ونشاطها والتصريحات والمؤتمرات والبيانات والحفلات الاجتماعية.
وكلما كانت مشاهدة رجل الاستخبارات دقيقة , سهلت عملية التوصيف بدقة أكبر, فلابد ان يمتلك رجل الاستخبارات الميداني صفتين مهمتين هي المشاهدة الدقيقة والتوصيف الدقيق, فالمشاهدة ملكة والتوصيف ثقافة وحذق.
ان ضابط الرصد في الجبهات هو الأفضل في مجال المشاهدة لأرض العدو وجبهة العدو مع قابلية التوصيف المختصر والسريع والدقيق بلا شكوك او خطأ , لأن ما يصفه ضابط الرصد ستبنى عليه أوامر , وتطبيق الأوامر قد يكون فورياً كالقصف المدفعي او الغارات الجوية لان ضابط الرصد هو عين غرفة العمليات.
وبحكم التكنلوجيا أصبحت عملية مشاهدة العدو أسهل بكثير من حيث الخطورة وتستطيع أن تبعث طائره إستطلاع وتصور جبهة العدو , لكن - بالتأكيد - العدو يحاول ايقاعك بالخطأ وجعل فهمك للمشهد خادعاً وانطباعك عن ما تشاهد معكوساً , فلابد من ان يتمتع ضابط الاستخبارات بخزين معلوماتي عند مشاهدة الصور الجوية وان يتحلى بالدقه والخبرة والصبر والتركيز.
---------------------
التوصيف
---------------------
التوصيف هو عملية تركيب للصور ويحتاج الى ثقافة الاختصار والوضوح من جهة والى التركيب الصحيح للصور المخزونة من جهة اخرى , ولايرتبط التوصيف بالصور فقط وانما يتعداه الى التصورات .
فكل ما تكتبه الاستخبارات عن وصف التحديات والتهديدات والمخاطر والغليان الشعبي والأزمات هي تصورات يجب ان تكون علمية مدعمة بالاحصاءآت والجداول سواء في تقرير شفوي او تحريري او مصور .
والتوصيف يحتاج الى شخص خبير يتقن التلخيص وترك التفاصيل بل تحديد التوصيف بالمفيد كوصف الاتجاهات ووصف النقاط الدالة ووصف الهدف ووصف الاحتمالات ووصف البدائل ووصف الشخص ووصف ملامح الهدف ووصف الإشاعات ووصف مشاكل الناس ووصف التهديدات ووصف التحديات ووصف المخاطر ووصف الأزمات ووصف اسلحه العدو ووصف حركه العدو وغيرها .
فبعض ذوي الخبرة يستطيعون - من خلال فحص كثافة النار - تحديد عدد أفراد العدو , ومن خلال صوت الأسلحة يتم معرفة نوعها , فمثلا ضابط المرور يجب أن يعرف أنواع العجلات بشكل دقيق وإذا أراد أن يخبر عن عجلة ما فانه يصفها بدقة , وحتى الحالات النفسيه والتفاعلات الجسمية بالإنسان يجب أن يستطيع عنصر الاستخبارات توصيفها (شخص خائف , كاذب , مخادع , مناور , وغيرها), فالتوصيف اذن قد يكون لحالة او لصور , اي الانطباعات او التوصيف الصوري
----------------------
هدهد سليمان
----------------------
في مبحث رقم 4 (الهدهد رمز العمل الاستخباري) بنص القرآن الكريم اعتمد التركيز والتخليص و التهديف في وصف الهدف , فوصف اولاً قائد البلاد وانتقل الى وصف المواطنين (وجدتها وقومها يسجدون للشمس من دون الله )ووقبل أي توصيف يعطي العنوان (وجئتك من سبأ بنباء يقين).
هنا يبين أن عنصر الاستخبارات هو دوما عين القائد ان كان مكلفا اوغير مكلف وعليه نقل أي مشاهدة يشاهدها بدقة, ولا يجوز أن ينقل معلومة ناقصة وعليه أن يتتبع التفاصيل ويقدم وصفا علميا كاملاً بحسب أهداف مؤسسته.
-------------------------
طرق التوصيف
-------------------------
هناك العديد من الطرق في تحديد الاشياء , وهي كالاتي:
أولا: التوصيف الكامل: يتطلب اتباع هذه الطريقة تحديد جميع المواصفات الخاصة بالصنف بهدف تحديده بوضوح تام وذلك منعا للخطأ في تمييز الصنف المطلوب عن غيره من الاصناف الاخرى.
ثانيا:التوصيف المختصر:
وهو استخدام وصف موجز وبعبارات مفهومة لتمييز الصنف وبشكل واضح ودقيق.
ثالثا:التوصيف باستخدام الاسم الشائع كسلاح الRBG
رابعا: التوصيف عن طريق العينات :
تستخدم هذه الطريقة عن طريق صور محددة او قطعة سلاح حقيقية يتم فحصها مباشرة .
خامسا : التوصيف بالاداء: من خلال توصيف المدى للسلاح مثلاً.
ومن الافضل المزج بين كافة تلك التوصيفات في التقارير الاستخبارية قدر الامكان.
----------------
الخلاصة
----------------
العمل الاستخباري عمل يجمع بين الدقة والشبهة برغم تناقضهما , فهو يشكك في كل شيء وكل فعل وكل شخص , وفي ذات الوقت هو دقيق في النصوير والتوصيف والتدقيق , ذلك ان ماتبنى على التقارير الاستخبارية هي قرارات مصيرية , فلامجال للخطأ .
لذا لابد من المران على الملاحظة الدقيقة وتدريب الحواس على الالتقاط الدقيق بحيث يصبح عقل رجل الاستخبارات كاميرا بالصورة والصوت , من اجل ذلك لابد ان تكون التقارير الاستخبارية مبنية على توصيفات دقيقة ومعلومات موثوقة , وهو الامر الذي تفتقده الاجهزة الاستخبارية العراقية للاسف الشديد , والله الموفق.







اخر الافلام

.. مقتل 4 مدنيين بقصف للنظام على مدن وبلدات درعا


.. هارتس تكشف ملامح لصفقة القرن الأميركية


.. المجلس الأورومتوسطي يطالب الإمارات بالتحقيق بجرائم بسجون إما




.. الناخبون الأتراك يواصلون الاقتراع على الرئيس والبرلمان


.. -بن طلال- يوثق قيادة إبنته للسيارة في أول تطبيق للقانون