الحوار المتمدن - موبايل



رؤية في التحالفات السياسية بعد الانتخابات البرلمانية العراقية لعام 2018

مسلم ناجي حمد

2018 / 5 / 17
مواضيع وابحاث سياسية


بعد اعلان نتايج الانتخابات الصادمة لبعض الاطراف وعدم تمكنها من فرض ارادتها على التحالفات القادمة لخسارتها اغلب مقاعدها التي اعتادت الحصول عليها في الانتخابات السابقة دولة القانون والوطنية ليأتي دور التحالفات السياسية الحاسمة في محاولة تشكيل الكتله الاكبر داخل قبة البرلمان من قبل القوى الشيعية المتمثلة بالفتح والقانون والنصر وفي المقابل تحاول القوى السنية التقارب والتحالف مع احدى هذه الجهات للحصول على المناصب المهمة واثبات وجودها في الحكومة المقبلة والسيناريو الاكثر تقاربا وحصول تحالف الفتح مع النصر ودولة القانون املا بالحصول على رئاسة الوزراء ومحاولة عدم فسح المجال امام سايرون المدعوم من مقتدى الصدر لاقامة اي تحالف مع اي جهة اخرى وطرح اسم رئيس الوزراء من الموالين للزعيم الديني مقتدى الصدر وقد يكون هنالك تنازلات في البيت الشيعي من اجل عدم الافراط في رئاسة الحكومة المقبلة ويبقى القوى السنية الفاعل المهم في رسم الخارطة السياسية ومحاولة تغيير المنصب المعتاد من رئاسة البرلمان الى رئاسة الجمهورية هذه المره يبقى السؤال المطروح ما اذا كان البيت الشيعي يستطيع خلال المده الدستورية من تشكيل الكتله الاكبر ام سيكون لسائرون كلمة اخرى والانقضاض على رئاسة الوزراء بالتحالف المستبعد مع القوى السنية الاخرى.







اخر الافلام

.. -عكس ما كنا نتوقع- المقتنيات الثمينة تضر بجاذبيتك | اليوم


.. طالب يحل 6 مكعبات -روبيك- بنفس واحد تحت الماء لدخول غينيس


.. كيف تغيرت وجبة -هابي ميل- من ماكدونالدز عبر السنين




.. طهران تتحدى عقوبات واشنطن بالإصرار على تطوير قدرتها الصاروخي


.. نافذة خاصة لتغطية توافد حجاج بيت الله الحرام إلى منى لقضاء ي