الحوار المتمدن - موبايل



ادارة المياه بالعراق بحاجه للتغير الجذري

عبد الكريم حسن سلومي

2018 / 5 / 18
الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر


ادارة المياه بالعراق بحاجه للتغير الجذري

في الثورة الثقافيه الكبرى التي قادها ماو في الصين والتي كانت في حينها الصين تعتبر من الدول الناميه جعلت الصين تصبح اليوم من اقوى دول العالم اقتصاديا وتكنلوجيا بفعل هذه الثوره الثقافيه والتي حصدت نتائجها الاجيال الحاليه في الصين وهنالك الكثير من الدول المتخلفه التي اصبحت متطوره بفعل اهتمامها بالعلم والتعليم والثقافه لكل المجتمع وها هي النمور الاسيويه اليوم مثال حيا على حالة التطور لديها (ماليزيا سنغافوره كوريا واندنوسيا).
ومن عشرات السنين بدأ الانسان يتنبه الى اهمية المحافظه على المياه واعادة استعمالاتها لانها اصبحت ذات كميات محدوده ونوعيات مختلفه ولها دور كبير في اقتصاد دول العالم كافة وستكون المياه اعلى مكانة اقتصاديه بالعالم مستقبلا .
ولكن منذ مده يمر العراق بفترة جفاف اصبحت تؤدي لاضرار اقتصاديه كبيره بالنسبه للمحاصيل الزراعيه وخاصة الديميه واضرار كبيره لمساحات زراعيه بملاين الدونمات مع ان الكثير من المرات تحدث امطار غزيره وسيول وفيضانات جارفه باوقات ليست مناسبه للزراعه اضاعت الكثير من المحاصيل
ان طبيعة مناخ العراق هو الجفاف والحراره العاليه في الصيف وقلتها بالشتاء وتباين في درجاتها بالنهار والليل مع تساقط الامطار بدرجات كبيره ومختلفه والمتفاوته بين مدنه واراضيه عامة
ان امطار العراق تعود اصلا الى تأثيرات الرياح الرطبه التي تهب عليه من حوض البحر المتوسط حيث الجبال العاليه التي تؤدي لتكاثف البخار وسقوط الامطار ولكن تبقى امطار العراق وثلوجه بشماله المصدر الرئيسي لتغذية احواض المياه السطحيه و الجوفيه التي اصبح لها شأن كبير بايام الجفاف الحاليه
اليوم نرى ان الوضع المائي بالعراق سيء وبصورة واضحه لكل مدرك ومختص لهذه الحاله فالعواصف الترابيه باتت تضرب العراق بصوره تكاد تكون يوميه وكثير من زراعته توقفت بسبب عدم توفر المياه الكافيه واهواره تعاني من الجفاف بصوره كبيره وتغيرت معالم الجنوب كاملة واصبح الكثير من الاراضي مقفرة مع نفوق الكثير من الحيوانات بسبب الجفاف وهاجر الكثير من الحيوانات المائيه من مواطنها بالعراق وقلت مصادر الغذاء التي كان يعتمد عليها ابناء الجنوب العراقي
ان مشكلة المياه بالعراق ستتفاقم مستقبلا بسبب عدم وجود اي استراتيجيه واضحه قابله للتطبيق ولتنظيم العلاقه بين العراق ودول المنابع وكذلك عدم وجود خطط ثابته داخل العراق تعنى بادارة الموارد المائيه بصورة علميه .
لذا أصبح من المهم جدا اتباع سياسات مائيه طويلة الامد للمحافظه على المياه من النضوب والتلوث مع استخدام امثل لها وتنميتها وذلك عن طريق

*تأهيل شبكات المياه للتقليل من الفاقد مع توزيع المياه من خلال طرق ونظم تساعد في الحفاظ على مصادر المياه بالتشارك مع القطاع الخاص ونقل التكنلوجيا في كل مجالات استخدامات المياه
*استخدام مياه المجاري بعد معالجتها
*تنمية مصادر المياه عن طريق الاستهلاك الجيد والامثل وعدم الهدر بها وايجاد موارد جديده وانشاء سدود
*ازالة العقبات امام القطاع الخاص للاستثمار بمجالات المياه وتعزيز مشاركته بادارة وتشغيل وادامة مشاريع المياه بصوره عامه
*استخدام التقنيات الحديثه بكل مجالات المياه
*تشكيل مؤسسه حكوميه معززة بقوانين وتشريعات صارمه لمتابعة تنفيذ التوجيهات والقرارات
*ربط حقيقي بين خطط الزراعه والري لكون الزراعه هي المستهلك الاكبر للمياه
*رفع مستوى الوعي المائي والبيئي بالمجتمع العراقي مع تفعيل دور المنظمات المدنيه وجمعيات مستخدمي المياه للمشاركه الفعاله بادارة موارد المياه
*تطوير المناهج الدراسيه وادخال مفاهيم جديده لبيان اهمية المياه وقيمتها
***السعي لدى المنظمات الدوليه والعربيه لبيان موقف وحقوق العراق التاريخيه بالمياه من خلال بيان الحقائق العلميه والتاريخيه
*ضرورة وضع قيمه مناسبه للمياه مع حق المواطن بالحصول على مياه للشرب كافيه وبنوعيه جيده مقابل تكلفه معقوله تتناسب مع كافة الظروف الاجتماعيه
***ادخال التقنيات الحديثه من اجل تطويروتنفيذ اعمال التشغيل والصيانه وتطوير المنشأت المائيه بأحدث الطرق
*دعم الابحاث العلميه والتطبيقيه في الحركه البحثيه مع تطبيقها بالواقع
*دعم برامج وبحوث معالجة المياه (الصحي والزراعي والصناعي ) واعتبارها مصدر مهم للمياه يحقق جزء من متطلبات الحاجه للمياه ولاغراض عديده
*ا التواصل مع تجارب الدول العالميه الناجحه في مجالات المياه وتبادل الخبرات والاستفاده من الدروس المستفاة من تجاربهم
*وضع خطط وسياسات وطنيه لادارة موارد المياه طويلة الامد مبنيه على برامج علميه تكون خاصه باداره متكامله للموارد المائيه مع تطوير مراكز التدريب لادارة المياه
*تطبيق استراتيجيات جديده علميه عمليه وتشريعات تناسب الواقع المائي الحالي
*دراسة التشريعات والقوانين الحاليه ومراجعتها وبيان قصورها وتعديلها وايجاد الحلول الملائمه للتشريعات المستقبليه
*ادارة جديده للمياه وفعاله وتحويلها لاداره شامله ومتكامله على ضوء زيادة الطلب عليها







اخر الافلام

.. تفجر الوضع بطرابلس وفشل لتهدئة هشة


.. محكمة الجنايات الدولية تحقق بتهجير الروهينغا


.. بلا حدود- لإعلام الساخر بالعالم العربي..مع من ولماذا؟




.. الحصاد 1- السعودية.. لا عمرة لفلسطينيي الأردن


.. الحصاد 2-ليبيا.. قتال بطرابلس وخروج للمبعوث الأممي عن المألو