الحوار المتمدن - موبايل



درس كلكامش

أديب كمال الدين

2018 / 5 / 23
الادب والفن


في السابعةِ من عمري
أضعتُ دراهمي السبعة
وأنا أنظرُ إلى تمثاله الواقف
عندَ باب المتحفِ العراقيّ
وهو يرعى لحيته الطويلة.
وفي السبعين من عمري
أضعتُ سبعين عاماً من عمري
وأنا أنظرُ إلى تمثاله الواقف
عندَ باب المتحفِ العراقيّ
وهو يرعى خيبته الكبرى!
**********
www.adeebk.com







اخر الافلام

.. -الضيف-.. فيلم مصري جديد


.. ترشيح الفيلم اللبناني كفرناحوم للأوسكار


.. اغنية مراسيل للفنان العراقي رياض كريم




.. الشقف مسرحية تونسية تكشف أسرار قوارب الموت


.. الشقف مسرحية تونسية تكشف أسرار قوارب الموت