الحوار المتمدن - موبايل



درس كلكامش

أديب كمال الدين

2018 / 5 / 23
الادب والفن


في السابعةِ من عمري
أضعتُ دراهمي السبعة
وأنا أنظرُ إلى تمثاله الواقف
عندَ باب المتحفِ العراقيّ
وهو يرعى لحيته الطويلة.
وفي السبعين من عمري
أضعتُ سبعين عاماً من عمري
وأنا أنظرُ إلى تمثاله الواقف
عندَ باب المتحفِ العراقيّ
وهو يرعى خيبته الكبرى!
**********
www.adeebk.com







اخر الافلام

.. برودواي تشهد مسرحية موسيقية مستوحاة من حياة مايكل جاكسون


.. أغنية جاوبني تدري الوكت للفنان الكبير حسين نعمة في آخر لقاءا


.. بي_بي_سي_ترندينغ | هل يجلب الفنانون والممثلون المصريون حظا ط




.. الشروق| 10 أفلام تروي انتصارات وانكسارات كرة القدم


.. حلقة العيد مع الفنانة نادية المنصوري