الحوار المتمدن - موبايل



( الأرض المُسَطَّحَة ) والأمن القومي لشعوبنا ..

هيام محمود

2018 / 5 / 25
الإستعمار وتجارب التحرّر الوطني


أنا "متعصبة" , هكذا يراني الكثيرون والكثيرات .. قد قيل ما يفي بالغرض سابقا عن حواديت "التعصّب" و "رأيي ورأيك" و "فلان المحترم" و "فلانة الكاتبة العظيمة الرقيقة الإنسانة" و .. و .. وكل هذه الحواديت من قبيل "رأيي أن أدمِّر الوطن وأُجهِّل الشعب وأنسف كرامة الإنسان و .... اِحترمْ رأيي يا فلان !"

هذا مثال "لطيف" عن "علمانية البدو" .... https://www.youtube.com/watch?v=UaNTFUtjBIM .... أنا أقول : هذا يُحوَّلُ مباشرة إلى السّجن ويُوضَعُ في زنزانة اِنفراديّة وكل من يُناقشه أو يردّ عليه من "التنويريين" يُحاكَم بتهمة "نشر الجهل والخرافة" و "تهديد الأمن القومي" ..

أُذكِّر بأحد تعريفاتي للإيمان الذي لن تجدوه عند "الفيلسوف" و "الدكتور" و "البرفسور" : ( الإيمان = وقاحة وقلة حياء )

الأمن القومي" ليس الذي تعرفونه بل شأنه مختلِفٌ عندي :

. أنطلق من ( الفرد ) "لا إله إلا هو" , ( الفرد ) الذي سيُحرِّر شعبه المُغيَّب في كهوف البدو وأديان البدو وثقافة البدو , ( الفرد ) الذي سَـ "يخلق" وطنا "حقيقيًّا" للأجيال القادمة .. هذا ( الفرد ) هو "الأصل" وهو "الأمل الوحيد" وسط كل هذا السفه الذي يُفرَضُ بالحديد والنار في بلدي وفي بلدانكم .. هو اللبنة "الأولى" التي عليها ستُبنى "الكرامة والرفاه" .

. تحت الاستعمار الذي تراه الغالبيّة الساحِقة من شعوبنا ونخبها "أصلا عرقيّا" و "دينا سماويّا" وأقصد العروبة - إسلام , أكبر "خيانة" للوطن ستكون "تدميرَ الوعي" و "نشرَ الجهل والخرافة" .. أكبر وأعظم من إفشاء أسرار عسكرية للعدو أثناء حربٍ مباشرة معه .. أكبر وأعظم من اِغتصاب صغيرة من أحد "محارمها" .. أشنع من اِغتصاب الأم والجدة والخالة والعمة معا وفي نفس الوقت .. أبشع من قتل كل أفراد العائلة وإلقاء جثثهم للوحوش !

. جَعلَ البدوُ الأقذار "شرف الأمّة" غشاءَ اِمرأةٍ ولا غرابة في ذلك فمستواهم وثقافتهم وكل آمالهم أفخاذ اِمرأة .. شرفُ الأمم العظيمة اِنجازاتها , شرفُ الشعوب الكريمة مساهماتها في "كرامةِ ورفاهِ" البشر .. وكل ذلك لا يأتي إلا من "عقول" "أَفرادِ" هَا .. الشّرف الحقيقي هو : ( العقل ) !

. العروبة - إسلام أقذر اِستعمار عرفته الأرض مذ وُجدتْ على سطحها حياة , وهو الأتفه لأن "ذرة عقل" تنسفه نسفًا .. الأقذر لأنه سرق هوية الشعوب وجعلها "جينات صحراوية" .. الأقذر لأنه دَمَّر العقل فاستطاع أن يُدَمِّرَ الشرفَ الحقيقي للشعوب وأحلَّ محله شرف الأفخاذ مع أنه حتى في هذا "الشرف" المزعوم لم يكن إلا "أقذر" ما عرفَتْ البشرية من عفن وخسة ونذالة تجاوزتْ حتى الحيوانات وأقصد نُقطتيْ البيدوفيليا والنكروفيليا وبالأخص النكروفيليا "الحلال" عند البدو : الضبع أرقى مليار مرة من هؤلاء البدو ومن كل تاريخهم القذر ! الضبع يأكل الجيفة لكنه لا يُمارس الجنس معها !! ولمن سيدّعي أن ذلك إسلام وليس عروبة أحيله إلى "ثقافة" القرود والحمير والمعيز التي نُقِلتْ عن "أجداده" المزعومين قبل أن تَسمع الأرضُ بشيء اِسمه إسلام .. مسكين الإسلام ! وكأنه خرج من غابات الأمازون ! أو نزل من المريخ ليُفرَّق بينه وبين البدو الذين صنعوه وأودعوه كل قاذوراتهم لتُصبح "شرائع إلهية" حَمَلَتْهَا أرذل مجموعات بدوية "حضارة" و "أنوارا" للأمم التي كانت حضارية فصارتُ تُدْعَى .. "عربية" !!

. المتكلم في الفيديو لم يأتِ بشيء من كيسه بل قال "الحقيقة كما هي" .. "حقيقة الإنجازٍ الوحيد للبدو كما هو" .. البدو لا يُنتجون حضارة , البدو يُنتجون أديانا توحيدية أي بدوية لا تَقبل بوجود أيّ شيء غيرها .. البدو لا يَعرفون إلا السطو على اِنتاج غيرهم , هذا الغير مُتقدِّم عليهم ويفوتهم بملايين السنين الضوئية ولن يستطيعوا مُجاراته في حضاراته لأنهم بدو لا حضارة لهم ( الضبع أرقى من البدو ومن دينهم ومن ثقافتهم فما بالك بأمم الحضارات !! ) , البدو يستطيعون فقط اِستعمارَ هذا الغير وحُكمَه بِـ ( الدين ) وبِـ ( هويتِـ ) ـهم , بذلك يتمكنون من تَدمير حضارته ونِسبة ما يَبْقَى منها لأنفسهم فهم لصوص لا أخلاق ولا شرف عندهم , وبعد التدمير يُصبِحون "الأسيادَ" و "الأصلَ" أمّا أهلُ الحضارات فالموالي والعلوج ولا سبيل للأطراف إلا اِتباع المركز ولا سبيل للعلوج إلا اِتباع الأسياد حملة الرسالة الإلهية وهذه الرسالة الإلهية ليست شيئا آخر غير معارف البدو البدائية وهي "علوم بدوية" تَتعارضُ جملة وتفصيلا مع العلوم الحقيقية , وليستطيعَ البدوُ فَرضَ "علومهم البدوية" اليوم كما فعلوا كل القرون التي مَرَّتْ لا سبيل لهم غير ضرب "الأمن القومي" للشعوب ليتمكنوا من البقاء أبدًا مُستعمِرين لها "أسيادًا" عليها وهي "الموالي" ..

"الأمن القومي" في بلداننا "العربية" - الإسلامية ليس جيوشا أو توزيعًا عادلا للثروة , ليس صراعَ طبقاتِ "الماركسية العروبية" , ليس "حقوقَ إنسانِ" الغرب الرأسمالي بل هو ( الفرد ) وهذا ( الفرد ) "عقل" أو لا يكون , وهذا "العقل" سيصرخ أبدًا : "الأمن القومي" يبدأ بتفكيك أيديولوجيا المُستعمِر الجاثم على أنفاس شعوبنا منذ قرون والتي شَلَّتْ كل خليّة في أجسادها , فعن أيّ ثروةٍ تتكلّمون وعن أي صراع طبقي وعن أي حقوق إنسان وعلمانية تُولولون وأنتم "عرب" كما تَدّعون ؟!!

___________________________________________________________________________

أطلب من القارئ المقارنة بين كلامي وبين هذا .... http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=590257 .... الفرق في الطرح "شاسع" .. أكيد أني إمّا "أهذي" أو ... "متعصِّبة" !!

بالمناسبة : المقال منشور في محور اِسمهُ : "الاستعمار" .. القضية أعمق بكثير من .. أرض مُسطّحة !!







التعليقات


1 - مُسطحة
ركاش يناه ( 2018 / 5 / 25 - 10:57 )

مُسطحة
____


قال ألبسيطة بسيطه
مُسطحة .. ياعبيطة
أوعى تقولى دى كورة
ل يشندلك بن باز


....

اخر الافلام

.. وفاة الغوريلا -كوكو- التي أتقنت الحديث مع البشر


.. تركيا.. المعارضة تهاجم سياسة أردوغان الخارجية


.. آراء الجمهور التونسي حول حظوظ منتخب بلاده أمام بلجيكا




.. بالخريطة.. آخر تطورات معركة تحرير الحديدة


.. السيناريوهات المطروحة في اجتماع أوبك